• الأحد 20 سبتمبر 2020
  • 11:19 pm

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
تقارير وتحقيقات
img img-responsive

يفتتحه الرئيس خلال ساعات ..كيف تحولت منطقة الهجرة غير الشرعية لمشروع عملاق في كفر الشيخ

ساعات قليلة ويفتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، مشروع الأستزراع السمكي، بمنطقة بركة غليون، التابعة لمركز مطوبس بمحافظة كفر الشيخ، والمطلة على البحر الأبيض المتوسط، خلال زيارته التاريخية للمحافظة.تأتي زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لمحافظة كفر الشيخ، كثالث رؤساء الجمهورية، يزور المحافظة، بعد زيارة الرئيسين الأسبقين محمد أنور السادات، لمدينة دسوق في الثمانينيات، ومحمد حسني مبارك، لمدينة مطوبس، ودسوق، لافتتاح مشروعات قومية، في بداية التسعينيات.ماهي بركة غليونبركة غليون منطقة رملية، تطل على البحر الأبيض المتوسط، تتبع قرية الجزيرة الخضراء، التابعة لمركز مطوبس، وتقع على الطريق الدولي الساحلي، وتحتوي على بركة مائية طبيعية، متجددة، على شكل مثلث قاعدته شواطئ البركة وضلعاه الآخران ساحل البحر الأبيض المتوسط، وشاطئ نهر النيل، كما تعتبر من المناطق النادرة الغنية بالمقومات الطبيعية.كما أنها منطقة لا يوجد بها عمران عشوائي، ويحدها من الشمال البحر الأبيض المتوسط، ومن الجنوب غابات النخيل، والأشجار، ومن الغرب شاطئ مجري نهر النيل فرع رشيد، ومن الشرق لسان ساحلي محصور بين البحر الأبيض المتوسط ،وبحيرة البرلس، كما أنها منطقة صيد طبيعية للطيور والأسماك، ومحاطة بمناطق أثرية وتاريخية برشيد والبرلس.وعلى مدار سنوات ماضية، كانت تلك المنطقة، نقطة التقاء وتجمع، للراغبين في الرحيل، لدول الاتحاد الأوروبي، عن طريق الهجرة غير الشرعية، وكانت ايضا استهداف ومأوى  لكثير من الخارجين عن القانون، إلى أنها تحولت الآن من أكبر المشروعات الكبرى، والعملاقة، على مستوي الشرق الأوسط، والقارة الأفريقية، بعد تخطيط من الدولة بشأن هذا المشروع.المشروعبداية تنفيذ مشروع الأستزراع السمكي، بمنطقة بركة غليون، كانت فى عام 2014 إبان تولى محافظ كفر الشيخ الأسبق المستشار محمد عزت عجوة، مهام عمله، كمحافظ للاقليم، ويشرف عليه الشركة الوطنية للثروة السمكية، التابعة للقوات المسلحة، وهو أول مشروع يستخدم التكنولوجيا الحديثة والمتطورة فى الأستزراع السمكى.ويقام على 3 مراحل، فالمرحلة الأولى والجاري افتتاحها بعد ساعات، تقام على مساحة 3500  فدانًا، ويشمل 457 حوض سمك بحرى، و626 حوض سمك جمبرى، و 186 حضانا لتحصين الزريعة ورعاية الأسماك، ومعملًا للتفريخ، لإنتاج الزريعة، بمعدل 20 مليونًا من الأسماك البحرية مثل "البورى، والوقار، والدنيس، والقاروص"، و2 مليار وحدة جمبرى.المحافظ يتحدث عن المشروعوعن هذا المشروع، قال محافظ الإقليم اللواء السيد نصر، إن هذا المشروع بلغت تكاليفه مليار و700 مليون جنيه، يضم مركزين للتدريب والأبحاث والتطوير، ومنطقة تفريخ بمساحة 18.50 فدان، بطاقة 2 مليار للجمبرى، و20 مليونًا للأسماك، وبركة صرف بمساحة 119 فدانًا، ومنطقة صناعية بمساحة 55 فدانًا. وأضاف أن تلك المنطقة الصناعية بهذا المشروع، تتكون من مصنع تجهيز السمك والجمبرى، بطاقة إنتاجية 100 طن، ومصنع علف الأسماك 3 خطوط إنتاج، بطاقة إجمالية 3600 طن، ومصنع علف لأسماك الجمبرى بعدد 3 خطوط إنتاج بطاقة إجمالية 1800 طنًا، وبه 3 محطات عملاقة بالمشروع، منها محتطتين لتزويد الأحواض السمكية، بالمياه العذبة، والمالحة، ومحطة لصرف المياه.وأضاف محافظ كفر الشيخ، أنه جرى تمهيد طريق خاص بالمشروع بطول 18 كيلو مترًا، بتكلفة 112 مليون جنيه، ومكون من اتجاهين في كل إتجاه 3 حارات، و 45 كيلو مترًا أخرى متمثلة في الطرق الداخلية، بداخل المشروع الإستراتيجي، ومحطة كهربائية بطاقة قدرها 35 كيلو وات في الساعة.

