• الأربعاء 19 يونيو 2019
  • 03:56 am

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
ولاد بلدنا
img img-responsive

الشاعر محمد عيسى ابن مركز سيدى سالم اول الجمهورية فى الدراسات النقدية لقصور الثقافة

حصل الشاعر محمد محمد عيسى ابن قرية برية لاصيفر بمركز سيدى سالم بكفرالشيخ على المركز الاول فى مسابقة الدراسات الأدبية والنقدية دراسة نقدية بعنوان ( مفاتن التراث في شعر محمد الشهاوي )والتى تنظمها الهيئة العامة لقصور الثقافة المصرية كل عام في الدراسات الأدبية والنقدية والشعر والقصة والرواية والمسرحجدير بالذكر ان الشاعر محمد عيسى  باحث حالياً دكتوراه في الدراسات الأدبية والنقدية بكلية الآداب جامعة كفرالشيخ وعنوان البحث ( الشعرية : قضاياها وأساليبها في القصيدة العربية المعاصرة – في الفترة ما بين 2000 – 2018م)وحاصل على درجة الماجستير في اللغة العربية وآدابها – كلية الآداب – جامعة كفر الشيخ في موضوع : (أسلوبية التناص عند شعراء معجم البابطين – دراسة تحليلية) 2016. شارك في العديد من المهرجانات والمؤتمرات الأدبية الدولية والمحلية:أولاً : المشاركات الدولية :مهرجان ربيع الشعر العربي ، مؤسسة البابطين الثقافية ، الكويت 2017 ومشارك في (ديوان القصيدة المحمدية) ، مؤسسة صدانا، إمارة الشارقة 2017مهرجان أمير الشعراء بمدينة أبوظبي  في دورته الأولى 2007 الجوائز والتكريم والمِنَح : منحة التفرغ للإبداع الأدبي عن المجلس الأعلى للثقافة لعام 2012 - 2013 ، و 2013 – 2014 ، 2014 – 2015 والجائزة الأولى [ المسابقة الأدبية الكبرى ] ومجلة النصر ، الشئون المعنوية للقوات المسلحة المصرية 2013 وأحد المكرمين بالمؤتمر الأول للشباب الزقازيق ، أبريل 2013 ( باحث )كما حصل على المركز الأول في شعر الفصحى عن ثقافة كفر الشيخ ،  2011 وحصل على المركز الأول في شعر الفصحى بمحافظة كفر الشيخ ،  2005الإصدارات :(مفارقات الطمي) ديوان شعر بالفصحى ، سلسلة كتاب الرافد، دائرة الثقافة والإعلام الشارقة، أغسطس 2017م و(القصيدة المحمدية) ، ديوان مشترك ، مؤسسة صدانا الثقافية، إمارة الشارقة 2017(من بوح المراجل) ديوان شعر بالفصحى/ط1/ 2015/ عن دار وعد / ضمن إصدارات مركز عماد علي قطري للثقافة والتنمية(وَكُنْتَ تخط فِي المَاء)  ديوان شعر بالفصحى/ط1 / 2011 / فرع ثقافة كفرالشيخ / دار الإسلام للطباعة والنشر/ المنصورة .(إِنَّ الذي لمْلمته سَقطَ) ديوان شعر بالفصحى / ط1 /  2010 / دار بلال للطباعة والنشر / كفرالشيخ . (انكسار النشيد) ديوان شعر بالفصحى / ط 2 /2010 / دار بلال للطباعة والنشر / كفرالشيخ .(انكسار النشيد) ديوان شعر بالفصحى / ط1 / 2006تحت الطبع : (عكس اتجاه الغناء) ديوان شعر فصحى(من أَغَاني البنات) مجموعة قصائد للأطفال(الشاهد في كلام المتنبي)  : مدخل لدراسة علوم اللغة وآدابها" دراسة بحثية(الموروث الشعبي في القصة القصيرة الحديثة) دراسة بحثية( الرماد ) مسرحية شعرية بالفصحى

img img-responsive

عامين من المشاجرات والقضايا بالمحاكم..إنهاء خصومة بين عائلتين في مركز دسوق - (صور)

