• السبت 28 نوفمبر 2020
  • 01:27 pm

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
تقارير وتحقيقات
img img-responsive

تلاميذ قرية ابو زهرة بسيدى سالم يعبروا مصرف صرف على معدية خشبيه تهدد حياتهم

تتعرض حياة تلاميذ قرية ابو زهرة بمركز سيدى سالم  الى الخطر والموت الذى يحيط بهم كل يوم اثناء عبورهم لاحد مصارف الصرف الكبيرة عبر معديات خشبيه تقلهم الى الشاطىء الاخر للذهاب الى مدرستهمالاهالى استغاثوا مرارا وتكرارا بالمسئولين لانقاذ حياة اطفالهم من الموت والمخاطر المحدقة وحالة الخوف والرعب التى تنتاب الاهالى كل يوم خوفا على فلذات اكبادهم فى يقول رمضان عامر من اهالى القرية انه تم تخصيص قطعة ارض تابعة لالاوقاف منذ عام 1998و إلى الآن لم يتم اتخاذ خطوة واحدة مما يضطر الأهالى لارسال أطفالهم إلى مدارس القرى المجارة بالبر الآخر والتى يمرون اليها عبر أطلقوا "معدية الموت" لأنها تسببت فى غرق طفلين قبل ذلك دون تدخل من أى  واضاف احمد ابوزهرة  ان القرية تعانى من  الاهمال فى كافة المرافق والخدمات سواء عدم وجود صرف صحى اوتهالك أعمدة وأسلاك الكهرباء مما يتسبب يوميا فى انقطاع التيار الكهربائى  مطالبا محافظ كفرالشيخ اللواء السيد نصر والدكتور علاء فتحى رئيس مركزومدينة سيدى سالم بسرعة التدخل لحل مشكلاتهم حرصا على حياة اطفال واهالى القرية البعيدة عن اعين المسئولين

img img-responsive

حنان قنديل أمينة المرأة لحزب المحافظين بكفرالشيخ " في زيارة لدار المسنات بسخا "