img img-responsive

نفوق كميات كبيرة من الاسماك بسبب تلوث مياه ترعة الساحل البحرى ببلطيم

نفقت كميات كبيرة من الاسماك بسبب تلوث مياه الري بترعه الساحل البحري القادمة من قرية الخاشعة بمركز بلطيم وطفت كميات من الاسماك على سطح مياه الترعة بسبب التلوث مما ينذر بوقوع كارثة بيئية وصحية نظرا لان الترعة تروى الاف الافدنة الزراعية مما يهدد حياة المواطنين حيث تمر هذا الترعة وسط عدد من القرى فى مركز بلطيم منها  (الخشوعي والمرزقه والخاشعه ومرتضي وبلوش و العترسه )

img
img img-responsive

بالتفاصيل..6 أشخاص بينهم طفلًا قتلوا شابا وأطلقوا النيران على أنفسهم بحي سخا بمدينة كفر الشيخ

بعد 6 أشهر من التحقيقات، بدأت محكمة جنايات كفر الشيخ "الدائرة الأولى"، محاكمة 6 أشخاص، في أشهر قضايا ترويع الأهالي، شهدها حي سخا، بدائرة قسم أول كفر الشيخ، منهم 4 محبوسين، وأثنين، هاربين، وقررت المحكمة، تأجيل محاكمتهم إلى اليوم الخامس من دور شهر ديسمبر المقبل، وذلك لأرفاق تقرير الباحث الاجتماعي، الخاص بأحد المتهمين البلغ عمره 17 عامًا، في أوراق القضية.صدر الحكم برئاسة المستشار بهاء الدين المرى، رئيس المحكمة، والدائرة، وعضوية المستشارين رمضان على الزقم، ومحمد السيد عبده، وسعيد عبد الرشيد السمادونى، وسكرتارية محمد رضا، ورامى شعيب، وذلك في أحداث القضية رقم 11316 لسنة 2017 جنايات قسم أول كفر الشيخ، والمقيدة برقم 2079 لسنة 2017 كلي كفر الشيخ.تفاصيل القضية، بحسب ما جاء بأمر المستشار أحمد عاشور، المحامي العام لنيابة كفر الشيخ الكلية، بإحالة المتهمين الستة لمحكمة جنايات كفر الشيخ، أن 4 متهمين منهم هم :"مصطفى ص.م.ع"، 21 عامًا، بائع منظفات، ويقيم بقرية أبو طبل، دائرة مركز شرطة كفر الشيخ، و"عبد الرحمن ح.ع.ا"، 17 عامًا، طالب بالمدرسة الثانوية الصناعية بكفر الشيخ، ويقيم بعزبة يونس دائرة مركز شرطة كفر الشيخ، محبوسين.والمدعوين الآخرين "صابر م.ع.م.ي"، وشهرته المقص، و"محمود ص.ز.ع"، وشهرته "جلاشة"، قتلوا عمدًا المجني عليه "عبده علي عبده طلحه"، مع سبق الإصرار والترصد، وبيتوا النية على قتله، وأعدوا لذلك الغرض، سلاحين ناريين "بندقتين خرطوش"، وتوجهوا صوب المكان، الذي ايقنوا بتواجد المذكور فيه.وجاء بأمر الإحالة أن هؤلاء المتهمين الأربعة، أحاطوا المجني عليه، حال استقلاله "توكتوك" قيادة المدعو "إبراهيم محمد علي بدير"، وما أن ظفروا به حتي أطلق الأول صوبه، عيارًا ناريًا، قاصدين إزهاق روحه، فأحدثوا مابه من إصابات، موصوفة بتقرير الصفة التشريحية، بجانب إتلافهم عمدًا الدراجة البخارية "توكتوك" المملوكة لقائدها لحظة استقلال المجني عليه بها.