أنهى رموز وحكماء مركز دسوق في كفر الشيخ، خصومة بين عائلتين في قرية شابة التابعة لمركز دسوق، أمتدت لحوالي عامين، بسبب خلافات الجيرة، وذلك في إطار سعي رموز وحكماء المركز بنبذ أي خلافات بين العائلات في القرى بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك.جاء ذلك من خلال عقد جلسة صلح بمنزل العمدة محمد خالد الفار، عمدة قرية دمرو سليمان، التابعة لمركز دسوق، وأدارتها لجنة مشكلة من حكماء ورموز قرى مركز دسوق، ضمت محمد أبوزيد - قرية أبومندور، ومصطفى مجر - قرية الدقدوقي، وعبد الصمد عبد العظيم - قرية أبو مندور، وفيصل بركات - قرية الشراقوة، ومحمد خاطر - قرية شابة، وأحمد عليبة - قرية شباس الشهداء.وأسفرت الجلسة والتي استمرت على مدار 8 ساعات متواصلة، بإنهاء ونبذ الخلاف بين عائلتي عقل والشناوي، بقرية شابة التابعة لمركز دسوق، بين أفراد العائلتين على كتاب الله، والتنازل عن جميع القضايا والشكاوي المرفوعة ضد بعضهما، ووضع شرط جزائي قيمته نصف مليون جنيه في حالة إخلال أي طرف منهما من قرارات لجنة الحكم العرفي، وتسجيل ما جرى إتخاذه من قرارات في محضر بمركز شرطة دسوق.تعود تفاصيل الخصومة إلى شهر رمضان عام 2017 أي منذ حوالي عامين، بحدوث خلافات الجيرة بين عائلتي عقل والشناوي بقرية شابة التابعة لمركز دسوق، تطورت إلى حدوث حالات من التربص والتشاجر باستمرار نتج عنها وقوع إصابات متعددة بين أفراد العائلتين، وتحرير عدة قضايا بينهما تخطت 10 قضايا في محكمتي الجنايات والجنح.

img
img img-responsive

البيومى ابن بيلا يحصل على الدكتوراه فى تقويم الاسنان من امريكا

حصل الدكتور عمر البيومي،استشاريتقويم الأسنان وعضو الجمعية الأوروبية لتقويم الأسنان،علي دراجة الدكتوراه في تقويم الأسنان،من جامعة بنسلفانيا بمدينة فيلادلفيا في الولايات المتحدة الأمريكية.يقول الدكتورعمر البيومي،إنه تخرجمن كلية طب الأسنان جامعة المنصورة عام 2006،حيث بدأت التدريب في عدد من المراكز والمستشفيات حتي حصولي علي دبلومة في طب الأسنان الوقائي وطب أسنان الأطفال من2011 وحتي 2012.عمر البيومي يحكي عن ذاته قائلا: "كنت دايما بحلم بالدراسة في الخارج،في الوقت الذي كنت اعمل بمركز الأسنان الخاص بي في مدينة نصر بالقاهرة، فقررت الإلتحاق بكلية طب الأسنان بجامعةا لدانوب بالنمسا من عام 2013 وحتي 2017،حيث حصلت منها علي درجة الماجستير في تقويم الاسنان و كانت رسالتي بعنوان "الغرسات الدقيقة في تقويم الأسنان" والتي تعد أحدث التقنيات المستخدمة في العالم.يضيف "البيومي"عقب عودتي من النمسا وتواجدي بمركزي بمدينة نصر،حصلت علي العديد من الدعوات لإلقاء المحاضرات في عدد من المؤتمرات الدولية من بينها مؤتمر طب الأسنان الدولي بنيويورك، والذ فتح لي الباب لاستكمال دراستي حيث حصلت في ذات اليوم علي منحة لدراسة الدكتوراه من جامعة عالمية،وهو اليوم الذي لن أنساه لأنني حققت فيه حلم سنوات،مؤكدًا أنه رحلة طويلة استمرت ولن تنتهي.  وأشار"البيومي" إلي أنه عقب حصولي علي المنحة أدي   إلي وجود إصرار وتحدي لدي بالمساهمة في التغيير، تغيير علمي يقدر يفيد الآخرين بشكل كبير في المستقبل، حيث قمت بالقاء محاضرات في عدة مؤتمرات عالمية خارج مصر وداخل مصر بالمجان لنشر العلم، كما قمت بتأسيس أكاديمية دولية للتدريب وتعليم شباب أطباء الاسنان المصريين والعرب (International Orthodontic Academy ) .وأكد الدكتور عمرالبيومي أن هذا النجاح والتوفيق يعود إلى الله تعالي والمجهود المتواصل من زوجتى الدكتورة أمينة الشربيني، ودعوات والدته وأسرته، اللذين واصلوا الدعوات من أجلي ووقوف فريق العمل بجانبي ومساندتي حتى وصلت إلي ما وصلت إليه الآن من نجاح،موجهًا كلامه لجميع شباب أطباء الأسنان في مصر والعالم العربي "الطريق أمامكم فلا تيأسواوابتعدوا عن الإحباط والطاقة السلبية وانطلقوا نحو هدفكم وحلمكم لعل الله يحقق أمانيكم."يذكر أن الدكتور عمر البيومي، من مواليد مدينة بيلا محافظة كفر الشيخ،ويعد أحد أطباء الأسنان الواعدين في مصر والشرق الأوسط.

