• الأحد 17 يناير 2021
  • 03:00 am

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
تعليم و صحه
img img-responsive

الطالبة منى تكشف أسباب محاولة القاء نفسها من الطابق الثالث فى امتحان التاريخ

سيطرت حالة من الحزن الشديد، على الطالبة منى مصطفى شاهين، الطالبة بالثانوية العامة، وأسرتها، والتى حاولت القاء نفسها من الطابق الثالث بلجنة رقم 9 بمدرسة دسوق الثانوية للبنات، فى اليوم الرابع من ماراثون امتحانات الثانوية العامة، بسبب ما أسموه صعوبة امتحان مادة التاريخ، واستفزاز المراقبين لها ولزميلاتها."المراقبين بهدلونى فى التفتيش..وافقدونى التركيز لذلك تعرضت لحالة أنهيار حاد وشعرت أن كل شئ أمامى أسودًا فلجأت إلى القاء نفسى من الطابق الثالث"، بهذه الكلمات كانت بداية تصريحات الطالبة المذكورة، لـ"كفر الشيخ اليوم"، عقب عودة الهدوء لها إثر تعرضها لحالة انهيار تام فى مادة التاريخ.وكشفت الطالبة فى تصريحات خاصة لـ"كفر الشيخ اليوم"، عن بداية دخولها لجنتها لأداء امتحانات مادة التاريخ بالقسم الأدبى، وفوجئت بدخول مراقبة منتقبة توصى ملاحظ وتلوح له عليها قائلة له "خلى بالك من البنت دى بالذات..ماتخلوهاش تتلفت يمين وشمال..ولو عملت كده أعملها محضر غش"، موضحة أن هذا الأمر كان بداية لتوترها.وأكدت الطالبة أنه نشبت مشادة كلامية بينها وبين تلك المراقبة، فى وقت سابق فى امتحان مادة اللغة الانجليزية، بسبب اعتراضها علي إجرائها تفتيشًا لها 6 مرات ولزميلاتها ما أثار خوفهن وجعلهن فى حالة توتر وقلق بصفة مستمرة، ويفقدهن تركيزهن، مشيرة إلى أنه أثناء فترة الامتحان فى مادة التاريخ يوم الواقعة، تعرضت لتفتيش مثل زميلات لها مرات عديدة.وأوضحت أن الأعتراض الوحيد على طريقة التفتيش ذاتها، حيث تفتش تلك المراقبة بطريقة مستفزة فى أماكن العفة بجسدها وكذا بجسد زميلاتها، للتأكد عما تستحوذ أى منهن على مواد تساعد على الغش، وخاصة أمام المراقبين الرجال، مما يتولد حالة حياء شديد لكثير من هؤلاء الفتيات الطالبات، رافضن مثل هذه الطريقة فى التفتيش.وعن لحظة محاولة القاء نفسها، من علو باللجنة، قالت:"فى ظل الأستفزازات المتلاحقة من جانب هذه المراقبة والتفتيش المستمر، تعرضت لعدم تركيز نتيجة ضغط نفسى، فطلبت من الملاحظ، قبل انتهاء فترة التوقيت المسموح بها بالإجابة بحوالى نصف ساعة، الذهاب للمرحاض، فرفض طلبى حتى انخرطت فى البكاء ووقتها شعرت باحتياجى لأمى".وأضافت:"عندما سمح لى الملاحظ بالذهاب للمرحاض، وقتها كنت فى حالة انهيار شديد، لعدم استطاعتى الإجابة على أسئلة مادة التاريخ، فاتجهت نحو سور الطابق الثالث، واستغثت بأمى التى كانت تقف خارج اللجنة، ووقفت على السور وأنا لا أشعر بما أفعل وتمنيت وقتها إنى أنزل لها بأى وسيلة حتى لو كنت القي نفسى من هول ما تعرضت له من تلك المراقبة والملاحظين، ولم أشعر بنفسى إلا بعد أن جذبنى أحد مسئولى اللجنة لإنزالى من أعلى السور".

