• الأربعاء 23 سبتمبر 2020
  • 10:58 am

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
تقارير وتحقيقات
img img-responsive

محلات الفسيخ بكفر الشيخ تستعد لشم النسيم

يحتفل المصريون منذ آلاف السنين بعيد شم النسيم الفرعوني الأصل كل عام، وما زالت طقوس احتفالهم بهذا اليوم مستمرة لم تنته، وأهم ما يميز احتفالهم بهذا اليوم أكل الفسيخ الذي ينتشرتناوله بين المصريين ولا تخلو مائدة من وجوده في هذا اليوم.ففي محافظة كفرالشيخ، التي تعد واحدة من أشهر المحافظات في صناعة الفسيخ،استعدت محلات بيع الفسيخ والرنجة لموسم شم النسيم بالأنواع المختلفة من أسماك الفسيخ المملح والرنجة،فرغم ارتفاع أسعاره إلا أن الأهالي لايكفون عن شراء الفسيخ،في مثل هذا الوقت من كل عام.حيث شهدت أسواق كفر الشيخ إرتفاعًا ملحوظًا في أسعار الفسيخ والرنجة والأسماك الطازجة والمجمدة، قبل أعياد شم النسيم، وهو الأمر المعتاد في نفس التوقيت من كل عام، مع اقتراب أعياد شم النسيميقول إبراهيم مرسي وبدير البنان، صاحبي محل فسيخ بمدينة بيلا، إلى أن الفسيخ يتم إعداده من السمك البوري بجميع الأحجام، والذي تراوحت أسعاره هذا العام من 40 جنيهًا إلى 90 جنيهًا، وهذاأجود انواع الفسيخ البوري، حيث ترجع تلك الزيادة لرفع أسعار السمك الطازج قبل الموسم من قبل الصيادين وتجار الجملة. وأضاف  أن سوق الفسيخ سيشهد إقبالاً قبل أسبوع من إحتفالات المواطنين بشم النسيم ،ويستمر حتى الساعات الأولى من فجر يوم شم النسيم،ورغم غلو الأسعار فى هذا الموسم، إلا أن نسبة الشراء تكون عالية مع انخفاض الكمية المعروضة من الأسماك بـ30 % عن العام الماضيوأكد السيد عبدالعاطي،صاحب محل فسيخ بمدينة بيلا،أن سبب إرتفاع أسعار الفسيخ على العام الماضي ناتج عن موجة الغلاء التي أصابت الأسماك،موضحًا أنه كلما كان السمك البوري الذييتم تصنيع الفسيخ منه طازجاً زاد سعره.وأضاف عبد العاطي، أنالأيام القادمة وقبل الإحتفال بشم النسيم من المتوقع أن تشهد إقبالًا كبيرًا لبيع الفسيخ والسردين من جميع المواطنين،والأسعار تتفاوت فى الفسيخ من 40 إلى 100 على حسب حجم السمكة،ولكن بعد انتهاء الموسم تنخفض الأسعار وتعود لطبيعتها،وينصح المواطنين بتناول الفسيخ لأهميته كعلاج للبرد والإمساك وعسر الهضممن جانبه قال أحمد عبد السلام، تاجر أسماك، إن موسم شم النسيم موسم رواج بالنسبة لهم، حيث يفضل المواطنون تناول الأسماك أكثر من الدواجن واللحوم التي تشهد أسعارها انخفاضا في هذه الأيام، مشيرًا إلى أن محال بيع الأسماك تستعد منذبداية مارس من خلال تجهيز أسماك البوري بمختلف أحجامها لتخزينها مملحة في البراميل استعدادًا لطرحها في الأسواق مع بداية أبريل.وأوضح أن سعر كيلو الفسيخ يتراوح هذا العام بين 40 و100 جنيه، كماارتفع سعر كيلو الملوحة إلى 65 جنيها، والسردين وصل إلى 42 جنيها، في حين استقرت أسعار الأسماك عند زياداتها الأخيرة، مشيرا إلى أن هذه الأسعار من المتوقع في الأيام الأخيرة قبل شم النسيم ومع زيادة إقبال المواطنين عليها.ووجهت الدكتورة أم الفريد،أستاذة التغذية بكلية الزراعة،النصائح لربات البيوت لمعرفة الفسيخ الجيد والصالح من الفاسد، مبينة أن أهم الأشياء التى تظهر جودة الفسيخ هو أن تكون السمكة متمالكة نفسها لايوجد بها أى قطع وكذلك أن تكون عينها حمراء ولا يوجد بها ثلج بل طازجة وذلك لتلافى الوقوع فى شباك معدومى الضمير من البائعين الذين يستغلون الإقبال عليهم في شم النسيم ليخرجون الأسماك الفاسدة .وقال أحمد عبد الغفار:موظف،رغم ارتفاع الأسعار هذا العام إلا أننى أحرص على شراء الرنجة والأسماك فى عيد شم النسي منظرا لأنها عادة سنوية لا أستطيع الاستغناء عنها. وأشارت نوال عبد الله، ربة منزل، إلى أن شم النسيم له طقوس خاصة عندأبناء كفر الشيخ، حيث أنهم يبدأون الإحتفال في هذا اليوم منذ الصباح الباكر من خلال الذهاب إلى المتنزهات العامة، مضيفة أنهم يفضلون تناول الرنجة والملوحة أكثرمن الفسيخ والسردين، بالإضافة إلى شراء البصل الأخضر، مؤكدة أنها لا تفكر في إعداد هذه الأسماك في المنزل حتى لو ارتفع ثمنها لأنها مناسبة تأتي مرة واحدة في العام وبالتالي لا يوجد ما يستدعي ذلك.وتؤكد هدي عبدالعزيز، من أهالي  دسوق، أنها تقوم بشراءالرنجة والفسيخ قبل عيد شم النسيم بأيام وتقوم بوضع ليمون وزيت عليهما ثم تضعهما في الثلاجة حتى يقضي الليمون علي سموم الفسيخ. وتضيف أنها تخشى على أطفالها منتناوله لما قد يسببه من أثار صحية عليهم حيث تقوم بأعداد طعام خاص لهم إلا أنها لايمكن أن تستغني عن تناول الفسيخ في هذا اليوم.ويرى علي السيد، من أهالي كفر الشيخ،أن هناك أسر تقوم بتجهيز أجود أنواع الفسيخ، وتحرص معظم الأسر على عمل الفسيخ في المنازل، وهي عادة قديمة توارثتها الأجيال، حيث تقوم ربة المنزل بتجهيز أسماك البورى الكبيرة استعدادًا لعملية التمليح، وهي في الغالب تسبق هذااليوم بعشرة أيام على الأقل، حتى يصبح السمك مملحًا وجاهزًا للأكل.وتقوم عائلات أخرى بالاتفاق مع عدد من محلات بيع الأسماك بتجهيز كميات مناسبة لهم من الفسيخ تصنع خصيصًا لهذا اليوم

