• السبت 19 أكتوبر 2019
  • 05:25 am

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img img-responsive
img

حقيقة ظهور مقبرة فرعونية أسفل محطة قطار في كفر الشيخ.. القصة الكاملة - صور

مقبرة فرعونية تحت الأرض في نطاق محطة القطار.. أنباء وأحاديث تداولها أهالي مدينة دسوق، في الأيام الماضية، بعد أعمال الحفر في قطعة أرض تتبع هيئة السكة الحديد، كان يقام عليها قبل هدمها مبنى صرف تذاكر القطارات، فيما لم تحسم بعد جهات أثرية حقيقة الأمر.

جمال أبوالرجال، بائع، قال لـ"لكفرالشيخ اليوم"، إنه كأحد التجار المجاورين لمحطة قطار دسوق، رأي بعينه عندما أجريت أعمال الحفر بقطعة أرض ملك السكة الحديد، ولاحظ وجود باب دائري بالطوب الأحمر، وتبين وجود غرفة أثرية أسفل الأرض فيما يشبه كونها مقبرة فرعونية وعندما نزل لاستطلاع الأمر وجد مدخل الباب الدائري وطرقة طويلة مسدودة بباب يصعب فتحه.

ويختلف معه أحمد خليل، مواطن من أبناء مدينة دسوق، وأكد أنه لا يوجد مقبرة فرعونية أو ما يثبت ذلك كما يدعي بعض أبناء المدينة، وتابع أنه من المعروف للأجيال القديمة أن المكان تداول شائعات بخصوصه حول اكتشاف مقبرة فرعونية مكان السنترال القديم لمدينة دسوق.

وتساءل علي شعبان، من أبناء المدينة "هل يوجد مقبرة فرعونية بابها مبني بالطوب الأحمر"، وقال إنه يجب على من يطلق الشائعات التروي لبيان الحقيقة كاملة مع الجهات المختصة لعدم إثارة البلبلة وتداول معلومات مغلوطة لا أساس لها من الصحة بين المواطنين.

وفي السياق أكد مصدر بشرطة النقل والمواصلات في كفر الشيخ، رفض نشر اسمه، أنه شُكلت لجنة من منطقة آثار كفر الشيخ، لفحص اكتشاف غرفة تحت الأرض للتأكد من أثريتها من عدمه، ولم يصدر بعد أي تقارير خاصة بنتيجة الفحص.

ولفت المصدر إلى أنه من المعروف أن الغرفة جرى بناؤها بمعرفة الانجليز إبان إدارتهم هيئة السكة الحديد لاستعمالها كمخزن عادي ومع مرور السنوات أصبحت ملك سنترال دسوق وجرى تخزين سلوك وأعمال خاصة بكابلات السنترال، مشيرًا إلى أن الجميع يترقب تقرير لجنة منطقة آثار كفر الشيخ.

img
التعليقات

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company