بمناسبة الإحتفال بأعياد المرأة في شهر مارس قامت حنان قنديل أمينة المرأة لحزب المحافظين بكفرالشيخ بزيارة لمجمع الخدمات المتكاملة للأسرة والطفولة بسخا حيث كان في استقبالها المحاسب أشرف صحصاح رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية للرعاية الصحية والإجتماعية وفرج عبدالسلام مدير مجمع الخدمات وغادة السعيد مدير إدارة دارالمسنات بسخا. حيث قدم المحاسب أشرف صحصاح حيث شرح الدور التي تقوم به الجمعية قائلا نحن هنا خدام لأمهاتنا المسنات المقيمات بالدار ونعمل كفريق عمل مع إدارة مجمع الخدمات لتوفير سبل الرعاية الصحية والإجتماعية بشكل كامل حتى يشعرن السيدات المسنات المقيمات هنا كأنهم في بيتهم وهناك بروتوكول مع بعض الأطباء في جميع التخصصات الطبية والنفسية وخصوصا بالنسبة للسيدات القادمات لما يشعرن به من اكتئاب وغربة في بداية تواجدهم بالدار ومن هنا أطالب بتعيين العاملات القائمات على رعاية المسنات بالدار حتى تستقر حياتهن الإقتصادية مما سينعكس إيجابا على مستوى أدائهن في خدمة أمهاتنا المسنات .كما أضاف فرج عبدالسلام مدير مجمع الخدمات للمسنات بسخا أن العدد الموجود بالدار 17 سيدة مسنة نقوم على خدمتهم ورعايتهم على مدار 24 ساعة بالإضافة إلى وجود دار للمغتربات تقيمن فيها الطالبات المغتربات بجامعة كفرالشيخ بالإضافة إلى نادي المسنين وبه جيم ومركز تأهيل عضلي وبدني للتخسيس والنحافة .كما قالت غادة السعيد مدير دار المسنات أنه ترد إلينا حالات كثيرة منها حالة لسيدة مسنة جاءت بصحبة سيدة قالت أنها وجدتها نائمة بمدخل العمارة ثم أبلغنا أولادها بوجودها في الدار فكانوا يزوروها كجبران خاطر ولم يطلبوا بأن يأخذوها للإقامة معهم وهذه السيدة ارتاحت لوجودها بالدار وفي أحد الأيام مرضت حيث كانت تنزف وطلبنا لها الإسعاف واتصلنا بابنها فعرض علينا رقم ابنها الآخر حيث أنه مشغول اتصلنا بشقيقه فكان نفس الرد ونقلناها بسيارة الإسعاف للمستشفى العام ونحن معها في سيارة الإسعاف قالت ياريت متودونيش لاولادي خليني معاكوا لحد مااموت وادفنوني زي مانتوا عايزين وهناك حالات أخرى كثيرة تأتي عن طريق أولادها ومش بيسأول فيها بعد ذلك وهناك حالات أولاد ناس جايبينهم كي يتم رعايتهم لعدم وجود من يرعاهم .وقالت ولاء سرور مدير دار المغتربات أنه يوجد 107 سرير لإستقبال الطالبات المغتربات من جميع المحافظات حيث يأتين من جميع المحافظات ونوفر لهم سبل الإقامة على أحدث مستوى من التجهيزات بأجر رمزي ويوجد رووف للمذاكرة وغرفة للتليفزيون ونقدم لهم نشاط رياضي واجتماعي كما يحدث بالمدن الجامعية بالإضافة أننا نقدم المبيت بالليلة الواحدة أو أي عدد محدد من الليالي بأجر رمزي 10 جنيه في الليلة الواحدة أو اقامة لمدة شهر فقط في اوقات الامتحانات بأجر رمزي وبأشراف كامل على مدار ال 24 ساعة بالإضافة إلى وجود الحراسة من الأمن .وقامت حنان قنديل أمينة المرأة لحزب المحافظين بكفرالشيخ مع مجلس الإدارة بجولة في غرف المسنات لتهنئتهم بأعياد المرأة وتقديم لهم التحية والتقدير .وأضافت قنديل بأن شهر مارس هو شهر تكريم المرأة بصفة خاصة وإن كانت المرأة مكرمة طوال العام إلا أن شهر مارس له خصوصية في نفوس الجميع حيث يأتي يوم المرأة العالمي في 8 مارس ويوم المرأة المصرية في 16 مارس وعيد الأم في 21 مارس لذلك حضرت لأشارك أمهاتنا المسنات أعيادهن تكريما لرحلة كفاحهن وعطائهن اللا محدود وخصوصا أن هؤلاء السيدات فئة تحتاج إلى الرعاية الصحية والنفسية وأطالب المسئولين بمديرية التضامن الإجتماعي ومديرية الصحة بكفرالشيخ واللواء السيد نصر محافظ كفرالشيخ بضرورة توفير إشراف طبي مقيم للسيدات المسنات بمجمع الخدمات بسخا لمراعاة ظروفهن النفسية والصحية .  كما قدمت قنديل الشكر لمجلس الادارة والعاملات على جهدهم الكبير في رعاية المسنات والمغتربات .

img
img img-responsive

حكاية ثورية عمرها 40 عاما فى بيلا ضد السطوة وفرض الإتاوات..(محدث)