img img-responsive

دعاء فتاة من دسوق عملت فى فرن عيش وهى طفلة 12 سنة فاصبحت تملك فرن مع زوجها

اعتمدت دعاء" بنت مدينة دسوق  منذ كانت طفلة 12 سنة على نفسها لتساعد اسرتها بالعمل فرن عيش فتكتوى اناملها الجميله بنار الفرن وهى لاتبالى من اجل العودة الى منزل الاسرة بارغفة العيش الساخنة وقطع النقود"كفرالشيخ اليوم التقت "دعاء" التي استطاعت الوقوف بجوار زوجها حتى تمكن من تأسيس مشروعهما الخاص، والوصول إلى حلم عمرهما في امتلاك مخبز، بعدما كانا يعملان لدى الآخرين."رفضت إهانة زوجي أمامي عيناي فساعدته حتى أصبح لدينا مخبز".. هكذا بدأت "دعاء زغلول السباعي، 33 سنة، صاحبة مخبز سياحي في مدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ، حديثها لـ"كفرالشيخ اليوم"، قائلةً إن قصة كفاحها مع زوجها من أجل لقمة العيش بدأت منذ سنوات طويلة حينما كانا يعملان داخل أحد المخابز.وتابعت "دعاء"، "أعمل في مجال الخبز منذ أن كان عمري 12 عامًا، إلى أن جمعني القدر في مكان واحد للعمل داخل أحد المخابز بمدينة دسوق مع زوجي "أيمن النحاس"، وتزوجنا منذ حوالي 12 عامًا، واستمرينا في العمل سويًا.وأضافت، "كنت أشعر أن زوجي يتعرض للإهانة من أصحاب المخبز، فقررنا ترك العمل لدى أصحاب المال وتأسيس مشروعنا الخاص، وبدأنا بالفعل التخطيط لذلك حتى تمكنا من تنفيذه أخيرًا.وأشارت "دعاء" إلى أن فترة عملها في المخبز تتراوح ما بين 10 و12 ساعة يوميًا، حيث تبدأ عملها في الثانية من بعد ظهر كل يوم وحتى الثانية بعد منتصف الليل، على الرغم من معاناتها من مرض الغضروف وإصابتها بمرض السكر، ومع ذلك تتحمل ما بها من الآم للوقوف بجوار زوجها.ولفتت إلى أنها تحرص على مشاركة زوجها العمل حتى يتمكن من مواجهة ظروف الحياة الصعبة قائلةً، "أنا اللي بخبز وبعمل العجين بنفسي عشان عارفة زبوني بيحتاج إيه، والحمد لله الزبون اتعود على جودة الخبز من صنعي أنا وزوجي أيمن ومساعدة شابين "محمود" و"محمد".واختتمت "دعاء" حديثها لـ"كفرالشيخ اليوم" قائلةً، "هفضل طول عمري سند لجوزي لحد ما أموت".

