• السبت 28 نوفمبر 2020
  • 01:29 pm

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
تقارير وتحقيقات
img img-responsive

رئيس جنايات كفر الشيخ يكشف فى ابحاث قانونية عقوبة الأنضمام لجماعة ارهابية

كشفت أبحاث قانونية أعدها المستشار بهاء الدين المرى رئيس محكمة جنايات كفر الشيخ ورئيس الدائرة الأولى بالمحكمة، عن جريمة الأنضمام أو المشاركةفى جماعة إرهابية مع العلم بأغراضها، حيث نصت الفقرة الثانية من المادة 12 من قانون مكافحة الإرهاب رقم 94 لسنة 2015 على "يُعاقب بالسجن المشدد كل من انضم إلى جماعة إرهابية أو شارك فيها بأية صورة مع علمه بأغراضها المطلب الأولالركن المادى للجريمة       يتعين التنويه إلى أن جريمة الإنضمام إلى جماعة إرهابية لا تتحقق إلا بعد  تكوين الجماعة الإرهابية". وتبين أن الإنضمام يقتضى وجود هذه الجماعة ابتداء قبل حصول هذا الإنضمام. وجريمة الانضمام إلى جماعة إرهابية أو المشاركة فيها بأية صورة مع العلم بأغراضها الإرهابية تتحقق بانضمام الجاني إلى هذه الجماعة أو إحدى التنظيمات الإرهابية المشار إليها فى المادة 1 بند (أ).و يتعين على المحكمة أن تبين فى حكمها بصدد هذه الجريمة ما يلى : اولا التدليل على وجود الجماعة الإرهابية والغرض من تأسيسها قبل انضمام الجانى إليها، وثانيا كيفية الإنضمام إلى الجماعة وشواهد هذا الإنضمام. وثالثا بيان علم المنضم للجماعة الإرهابية بالغرض من تأسيسها وأنه غرض إرهابى. ولا يكفى فى التدليل على اقتراف الجانى لجريمة الإنضمام إلى جماعة إرهابية الاستناد إلى تحريات الشرطة وحدها دون أن تورد المحكمة فى هذا الخصوص دليلا يعزز هذه التحريات ويساندها.وذكرت تلك الأبحاث إذا اتخذ الحكم من التحريات دليلا وحيدا على ثبوت تهمة الإنضمام إلى جماعة إرهابية فى حق الجانى فإنه يكون فضلا عن فساد استدلاله قاصرا فى بيانه.  جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية :صدر قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 579 لسنة 2014 فى 8/4/2014 ونشر فى الجريدة الرسمية بالعدد 14 مكررا فى 9/4/2014 ونص فى مادته الأمولى على أن "ينفذ الحكم الصادر من محكمة القاهرة للأمور المستعجلة في الدعوى رقم 3343 لسنة 2014 بجلسة 24/2/2014 فيما تضمنه من اعتبار جماعة الإخوان المسلمين المحظورة منظمة إرهابية.كما ذكرت أنه فيما تضمنه من اعتبار جماعة الإخوان المسلمين المحظورة منظمة إرهابية وذلك طبقا لما ورد بمنطوق الحكم وأسبابه الجوهرية المرتبطة بالمنطوق ارتباطا لا يقبل التجزئة مع ما يترتب على ذلك من آثار أخصها:1- توقيع العقوبات المقررة قانونا لجريمة الإرهاب على كل من يشترك في نشاط الجماعة أو التنظيم أو يروج لها بالقول أو الكتابة أو بأي طريقة أخرى وكل من يمول أنشطتها.2- توقيع العقوبات المقررة قانونا على من انضم إلى الجماعة أو التنظيم واستمر عضوا في الجماعة أو التنظيم بعد صدور هذا القرار.3- إخطار الدول العربية المنضمة لاتفاقية مكافحة الإرهاب لعام 1998 بهذا القرار.4- تكليف القوات المسلحة وقوات الشرطة بحماية المنشآت العامة وتتولى الشرطة حماية الجامعات وضمان سلامة الطلاب من إرهاب تلك الجماعة".