• الجمعة 19 يوليو 2019
  • 02:45 am

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img img-responsive
img

جامعة كفر الشيخ تكرم 385 شخصاً في عيدها الـ13

كرمت جامعة كفر الشيخ برئاسة الدكتور ماجد القمري رئيس الجامعة اليوم السبت الموافق 27   4- 19 20 م ، 385 باحثاً وأستاذاً وأسر المتوفين والحاصلين على جوائز  التميز الإداري، حيث تم تكريم 45 من العاملين المحالين على المعاش، و10 من  العاملين المتوفين، و19 من أعضاء هيئة التدريس المحالين على المعاش، وتكريم  7 عضو هيئة تدريس متوفى.

وتم  تكريم 3 عضو هيئة تدريس حاصل على جائزة الجامعة التشجيعية، و3 أعضاء هيئة  تدريس حصلوا على جائزة الجامعة لأفضل رسالة ماجستير، و3 أعضاء هيئة تدريس  حصلوا على جائزة الجامعة لأفضل رسالة دكتوراه و151 من أعضاء هيئة تدريس  الحاصلين على جوائز النشر، و6 من العاملين الحاصلين على جائزة الجامعة  للتميز الإداري.

كما شهدت الاحتفالية عرض فيلم تسجيلي عن مشوار تطوير الجامعة.

جاء  ذلك خلال احتفال الجامعة بعيدها الـ13 بحضور المستشار العسكري لمحافظة كفر  الشيخ العميد سامح الطنوبي والأستاذ محمود بكرى رئيس مجلس إدارة صحيفة  الأسبوع وعدد من اعضاء مجلس النواب .

وفى  بداية كلمته رحب الأستاذ الدكتور ماجد القمري رئيس الجامعة بالحضور ضيوف  الجامعة في رحابها ،  وقال أنه في مثل هذا اليوم من كل عام ، نلتقى دائما  على خير احتفالا واحتفاء بأصحاب العطاء وشركاء النجاح المتميزين علميا  وإداريا الفائزين بجوائز الجامعة التشجيعية والتقديرية والفائزين بجوائز  النشر الدولي والتميز الإداري وجوائز الدولة، وتقديرا ووفاء للسادة الزملاء  أعضاء هيئة التدريس والإداريين الذين قدموا جهدهم وعلمهم لهذه الجامعة  الفتية فأدوا الأمانة 

وأكملوا مشوارهم الوظيفي بإخلاص وأسهموا فى بناء  وتميز هذه الجامعة وعلو شأنها حتى أصبحت منارة شامخة للعلم والمعرفة  والإبداع إرساءا لمبدأ التقدير والعرفان بالجميل لأهل العطاء، بالإضافة إلى  تكريم أسر المتوفين أثناء الخدمة وفاء لعطائهم وتقديرا لإخلاصهم، وإن كان  هؤلاء المتوفين قد غادروا المكان، فلم يغادروا المكانة في قلوبنا، وندعو  الله لهم الرحمة والمغفرة      

   

وأكد  القمري أنه لا يمكن في عالم اليوم أن تكون أي مدينة عظيمة وتحتل شهرة  متميزة بين مدن العالم بدون جامعة وطنية عظيمة تحمل اسمها ، ومن المؤكد أنه  لا يمكن استيراد ولا يمكن شراء مثل هذه الجامعة المبدعة، 

كما لا توجد  طريقة سهلة وسريعة لتأسيسها، إلا أن هذا الطموح المعرفي ليس بالمستحيل،   فبناء جامعة وطنية تنافس أفضل الجامعات في جودة التعليم وإنتاج المعرفة  وقدرة على استقطاب العقول والمواهب البحثية والأكاديمية من خلال التميز  البحثي والسمعة في المجتمع العالمي أصبح من الضرورات الوطنية والتنموية  والمعرفية التي لا تقبل التأجيل ويستحق أن يدرج على رأس قائمة الأولويات  المستقبلية للقيادة السياسية. ويجب أن ندعمه عاجلا وليس آجلا.

