• الخميس 19 سبتمبر 2019
  • 03:47 pm

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
وسام أمين
img img-responsive

مقتل زوج حرقاً بالبنزين داخل غرفه نومه

شهدت عزبة خميس موافي التابعة لقرية دار السلام بمركز بيلا بمحافظة كفر الشيخ، جريمة قتل بشعة عندما أقدمت ربة منزل بالاشتراك مع عشيقها على قتل زوجها حرقًا بالبنزين داخل غرفة نومه، حتي يخلو لهما الجو، ظنًا منهما أن أحدًا لن يكشف سرهما، لكن القدر كان لهما بالمرصاد، حيث تم افتضاح أمرهما، وتمكن رجال مباحث مركز بيلا من القبض عليهما، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، واخطرت النيابة التي باشرت التحقيق.بدأت تفاصيل الواقعة عندما تلقي اللواء محمود حسن، مساعد وزير الداخلية مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من اللواء هيثم عطا، مدير إدارة البحث الجنائي، بورود بلاغ من مأمور مركز بيلا، يفيد بنشوب حريق في منزل بعزبة خميس موافي التابعة لمركز بيلا، أسفر عن مصرع "ص.إ.ع" 43 سنة، عامل بناء، ومقيم بعزبة خميس موافي، التابعة لدائرة مركز بيلا.بالانتقال والفحص وسؤال الزوجة "ص.م" 36 سنة، ربة منزل، ومقيمة بذات الناحية، أقرت بحدوث ماس كهربائي، أدي إلي نشوب الحريق الذي تسبب في وفاة زوجها.كشفت معاينة المعمل الجنائي عن مفاجأة من العيار الثقيل، عندما أكدت وجود شبهة جنائية ، عقب العثور علي آثار بنزين كانت وراء الحريق العمد، والذي تسبب في مصرع الزوج.علي الفور أمر اللواء هيثم عطا، مدير إدارة البحث الجنائي، بتشكيل فريق بحث قاده العميد عبد الفتاح المنشاوي، رئيس المباحث الجنائية، ضم العقيد توفيق جاد، رئيس فرع البحث الجنائي بالحامول، والرائد محمد قطاطو، مفتش بفرع البحث الجنائي بالحامول، والرائد أحمد عمر، رئيس مباحث مركز شرطة بيلا، والنقيب إسلام القرضاوي، معاون مباحث مركز بيلا، لكشف ملابسات الواقعة وضبط مرتكبيها.قام فريق البحث بوضع خطة بحث اعتمدت علي فحص علاقات المجني عليه وما إذا كان بينه وبين أحد خلافات تؤدي لإرتكاب الواقعة من عدمها، كما تم فحص الزوجة وعلاقتها ،وتتبع الأرقام الصادرة والواردة لهاتف المحمول الخاص بالمجني عليه وزوجته.نجح فريق البحث الجنائي في التوصل لمرتكب الواقعة، حيث تبين أن الزوجة هي مرتكبة الحادث، بالإتفاق مع جارها ويدعي"ح.ا" 43 سنة، سائق جرار زراعي، ومقيم بذات الناحية، نظرا لإرتباطهما بعلاقة غير شرعية، حيث اتفقا علي التخلص من المجني عليه، ليخلو لهما الجو.كشفت تحريات فريق البحث أن المجني عليه عاد مؤخرًا من عمله بإحدي الدول العربية بعد سنوات طويلة من الغربة، نظرا لاكتشافه ضرورة إجراء عملية جراحية بالقلب، فقرر العودة إلي بلده لإتمام إجراء العملية الجراحية، كما تبين أن الزوجة ارتبطت بصداقة مع جارها، أثناء سفر زوجها للعمل بالخارج، وتطورت العلاقة بينهما إلي علاقة غير شرعية، مستغلًا غياب الزوج وسفره للخارج.عقب تقنين الإجراءات، تمكن رجال المباحث من القبض عليهما، وبمواجهتمها أقرا بارتكابهما الواقعة، عندما استقر تفكيرهما الشيطاني علي إشعال النيران بغرفته بسكب كمية من البنزين عليه أثناء نومه، وانتظرت نومه وأتصلت علي عشيقها، مستغلة عدم وجود أولادها، وعقب حضوره ألقيا البنزين داخل الغرفة، وأشعلا النيران في الزوج "المجني عليه"، لتقضي النيران علي حياته عقب إصابته باختناق وحروق في أماكن متفرقة من الجسد.وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة التي باشرت التحقيقات.