يشهد التاريخ منذ ما يقرب 40 عاما وتحديدا فى عام 1977 حكاية ثورية تحدثت عنها كل وسائل الإعلام الدولية، بطلها أهالى المدينة نفسها ضد السطوة والنفوذ من قبل مجموعة أشبه بتشكيل عصابى دون أن يحرك لهم أحد ساكناً، لتثبت تلك الحكاية أن شعب مركز ومدينة بيلا أكثر الناس تحررا رافضون الأنصياع تحت أمر بالخوف لدفع الأتاوات.الحكاية وباختصار أنه فى عام 1977 أى ما يقرب من 40 عاماً، حاول مجموعة من الأشقياء استخدام سطوتهم وجبروتهم لفرض الإتاوات على أهلها أثناء أحداث ثأر بين عائلتين وأتباعهما ، ثار أهلها في وجه هؤلاء المبتزون المغتصبون لحريتهم ، وقاموا بإحراق مركز شرطة بيلا، والمحكمة،ومحطة القطار، وأشتبكوا مع قوات الأمن التي حاولت منعهم من التعبير عن غضبهم.تحدثت إذاعات العالم عن ثورة بيلا على مستوى العالم، فكان حرق محكمة بيلا هى ثاني محكمة على مستوى العالم يتم حرقها بعد محكمة نيويورك، ليسجلها التاريخ أنها ثورة شعب بيلا على الظلم في سجلات التاريخ العالمى، وعلى المستوى العربى لأن السادات كان على قطيعة مع معظم الدول العربية بسبب زيارته لإسرائيل ووجدتها الدول العربية فرصة للتشهير بنظام السادات ووصفت ثورة بيلا وما حدث بأنه ثورة سياسية في وجه نظام السادات وهذا بعيدا عن الحقيقةورغم ذلك أجبرت هذه الأحداث الرئيس الراحل محمد أنور السادات على إلقاء خطاب أمام مجلس الشعب ليقص ويروى السبب الحقيقى لثورة شعب بيلا، فيما زار مدينة بيلا من قبل الرئيس الراحل جمال عبد الناصر فى فترة الستينات، وقام أيضا  الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك بزيارتها لأفتتاح مجمع مضارب أطلس بمدينة بيلا أواخر الثمناينات .ومن أعلام مدينة بيلا، القارئ الشيخ أبو العينين شعيشع، زفؤاد سراج الدين مؤسس حزب الوفد الجديد، وعبد الرحمن البيلى وزير المالية فى عهد الملك فاروق، وحافظ بدوى رئيس مجلس الشعب، والملحن محمد الموجي، والشاعر عبد السلام أمين، والموسيقار حلمى أمين، والفنان عبدالوهاب خليل.كما يعد من أعلام مدينة بيلا الفنانون مصطفى متولى، وكريم الحسينى، وأحمد مجدى، والمهندس عبد الرؤوف السمنودى عضو مجلس الأمة، واللواء سامى السمنودى، وللواء محمد بدير المنشاوى، والدكتور عبد الرحمن الزيادى أحد أعلام الأطباء في إفريقيا والعالم العربي في مجال أمراض الكبد، والكابتن حسام غالى لاعب منتخب مصر لكرة القدم ولاعب النادى الاهلى

img img-responsive

مدينة سخا فى كفر الشيخ الأصل والتاريخ..تعرف عليها

 تقع مدينة سخا الحالية على بعد حوالى 2 كيلو متر من مدينة  كفر الشيخ إلى الجنوب منها، وكانت تسمى  العصور القديمة  بـ"خاسوت"، واليونانية والرومانية بـ "إكسويز"، وتعد سخا عاصمة الإقليم السادس من أقاليم الوجه البحرى، وقد كانت مقراُ وعاصمة للأسرة الرابعة عشرة الفرعونية.  احتلت سخا مركزا متميزا أيضا بعد دخول المسيحية مصر نظرا لاقامة العائلة المقدسة بها أثناء هروبها إلى أرض مصر وسميت بيخا ايسوس"، أي قدم يسوع نسبة إلى الحجر الذي طبع عليه قدم السيد المسيح وهو طفل عمره سنتان كما جاء في سنكسار 24 بشنس وهو تذكار هروب السيد المسيح إلى مصر مع يوسف النجار وة العذراء مريم وسالومى. وكانت أعمال الحفر بموقع مدينة سخا قد جرت منذ عام 1942 ميلادية على عدة مواسم حتى عام 1967ميلادية،ولم يتبقى من المنطقة الأثرية بسخا سوى مساحة حوالي 3 أفدنة تقريباً، أما الكتلة السكنية لقرية سخا  فهي مخضعة إلى المادة 12 من قانون حماية الآثار ويقوم التفتيش بمراقبه أي أعمال حفر بها. ومن أهم الآثار المكتشفة بسخا عدد من التماثيل وأهمها تمثال من البرونز يبلغ إرتفاعه1.1 متر وهو معروض بالمتحف المصرى بالقاهرة ويمثل معبوداُ طفلاً يرجح أنه "أبولو"، ويعود للعصر اليونانى الرومانى، ولوحة من الحجر الجيرى عليها نقوش هيروغليفية تمثل رموزاُ لعدد من أقاليم مصر القديمة.كما أن هناك آثارا أخرى مثل تمثال رابض لأسد فاقد الرأس والرقبة والساقين الأماميين وهو من الحجر الرملى المتكلس، بقايا حمام رومانى وأساسات منطقة سكنية وأجزاء من السور الخارجى الضخم الذى كان يحيط بمدينة سخا القديمة، إضافة إلى العديد من الأوانى الفخارية مختلفة الأشكال والأحجام .

