• الأربعاء 23 سبتمبر 2020
  • 11:59 am

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
تقارير وتحقيقات
img img-responsive

" عجوز مركز فوة زرعت سطح منزلها بالخضروات لتأكل من عمل يدها بدلا من سؤال الناس

رغم تخطيها عامها ال85 وقلة ذات اليد الحاجة وعدم وجود ميراث عن زوجها الراحل الا انها فكرت كغيرها من العاطلات والعاطلين فلجأت إلى زراعة سطح منزلها بالخضروات وبيعها فى السوق لتقتات من حصيلة البيع  إنها المرأة مالية عبدالخالق أبو صالح" مواليد قرية عزبة الكوم بمركز فوة محافظة كفر الشيخ، وتقيم حاليًا بعزبة "فؤاد رجب" بنفس المركز مسقط رأس زوجها الراحل من مواليد 1932"ارتسمت علامات الزمن على تقاسيم وجهها الضاحك رغم مصاعب الحياة  وفراق زوجها منذ 15 عاما والمعيشة فى منزلها بلاولد ولابنت تنير حياتها فقد مات اولادها ال ال9 فى احشائها بسبب مرض فى رحمها واقامتها فى منزل ريفي مبني بالبلوك الأبيض ومعرش بالعروق الخشبية مع قططها الثلاث وصور الزعماء وتلفاز صغير وفى احدى حجرات المنزل حفرت "مالية" قبرها وأوصت بدفنها فيه وأتخذت من منزلها ارضاً تزرع فيها بعد أن  وضعت طبقة طينية قامت بزراعتها بالخضراوات من خس وكزبرة وشبت وجرجير وأشياء أخرى، تقوم ببيعها لتنفق على نفسها حتى لا تحتاج لأحد، وفي وسط الزراعات وضعت علم مصر التي تقول إنها تعشقه لأنه رمز لمحبة الوطن كل أمانيها فى الحياة قبل موتها  أن تحج قبل وفاتها خاصة أنها قامت بعمرة وحيدة قبل 30 عامًاوأواصت "مالية" أهالي قريتها بأن يظل بيتها كماهو ولا يتم هدمه وأن تغسل في صحن المنزل في اتجاه لقبلة، وألا يتم توزيع ملابسها بعد موتها، وألا يهدم الجدار القبلي لمنزلها حيث إنه موجود في مواجهة المسجد، ويتم إخراج جثمانها من فتحة شباك تجاه المسجد  

img img-responsive

70 عامًا من الكفاح..حكاية الوصايا السبع لعجوز بمركز فوه ولماذا حفرت قبرها - (صور)