أما صورتا السلوك المادى : فيتحقق السلوك المادى فى هذه الجريمة بصورة من صورتين هما : أولا – الإنضمام إلى جماعة أو تنظيم إرهابى : الإنضمام يعنى الإندماج أو التجمع أو الدخول فى الشىء أو الإنضواء تحت لوائه أو الإلتحاق به. ويحصل الانضمام إلى الجماعة الإرهابية بالانضمام إليها سواء أكان بطلب من المنضم أو سعى منها إلى الجماعة أم كان بتوجيه الدعوة إليه من الجماعة للانضمام إليها وموافقة من انضم إليها على هذه الدعوة.والإنضمام يتحقق من خلال الإنخراط فى عضوية الجماعة بحيث يصبح المنضم إليها واحد من أعضائها. ولكى يتحقق الإنضمام المؤثم قانونا لابد من وجود دلائل عليه ومثال ذلك أن يمارس المنضم نشاطا أو دورا فى هذه الجماعة الإرهابية أيا كان هذا النشاط أو الدور متى كان مؤديا أو مساعدا فى تنفيذ أغراضها الإرهابية واستخلاص ذلك يخضع لتقدير محكمة الموضوع. أما من يعلن عن تعاطفه مع الجماعة الإرهابية أو يعلن تأييده المعنوى فلا يعد عضوا فى هذه الجماعة وفقا للقانون المصرى ( ).وأوضحت أبحاث رئيس محكمة جنايات كفر الشيخ أن المشاركة فى جماعة أو تنظيم إرهابى :  المشاركة فى التنظيم الإرهابى أو الجماعة الإرهابية يعنى المساهمة فيها فيشترط أن يكون للمشارك نصيب فى هذه المساهمة أو أن يتعاطف أو يتضامن مع الجماعة الإرهابية مع علمه بأغراضها وأنها تتخذ من الإرهاب وسيلة للوصول إليها. كما تتحقق المشاركة بممارسة عملية تقسيم العمل فى الجماعة أو المساهمة في هذا العمل. ولا يشترط فيمن يشارك  فى التنظيم الإرهابى أن يكون عضوا فيه. وتتحقق المشاركة فى الجماعة الإرهابية بأى وجه من أوجه أنشطتها أو معاونتها فى أعمالها وأهدافها أو تقديم المعونة أو العون لها متى كان من شأن هذه المشاركة تقيق أغراض الجماعة الإرهابية. ولا يشترط لإثبات هذه الجريمة طريقة خاصة غير طرق الاستدلال العامة بل يكفي كما هو الحال في سائر الجرائم بحسب الأصل أن تقتنع المحكمة بوقوع الفعل المكون لها من أي دليل أو قرينة تقدم إليها فإذا كان الحكم حال رده على دفاع الطاعن بعدم توافر أركان جريمة الإنضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون خلص إلى أن غرض هذه الجماعة التي انضم إليها الطاعن وشارك في تظاهراتها الحاشدة ودعا إليها بناء على تكليفات صادرة إليه من قيادات جماعة الإخوان المسلمين والتي أدت إلى تعطيل حركة المرور والمواصلات وما أحدثته في الشارع من ترويع وبلبلة وفوضى وإرهاب في محاولة منها لإسقاط نظام الحكم القائم بالبلاد للسيطرة على مقاليد الحكم وعودة الرئيس المعزول للحكم وما ثبت من إقراره بالتحقيقات باشتراكه في تلك المظاهرات وما حواه هاتفه المحمول ووحدة تشغيل الحاسب الآلي المضبوطين في حوزته من مقاطع فيديو وملفات ضوئية من أغاني تناهض القوات المسلحة والشرطة وتحض على كراهيتهما والعنف ضدهما ووسائل تهديد وزير الدفاع ومن يواليه فإن هذه الجماعة تكون قد انحرفت عن أهدافها