• الأربعاء 21 أكتوبر 2020
  • 04:49 am

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
ولاد بلدنا
img img-responsive

فلاح كفرالشيخ العجوز ينحت من الحجارة تماثيل

 حول  محمد ابوالنجاه 85 سنة  فلاح من قرية تابعة لمركز فوة بكفرالشيخ الحجارة البيضاء التى تستخدم فى عمل تكاسى للترع والمصارف إلى تماثيل  وتحف مستخدما أدوات للنحت صنعها بنفسه  وقال ابوالنجاه انابدأت هوايتى بتشكيل الطين وانا مكنتش بعرف اقرأ ولا اكتب وامارس حياتى فى فلاحة الارض وزراعتها وعملت ادوات النحت عند الحداد بنفسى وكنت بشكل من الحجارة اللىبيدبشوا بيها الترع اشكال فنيه مستوحاه من الطبيعة ومن خيالى  وشكا من تجاهل الاعلام له وانه لم يكرم الامره واحدة بعد ان تم منحة جائزة مالية قدرها 190 جنيه من وزارة الثقافة وقال صرفتهم فى السكة وانا جاى 

img img-responsive

مواطن بمركز الحامول:اختى اختفت بأولادها ومش عارفين راحت فين

سيطرت حالة من الغضب والقلق، على أهالى قرية 69 التابعة لمركز الحامول بكفر الشيخ، إثر اختفاء ربة منزل فى العقد الثانى من عمرها، من أبناء القرية، منذ 6 أيام ماضية، ما أدى إلى انتشار كثير من الشائعات، وترديد الأقاويل بين أهالى القرية، حول مسألة اختفائها."مش عارف أختى ميتة ولا على وجه الأرض..إحنا ناس غلابة تعبنا من البحث عنها" تلك كانت كلمات، عثمان عنتر شكرى موسى، 30 سنة، عامل بمزرعة، ويقيم بقرية 69 التابعة لمركز الحامول، عندما لجأ لـ"كفر الشيخ اليوم"، يروى له معاناة أسرته فى البحث عن شقيقته، المتغيبة.قال عثمان:"يوم الخميس الماضى 18 / 5 / 2017، تلقيت اتصالا من زوج أختى عليه، أبلغنى بوجود مشاكل معها، فطلبت منه إرسالها لنا لتوعيتها، فتلقيت منه إتصالًا مرة أخرى أبلغنى فيه بقيامه باستقلالها السيارة ومعها طفلتيها المتجهة لمركز الحامول قادمة من المنصورة، محل إقامتها الحالية بتلك المدينة مع زوجها.وتابع:"منذ هذا الأتصال فى هذا اليوم وننتظر شقيقتى، ولم تأتى، وذهبنا فى كل مكان، متوقع لجوئها إليها سواء عند أقاربها أو أقارب زوجها بالمنصورة، ولم تظهر بعد، إلا أن أصبحنا فى حيرة، وجعل أهالى البلد فى حالة قلق شديدة، وأصبح منزلنا به ناس داخلة وناس خارجة للسؤال عن شقيقتى".وأضاف:"اختفاء شقيقتى جعل كثير من الشائعات، والأقاويل تتردد بين أهالى قريبتنا من بينها تعرضت للخطف، وهذا فى ظل الشائعات التى تتردد بين أهالى المحافظة بشكل عام عن وجود حالات اختطاف للسيدات لسرقة أعضائهن، أو لسرقة مصوغاتهن وغيرها من هذا القبيل".وأكد لـ"كفر الشيخ اليوم" أنه توجه برفقة أسرته لمدينة المنصورة، من أجل تحرير محضر بغيابها فى الشرطة، ومن خلال الأدلاء بأوصافها فى المحضر، أبلغتهم الشرطة، أن هناك نفس المواصفات لشقيقته سقطت من علو، وعندما توجهوا للتعرف عليها تبين أنها ليست شقيقته، ومنذ تلك اللحظة، أصبحوا فى حيرة من أمرهم، بعد اختفاء شقيقته.

img
img img-responsive

والد الشهيد "أحمد الدشاش" ابن مركز قلين يكشف بطولات نجله وتفاصيل لقاء الرئيس بالأسرة