         

وقال  القمري أنه رغم التحديات التى تواجه جامعة كفر الشيخ التي أكدت مراراً  وتكراراً أنها لا تؤمن بالمستحيل، وحققت بفضل الله طموحات فاقت كل  التوقعات، فهي مؤهلة لتحتل مكانه متميزة بين الجامعات العالمية من خلال  العديد من المرتكزات القوية.

ووجه  القمري الحديث الى أعضاء هيئة التدريس بجامعة كفر الشيخ وقال أن سباق  جامعة كفر الشيخ نحو التميز بدأ منذ ثمان سنوات لكن استدامته سيعتمد على  مدى قدرتكم على العطاء والإبداع والابتكار والتفكير خارج المألوف، 

وفق أفضل  المقاييس العالمية، وتعزيز المصلحة العامة على الخاصة، والاهتمام بالكوادر  البشرية وعلوم المستقبل وإنشاء المراكز والمعاهد البحثية نقاط علمية مضيئة  وتزويدها بوادي  للتكنولوجيا وحاضنه تكنولوجيه، 

مؤكدا أنه رغم أن الكليات  الجديدة التي تم إنشاؤها بالجامعة خلال السنوات الثمان الماضية  نابعة من  احتياجات المجتمع، إلا أن الكليات الأخرى في حاجة ماسة إلى إعادة النظر فى  البرامج التعليمية التي لا تتوافق مخرجاتها مع متطلبات سوق العمل وتؤدى إلى  زيادة البطالة بالمجتمع، رغم أن هذه المشكلة تعتبر ظاهرة عالمية تسمى  بطالة المثقفين وتتفاوت أبعادها وخطورتها 

حيث تزيد في الجامعات ذات الأنظمة  التعليمية التقليدية نظرا لعدم مواكبة التعليم بها للتطورات العلمية  والفنية والتكنولوجية المتسارعة، فإن هذه التحديات تستلزم منا إرادة جماعية  وقرارات حاسمة ،

 وهو ما يتطلب منا إعادة الهيكلة الأكاديمية لبعض البرامج  والشعب ببعض الكليات العملية والنظرية بالدمج أو الإلغاء من خلال التقليل  التدريجي لقبول الطلاب بها، بالإضافة إلى إيقاف تكليف المعيدين في أقسام  هذه البرامج

         

وكشف  القمري أنه فى إطار سعى جامعة كفر الشيخ إلى تطوير مخرجاتها لمواكبة وظائف  المستقبل من خلال الاهتمام بعلوم المستقبل، بالإضافة إلى توفير فرص تعليم  رقمي ذكى فقد أنشأنا أول كلية للذكاء الاصطناعي بالشرق الأوسط، ومن المتوقع  أن تبدأ الدراسة بها في العام القادم إنشاء الله.

وتوجه  رئيس الجامعة بالشكر إلى جميع الحاضرين واللجنة المنظمة، كما تقدم بالشكر  الجزيل لرئيس الجامعة السابق والسادة النواب والأمناء السابقين والحاليين  الذين ساهموا في بناء هذه الجامعة منذ أن كانت فرعا

كما  تقدم بخالص الثناء والتقدير لأسرة الجامعة من أعضاء هيئة التدريس  والمدرسين المساعدين والمعيدين والأطباء المقيمين والتمريض والإداريين  والطلبة وكافة العاملين والمهندسين والأمن الإداري الذين كان لجهودهم  الحثيثة وصبرهم وتعاونهم الفضل بعد الله سبحانه في إنشاء وتطوير الجامعة ، 

مؤكدا أننا لا يمكن أن ننسى فضل رجال الإعلام الذين ساهموا في نقل أخبار  وإنجازات وأنشطة الجامعة بكل حيادية وصدق ، و تتقدم الجامعة أيضا للشركات  المنفذة بجزيل الشكر على ما بذل ويبذل من جهد وتعاون في إنجاز منشآت  الجامعة، وخالص الشكر لمحافظ كفرالشيخ الذى حالت ظروفه دون حضور هذا الحفل،  حفظ الله مصر وشعبها من كل سوء

 

img
التعليقات

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company