وأغراضها على النحو الذي يدخلها تحت طائلة القانون. كما يشترط أن يكون الهدف من العمل الإرهابي هو ارتكاب واحدة أو أكثر من جرائم الإرهاب أو كان الإرهاب من الوسائل التي تستخدمها لتحقيق أو تنفيذ أغراضها الإجرامية. أو الإخلال بالنظام العام أو تعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر وبذلك يشمل كل الأعمال الإجرامية التي تتجه ضد الدولة أو أن يكون من شأنها خلق حالة من الرعب في عقول أشخاص معينين أو لدى جماعات من الأشخاص أو لدى الجمهور العام أو إكراه إحدى السلطات على تغيير موقفها سواء بإرغامها على أداء عمل أو الامتناع عنه أو خلق حالة من الأزمة أو خلق حالة تمرد عام أو تهديد الاستقرار أو السلامة أو الوحدة السياسية أو سيادة الدولة. كما يتحقق الانضمام  إلى الجماعة الإرهابية بعد تكوينها بنشاط مادى يعبر عن إرادة الجانى المتجهة إلى الانخراط فى عضوية الجماعة الإرهابية ويستوى أن يكون بمبادرة من الجانى أو بقبول منه إلى الانضمام ويستدل على هذا الانضمام من أى فعل يعبر عن ذلك ولو كان بعمل تنفيذى للهدف الذى قامت الجماعة من أجله أو بالمشاركة كالإسهام فى أحد أعمالها التنظيمية وكذلك بأية صورة ( ).المطلب الثانىالركن المعنوى للجريمةيتمثل الركن المعنوى لهذه الجريمة فى القصد الجنائى العام بعنصريه العلم والإرادة فيلزم لقيامه قانونا أن تتجه إرادة الجانى إلى الإنضمام إلى الجماعة الإرهابية أو المشاركة فيها وهو عالم أنها تخالف أحكام القانون وأن غرضها هو ارتكاب واحدة أو أكثر من جرائم الإرهاب أو كان الإرهاب من الوسائل التي تستخدمها لتحقيق أو تنفيذ أغراضها الإجرامية أو المساس بالحقوق التى يحميها القانون.إذن يتحقق القصد الجنائي فى هذه الجريمة بعلم الجاني بالغرض الذي تهدف إليه الجماعة.ويستخلص ذلك الغرض من مضمون أعمال الإرهاب التي ترتكبها هذه الجماعة والتي تعتبر صورة للسلوك الإجرامي بغض النظر عما إذا كان الجاني قد شارك في الأعمال الإرهابية من عدمه متى ثبت أن ذلك التنظيم يهدف إلى الترويع وتعطيل أحكام الدستور أو القوانين أو منع إحدى مؤسسات الدولة أو إحدى سلطاتها العامة من ممارسة أعمالها أو الاعتداء على أي من الحريات أو الحقوق التي تكفل الدستور والقانون بحمايتها والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي مع علمه بتلك الأهداف.وتبين من خلال هذه الأبحاث القانونية أن العلم في جريمة الانضمام إلى جماعة إرهابية هو مسألة نفسية لا تستفاد من أقوال الشهود بل لمحكمة الموضوع أن تتبينها من ظروف الدعوى وما توحي به من ملابساتها ولا يشترط أن يتحدث عنها الحكم صراحة وعلى استقلال ما دامت الوقائع كما أثبتها تفيد بذاتها توفره.وشملت أن العبرة في عدم مشروعية أي جماعة أسست على خلاف أحكام القانون المشار إليها سلفا هو بالغرض الذي تهدف إليه والوسائل التي تتخذها للوصول لمبتغاها فإذا كان الحكم المطعون فيه قد استظهر بمدوناته غرض الجماعة الإرهابية التي انضم إليها الطاعنان هو الإطاحة بالسلام والأمن الداخليين للدولة ومن مؤسساتها من أداء عملهما وتعطيل أحكام الدستور والقانون والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين بمنعهم من إبداء رأيهم في الاستفتاء على الدستور وأنها استخدمت القوة ووسائل غير مشروعة للوصول إلى هدفها مع علم المنضمين إليها بذلك.