"أحمد أبنى كان يرفض النزول من سيناء لأن بيحب ترابها..وأشكر الرئيس عبد الفتاح السيسى إنه لبى دعوتى بمقابلته..وأدعو الشعب المصرى أن يقف بجواره ويسانده"، هكذا تحدث لـ"كفر الشيخ اليوم"، صلاح الدين أحمد مالك الدشاش"، والد الشهيد "أحمد مالك الدشاش"، شهيد أحداث جبل الحلال بسيناء يوم 22 مارس الماضى.وكشف والد الشهيد، خلال لقاء "كفر الشيخ اليوم" معه، عن تفاصيل لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسى، بأفراد الأسرة، يوم الأربعاء الماضى، بمقر رئاسة الجمهورية، مؤكدًا أن الزيارة كانت عبارة عن دعوة وجهتها للرئيس السيسى عبر إحدى المحطات الفضائية، ولباها الرئيس، وأمر بلقاء أفراد الأسرة.وقال والد الشهيد، فى تصريحات خاصة لـ"كفر الشيخ اليوم"،:"بعدما أطلقت الدعوة لمقابلتى الرئيس، تلقيت اتصالًا هاتفيًا من رئاسة الجمهورية، يبلغنى أحد المسئولين بتحديد موعد مع الرئيس بشأن تلبية الرئيس لدعوتى بمقابلته ومعى أفراد الأسرة، وتوجهنا للرئاسة، واسنقبلنا أفضل استقبال".وأضاف:"رأيت فى عيون هذا الرجل أحزانًا كلما تذكر أسماء الشهداء، والعمليات الإرهابية، التى راح من خلالها ضحايا كثيرون، ثم تطرق الحديث معه عن سيناء ومصر، ومحبته لشعبه، وقال لى:"يا حاج صلاح مصر قوية بأبنائها"، ثم حدثنى عن نجلى الشهيد، وما فعله تجاه زملائه قبيل استشهادة بدقائق معدودة، فى أحداث جبل الحلال ".وعن لحظة استشهاد نجله، قال مالك:"إن نجله الشهيد عندما شارك مع قوات الجيش، فى عملية مداهمات لجبل الحلال، وجرى تصفية حوالى 8 إرهابيون، وضبط نصف طن متفجرات كانت بحوزتهم.وتابع أنه أثناء خلال مسح المنطقة، ونجاح عمليتهم، أصر بعدم العودة إلا برفقة الجرحى، ومن استشهدوا من زملائه، للمدرعة حتى لا يغرر الإرهابيون بجثثهم، وتصويرهم على غير الحقيقة، فوقع انفجارًا أسفلها عبوة ناسفة، أسفرت عن استشهاده".وأكد أن نجله كلما كان يتصل بهم يرفض التحدث عن العمليات التى يشارك فيها، وكانت شقيقته طلبت منه النزول لرؤيته والأطمئنان عليه، فرفض وقال لها "أنا مش هارجع من سيناء إلا لما أكون شهيد"، مشيرًا إلى آخر إتصال تلقته الأسرة منه كان قبل استشهاده بثلاثة أيام، للاطمئنان على زوجته، وأبنائه، والأسرة.وكان المقدم أحمد صلاح مالك الدشاش، استشهد يوم 22 مارس الماضى، خلال مشاركته مع قوات من الجيش، لمداهمة جبل الحلال، إثر انفجار عبوة ناسفة، بمدرعة كان يقودها، بعد تصفية عدد من الإرهابيين، وشيع الالاف من مدينة قلين جنازته، وسط جنازة عسكرية، تقدمها محافظ الإقليم اللواء السيد نصر.