img img-responsive

بالصور..المعدية الخشبية فى عزبة الشهاوى بمركز كفر الشيخ طريق الأطفال للاخرة

مازالت حلقات الأهمال، والأستهانة بأرواح المواطنين تتعدد فى محافظة كفر الشيخ، وخاصة فى العديد من القرى والعزب، المحرومة من الخدمات، مثل عزبة الشهاوى التابعة لمركز كفر الشيخ، والذى يحاصر الخطر أهلها، ويهدد الموت أطفالهم فى كل وقت وحين، بسبب معدية بدائية خشبية هى السبيل الوحيد للمرور عليها لقضاء حوائجهم"كلنا فى خطر بسبب المعدية وزهقنا من الشكاوى ومفيش فايدة.. ومفيش حد بيتحرك إلا بعد وقوع الكارثة"، بتلك الكلمات قالها على الشهاوى - موظف ويقيم بتلك العزبة، بسبب معاناتهم المستمرة من وجود تلك المعدية الخشبية، والتى أصبحت خطراً على أبنائهم، نظراً لتعرض الأطفال للسقوط من عليها فى مياه مصرف نشرت.ويضيف عطا جمعة - أحد أهالى العزبة أن عزبة الشهاوى تتبع الوحدة المحلية لقرية الحمراء التابعة لمركز كفر الشيخ، وتقدموا بعدة شكاوى للوحدة المحلية لمركز ومدينة كفر الشيخ، وأجريت عدة معاينات ولكن دون جدوى، ونهاية الأمر يكون رد المسئولين "انتوا فعلا محتاجين كوبرى" وبعد ذلك لا نرى أحدا منهما بعد ذلك.وكشف مصطفى السعيد الشهاوى - من أهالى العزبة أن طفلة تعرضت للسقوط من أعلى تلك المعدية، وأنقذها أحد الأهالى أثناء سيره بجوارها، قبل أن تسقط فى مياه مصرف نشرت، وأصبح السير عليها بالتوجيه عن طريق إحدى السيدات منعاً لحدوث مكروه للاطفال، موضحاُ أنه كلما يصدر قرارا بإنشاء الكوبرى يظهر من يوقفه من أهالى عزبة مجاورة.من جانبه قال سمير غباشى مساعد محافظ كفر الشيخ ورئيس مركز ومدينة كفر الشيخ، فى تصريحات خاصة لـ"كفر الشيخ اليوم" إن وزارة الرى وضعت إنشاء كوبرى ضمن خطتها الجارى تنفيذها على أرض محافظة كفر الشيخ، ليخدم عزبتى الشناوى ولبيب بعد إجراء المعاينات اللازمة بشأن هذا الأمر، وذلك بعد سلسلة من الإعتراضات من جانب أهالى العزبتين لمطالب كل منهما بإنشاء كوبرى لكل عزبة منهما، إلا أن الخلافات تمت تصفيتها بعد اقتراح وضع الكوبرى المزمع إنشاءه فى مكانه الجديد.

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company