وكان القانون لم يرسم شكلا أو نمطا يصوغ فيه الحكم بيان الواقعة المستوجبة للعقوبة والظروف التي وقعت فيها وكان مجموع ما أورده الحكم كافيا في بيان أركان جريمة انضمام الطاعنين لجماعة أسست على خلاف القانون تتخذ من الإرهاب من وسائل تحقيق أغراضها وحسبما استخلصتها المحكمة كما هو الحال في الدعوى المطروحة فإن ذلك يكون محققا لحكم القانون ومن ثم فإن نعى الطاعنين على الحكم بالقصور في هذا الصدد لا يكون سديدا.وإذا كان الحكم قد أثبت وجود كل من الطاعنين على مسرح الجريمة وقت مقارفتها واتجها وباقي المحكوم عليهم جميعا وجهة واحدة في تنفيذها وصدور الجريمة عن باعث واحد وأن كلا منهم قصد قصد الآخر في إيقاعها بالإضافة إلى وحدة الحق المعتدى عليه ويصح من ثم طبقا للمادة 39 من قانون العقوبات اعتبارهما وباقي المحكوم عليهم فاعلين أصليين،وكان ليس بلازم والحال كذلك أن يحدد الحكم الأفعال التي أتاها كل متهم على حده فإن النعي على الحكم في هذا الصدد يكون غير سديد.وتشير تلك الأبحاث إلى إن جريمة الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون مع العلمهم بأغراضها لا تتحقق إلا بتوافر ركنين أولهما مادي ويتمثل في مظاهر القوة أو العنف أو التهديد أو الترويع الحاصلة من الجاني فالسلوك الإجرامي في جريمة الإرهاب يتخذ شكل العنف بمعناه الواسع بما يشير إليه من معان مختلفة تتضمن استخدام القوة أو التهديد أو الترويع بها على النحو الذي حدده القانون ويتسع هذا المعنى إلى الصور التي خلفتها التكنولوجيا الحديثة فلا يقف عند المعنى المادي للعنف.ويعتبر من قبيل العنف المكون للإرهاب استخدام نظم المعلومات لأغراض إرهابية أما الركن الثاني فهو معنوي ويتمثل في القصد الجنائي العام وهو إدراك الجاني لما يفعله وعلمه بشروط الجريمة فيشترط اتجاه إرادته إلى استخدام القوة أو العنف أو التهديد أو الترويع مع علمه أن هذا السلوك من شأنه أن يؤدي إلى المساس بالحقوق والمصالح التي حددتها المادة 86 سالفة البيان. ويشترط أن يكون الهدف من العمل الإرهابي هو الإخلال بالنظام العام أو تعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر وبذلك يشمل كل الأعمال الإجرامية التي تتجه ضد الدولة أو أن يكون من  شأنها خلق حالة من الرعب في عقول أشخاص معينين أو لدى جماعات من الأشخاص أو لدى الجمهور العام وإكراه إحدى السلطات على تغيير موقفها سواء بإرغامها على أداء عمل أو الامتناع عنه أو خلق حالة من الأزمة أو خلق حالة تمرد عام أو تهديد الاستقرار أو السلامة أو الوحدة السياسية أو سيادة الدولة ويستخلص القصد الجنائي من مضمون أعمال الإرهاب التي ارتكابها الجاني والتي اعتبرها المشرع صورة للسلوك الإجرامي ونتيجته العقوبة، و عقوبة هذه الجريمة هى السجن المشدد.