منزل صغير، مبنيًا بالطوب الأبيض، مساحته 77 مترًا، يقع وسط عزبة صغيرة تسمي "فؤاد رجب"، تقع على بعد 5 كيلو مترًا من مدينة فوه بمحافظة كفر الشيخ، وقبل قرية سنديون التابعة لهذا المركز، ومن داخل هذا المنزل، حكاية لعجوز معروف عنها بين أوساط عزبتها بقصة كفاح دامت 70 عامًا، في زراعة وبيع الخضروات، كما تتضمن حكايتها العديد من الأسرار.رواد الفيسبوك يتداولون حكايتهاطالبتين جامعيتين في بدايتا المرحلة العشرينية، تدعى "منار أحمد الجمال"، والأخرى تدعى "أحلام محمد" تداولتا حكاية هذه السيدة العجوز، عبر إحدى مجموعات موقع التواصل الاجتماعي، من خلال تدوينة، تضمنت سرد جزء بسيط عن كفاح تلك السيدة العجوز، طوال هذه الأعوام الطويلة، خاصة في عملها في مجال زراعة الخضراوات، حتى عملت بمفردها بزراعة هذه الخضروات فوق سطح منزلها.ومن خلال تلك التدوينة تبين أن هذه السيدة العجوز تدعى "مالية عبد الخالق أبوصالح"، تبلغ مرحلتها العمرية 85 عامًا، فانتقلنا إلى محل إقامتها بعزبة فؤاد رجب، برفقة الشابين حسام المسمري، ومحمد حسن الجمال، من أهالي مركز فوه، وخلال اقترابنا من منزلها، تبين أمامنا وجود مجموعة من الجيران، يحبونها، وآخرون يطلقون السخريات عليها، كمثل احتوائها في منزلها على كنزًا، وغيرها من سخريات، كما أن هناك صبية، دائمون في مضايقتها.حفرت قبري بإيدي من 30 عامًاعندما دخلنا منزلها ورحبت بنا، تبين ان هذا المنزل به 4 غرف، وملحقات أخرى، وبه نوافذ وفرن فلاحي، وأمامه سلم خشبي، يساعد على الصعود لسطح المنزل، وبهذا السطح فتحة صغيرة، ومجموعة من القطط، ومن داخل إحدى الغرف، تلاحظ أمامنا وجود قبرًا صغيرًا على شكل لحد، يكسوه كومات قليلة من القش الفلاحي.وطرحنا عليها سؤالًا حول هذا القبر، أجابت قائلة:"انا اللي بنيت قبري بإيدي في منزلي، منذ 30 عامًا، لأني مش عايزة أندفن عند حد غريب، طول عمري وحدانية، بعد ما مات زوجي، ما حدش بيسأل عني غير "الأبلة منار" وأهلها، ودائمًا هما اللي بيودوني، وبيسألوا عني، أنا بنت مدد باحب الشيخة صباح، والسيدة نفيسة، والسيدة زينب، وبصراحة روحي معلقة بهن، ونفس لما أموت في قبري هذا يهتموا بي مثلهن".قصة الكفاح في زراعة الخضروات"بازرع خضار وأبيعه..ولما ضايقوني الفلاحين اعتمدت على نفسي وزرعت الخضار فوق سطح منزلي"، هكذا كانت كلمات الحاجة "مالية عبد الخالق أبوصالح"، تلك العجوز ذات الـ 85 عامًا، لـ"مصراوي"، بعدما اصطحبتنا إلى أعلي سطح منزلها، ليتبين تخصيص جزء من سطح منزلها، تزرع فيه بعض الخضروات، التي يحتاجها المواطن.وقالت الحاجة "مالية" لـ"كفر الشيخ اليوم":"كنت باشتغل في زراعة الخضراوات وأبيعها للناس، وأنا عمري 15 عامًا، باحب الشغل جدًا،وقبل عامين من الآن، ضايقوني الفلاحين، وتركتهم، وقررت الأعتماد على نفسي، وقمت بزراعة جزء من سطح منزلي، ببعض اصناف الخضروات، وكل اللي احتاجته، شوية تراب من بتوع الأراضي الزراعية، وبعض المستلزمات، وباحب أرويهم لحظة الفجر".