وكشف أمر الإحاله أن المتهمين الأربعة، اقترنت واقعة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، للمجني عليه المذكور، بشروعهم قتل قائد المركبة "التكتوك"، المدعو "إبراهيم محمد بدير"، من خلال إطلاق المتهم الأول، عيارًا ناريًا، من سلاح ناري "بندقية خرطوش"، قاصدين إزهاق روحه، فحابو عن هدفهم، المبتغي، وأحدثوا إصابته.كما أتهم المحامي العام لنيابة كفر الشيخ الكلية، هؤلاء المتهمين الأربعة، ومعهم المتهم الخامس "عبد الحميد إ.ع.إ"، 23 عامًا، عامل، ويقيم بقرية أبوطبل، دائرة مركز شرطة كفر الشيخ، محبوس، والمتهم السادس "أحمد ع.م.إ.خ"، 23 عامًا، سائق توكتوك، ويقيم بحي سخا، دائرة قسم أول شرطة كفر الشيخ، محبوس، بإحرازهم أسلحة نارية "بندقيات خرطوش، وذخائر، بدون ترخيص.وتبين من أوراق القضية، ان تقرير الصفة التشريحية، لجثمان المجني عليه، أن إصابته التي أودت بحياته، يجوز حدوثها من أيا من البندقتين المضبوطتين، بحوزة المتهمين، كما أن إلإصابة حدثت بتاريخ يتفق مع تاريخ الواقعة، كما ثبت من فحص البندقتين، أنه سبق إطلاق أعيرة نارية منهم في وقت يتفق مع تاريخ الواقعة، ويجوز إصابة المجني عليه المتوفي، والمجني عليه المصاب، من أى من تلك البندقتين.وضمت أوراق القضية، شهادة 6 أشخاص، 5 منهم أكدوا ماجاء بأمر الأحالة، والشاهد السادس هو المقدم أحمد الشحات سكران، رئيس مباحث قسم أول شرطة كفر الشيخ السابق، ورئيس مباحث مركز شرطة قنا حاليًا، وتبين من شهادته أن تحرياته السرية دلته إلى وجود خلافات، سابقة بين المتهمين، والمتوفي، على أثرها اتفق المتهمين فيما بينهم، وعقدوا العزم وبيتوا النية لقتل المتوفي.وكشفت هذه التحريات، عن دور المتهمين الثالث والرابع، بمراقبة رصد تحركات المتوفي، قبل الواقعة، ويوم الواقعة، تمثل دورهم بالتواجد على مسرح الجريمة، وحصار التوكتوك، الذي كان يستقله المجني عليهما المتوفي، والمصاب، ومنعه من الحركة، وتضييق الخناق عليه لمنعه من الفرار، حتي تمكن المتهمين الأول والثاني من قتل المتوفي، وإصابة سائق التوكتوك.كما أوضحت التحريات أن المتهم الخامس، كان اخفي سلاحًا ناريًا مستخدمًا في الواقعة، دون علمه بتلك الواقعة، أما الإصابات الموجودة بالمتهمين، هم من اصطنعوها، من خلال إطلاق النيران على أنفسهم، وأحدثوا إصابتهم، بواسطة السلاح الناري المضبوط، بهدف تضليل العدالة، رغبة منهم لسير الأمر دفاعًا شرعيًا.