img img-responsive

تعرف على سبب تسمية قرية منشأة عباس بسيدي سالم

 مائة عام مرت علي منشأة عباس تلك القرية التي أنشأها الخديوي عباس حلمي الثاني وترك بها أثرآ شامخآ وهو تلك المسلة العريقة التي تدل علي شموخ القرية وقدمها كما يعود تاريخ إنشائها إلي عام ١٩١٤ م علي يد الخديوي عباس حلمي الثاني وهي ترتفع حوالي ١٣ متر عن سطح البحر ، وهذا الإرتفاع يمثل مقدار إنخفاض منشأة عباس عن القناطر الخيرية التي تعتبر مقياس إنحدار نهر النيل حيث تم وضع حجر الأساس بميدان منشأة عباس كنواة إلي التوسع المعماري بالقرية علي تخطيط ثمان شوارع رئيسية وأربعة شوارع فرعية علي أن يتم الإمتداد العمراني بإمتداد هذة الشوارع وتعتبر أول وحدة محلية تم إنشائها بتلك القرية عام ١٩٦٢م مع لداية الحكم المحلى بجمهورية مصر العربيةكما تم إنشاء أول جمعية زراعية بالمنطقة ٢٠ إبريل ١٩٦٣م مع بداية إنشاء الجمعيات الزراعية علي مستوي الجمهورية بالإضافة إلي إنشاء أول مركز شباب بكفرالشيخ ٢٠يونيو ١٩٧٦م وتأثرت منشأة عباس أثناء العدوان الثلاثي علي مصر ١٩٥٦م بسبب تدمير مطار الخنزيرة العسكري الذي يقع علي الحدود الإدارية للوحدة المحلية بالقرية كما إستقبلت أعداد كبيرة من أهالي مدن القناة أيام حرب ١٩٦٧م إلي أن شارك أبناؤها في انتصار حرب أكتوبر ١٩٧٣م وقدمت عددآ من شهداء الوطن منهم الشهيد محمد مصطفي قطب والشهيد فوزي غريب وعلي إبراهيم الكيلاني وعلي محمود الشافعي وكمال محمد كليب والنقيب الشهيد احمد حجازى