وأضافت:"الحمد لله ربنا بيكرمني، من تلك زراعة هذه الخضروات، وكله بحسب التساهيل، مرة بعشرة جنيه، ومرة بـ 7 جنيه، ومرة بـ 5 جنيه، وأحيانًا ابيع بـ 2 جنيه، وبأحمد ربنا عليهم، لأني وحدانية، وعايشة في خير ربنا، بحتتين جبنة قديمة وعودين خضار، باكل وباقول الف حمد وشكر ليك يارب، ربنا كريم يا أستاذ عمره ما بينسي أحد".التبرع لمرضى السرطانأثناء تواجدنا معها، تسرب من حافظتها ورقة صفراء، وتوحي أنها إيصال مبلغ، وطرحنا عليها السؤال، عن هذا الإيصال، قالت:"ده تبرعي بمعاشي التأميني 500 جنيهًا، لصالح العيال اللي بياخدوا كيماوي"، في إشارة منها لمرضي السرطان، "لأني عندي راديو كان جوزي الله يرحمه، اشتراه منذ 35 عامًا، بـ 16 جنيهًا". وتابعت قائلة:"بأحب اسمع عليه القرآن الكريم، والتمثيليات، أنا وجوزى الله يرحمه، وكنت دائمًا بأسمع في الراديو، إن فيه عيال صغيرة بياخدوا كيماوي، وعشان كده أول ما قبضت معاشي هذا الشهر، اتبرعت به لهم، ولو ينفع أتبرع بأي حتة في جسمي أروح، لأني باحب الناس كلها، على الرغم إن فيه جيران بيسخروا مني، وعيال صغيرة بيضايقوني، لكن كل واحد منه لله".  لغة معينة مع القططأكدت الحاجة "مالية":"زوجي توفاه الله من 15 عامًا، وما عنديش أولاد، فربيت القطط وبأعتبرهم أولادي، وكمان بيسلوني، وإحنا مع بعض أصحاب، بيناموا على حجري، وفي حضني، وبياكلوا أي حاجه انا بأضعها لهم، مهما كانت، وباشترى لهم لبن في الصباح، لأنهم كل دنيتي، وأكون حزينة جداً إذا مرض أى نوع منهم.وقالت:"إن أى نوع من هؤلاء القطط، لو مات، باكفنه بجوال، وأدفنه، كأنه جزء مني مات، لأنهم عشرة غالية عندي، والعشرة ماتهونش غير على أولاد الحرام، ومن حبي لهم فيه لغة تفاهم بيني وبينهم، دائمًا يعرفونها عني، كلما أناديهم بها وهي كلمة "بيسبس"، يعني اقولهم "تعالوا بيسبس"، و"أطلعوا بيسبس"، وبيسمعوا كلامي بطريقة عادية لأنهم عشرة عمر".الوصايا الـسبع وحبها لعبد الناصرخلال وجودنا معها، تلاحظ وجود صور فوتوغرافية، لها ولزوجها، وبعض ما يطلق عليهم أنهم أولياء الله الصالحين، وصوره داخل برواز للرئيس الراحل جمال عبد الناصر، ووصية خاصة بها 7 بنود، تطالب جيرانها بتنفيذها، من بينها دفنها، في اللحد التي أنشأته، وتغسيلها أمام الفرن الفلاحي الخاص بها، وخروج جثمانها عقب التغسيل، من أحد النوافذ الخلفية لهذا الفرن.وحول وجود بعض البنود المبهمة، في تلك الوصية، ومطالبتها بتوضيح تلك البنود، رفضت الإجابة عليها، ولم تجيب إلا بهذه الكلمات:"دي حاجه بيني وبين ربنا..وكمان عشان الناس الطيبين ما يزعلوش مني..كنت بأحلم بيهم..ولما بوحت باسرار رؤيتهم في المنام زعلوا مني ومفيش حد بقى بيجيلي، فأنا بنت مدد وباحب الناس الطيبين وهما بيحبوني".وأضافت:"أنا باحب عبد الناصر لأن الراجل ده طيب، والناس كلها بتحبه، وبحب سيدنا الشيخ الشعراوي، لأن الاتنين دول كانوا طيبين، وناس بتوع ربنا، وبصراحة مابعرفش حد غيرهم، غير ربنا".