img img-responsive

بالفيديو والصور.."الدفع أو الحبس"..الإصلاح الزراعي بكفر الشيخ تفرض مبالغ مالية على منازل أهالي بميت الديبة

سيطرت حالة من القلق الشديد، على أهالي قرية ميت الديبة، التابعة لمركز قلين بكفر الشيخ، بسبب تلقيهم خطابات رسمية، من الهيئة العامة للاصلاح الزراعي بكفر الشيخ، تطالبهم، بدفع مبالغ مالية، تفوق إمكانياتهم، على منازلهم، التي يقيمون بها، في فترة 15 يومًا، أو التعرض للعقاب، علي رأسها تحرير قضايا تبديد ضدهم.تقول رحاب السيد فتح الله، ربة منزل، لـ"كفر الشيخ اليوم"، إن زوجها فتحي الفولي، تلقى خطابًا، من الهيئة العامة للاصلاح الزراعي، بمنطقة قلين، عبارة عن إنذار سداد، مبلغ مالي قدره 8 الاف و208 جنيهًا، في غضون 15 يومًا، وفي حالة عدم السداد، سيجرى اتخاذ الإجراءات القانونية، ضدهم منها حجز وتبديد على المنزل،وأضافت أنهم باستعلاهم الأمر، من مسئولي الهيئة العامة للاصلاح الزراعي بمنطقة قلين، أفادوا، أن منزلهم يتبع تلك الهيئة، وهذا الأمر غير حقيقيًا، لأن زوجها اشترى قطعة الأرض، الذى اقام عليها المنزل، منذ 30 عامًا، متسائلة:"إذا كان لهم حقوق طيلة هذه السنوات، فلماذا لم يجرى تحصيلها منهم"، مطالبة بتدخل محافظ الإقليم اللواء السيد نصر بالتدخل، وحل هذه الأزمة، قبل توقيع الهيئة عليهم العقوبة بالحجز على المنزل.وأكد محروس عبد الجواد أبوالنجاه، فلاح، من أهالي القرية، لـ"كفر الشيخ اليوم"، أنه يعاني من نفس المشكلة، والهيئة العامة للاصلاح الزراعي، منطقة قلين، تطالبه بدفع مبلغ 17 الفًا و95 جنيهًا، موضحًا أنه فلاح بسيط، لا يمتلك هذا المبلغ، ليدفع ما لا يستحق دفعه، بحسب كلامه، مشيرًا إلى أنه تلقى أكثر من مرة، من تلك الهيئة، خطابات إنذار بالسداد، على الرغم أنه اشترى هذه الذى أقام عليها منزله منذ 30 عامًا.وأشار أحمد مرشدي، فلاح، ومن أهالي القرية، إلى أنه تلقى إنذارًا بسداد مبلغ 22 الف جنيه، فرضها هيئة الإصلاح الزراعي، على قطعة أرض مساحتها 100 مترًا، في حين أن أقارب الجمعية الزراعية، الموجودين بتلك القرية، لم تصل إليهم إنذارات بالسداد، مثلما تلقي مثل بعض من أهالي القرية، متسائلا:"لماذا تفرض تلك الهيئة هذه المبالغ والجميع سدد ثمنها ما يفارب 30 عامًا".