img img-responsive

طالبة تحاول القاء نفسها من لجنة ثانوى بدسوق

شهدت لجنة مدرسة الثانوية بنات بمدينة دسوق بكفر الشيخ، اليوم الأحد، محاولة طالبة بالقاء نفسها من الطابق الأخير بالمدرسة التى تمتحن، بها، قبل انتهاء وقت الامتحان بحوالى نصف ساعة، لعدم استطاعتها الإجابة فى مادة التاريخ، ما أدى إلى إطلاق النساء من أولياء الأمور الصراخ.دخلت الأم فى حالة من البكاء الهستيرى، من هول ما شاهدته لأبنتها، وتجمع الكثير من أولياء الأمور رجال ونساء حولها، وسط غضب شديد منهم، محدثين عن وقوع تجاوزات من الملاحظين والمراقبين، منذ بداية امتحانات الثانوية العامة، إلى يومها الرابع، ويؤدى الأمر فى النهاية إلى حدوث حالة من الأنهيار التام لدى الفتيات. التقى "كفر الشيخ اليوم"، بوالدة الطالبة، وتدعى "سناء عبد الهادى"، وقالت وهى فى حالة انهيار تام:"إنه قبل انتهاء وقت امتحان مادة التاريخ، بحوالى نصف ساعة، فوجئت بابنتى تقف من أعلى طابق بمدرسة لجنتها، وهى على صراخ، قائلة "الحقينى يا ماما ..انا مش عارفة أحل الامتحان"، ولولا أحد الأشخاص أمسك بها قبل تنفيذ محاولتها".وأكدت فى تصريحات خاصة لـ"كفر الشيخ اليوم"، أن هناك استفزازات تحدث داخل اللجان من قبل الملاحظين والمراقبين، تجاه طالبات هذه اللجنة، من خلال تفتيشهن بصورة سيئة للغاية،الأمر الذى يجعل الطالبات يفقدن تركيزهن، داخل هذه اللجنة، ويتعرضن أحيانًا للانهيار.

img
img img-responsive

غضب بين طلاب بكفر الشيخ لصعوبة امتحان الأنجليزى

سيطرت حالة من الغضب، على طلاب وطالبات الثانوية العامة، وأولياء أمورهم بكفر الشيخ، اليوم الخميس، بسبب صعوبة امتحان مادة اللغة الأنجليزية، ووجود أسئلة غير مفهومة، بحسب قولهم، فيما دخلت طالبات فى حالة من البكاء  بسبب هذا الأمر."الأسئلة كانت تعجيزية" هكذا كان وصف طالبات ثانوية عامة، وسط حالة من الأنهيار منهن، فيما ارتمت البعض منهن فى أحضان أولياء أمورهن، حزنًا منهم على صعوبة الأسئلة، وذلك عقب خروجهن من لجانهن وأدائهن لامتحان مادة اللغة الأنجليزية، معربات عن قلقهن خلال الامتحانات المتبقية فى الأيام المقبلة.أمانى على أبو اليزيد، طالبة، قالت إن الأسئلة تفوق الطالب المتوسط، وهناك بعض من الأسئة بها تعقيدات، وأصيبت بالتوتر، فى بعض اللحظات، ولا يوجد أحد يتعاون من الملاحظين لإيضاح بعض النقاط الغائبة عن مفهومها، وعندما استعانت بأحد الملاحظين من أجل ذلك، رد عليها قائلا:"ما أعرفش وكل واحد يحل امتحانه بمعرفته".وأكدت الطالبة داليا محمود المسيرى، أن سؤالى القصة والأختيار كان بهما صعوبات، لأنهما غير واضحان المطلوب للاجابة، ما أدى إلى اندهاشها وزميلاتها من هذه الأسئلة والتى وصفتها بالتعقيدية، مشيرة إلى أن امتحان مادة اللغة الأنجليزية من أسوأ الامتحانات منذ بداية ماراثون امتحانات الثانوية العامة.وكشف الطالب حسن شعبان المعداوى، عن شدة مراقبة الملاحظين، فى اليوم الثالث من هذه الامتحانات، على عكس اليومين السابقين، موضحًا أن هناك حالة من التوتر والأضطراب أصابته، لأكتشافه أسئلة امتحان مادة اللغة الأنجليزية على غير المتوقع، لوجود تلميحات غير مفهومة وخاصة فى سؤالى القصة والأختيار.من جانب آخر، دعا أحمد صدقى، مهندس معمارى، وأحد أولياء الأمور، وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقى، بمراجعة واضعى أسئلة امتحانات الثانوية العامة، لأن شكوى نجله وزملاؤه من صعوبة امتحان مادة اللغة الأنجليزية، أصابته بالأحباط مثل باقى أولياء الأمور، وزادتهم قلقًا من امتحانات المواد المتبقية.وأكد سمير محمود السودانى، أنه بصدد جمع توقيعات أولياء الأمور، تمهيدًا لإرسال مذكرة أعتراض لغرفة العمليات الرئيسية بوزارة التربية والتعليم، على أسئلة امتحان مادة اللغة الأنجليزية، لوجود شكاوى من الطلاب بصعوبتها، وذلك فى ظل عدم وجود اهتمام من مسئولى غرفة عمليات التعليم بكفر الشيخ، بشكاوى أولياء الأمور.