img img-responsive

عادات وتقاليد الأفراح الشعبية بكفر الشيخ..وسيلة الفقراء لجمع الأموال

منذ عشرات السنوات وحتى الوقت الحالي، لا تختف ظاهرة الأفراح الشعبية لدى المصريين، خاصة في الأوساط الفقيرة والمتوسطة، يتجمع الأهل والأقارب والمجاملين والمدعوين لمشاركة الفرحة وللاحتفال بزفاف عروسين، مظاهر عديدة كانت تشهدها الأفراح تدل على ترابط المصريين بدءًا من ليلة نقل العفش مرورًا بليلة الحنة حتى ليلة العمر ليلة الزفاف وانتهاءًا بليلة الصباحية .داخل قري ومدن محافظة كفر الشيخ، تقام الأفراح الشعبية غالبًا داخل الساحات الشعبية بالقري والأراضي الفارغة مثل الأجران والكل يتنافس لإقامة ليلة العمر للعرائس والعرسان وتحيي تلك الليالي فرق مختلفة منها الشبابية ومنها العوالم وكذلك الزفاف مع فرق المزمار البلدي وأيضًا رقص الخيول.حيث يشارك الأهل والجيران فرحة فرش بيت العروسة وتخرج سيارات نصف نقل ونقل كبيرة محملة بعفش العروسة وسيارة أخرى تحمل سيدات العائلة والجيران والمهنئين يغنون مزيجًا من الأغاني الشعبية الجميلة ممتزجة بتصقيفهم وصيحاتهم في آن واحد دلالة على البهجة والسرور.ليلة الحنة هو الحدث الذي يشارك فيه المقربون جدًا من العروسين والأهل والجيران والأقارب، فهي الليلة البروفة ليلة الزفاف والليلة الأخيرة التي تجمع العروسة، في بيت الأهل ويتم الاحتفال بغمس أصابع القدم واليد للعروسة بالحنة وتعطيرها بالبخور وتقديم الحلوى للضيوف والمهنئين، أما عن العريس فيستقبل أقاربه وأصدقاءه المهنئين، ويكرم ضيافتهم، كانت ليلتهم لا تخلو من مطرب أو حتى فرقة موسيقية صغيرة وأحيانًا راقصة.وفي بعض القرى كانت ليلة الحناء ينصب فيها السرادقات في الشوارع المقربة من منزل العروس أو العريس أو الأهل أو في ساحة عامة كبيرة تسمح بإقامة الفرح أو في سطح المنزل لأي منهما والذي يستقبل قلة من المهنئين المقربين ويصحب الحفل وجود فرقة غنائية صغيرة أو أغاني الجدات القديمة الشعبية وبعض الطبول والرقص ويكون لكل من العروس والعريس احتفال في منزل كل منهما.أما عن ليلة الزفاف فكانت في أغلب الأوقات تقام السرادقات في الشوارع الضيقة ليحضرها الجيران ومن تسمح مجاورتهم للمجاملة والحضور ويقام سرادق كبير وخشبة مسرح مرتفعة عن الأرض تضم العروسين وفرقة موسيقية بمطرب شعبي يغني أبرز أغاني الأفراح الشعبية المعروفة أو أجدد الأغاني للمطربين المحبوبين والتي لابد أن تكون من النوع القابل للرقص عليها.يتصدر مشهد الفرح الشربات الذي يوزع على المدعوين والطعام مجاملة لهم ولم تكن تكلفة الأفراح الشعبية كبيرة وكانت تشمل فقرة "النقوط" وهي النقود التي يدفعها الأقارب والمهنئين تحية منهم للعرسان وللمساهمة في بدء حياة زوجية جديدة للعروسين وكانت تشهد أغلب الأفراح وجود راقصة أو أكثر.وتتعدي تكلفة الفرح الشعبي تكاليف أفراح النوادي، كما أن أغلب الطبقات الاجتماعية لن تناسبها حضور الأفراح بالنوادي وبالملابس الرسمية والبدل، وغالبًا لا تتسع النوادي لاستيعاب الآلاف من المجاملين لرد الدين "النقطة" وأن هذه الأعداد الكبيرة لن تستوعبها أكبر القاعات فضلا عن أن الذوق.تكون الأفراح فرصة مناسبة للقاء الأهل وتجمع الأقارب والتواصل وكذلك التقارب فضلا عن الابقاء على آخر الأخبار والتفاصيل الخاصة بالحياة اليومية لكل منهم، وبعد الزفاف وذهاب العروسين لمنزلهما، تأتي ليلة الصباحية بذهاب أهل العروسة أو العريس المقربين جدا حاملين هدايا عينية ورمزية وأغلب المأكولات والحلوى الخاصة بالمنزل والمهنئين والمهنئات من الأصدقاء.