img
img img-responsive

مجلس مدينة سيدى سالم :أزلنا 4 مكامير فحم بقرية الفقهاء .. والأهالى الإزاله على الورق فقط

أعلنت العلاقات العامة لمجلس مدينة سيدى سالم عبر بيان على صفحة التواصل الاجتماعى الفيس بوك عن  إزالة عدد 4 مكامير للفحم غير قانونية بقرية الفقهاء القبلية من إجمالى  15 مكمورة حيث تبين توقف 11 مكمورة بحسب البيان وأشار بيان مجلس المدينة إلى أنه  تجري أعمال المتابعة أسبوعيا حال تكرار عمل آي مكمورة ردا على شكاوي المواطنين من مكامير الفحم بقرية الفقهاء القبلية وغيرها   ولفت البيان إلى  أنه تم تكليف إدارة شئون البيئة بسيدي سالم بالتنسيق مع مركز شرطة سيدي سالم اليوم الاربعاء لتنفيذ قرارات الازالة الصادرة لهذه المكامير حيث توجهت حملة مكونة من جهاز شئون البيئة بسيدي سالم بإشراف محمد حلمى و مركز شرطة سيدي سالم وقرية الفقهاء القبليهوعلق عدد من أهالى قرية الفقهاء بأن الكلام منافى للحقيقة وأن المكامير مازالت تنشر أدخنتها السامة فى أجواء القرى المحيطة بها دون توقف   قال محمد ابو مطر اقسم بالله العظيم المكامير ما زالت مشتعله الي الساعه والدخان ما زال متوجه الينا الي الأن والباشا الا كان قائد الأزاله قال لهم احنا خدمناكم وانا سامع الكلام دا بوداني اليوموعلق رافت المرشدى بقوله المكامير مازالت مشتعله الي الان ازاي بتقولوا اتزالت احنا هنقطع طريق سيدي سالم وان شاء,الله لن يفتح الا بعد الازاله الفعليه وحضراتكم هاتكونوا سبب فى مشاكل بتقاعسكم عن أداء واجبكم