img
img img-responsive

ليه بيقولوا على أبناء كفرالشيخ أنتوا اللى كفرتوا الشيخ

تاريخ محافظة كفرالشيخ . ولماذا سميت بهذا الأسم ؟ حدثنا التاريخ أن هناك قرية قديمة وسط جزيرة تحيط بها المياه من كل جانب كانت تسمي (دينقيون) وهذه القرية دخلت الاسلام عن طريق أوائل الفرق العربية الوافدة مع عمرو بن العاص فاتح مصر بعد عام 20 هج…رية والذين قدموا إليها عن طريق البرلس . وفي اللغة العربية كلمة كفر تعني القرية وتطلق كفر علي القرية الصغيرة الدائرية وعندما أتي طلحة التلمساني إليها قادما من بلاد المغرب إستقر في القرية الصغيرة التي كانت تدعي انذاك دينقيون سنة 600هــ والذي عاش بها 31 سنة وعندما توفي سنة 631 هــ دفن بها ولإعتقاد سكان تلك المنطقة ببركته أقام له أهل تلك القرية الصغيرة ضريح ومنذ ذلك الوقت إشتهرت قرية دينقيون بكفرالشيخ طلحة وفي عصر الملك فؤاد الأول ملك مصر أقام الملك بها قصرا له كنوع من أنواع الاستجمام بإعتبارها بعيدة عن المدن وسماها الفؤادية واستمرت علي تلك التسمية طوال فترة حكم والده الملك فاروق الأول وعند إنقلاب نظام الحكم وقيام الثورة قررت قيادة الثورة لإرجاع اسم كفر الشيخ إلي المدينة بدون اسم طلحة كنوع من أنواع الإختصار وعاش بالمدينة الكثير من الأشراف الهاشميين والأمويين القادمين من المغرب الأقصي والذي استوطنوا تلك البلدة وما حولها. ومنذ ذلك الحين أصبحت هذه القرية مستعربة لإندماج العرب مع أهلها الأصليين . وقد نالت هذه القرية أهمية كبري من الحكام المصريين علي إختلافهم نظرا لأهمية موقعها فهي يحدها شمالا البحر المتوسط ويوجد بها أحد فروع النيل العظيم . وفي عام 1954 وبعد قيام الثورة أصبحت كفر الشيخ عاصمة مديرية كفر الشيخ. وفي عام 1960 أصبحت كفر الشيخ محافظة مستقلة في ظل الحكم المحلي . تعتبر محافظة كفر الشيخ واحدة من أهم محافظات الوجه البحري من الناحية الأثرية فهي تجمع العديد من المواقع الأثرية التى ترجع لمختلف العصور إبتداء من عصور ما قبل الأسرات وحتى العصر الحديث