img img-responsive

استبعاد مدير شئون الطلاب والامتحانات ومدير التعليم الخاص باداره بيلا من عملهم لحين الانتهاء من التحقيقات

قررت الدكتورة بثينة كشك وكيل وزارة التربية والتعليم بكفر الشيخ، استبعاد مدير شئون الطلاب والامتحانات ومدير التعليم الخاص ومدير التعليم الثانوي بإدارة بيلا التعليمية، من عملهم لحين انتهاء النيابة الإدارية من التحقيقات في مخالفات التحويلات الخاصة بالمدارس الثانوية بإدارة بيلا التعليمية من عام 2016 حتي 2019.وكانت وكيل الوزارة قد شكلت لجنة لفحص ومراجعة التحويلات الخاصة بالمدارس الثانوية في إدارة بيلا التعليمية من عام 2016 حتي 2019، تبين من خلال أعمال المراجعة وجود مخالفات جسيمة بالتحويلات، تمثلت في عدم الحصول علي موافقة مديرية التربية والتعليم في مختلف التحويلات الواردة من مختلف محافظات الجمهورية إلي إدارة بيلا التعليمية، طبقًا للتعليمات والقرارات.كما انتهت أعمال اللجنة بإحالة المخالفات الواردة بالتقرير إلي النيابة الإدارية بيلا للإختصاص مع استبعاد القيادات الثلاثة من عملهم بالإدارة، لغيابهم في المتابعة والرقابة علي التحويلات، مما ترتب عليه ارتكاب المخالفات الواردة بالتقرير، ولحين الإنتهاء من التحقيقات في الموضوع بمعرفة النيابة الإدارية المختصة

img img-responsive

بقالب طوب ..مصرع عجوز في مشاجرة مع الجيران بمركز بيلا

لقى عجوز مصرعه، الثلاثاء، بقرية خاطر التابعة لمركز بيلا في كفر الشيخ، إثر حدوث مشاجرة بينه وأثنين من جيرانه بتعديهما عليه بـ"قالب طوب"،  بسبب الخلاف على قطعة أرض.تفاصيل الواقعة عندما تلقى  اللواء فريد مصطفي، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية الأمن، بتلقي مأمور مركز شرطة بيلا،  إشارة  من مستشفي بيلا المركزي، تفيد بوصول المدعو "ع.ع"، 70 سنة، ويقيم بقرية خاطر دائرة المركز، جثة هامدة نتيجة إصابته بالرأس إثر حدوث مشاجرة بينه مع آخرين.أنتقل الرائد هيثم الهياتمي، رئيس مباحث مركز شرطة بيلا، ومعاونيه، تحت إشراف العقيد توفيق جاد، رئيس فرع البحث الجنائي بالحامول، إلى مستشفى بيلا المركزي، و وبسؤال أهلية المجني عليه، أقروا بحدوث مشاجرة بالشوم والطوب بينه وأثنين من جيرانه لوجود خلافات بينهم علي قطعة أرض، وتعدي أحدهما علي المجني عليه بـ"قالب طوب" في الرأس، وإحداث إصابته التي أودت بحياته.ألقي رجال مباحث مركز شرطة بيلا القبض علي المتهمين، وبمواجهتهما أقرا بارتكابهما الواقعة، لذات السبب، فيما جرى نقل جثة المجني عليه لمشرحة مستشفي كفر الشيخ العام. وتحرر عن ذلك المحضر رقم 6637 لسنة 2019 جنح مركز شرطة بيلا، وجاري العرض على النيابة العامة لتتولى التحقيق.