img img-responsive

لمحاولتها الانتحار 3 مرات ..أشهر حالات زواج القاصرات في كفر الشيخ أسرتها تكبلها بالجنازير - (صور)

لم تجد أسرة الفتاة "فيكتوريا محمد معتمد أمان"، 19 عامًا، أشهر حالات زواج القاصرات بقرية برنبال التابعة لمركز مركز مطوبس، بمحافظة كفر الشيخ، إنقاذ فتاتهم من محاولات الأنتحار، وتفويت فرصة الأنتحار عليها، سوى تكبيلها من يدها، وقدميها بالجنازير، بهدف شل حركتها من السير، حتى لا تتكرر محاولة الانتحار."بنتي يأست من الحياة..وترغب في الموت..فلذلك حاولت الأنتحار 3 مرات..وعشان كدة كبلتها بالجنازير..لتفويت الفرصة عليها..بصراحة ما عدناش عارفين نعمل إيه..يا ناس عايز حقي من مأذون القرية"، هكذا كانت كلمات "محمد معتمد أمان"، 42 عامًا، عامل، ووالد الفتاة "فيكتوريا"، لـ"كفر الشيخ اليوم"، موضحًا أسباب لجوءه لتكبيل إبنته بالجنازير.وقال والد الفتاة "فيكتوريا" لـ"كفر الشيخ اليوم"،:"لجأت لجميع الجهات، أشكو فيها مأذون القرية الذي عقد قران إبنتي عرفيًا، وإلى الآن لم أجد من ينصفني، فهذا الرجل يستحوذ على عقد قران إبنتي العرفي، ووصل أمانة على بياض، موقع مني، وكلما أطالبه بهذا العقد، يرفض، وكلما استعمل حقي القانوني معه، يلوح لي كل لحظة بوصل الامانة، ويهددني ببيعه لأحد خرابي الذمم، ليشكوني به، بغرض تحصيله مبالغ مالية كما يحلو له".وأضاف أمان:"سبب صراعي مع هذا المأذون، هو إني أريد إثبات زواج ابنتي، لأنه لا يجوز تزويجها فيما بعد، من آخر، والأمر يحتاج تدوين في عقد الزيجة إنها بكرًا، لأني أشهرت زواجها، من خلال إقامة فرح شعبي لها، وزفتها من خلاله، وتوجهت بها لمنزل زوجها وقتذاك، أمام جميع كل الناس، فكل ما في الأمر، أريد الاطمئنان على إبنتي مثل أى أب  بتزويجها على سنة الله ورسوله، وإذا لم أفعل حالة الأثبات، وزوجتها على هذا الوضع، سوف تتعرض للمساءلة".وكشف والد الفتاة، عن محاولتها للانتحار 3 مرات قبل ذلك، حيث بداية هذه المحاولات عندما قطعت شرايين يدها داخل الحمام، لولا دخوله الحمام في الوقت المناسب، والمرة الثانية، عندما ابتلعت حبات أدوية مرة واحدة، وتمكن من إنقاذها من خلال عمل غسيل معوي لها، والمرة الثالثة عندما القت بنفسها من فوق سطح المنزل، موضحًا انه بسبب ذلك لجا إلى تكبيلها بالجنازير.وأشار إلى أنه شكا هذا المأذون قبل ذلك، بمحكمة الأسرة بمطوبس، ومعه حافظة مستندات ضده، قدمها للمحكمة، وبناء عليه قررت المحكمة إنذاره، بعدم تكرار ذلك مستقبلًا، حتى لا يتعرض للايقاف عن العمل، موضحًا أنه وفق هذا الأنذار فيعد أقوى دليل ضده، أنه عقد قران ابنته عرفيًا، في وقت ينكر فيه أنه عقد هذا القران العرفي، وغير ذلك فهناك شهود عيان تثبت صحة ما أدعيه.وفي السياق تسيطر حالة من الحزن على الفتاة فيكتوريا، فقالت لـ"كفر الشيخ اليوم"،:لقد يأست من الحياة، مش عايزة أعيش، عشان كده أنا حاولت الانتحار، مفيش بنت ليها مشكلة مثلي بهذه الطريقة، 5 سنوات وأنا ابحث عن حل لمشكلتي، أرى أسرتي بصفة يومية تتحسر على ما حدث لي، أبويا عايز يجوزني ويطمئن علي، لكن المأذون بيدخل في عناد معه، لو كنت أعرف إني هايحصلي مشكلة بهذه الطريقة، كنت رفضت الزواج، وبصراحة ندمانة واسرتى ندمت معي على تلك الزيجة".من جانبه نفى الشيخ محمد سيد أحمد القزاز، مأذون شرعي بالقرية، إدعاءات والد فيكتوريا، إنه التقي به، لعقد قران ابنته عرفيًا، موضحًا أنه كان في هذا التوقيت خارج البلاد، لأداء مناسك الحج، في الفترة من 10 / 7 / 2013  حتى 25 / 10 / 2013، في حين أن زواج ابنته كان بتاريخ 21 / 8 / 2013، مشيرًا إلى أنه تقدم بأوراق رسمية تفيد ذلك لإحدي المحاكم، بسبب شكوي لوالد الفتاة، وجرى حفظها، بتاريخ 15 / 12 / 2014، بعد تقديم المستندات الدالة على صحة كلامه.يذكر أن الفتاة "فيكتوريا" هي إحدى ضحايا زواج القاصرات، بقرية برنبال التابعة لمركز مطوبس، حيث تزوجت عرفيًا، وهي في سن 14 عامًا، في عام 2013، مثلما الحال لكثير من الفتيات القاصرات بتلك القرية، تزوجن وهن في سن صغيرة، وتركت بيت الزوجية، عقب اكتشاف إصابة الزوج بالعجز الجنسي، ومنذ هذا الوقت، وعلى مدار 5 سنوات،  مازالت في مشاكل أساسها "كيفية إثبات الزيجة من خلال العقد العرفي"، فمن هنا أصبح والدها في صراع مع الماذون.