أما محمد صلاح القربة، مهندس زراعي، من أهالي القرية، أوضح أن مساحات الأرض، التي أقام الأهالي منزلهم عليها، كانت تتبع الهيئة العامة للاصلاح الزراعي، وجرى تسديد الأهالي لثمنها، على مدى 30 عامًا، حيث أن هذه المساحات من الأراضي، كانت موزعة على الفلاحين وفق قانون عام 1958.وقال إنه  جرى تسديد المبالغ المطلوبة منهم، حتى جرى استخراج عقود للفلاحين،ما يعني أن هذه الهيئة لا يحق لها مطالبة أهالي قرية ميت الديبة، بدفع مبالغ مالية، نظير تأجيرهم هذه المساحات، كما أنه من ضمن المواطنين، الذين تلقوا خطابات إنذار بالسداد، حيث مطالب منه دفع مبلغ 8 الاف و898 جنيهًا.وكشف عن حوزته مبايعة، من صاحب الأرض، الذي أقام على مساحتها منزله، وتلك المبايعة مسجلة بالشهر العقاري، بإسم صاحبها، الذي اشتراها منه، في حين إن الهيئة العامة للاصلاح الزراعى، باعت تلك المساحة لنفس هذا الشخص.وفي السياق أكد إيهاب أنور قطب سعد الدين، موظف، وأحد أهالي قرية ميت الديبة، أن الهيئة العامة للإصلاح الزراعي، بمنطقة قلين، أبلغته لكونه أحد الذين تلقوا خطابات الأنذار بالسداد، أن مساحات الأراضي، التي أقام الأهالي الذين تلقوا مثل هذه الخطابات، منازلهم عليها، تسمي "حكر إيجار"، موضحًا أن هذا الأمر غير صحيح، حيث جرى توزيع هذه الأراضي، في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، للانتفاع بها.وقال إنه من المفترض، أن هذه الأراضي يجرى تمليكها، للاهالي، الموزعة عليهم، بعد فترة من الزمن، بلغت لأكثر من 60 عامًا، كما لا يحق للهيئة العامة للإصلاح الزراعي، مطالبة أهالي قرية ميت الديبة، بدفعهم مبالغ مالية، نظير هذا الغرض، مضيفًا أنه جاري رفع دعوي قضائية، بشأن هذا الأمر.من جانبه قال محمود البدوي، مدير منطقة الإصلاح الزراعي بمركز قلين، في تصريحات خاصة لـ"كفر الشيخ اليوم"، إن أهالي هناك أهالي بقرية ميت الديبة، مدينون للاصلاح الزراعي، بمبالغ مالية مثلما أرسل لهم في خطابات إنذار بالسداد، نظير استئجارهم اراضي من الإصلاح، ومن يدعي غير ذلك، فعليه إثبات صحة ما يدعيه، من خلال أوراق ومستندات معينة، على رأسها براءة الذمة، وعقود هذه الأراضي، وسوف يلغى الحجز من عليه فورًا.البوم صور كامل من خلال هذا الرابطhttps://www.facebook.com/490988347757954/photos/?tab=album&album_id=715291128661007

