• الثلاثاء 26 مارس 2019
  • 01:09 am

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img img-responsive
img

النائب أحمد طنطاوي:إنفراجة في أزمة المحتجزين بأوغندا


قال أحمد طنطاوي، عضو مجلس النواب عن دائرة دسوق وقلين في كفر الشيخ، إن هناك إنفراجة في أزمة المصريين المحتجزين لدى السلطات الأوغندية، بعد إنهاء مشكلة مجموعة منهم، وجاري عودتهم إلى الأراضي المصرية خلال ساعات مقبلة، وفق نبأ تلقاه منالسفير مصطفى القوني، مساعد وزير الخارجية، وذلك في إطار متابعته اليومية معه بخصوص الأزمة.


 وأكد عضو مجلس النواب، عن دائرة دسوق وقلين في كفرالشيخ، في تصريحات خاصة لـ"كفر الشيخ اليوم"، أنه بعد تواصله مع السفير المصري لدى أوغندا طارق سلام، تبين اقتراب حل مشاكل الباقين، وسبب تأخر حل مشكلتهم يعود لإجراء السلطات الأوغندية تحقيقات موسعة حول كيفية منحهم تأشيرة دخول مزورة في البلاد الأوغندية.


وكشف طنطاوي، عن بداية الأزمة وتتمثل في القاء القبض على 14 مصريًا من أبناء قرية شباس عمير، التابعة لمركز قلين بمحافظة كفر الشيخ، بسبب مخالفة اشتراطات الإقامة في البلاد الأوغندية، حتى أرتفع عدد المصريين جميعًا من جرى القاء القبض عليهم في أوغندا 42 شخصًا لغاية الآن لاتهامهم بإرتكاب نفس المخالفات، نظرًا لوجود قوانين خاصة بالدولة نفسها.


وأوضح لـ"كفر الشيخ اليوم"، أن مشاكل المصريين في أوغندا يجرى حلها بالطرق الودية نظرًا للعلاقات الطيبة والدبلوماسية التي تجمع بين مصر وأوغندا، ووفق ذلك جرى تدخل النائب البرلماني مصطفى الجندي، ممثل شمال إفريقيا في البرلمان الإفريقي، حيث يرتبط بعلاقات طيبة مع مسئولين أوغنديين، سعيًا لحل مشاكل المصريين في أوغندا، عقب تواصله معه وعرض المشكلة عليه.


ولفت طنطاوي، إلى أن التواصل مع مساعد وزير الخارجية السفير مصطفى القوني، والسفير حمدي سند لوزا نائب وزير الخارجية للشئون الإفريقية، وسفير مصر لدى أوغندا، طارق سلام، من أجل السعي لحل مشاكل 42 مصريًا ينتمون لعدة أماكن في مصر بينهم من ينتمون لقرية شباس عمير، في كفر الشيخ، والأمر لا يقتصر على حل مشاكل أبناء كفر الشيخ فقط بل أبناء مصر جميعهم. 



img
التعليقات

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company