img img-responsive

رجل أعمال يستولي على 4 أفدنة بنهر النيل بمركز دسوق ..ورئيس المدينة :"شكلنا لجنة للفحص" - (صور)

سيطرت حالة من الغضب، على أهالي قرية محلة مالك التابعة لمركز دسوق بكفر الشيخ، بسبب استيلاء ما يسمى أصحاب النفوذ، على مساحة 4 أفدنة، بساحل نهر النيل فرع رشيد، أمام تلك القرية، وقيام المستولي عليها بـ"ردم" تلك المساحة، وزرعها بمحصول القمح، تحت بصر ومسمع الأجهزة التنفيذية بمركز ومدينة دسوق، ومحافظة كفر الشيخ.هشام محروس دراز، أحد أهالي مركز دسوق، قال لـ"كفر الشيخ اليوم"، إن أحد أصحاب النفوذ، وهو معلوم لدى جميع الجهات الحكومية، استولي على نفس المساحة 4 أفدنة، بنهر النيل، في وقت سابق منذ عام تقريبًا، وجرى ردمها بمعرفته، متحديًا كل اللوائح والقوانين التي تمنع ذلك.وأضاف أنه وسط ضغوط من أهالي القرية، وتعدد شكواهم، استجاب رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة دسوق السابق اللواء أحمد بسيوني، وشكل لجنة، وفق توجيهات محافظ الإقليم اللواء السيد نصر، وحصرت تلك المساحة في نهر النيل، واثبتت لجنة فعليا صحة الشكوي، باستيلاء صاحب النفوذ على تلك المساحة من المسطح المائي، وجرى إزالتها حتي عادت لإدارة حماية نهر النيل.وأشار إلى أنه بعد كل ذلك ووسط حالة من الهدوء، وعدم المتابعة الإدارية، من جانب الوحدة المحلية لمركز ومدينة دسوق، استولى صاحب النفوذ على تلك المساحة مرة أخرى، تحت مسمع وبصر، مسئولي الوحدة المحلية لقرية شباس الملح، التابع لها قرية محلة مالك، وكذا الوحدة المحلية لمركز ومدينة دسوق، وقام بردمها بنباتات ورد النيل، القديمة، والشوائب، وقام بزرعها بمحصول القمح.وفي السياق أكد عبد العال السلماوي، عمدة قرية محلة مالك، في تصريحات خاصة لـ"كفر الشيخ اليوم"، أن شكاوي المواطنين حول تعدي رجل أعمال على مساحة 4 أفدنة، من المسطح المائي لنهر النيل فرع رشيد، صحيحة، ووفق ذلك تقدم بعدة شكاوي حول هذا الأمر، لكن لا مجيب، حتى ظل الوضع على ما هو عليه، وتلك المساحة المتعدي عليها تقع بنهاية قرية محلة مالك، إلى حوالي 20 أو 30 أو 40 مترًا من زمام قرية السالمية التابعة لمركز فوه، وكلا القريتين يطلان على نهر النيل.وأشار عمدة القرية، إلى أن رجل الأعمال، أستعان بعدد من البلطجية، للتعدي على تلك المساحة مرة أخرى، وقام بزرعها بمحصول القمح، لحسابه الخاص، موضحًا أن النيابة الإدارية استدعته أكثر من مرة، لسؤاله حول هذه الواقعة، وأدلى باقواله لدى هذه الجهة، بما لديه من معلومات حول هذه الواقعة، داعيًا الجهات المختصة، بالمعاينة على الطبيعة، حول هذا الأمر.ومن جهته نفى المهندس عبد الرحمن البانوبي، مدير إدارة حماية نهر النيل بمركز دسوق، عن ماردده الأهالي من خلال شكواهم، بتعدي صاحب نفوذ، على مساحة 4 أفدنة، مشيرًا إلى أنه كان هناك تعدي قديمًا وعليه حُرر محضر بذلك، وجرى التعامل معه، بإزالة تلك التعديات، أما ما يتردد بوجود تعديات مرة أخرى فهي شائعات يطلقها الأهالي.وقال اللواء حمدي الحشاش، مساعد محافظ كفر الشيخ، لمنطقة غرب، ورئيس مركز ومدينة دسوق، في تصريحات خاصة لـ"كفر الشيخ اليوم"، إن هذا الأمر جرى إثارته، في أحد اللقاءات الجماهيرية السابقة، ووفق ذلك شكل لجنة متنوعة، من الوحدة المحلية، والأملاك، وحماية نهر النيل، لإعداد تقرير بشأن هذا الأمر، للوقوف على حقيقة تلك الشكاوي.وأضاف أنه في حالة ثبوت صحة ما يدعيه المواطنين، سوف يجرى اتخاذ الأجراءات اللازمة، حيال هذا الأمر، وتطبيق قرار إزالة فورى، موضحًا أنه جرى إخطار إدارة حماية نهر النيل، بمتابعة هذا الأمر، وتكليف مسئوليها بحصر أى تعديات على نهر النيل، تمهيدًا لإزالتها، واسترداد حقوق الدولة، نافيًا علم الوحدة المحلية بهذا الأمر، وفي حالة ثبوت تقاعس أى مسئول حيال ذلك، سوف يحال للتحقيق الفورى، واتخاذ إجراءات صارمة ضده.

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company