img img-responsive

بالصور.."كفر الشيخ اليوم" في موقع ساحة مضرب الارز .. هنا قتل طالب الثانوية شقيقه والتهم لحمه

بمنطقة نائية، ذات مساحات واسعة، يحدها من كل جانب أراض زراعية، مشهورة بساحات مضرب العبور للارز، تقع ما بعد منطقة السبع عمارات، يوجد بها بقعة كبيرة من الدماء، بنهاية سور مضرب الأرز، وبجوارها "شبشب"، وقفازات، وكمامات طبية، وقعت جريمة قتل طالب بالثانوية العامة، لشقيقه، الصغير، والتهم لحمه، عقب إرتكابه تلك الواقعة."رأيت وجه وملابسة كاملة ملطخة بالدماء..وفي أسنانه لحوم..ويهذي بكلمات غير مفهومة" تلك كانت بداية كلمات "محمد مصطفى محمد عبد الفتاح"، 27 عامًا، موظف بهيئة الإسعاف بكفر الشيخ، وأحد شهود العيان، على الواقعة، لـ"كفر الشيخ اليوم"، ويسرد تفاصيل ما شاهده عن تلك الواقعة.وقال المسعف، لـ"كفر الشيخ اليوم"،:"كنت في عمل برفقة زميلي سائق سيارة الإسعاف التي كنت أعمل عليها، كود 2585 التابعة لنقطة إسعاف تمركز ساحة نادي القوات المسلحة، بمدخل مدينة كفر الشيخ، رأينا تجمع عددًا من الأهالي، في ساحة المدخل، عند تمثال الدكتور أحمد زويل، ومتحفظين على شاب صغير، وملابسه، ووجه، وأسنانه، ملطخة بالدماء وبها آثار لحومكما وصفت في بداية كلماتي".وأضاف:"طلب منا الأهالي الوقوف، وأبلغونا، بوجود جثة بنهاية سور مضرب العبور الأرز، في إحدي المناطق النائية، المجاورة، لأراضي زراعية، ما بعد السبع عمارات، وحاولت استدراج هذا الشاب، في الكلام، وكلما يفتح فمه يخرج منه دماء، وفتافيت لحوم، ثم تحدث بكلمات غير مفهومة،  وقال :"أنا شربت من دمه..أنا أكلت من لحمه..موته عند المضرب".وتابع المسعف قائلًا لـ"كفر الشيخ اليوم"،:"لم أجد أي سبيل أمامي سوي إبلاغ شرطة النجدة، وإخطار الدكتور أحمد الجنزوري، مدير هيئة الإسعاف بكفر الشيخ، وبدوره وجه بانتقال 3 سيارات إسعاف، برفقة النجدة، وبسبب سوء حالة الطريق، توقفت السيارات، عند قارعة الطريق، أمام العمارات اسبع، ورأينا أبشع المناظر".وأكد أن الواقعة تمت بنهاية سور مضرب العبور للارز، وكان وقتها الساعة الواحدة من صباح يوم أمس 5 نوفمبر، وما رأه، عبارة عن جثة لطفل صغير، تسيل منها دماء، بغزارة، وقطع لحوم متناثرة، في مكان الواقعة، وأحشاء تخرج منها، وجرح بالرقبة كبير جدًا، وسلخ الجلد بمنطقة الصدر، واصفًا الجثة أنها كانت مشفاه.وكشف أن المتهم، أثناء رفقتهم، كان يوجد بطيات ملابسة، قطع لحوم، وعندما وجه رجال الشرطة، له كيفية ارتكابه الواقعة، رد عليهم قائلًا:"جبت المقص بتاع البيت، وضربته في زوره وسحبته وقطعته بالمقص وأكلت لحمه" وظل يهذي بتلك الكلمات، طوال الوقت.وكانت إدارة البحث الجنائي، بمديرية أمن كفر الشيخ، برئاسة العميد محمد عمار، مدير المباحث الجنائية، بمديرية الأمن، القت القبض على المدعو "عبد الرحمن ا.م.م.ا"، 18 عامًا، طالب بالثانوية العامة، ويقيم بالعزبة الجديدة، دائرة قسم ثان شرطة كفر الشيخ، لقتله شقيقه الصغير، "إيهاب"، والذي لم يتجاوز 12 عامًا، بمقص معدني، وأكل لحمه، عقب إرتكاب جريمته.وثبت من معاينة رجال الشرطة، أن المجني عليه، في المحضر رقم 3109 لسنة 2017 إداري قسم ثان شرطة كفر الشيخ، كان عبارة عن جثة هامدة، بجوار سور مضرب الأرز،  بأرض فضاء، بها إصابات، عبارة عن خروج الأحشاء، وأثار سلخ بمنطقة الصدر، والبطن، والذراع الأيسر، والعضد الأيمن، ويوجد آثار قطع من اللحوم، متناثرة بالمكان من الجثة، كما عُثر على مقص معدني به آثار دماء.وبسؤال والد المتهم، والمجني عليه الآخر، ويدعى "ا.م.م.ا"، 61 عامًا، نقاش، ويقيم بذات الناحية، قرر أن نجله المتهم، أقر له بقتل شقيقه الصغير، وأكل لحمه، مقرًا لرجال الشرطة، أنه يعاني من أمراض نفسية وعصبية، ويتلقى العلاج، منذ عام ونصف، عند أحد الأطباء النفسيين، وتعرف على المقص المعدني، الذي جرى العثور عليه بجوار الجثة، بأنه خاص بالمنزل.تغطية مصورة عبر هذا الرابطhttps://www.facebook.com/490988347757954/photos/?tab=album&album_id=714517885404998

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company