img img-responsive

إسلام عمار يكتب .."معاناة الست سعاد" يا محافظ كفر الشيخ هل نفذت توجيهات الرئيس

في فترة الصيف الماضية وتحديدًا في شهر يوليو العام المنقضي توجهت لمدينة بلطيم لقضاء فترة إجازة ولقاء العديد من الأصدقاء اللذين أعتز بهم في تلك المدينة وفي خلال لقائي بصديقي ياسر العسقول علمت منه أن هناك أسر تعيش تحت أشعة الشمس الحارقة بدون مأوى خاصة بعد إزالة منازلهم لكونهم معتدين على أملاك الدولة وتلك المساحة المعتدين عليها تقع ضمن قطعة أرض ذات مساحة كبيرة تسمى "أرض الجونة" في نطاق مدينة برج البرلس إذ توجهت رفقة صديقي ياسر العسقول فرأيت بعيني على الطبيعة مآس يعيشها أفراد هذه الأسر في مقدمتهم أسرة السيدة سعاد فلها من أجهزتها الكهربائية مكومة في ناحية ومحتويات منزلية أخرى في ناحية أخرى وأفراد من نفس الأسرة بعضهم من ذوي الإعاقة يعيشون جميعًا أسفل ملأة سرير تحميهم من أشعة الشمس والسبب إزالة منزلهم المخالف التقيت بالسيدة سعاد ودار حوارًا بيني وبينها وفهمت منها تقدمها أكثر من مرة بعدة طلبات للمحافظة تتضمن ترخيص المكان المعتدية عليه بمعني أنها اتجهت لتقنين وضعها المخالف بحسب ما وجهت به المحافظة للمعتدين على أملاك الدولة وثبت فعليًا وبإيصالات مالية وأوراق قيامها بدفع استحقاقات مالية وفق اللوائح المنظمة للعمل لذلك ومع ذلك لم يجرى تقنين وضعها ومازالت السيدة سعاد تنتظر الفرج ولكن دون جدوى وتوجهت إلى ديوان عام المحافظة في ذات مرة لمقابلة محافظ الإقليم الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه وفشلت في مقابلته وكالمعتاد وجود حاجز بينها وبين المحافظ كونها مواطنة عادية فلا يستطيع أي مواطن مقابلة المحافظ عدا أصحاب المطالب المخصص لهم لقاء إسبوعي بديوان عام المحافظة فلم تجد سعاد أي وسيلة سوى إطلاق الصراخ أمام مبنى ديوان عام المحافظة ويا ليت تحقق غرضها "يعني سعاد زي ما راحت زي ما جات..إيد ورا وإيد قدام" بعد ذلك توجه المحافظ لزيارة بلطيم والبرلس فتقابل مع السيدة سعاد وعرضت عليه مشكلتها فلم نجد من السيد المحافظ غير كلام مريح "حاضر يا حاجة..ارجوكي إهدي يا حاجة..مش إنتي اللي جيتي وصوتي قبل كدة أمام مبنى المحافظة" لكن النتيجة ولا حاجة وظل الوضع على ما هو عليه وسعاد لها ربها وباقي الأسر الأخرى لهم ربهم وأصبحوا الآن بلا مأوى يحميهم من عوامل الجو المختلفة ولا مسئول يعير لهم اهتمامًا ولو سعاد وغيرها ظهرت على القنوات الفضائية بالتأكيد هنلاقي بدل الخدمة 10 خدمات وليس ببعيد حملها على الرأس لكن ما أود توجيهه لمحافظ كفر الشيخ "هل بالفعل نفذت توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي" الذي وجهها للمحافظين في الحركة بالنزول إلى أرض الشارع والتعرف على مشاكل المواطنين ميدانيًا أم اكتفيت سيادتكم بعمل رجال المتابعة في رصد مواعيد ومخالفات الموظفين والأطباء في المستشفيات والمصالح الحكومية وكل يوم تقارير وفيه ناس محتاجة لخدماتك الغريب إن سيادتك عندما توليت المهمة كان أول لقاء مع الصحفيين صرحت بضرورة تعاون الصحفيين مع سيادتكم من أجل رصد مشاكل المواطنين والعمل على حلها وتمضي الأيام ويأتي اجتماع آخر ويجرى عرض المشاكل ولكن دون جدوى ويأتي اجتماع ثالث مع بعض الصحفيين المقربين فقط لرجال المحافظة واحتسب اللقاء تحت مسمى اجتماع مع الصحفيين حتى التقارير الصحفية التي تعرض عليك خاصة ببعض المراسلين أصحاب الدم الخفيف على قلوب بعض المسئولين..سيادة المحافظ نتمنى تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي ونصيحتي لحضرتك كمواطن يعيش على أرض محافظة كفر الشيخ انزل بنفسك واتعرف على مشاكل الناس واحتياجهم كما طلب الرئيس السيسي من المحافظين من بينهم سيادتك.إسلام عمارمدير تحرير موقع كفر الشيخ اليومeslam.amaar2012@gmail.comواتس 01098954121

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company