img img-responsive

مديرمركز المعلومات بمديرية أمن كفر الشيخ يحصل على الدكتوراه فى القانون الجنائى

 حصل العقيد خالد عبدالعظيم جاد مديرمركز معلومات كفرالشيخ بقطاع الأحوال المدنية أمس الاول على درجة الدكتوراه فى القانون الجنائى، والتى جاءت بعنوان مبدأ علانية المحاكمة "دراسة مقارنة"، بكلية الحقوق جامعة حلوان. تكونت لجنة المناقشة والحكم من الدكتور السيد محمدعتيق استاذ ورئيس قسم القانون الجنائى السابق رئيسا، والأستاذ الدكتور إبراهيم حامد طنطاوى استاذ ورئيس قسم القانون الجنائى الأسبق مشرفا وعضوا، والمستشارالدكتور محمد الدسوقى الشهاوى رئيس محكمة الأستئناف العالى بمحكمة استئناف القاهرة عضوا.وأكد الباحث فى رسالته أن مبدأ علانية المحاكمة من المبادئ الهامة التى تحكم اجراءات المحاكمة الجنائية منذ القدم حيث كان الألتزام بتطبيقه أثناءعقد جلسات المحاكمة على مرالعصور باعتبار العلانية من أهم الضمانات المقررة لحماية المتهم وهى مرتبطة تاريخيا بمصلحته وتهدف إلى إنسانية العدالة.ولفت إلى أن العلانية تتحقق بوسائل الأتصالات السمعية والبصرية التى تؤدى إلى اتصال الجمهور يقينا وحتما بالتصرفات والوقائع من خلال القول والصورة وكلاهما نصت عليه أيضا المادة 23 من قانون الصحافة الفرنسى الصادر فى 29يوليو1881 وتعديلاته والمعمول به حاليا فى فرنسا.وكشفت رسالة الباحق العقيد خالد عبد العظيم جاد عن لمستمع يتلقى العلانية الناتجة عن الأذاعة فى شكل القول أو الناتجة عن التليفزيون بالصوت والصورة أو من خلال الأتصال بالجمهور الكترونيا، كما يتلقى القارئ العلانية الناتجة عن النشر فى شكل الكلمة والصورة.وأوضحت الرسالة أن المعاهدات والمواثيق الدولية والأقليمية والتشريعات الدستورية فى معظم الدول فى العصر الحديث حرصت على مبدأ علانية المحاكمة اللازم لحسن سيرالعدالة والذى يشكل عنصرا هاما من عناصرها كما يعد رقيبا على عدالة الاجراءات وهومقدمة لازمة للحقيقة سعى القدماء اليها واولاها فقهاء القانون الجنائى المحدثون اهتماماتهم باعتبارها أحد القواسم المشتركة بين التشريعات الإجرائية المعاصرة تأكيدا على سمو مراميها كضرورة لحق المتهم فى محاكمة عادلة.وأشارالباحث إلى العلانية لاتنقص إذا لم يحضرالمحاكمة جمهور من الناس مادامت الفرصة متاحة لمن يريد فالمحكمة ليست ملزمة باستدعاء الجمهور كما أن العلانية لايمكن أن تتحقق بنشر مايتم فى داخل المحاكمة من اجراءات فقط لان الأخذ بهذا المنطق يدفعنا إلى القول بأن نشر وقائع المحاكمة ومايتم فى الجلسة بواسطة الصحف اوالوسائل الأخرى أمر لايمكن قبوله. وذكر أن الهدف المقصود من العلانية ومايتولد فى نفوس الناس نتيجة متابعة مجريات الدعوى عن قرب واحساس بما يدور فى قاعة الجلسة لايمكن أن يرقى عليه ذات الأثر المتحقق من النشر فى وسائل الاعلام أومايطلق عليه إعلامية المحاكمة، ومع ذلك يعتبر النشر وسيلة لتأكيد مبدأ العلانية ويؤكد هذا المنطق المشرع المصرى عندما حظر نشر اجراءات المحاكمة فى بعض الدعاوى رغم كون الجلسة علنية.وتناول الباحث فى رسالته التى تقع فى 653 صفحة مشتملة النتائج والتوصيات وقائمة المراجع والفهرس وتم تقسيمها إلى ثلاثة أبواب الأول بعنوان المدخل الى مبدأ علانية المحاكمة، والثانى بعنوان نطاق مبدأ علانية المحاكمة والقيود الواردة عليه والثالث بعنوان مظاهر مبدأ علانية المحاكمة.وأوصى الباحث فى نهاية رسالته بوجوب استخدام تكنولوجيا المعلومات فى إدارة القضاء من خلال تطبيق أنظمة القضاء الألكترونى والمحاكمة الأفتراضية والمحاكمة عن بعد واستخدام الفيديو كونفرانس فى إدارة القضاء مع تعديل قانون الإجراءات الجنائية بمايتفق مع استخدام هذه التكنولوجيا مع توفير خدمة امكانية اطراف الدعاوى والاطلاع الكترونيا على معلومات قضاياهم من خلال كافة مراحل الدعوى.كما طالب الباحث فى توصياته بإنشاء أكاديميات فنية قضائية لإعداد وتأهيل الخبرات القضائية فى كافة التخصصات فضلا عن تحديث مواقع المحاكم على شبكة الانترنت وتطويرها.

img img-responsive

شاب من قرية دمرو بسيدى سالم يخترع مولد كهربائي ذاتي

إخترع الشاب منصور حمادة عبداللاه بهنسى مهندس إلكترونيات من قرية دمرو بسيدي سالم بكفرالشيخ مولداً كهربائياً أطلق عليه اسم "إيجي باور" وقال بهنسى أن المولد الجديد يحل مشكلة الأحمال الكهربائية على الموصلات الخارجية ولا تؤثر هذه الأحمال على عملية انتاجة للطاقة الكهربائية بل تجعله يزيد من انتاجة للطاقةمشيراً إلى أن المولد يعمل  بنظام ذاتي للتوليد بدون فقد في الطاقة المنتجة لدوائر التشغيل ويغذى دوائر تشغيله مجددا ليعمل مدى الحياة بدون اى تكاليف لإنتاج الطاقة ويعمل المولد الكهربائي كنظام ذاتي لا يحتاج إلى مصدر خارجيوهو يعتمد على قدر من طاقته المنتجة لعملية التشغيل حيث يمكن استخدامه لجميع الأجهزة الالكترونية والكهربائية وتشغيل الآلات مهما اختلفت أحجامها وقوتها ، علاوة على أن الجهاز تم صناعة النموذج الأول له في المركز القومي للبحوث وقام بالاشراف علية كبار المهندسين من المركز وتم تجربته في أكثر من مؤسسة مصرية وحاز على إعجاب الجميع كما يعد "ايجى باور طفرة جديدة في عالم الاختراعات وان المولدات المتواجدة في الأسواق ومحطات الطاقة الكهربائية تؤثر عليها الأحمال الكهربائية ويؤدى ذلك إلى التأثير على المحركات الخاصة بها وتجعل استهلاكها كبير للمحروقات وتجعل عمرها الافتراضي قصيروقال بهنسى أنه تم البدء في الاختراع من عام 2014 حتى عام 2017 وتم الانتهاء من النموذج الأولى الجاهز للتصنيع ليكون منتج نهائي متاح في الأسواق  وقدحصل" إجي باور" علي براءة إختراع برقم ٢٠١٤٠٨١٣١٥ لسنة ٢٠١٧م

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company