img img-responsive

مصرع فلاح وإصابة نجله فى مشاجرة على بيع منزل بقرية الكوم الطويل مركز بيلا

لقى فلاح مصرعه وأصيب نجله فى مشاجرة بالاسلحة النارية بين أبناء العمومه بسبب خلافات حول بيع منزل  بقرية "الكوم الطويل" التابعة لمركز بيلا في محافظة كفر الشيخ، وتمكن رجال المباحث من ضبط المتهم، والسلاح المستخدم فى الجريمة، تحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.كان اللواء فريد مصطفى, مساعد وزير الداخلية لأمن كفر الشيخ، قد تلقي إخطارًا من اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ لضباط مباحث مركز بيلا، من مستشفي سيدي غازي بوصول كلا من: "سعد.إ.م.ح" 75 سنة، فلاح، ونجله "محمد" 48 سنة، عاطل، ومقيمان بقرية الكوم الطوبل - دائرة المركز، مصابين بإشتباه نزيف بالبطن والصدر (إدعاء طلق ناري)، وتم تحويلهما لمستشفي كفر الشيخ العام لاستكمال علاجهما، وفارق الأول الحياة فور وصوله المستشفي متأثرًا بإصابته.علي الفور انتقل الرائد هيثم الهياتمي، رئيس مباحث مركز بيلا، ومعاونيه، بإشراف العقيد توفيق جاد، رئيس فرع البحث الجنائي بالحامول، وبسؤال المصاب الثاني اتهم أبناء عمومته: "ياسر.ا.م.ح" 48 سنة، صاحب مكتب عقارات، ومقيم بحي القنطرة البيضاء - دائرة قسم أول، وشقيقه "محمود.ا.م.ح" 42 سنة، صاحب مكتب عقارات، ومقيم بمدينة بنها بالقليوبيةحيث تعدي المتهم الأول عليهما واحداث إصابتهما بسلاح ناري "طبنجة" كانت بحوزته، وذلك بتحريض من المتهم الثاني، نظرًا لخلافات بينهم علي بيع منزل.تمكن رجال المباحث من القبض علي المتهمين، وعُثر بحوزة المتهم الأول علي السلاح الناري المستخدم في الواقعة وهو عبارة عن " طبنجة حلوان عيار 9مم" مطموسة الأرقام، وعدد 4 طلقات من ذات العيار.بمواجهة المضبوطين أقروا بارتكاب الواقعة، لذات السبب، وتم التحفظ عليهم وعلى المضبوطات على ذمة تصرفات النيابة، وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 4005 إداري مركز بيلا لسنة 2019، وتولت النيابة العامة التحقيق.