img img-responsive

حواجز أمنية ومدرعات شرطة فى ثالث أيام امتحانات الثانوية بكفر الشيخ

شهدت لجان امتحانات الثانوية العامة، بمدن ومراكز محافظة كفر الشيخ، اليوم الخميس، فى ثالث أيام هذه الامتحانات، إجراءات أمنية مشددة وشاملة، من خلال وضع الحواجز الأمنية، بالطرق المؤدية للجان الامتحانات، وتواجد لسيارات ومدرعات شرطة، أمام هذه اللجان، وذلك وفق تعليمات مدير أمن كفر الشيخ اللواء سامح مسلم.وكانت قوات الأمن بالأقسام والمراكز الشرطية على مستوى المحافظة بكفر الشيخ، أجرت تأمينًا شاملًا لنقل أوراق الإجابة، عن أعمال الامتحانات السابقة، إلى مقار الكنترولات، وذلك من خلال الاستعانة بمجموعات قتالية، حيث رافقت تلك المجموعات، سيارات مديرية التربية والتعليم التى نقلت الأوراق للكنترولات.وشملت كل قوة قتالية منهم، ضابطين الأول يتبع وحدة البحث الجنائى، والأخر نظاميًا، وأفراد من الشرطة السريين، فيما تولى أفراد الأمنالإدارى، التابع لوزارة التربية والتعليم، تأمين لجان الامتحانات من الداخل، وذلك لتحقيق الهدوء للطلاب، والقائمين على أعمال هذه الامتحانات

img img-responsive

التربية والتعليم تحقق فى واقعة تبديل أوراق امتحان لجنة ثانوى ببلطيم

أكد عبد الخالق عبد الوهاب مدير عام إدارة بلطيم التعليمية بكفر الشيخ، اليوم الأربعاء، أن وزارة التربية والتعليم، بدأت تحقيقاتها فى واقعة تبديل أوراق امتحان البوكليت بين طالبات لجنة ٩ بمدرسة زيان الرفاعى ببلطيم فى أول أيام امتحانات الثانوية العامة.وقال مدير عام إدارة بلطيم التعليمية، فى تصريحات خاصة لـ"كفر الشيخ اليوم"، اليوم الأربعاء، إن مديرية التربية والتعليم بكفر الشيخ، تترقب وصول محقق قانونى، من إدارة الشئون القانونية بالوزارة، باكر غدا الخميس، أو السبت المقبل، للوقوف على حقيقة الواقعة، تمهيدا لرفع مذكرة على الوزير الدكتور طارق شوقى، بشأن هذا الأمر.وكشف عن تكليف  وكيل الوزارة صلاح عثمان لمحقق قانونى من إدارة الشئون القانونية بالمديرية بالتوجه لمدرسة زيان الرفاعى للتأكد من حقيقة هذه الواقعة، عقب تلقيه شكوى رسمية من أولياء أمور الطالبات، عبر غرفة العمليات الرئيسية لامتحانات الثانوية العامة. وكان طالبات بلجنة رقم 9 ومقرها مدرسة زيان الرفاعى، بمدينة بلطيم، حررن بلاغًا فى مركز شرطة البرلس، حمل رقم ٣٠٣٣ لسنة ٢٠١٧، إدارى مركز شرطة البرلس، ضد مسئولى اللجنة.و ذكرن فى هذا البلاغ أن مسئولى هذه اللجنة، أجروا تبديلا لأوراق الامتحان فى مادة اللغة العربية، بينهن، داخل اللجنة، عقب بدء الامتحان بحوالى ٤٥ دقيقة، بحجة اكتشافهم  أخطاء، كما أتهمن الطالبات، مسئولى هذه اللجنة، بإجبارهن على توقيعهن على إقرارات أخطاء لم يرتكبنها.

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company