img img-responsive

مواطنون فى كفر الشيخ يدشنون حملة لمقاطعة الأسماك بسبب ارتفاع اسعارها

دشن مواطنون فى محافظة كفر الشيخ،  مبادرات، وحملات شعبية، لمقاطعة الأسماك بحسب فترات زمنية مختلفة، وذلك على خلفية، ما شهدته أسواق حركة بيع وشراء الأسماك، خلال الآونة الأخيرة، من أرتفاع ملحوظ فى أسعار الأسماك بشكل جنونى، جعلت حديث الساعة بين المواطنون."إحنا بلد الأسماك..بلاش ناكل أسماك يا أهل دسوق"، تلك العبارات، شعار حملة بدأت من مدينة العارف بالله إبراهيم الدسوقى، مدينة دسوق، المعروف عنها من أكبر المراكز والمدن، فى حركة تداول الأسماك، نظراً لشهرتها بصناعة الأسماك المملحة مثل "الفسيخ والسردين، والرنجة"، حيث دشنها أحد الشباب، وقوبلت بترحاب شديد، ودعم، من قطاع كبير من أهالى المدينة.وقال مدشن الحملة محمود أبو الحسن، فى تصريحات ختصة لـ"كفر الشيخ اليوم"، إن تلك الفكرة، جائت من منطلق تدشينها سابقا فى محافظة دمياط، حتى نجحت وتراجعت أسعار الأسماك لمعدلها الطبيعى، لذلك اتخذ نفس الدرب، سعيا لهبوط أسعار الأسماك، ولو تدريجيا بعدما تخطى كيلو السمك البلطى  30 جنيها، موضحاً أن هناك استجابة فعلية من المواطنون فى مدينة دسوق بشأن هذا الأمر، فيما جارى تحديد موعداً لبدء تنفيذ الحملة.وتحت شعار "خليه يعفن لحين إشعار أخر" كان عنوان الحملة الثانية، فى كفر الشيخ، والتى دشنها محمد اليمانى، أحد شباب مدينة بيلا، داعيا من خلالها المواطنوان، بمقاطعة شراء الأسماك، بداية من أمس الأثنين 27 مارس الجارى، ولحين إشعار آخر، حتى تهبط أسعار الأسماك، مضيفاً خلال تصريحاته لـ"مصراوى" أن تلك الحملة هدفها الغلاء الفاحش فى أسعار الأسماك، وجشع بعض الباعة.كما رصد كفر الشيخ اليوم، ثالث حملات مقاطعة الأسماك، فى كفر الشيخ، وشعارها "مش واكلينه"، ودشنتها فرع مؤسسة القادة فى المحافظة، مؤكدا منسق المؤسسة محمد السقا أنه مثل باقى الأهالى، فوجئ بالأرتفاع الجنونى فى أسعار الأسماك، لذلك اتخذ شعار "مش واكلينه"، فى إشارة لمقاطعته، بعدما وصلت اسعار البلطى إلى 35 جنيها، والبورى إلى 60 جنيها.

img img-responsive

6 صيادين من برج البرلس يستغيثوا بالمحافظ من ظلم كفيل سعودى منعهم من رواتبهم 8 شهور

  تعرض 6 صيادين من ابناء برج البرلس بكفرالشيخ للطرد فى الشارع وترك مساكنهم فى السعودية بعدما قاموا بمطالبة الكفيل السعودى بصرف رواتبهم المتاخرة منذ 8 أشهروارسل الصيادون السته إستغاثة إلى السيد وزير الخارجية لسرعة التدخل وحصولهم على رواتبهم المتأخرة وعودته الى بلادهم بعدما باعوا قوارب الصيد فى مصر من اجل الحصول على عقد عمل لتوفير مطالب اولادهم واسرهموقال مجدى مرعى رئيس اتحاد صيادين كفرالشيخ أن الصيادين سافروا فى 1يونيو 2016 للعمل فى الصيد لدى كفيل سعودى يدعى وجدى صالح ابوسليمان  وهم احمد على رميح الحمادى ومحمد على رميح وغانم امين محمد ومحمد راغب شحاته وايمن حسن خميس وحمادة جمعة ابوسالممشيراً إلى أن الصيادين الان لامسكن لهم بعد أن طردهم الكفيل فى الشارع لمطالبتهم بحقوقهم التى نص عليها العقد وتم الاتفاق عليه بين الطرفينوطالب مرعى بتدخل محافظ كفرالشيخ اللواء السيد نصر  ومخاطبة وزارة الخارجية المصرية للتدخل فى الامر وحصول الصيادين على حقوقهم المادية والادبية لدى الكفيل السعودى

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company