img
img img-responsive

بالفيديو والصور..قرية برج مغيزل بمركز مطوبس تغرق فى مياه الصرف الصحى

سادت حالة من الغضب الشديد بين أهالى قرية برج مغيزل التابعة لمركز مطوبس بكفر الشيخ، بسبب انتشار مياه الصرف الصحى بجميع نواحى القرية، دون وجود اهتمام من جانب مسئولى الوحدة المحلية لمركز ومدينة مطوبس، والتى تتبعها القرية.خميس عرفه - أحد أهالى قرية برج مغيزل قال إن اكثر من 80‎ %من سكان قرية برج مغيزل يعانون من أمراض مستوطنة وخطيرة مثل فيرسى سى وبى والسرطان بسبب الصرف الصحى الذى يشكل خطر على كل اهالى القريةوقمنا بمخاطبة جميع المسؤلين وعلى رأسهم المحافظولكن لا حياة لمن تنادىنناشد السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى  بسرعة التدخل لانشاء مشروع الصرف الصحى حفاظا علينا وعلى اولادنا قبل فوات الاوان.وأكد قدورة درويش من أهالى القرية أنه لا يوجد بيت ببرج مغيزل يخلو من مريض سواء أطفال او شباب او رجال او نساءبسبب الصرف الغير صحى الذى يصرف فى الترعة الرشيدية او على الطرقات او فى نهر النيلأغيثونا بمشروع الصرف الصحى، فيما يوضح محمد مندور - من أهالى القرية أنهم تطرقوا جميع  مكاتب المسئولين، ولَم يجدوا أى استجابة أو حلول من أى مسؤل وقال "أصبحت أجسادنا مستنقع للامراض والأوبئة أغيثونا من الصرف الصحى".وأضاف عماد حميده - من أهالى القرية أن  الصرف الصحي يعد أحد أوجه انعدام الخدمات في القرية بشكل عام و احد اهم أسباب انتشار الأمراض كالفشل الكلوي و أمراض الكبد كفيروس سي وانتشار الأورام السرطانية و زيادة اعداد الوفيات بين الأطفال و كبار السن و انتشار ظاهره الهجره و النزوح من القريه سواء الي داخل او خارج مصر.وتسأل فرج المزين - عضو مجلس إدارة مركز شباب قرية برج مغيزل "متى ستسمر حياتنا مهدده ومتهضه ومستنكرة ومتجاهله من كل قيادات المحافظة والدوله"، مطالباً محافظ كفر الشيخ اللواء السيد نصر بالتدخل لإغاثتهم من المعاناة التى يتعرضونها بسبب الصرف الصحى.