img img-responsive

مصرع مسن بكفرالشيخ بدافع السرقه

نجحت الأجهزة الأمنية بكفر الشيخ، بالتنسيق مع قطاع الأمن العام، في كشف لغز العثور علي جثة مسن بمنزله، حيث تبين وراء الجريمة جزار بقصد السرقة لعلمه باحتفاظ المجني علي بمبالغ مالية، وعلي الفور تم القبض عليه، وتحرر المحضر اللازم ، واخطرت النياية التي باشرت التحقيق.وكان اللواء فريد مصطفي مساعد الوزير لأمن كفر الشيخ، قد تلقي إخطارًا من اللواء محمد عمار، مدير إدارة البحث الجنائي، يفيد بورود بلاغ لمركز شرطة دسوق من حسين مصباح القديم وشهرته "سمير القديم" 48 سنة، عامل بالأوقاف، ومقيم قرية المندورة التابعة لدائرة المركز، باكتشاف وفاة خاله "السيد. س.ع" 70 سنة، بالمعاش، داخل غرفة نومه بمنزله بذات الناحية، أثناء قيامه بالتوجه للاطمئنان عليه.وبالانتقال والفحص والمعاينة، تبين وجود جثة المجني عليه مسجاة أرضًا داخل غرفة نومه بشقة بالدور الأرضي بمنزل مكون من طابقين ، وفي حالة تحلل وانبعاث رائحة كريهة منها، مرتديًا (فانلة داخلية بيضاء وشورت أبيض)، ولاتوجد أي اصابات ظاهرية، كما تبين سلامة جميع منافذ المنزل، ووجود بعثرة في محتويات غرفة النوم بالمنزل، وان دولاب غرفة النوم ملقاه علي الجثة.بانتداب مفتش الصحة لتوقيع الكشف الطبي علي الجثة، أفاد أن الجثة قيد الوفاة منذ فترة لاتقل عن 3 أيام مما يصعب التعرف علي الإصابات الظاهرية، ولايمكن الجزم بأسباب الوفاة.وبمناقشة نجله "حمادة" 35 سنة، عامل بمصنع في الإسكندرية، ومقيم بالإسكندرية، قرر أن والده "المجني عليه" يعيش بمفرده منذ فترة طويلة، ولايعرف سبب وفاته.علي الفور تم تشكيل فريق بحث جنائي بمشاركة قطاع الأمن العام برئاسة اللواء محمد عمار، مدير إدارة البحث الجنائي، ضم العميد عبد الفتاح المنشاوي، رئيس المباحث الجنائية، والعقيد أيمن البكري، رئيس فرع البحث الجنائي لغرب كفر الشيخ، والمقدم عمرو علام، رئيس مباحث مركز دسوق، ومعاونيه، لكشف غموض الواقعة وضبط مرتكبها.تبين لفريق البحث من خلال الصفة التشريحية أن المجني عليه، مصاب بكسر أعلي الجمجمة من الناحية اليسري.وتوصلت تحريات فريق البحث عقب تنفيذ خطة البحث إلى أن وراء ارتكاب الواقعة "محمد.ف.ع.م.ح" 30 سنة، جزار، ومقيم بقرية المندورة التابعة لدائرة المركز، ( سبق اتهامه في القضية رقم 1756 لسنة 2011 جنح مركز دسوق "سرقة حيوانات")، و(مطلوب التنفيذ عليه في القضية رقم 21796 لسنة 2017 جنح مركز الدلنجات بالبحيرة" تبديد") والمحكوم عليه فيها غيابيًا بالحبس لمدة عام.عقب تقنين الإجراءات، تمكن رجال المباحث من القبض عليه، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة، بقصد السرقة، ولعلمه باحتفاظ المجني عليه بمبالغ مالية، كما تبين أنه يوم ارتكاب الواقعة تمكن من دخول منزل المجني عليها من خلال أحد النوافذ لكونها بالطابق الأرضي، وأثناء دخوله المنزل شاهده المجني عليه، قام خلالها بالتعدي عليه بالضرب علي رأسه مستخدما " قطعة خشبية" حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، وبعد التأكد من وفاته بحث في الشقة على أي مبالغ مالية حتي عثر على 2000 جنيه، وهاتف محمول خاص بالمجني عليه، وترك الشقة وأغلق الباب، و تخلص من الأداة المستخدمة في الجريمة "القطعة الخشبية" بالقائها في الطريق العام، ثم لاذ بالفرار قبل اكتشاف أمره، وبإرشاده، تم ضبط المسروقات "الهاتف المحمول" الخاص بالمجني عليه ماركة "نوكيا"، ومبلغ 1630 جنيها.وتحرر المحضر رقم 7753 إداري مركز دسوق لسنة 2019، واخطرت النيابة التي أمرت بالتصريح بالدفن وتولت التحقيق.

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company