img img-responsive

صور|«محرقة مستشفي كفر الشيخ»...هنا يقطن الموت

دخان أسود كثيف يتصاعد ليلاً ونهاراً، ويحمل روائح كريهة لا يتحملها بشر، وغازات سامة تحمل في طياتها العديد من الأمراض القاتلة، ذلك هو الكابوس الذي يطارد أهالي مدينة كفر الشيخ  في ظل وجود محرقة مستشفى كفر الشيخ العام أو «محرقة الموت» كما يطلق عليها الأهالي .  فالمحرقة يتصاعد منها أدخنة كثيفة ناتجة عن حرق النفايات الطبية وأكياس الدماء، الأمر الذي يجعل رائحتها كريهة، ويقول سكان المنازل المحيطة بالمستشفى أنهم لا يستطيعون فتح نوافذ منازلهم التي تمتلئ بتلك الروائح الكريهة،بالإضافة إلي إصابة أطفالهم بالأمراض الصدرية بسبب وجود تلك المحرقة، مما جعل البعض يفكر في ترك تلك المنطقة، وبيع منازلهم .  وأضاف الأهالي  أن الدخان الناتج عن المحرقة هو مزيج سام من غاز أول أكسيد الكربون وغيره من المركبات الكيميائية التي تضر البيئة وصحة المواطنين، وعبروا عن استيائهم من تجاهل المسئولين في المحافظة لتلك المخاطر المحيطة بهم، وخاصة مع عدم وجود مرشحات أو فلاتر على مداخن المحرقة، وتساءل الأهالي كيف يتم وضع مثل هذه المحرقة في قلب منطقة مأهولة بالسكان وطالبوا بنقلها في مناطق نائية بعيدة عن السكان . وطالب الأهالي بنقل المحرقة بعيدًا عن المنطقة السكنية، والتخلص من النفايات الطبية بطرق آمنة،مناشدين اللواء السيد نصر محافظ كفرالشيخ،بضرورة التدخل لنقل المحرقة إلي منطقة نائية بعدما أصبحت تمثل خطرًا عليهم وعلي أطفالهم.

img img-responsive

استياء بين أهالى كفر الشيخ بسبب ارتفاع أسعار الزيت والسكر

سادت حالة من الأستياء الشديد بين أهالى كفر الشيخ، اليوم الثلاثاء، بسبب قرار وزارة التموين والتجارة الداخلية، رفع أسعار السكر إلى 8 جنيهات بدلا من 7 جنيهات سعرها الحالى، وزجاجة الزيت إلى 12 جنيهاً، بدلا من 10 جنيهات، والمقرر تطبيق الأسعار الجديدة بداية غد الأربعاء الأول من فبراير.أحمد سمير السيد - حلاق، قال لـ"كفر الشيخ اليوم" إن وزارة التموين فى اتجاهها إلى الغاء الدعم على المقررات التموينية، بحجة رفع الأسعار كل مدى، فبأى مقابل يتقبل المواطن تلك الزيادات، بمعنى إن بطاقة تموينية فيها فردين سوف يصرف لصاحبها زجاجتين زيت بسعر 24 جنيها، و2 كيلو سكر 16 جنيها، وذلك بإجمالى 40 جنيها، إذا أين الدعم، لكن من الواضح "إن هناك تار بايت بين الحكومة والمواطنين".وأضاف أحمد محمود رمزى - عامل بمخبز بلدى أن هذا الأمر يوضح إن الحكومة المصرية، لا تدرك معاناة المواطنين يوميا، حيث أصبح الأمر  للعامل العادى دخل قليل ومصاريف كتيرة، متسائلا كيف يواجه الفقير تلك الأسعار، فى ظل الأوضاع السيئة التى يواجهها جميع المواطنين، موضحا إن أجره اليومى وقيمته 45 جنيهاً لا يتناسب مع قيمة متطلبات الحياة.ووصفت سميرة السيد شعبان - مدرسة، خلال حديثها لـ"كفر الشيخ اليوم" هذا القرار بـ "العشوائى"، مؤكدة أنها تابعت هذا الخبر عبر المواقع الأليكترونية للصحف، وقالت:"الحكومة عايزة تخلص علينا..وحسبى الله ونعم الوكيل"، حيث تعد هذه الزيادة بمثابة التهام نقود الدعم المخصصة لأصحاب البطاقات التموينية، كل يوم نقرأ ونسمع ارتفاع اسعار هذا وذاك ولم نتلقى يوما خبرا بارتفاع الأجور والمرتبات تتناسب مع هذا الغلاء الفاحش".

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company