• الجمعة 5 مارس 2021
  • 08:53 pm

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
تقارير وتحقيقات
img img-responsive

تخفيف الأوزان وتقليل "المصنعية".. هكذا واجه تجار الذهب في كفر الشيخ حالة الركود

في حي كبير تنتشر فيه محال بيع الذهب، شهد على مدار فترة تجاوزت العام حالة من الركود، إلا في فترات معينة اقترنت بجمع المحاصيل الزراعية وصيد الأسماك، يحاول الصائغون مواجهة تلك الأزمة بعدد من الحلول."بنواجه حركة الركود رهيبة ضربت تجارتنا"، يقول صبري سعد محرم، 50 سنة، تاجر ذهب، ورئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية للصياغ في كفر الشيخ، عن حالة الركود التي أصابت أسواق الذهب خلال الفترة الأخيرة ومعاناة التجار حيالها.رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية للصياغ في كفر الشيخ، أكد في تصريحات خاصة لـ"كفرالشيخ اليوم ، أن أول الحلول لمواجهة حالة الركود تمثلت في تخفيف أوزان المشغولات والتنزيل قدر الإمكان في قيمة المصنعية، وتخفيض ساعات العمل نظرًا لحركة البيع البطيئة، بنفتح الساعة 12 الظهر ونقفل 9 بالليل بعد ما كنا بنفتح من 9 الصبح ونقفل 12"، وذلك لتخفيض أجور العمال وتوفير استهلاك الكهرباء- بحسب محرم.وتابع: "حركة البيع والشراء في الفترة الأخيرة أغلبها كان بيع حلق أو محبس أو خاتم أو سلسلة لفك الزنقة إنما المبيعات تراجعت بشكل كبير"، لكن بدأت الحركة تتعافى تدريجيًا بعد انخفاض أسعار الذهب خلال الشهر الماضي لمعدلات غير مسبوقة.وأكد "محرم" أن الذهب ما زال يحتفظ بمكانته ولا يمكن الاستغناء عنه في أي زيجة، مشيرة إلى أنه يحدث العديد من المواقف أثناء شراء "الشبكة"، فتحدث مشادات بين أسرتي العريس والعروس لاختلاف على مبالغ بسيطة 200 أو 300 جنيه فروق في الدفع ويصل الأمر إلى نية الطرفين إنهاء الزيجة، إلا أن الصائغ يتدخل للوفاق بينهما ويتحمل هذه الفروق وينتهي الأمر بشراء الذهب

img img-responsive

بالصور..ملتقى البرلس الخامس في كفرالشيخ..الحيطة بتتكلم فن

5 سنوات وحوائط منازل أهالي مدينة برج البرلس في كفرالشيخ، تتحول للوحات فنية في 15 يومًا من كل عام خاصة في الخمس سنوات الأخيرة بأيادي مختلفة تنتمى لدول العالم يقودهم الفنان المصري التشكيلي الدكتور عبد الوهاب عبد المحسن، والذي ترعى مؤسسته في الفنون هذا الملتقي السنوي."الفن بلغة واحدة اللي علي الحيطة"، كلمات أطلقها أهالي مدينة برج البرلس، عما يجرى فعله من قيام فنانين ينتمون من مختلف دول العالم برسم رسوم تشكيلية على جدران وحوائط منازلهم تعبر على البيئة التي يعيشونها أهالي برج البرلس ما بين مهنتي الصيد، وصناعة القوارب والمراكب الآلية، وكذا الرسم على القوارب العادية، وروسومات أخرى خاصة بالحياة.وأعلن الفنان التشكيلي الدكتور عبد الوهاب عبد المحسن، والتى ترعى مؤسسته في الثقافة والفنون والتنمية، ملتقى البرلس الخامس، للرسم على الجدران بمدينة برج البرلس، مشاركة 42 فنانًا تشكيليًا ينتمون لـ 18 دولة، على مستوى العالم، في ملتقى البرلس الخامس، والذي يقام في الفترة من 1 إلى 14 أكتوبر الجاري، وسط حفاوة كبيرة منهم بالمشاركة في هذا الملتقى.وقال إن المؤسسة تستقبل الفنانين المشاركين بالملتقى وكل منهم يحمل ثقافته ورؤيته ليعبر عما بداخله من رؤى ومشاهدات واستلهامات من وحى البرلس، ويهدف الملتقى إلى إثراء وجدان أطفال البرلس ولفت النظر إلى أهمية الفن فى صياغة وتشكيل الوجدان وتجميل حوائط مدينة البرلس العتيقة التى يمتد تاريخها إلى الحضارة المصرية القديم، فيما القى المنشد الصوفي، الفنان التونسي عامر التوني، سهرة ضمن فعاليات الملتقى. وفي سياق متصل أوضحت وزارة الشباب والرياضة، في بيان سابق لها أنه جرى تنفيذ ملتقى البرلس للرسم على الحوائط في دورته الخامسة، وذلك بالتعاون مع مؤسسة الفنان عبد الوهاب عبد المحسن للثقافة والفنون، بمدينة برج البرلس بمحافظة كفر الشيخ خلال 15 يومًا كما سبق تحديدها.وكشف بيان وزارة الشباب والرياضة، عن أهداف هذا المشروع، ويشمل تسويق مدينة برج البرلس كمنطقة سياحية بخلق مناخات جديدة للسياحة المصرية تسلط الضوء عليها، وجذب فئات مختلفة من جنسيات متعددة للتفاعل مع المنطقة والأطلاع على جمالياتها، والتواصل بين الفنانين المصريين والأجانب وتقديم موضوعات مستمرة ومستلهمة من تاريخ وتراث المنطقة.وأوضح البيان أن الهدف من هذا المشروع أيضًا خلق فرص عمل جديدة من خلال الجذب السياحي للمنطقة، حيث يشارك في الملتقى نخبة من كبار الفنانين الدوليين والمصريين وشباب وفتيات من أعضاء مراكز الشباب بمديرية شباب كفر الشيخ، وكليات الفنون من جامعات الإسكندرية، والمنصورة، وكفرالشيخ.

img
img img-responsive

البدء في تنفيذ حكم محكمة قلين لشئون الأسرة أثبتت زواج مصري من سعودية

أكد أحمد العطار، محامي مواطن صاحب دعوى إثبات زواجه من مواطنة سعودية، اليوم الإثنين، أنه جاري البدء في تنفيذ حكم محكمة قلين لشئون الأسرة بمحافظة كفرالشيخ، بإثبات زواج مصري من مواطنة سعودية، من خلال الإجراءات الإدارية الخاصة بذلك، وذلك بعد إنتصار المحكمة لرغبة الزوجين باثبات زواجهما بعد رفض السفارة السعودية لطلبهما.وقال العطار في تصريحات خاصة لـ"كفرالشيخ اليوم"، إن هذه المواطنة السعودية، أصبحت في مصر وداخل حدود الدولة المصرية ودولتنا لها سيادة على أراضيها وتستطيع حماية أي إنسانة أجنبية متزوجه من مصري حتى لو رفضت بلدها ذلك فلنا سيادة ودولة لا يستهان بها وبالفعل حكم المحكمة أصبح بات ولا رجعه فيه.وكانت محكمة قلين لشئون الأسرة في كفرالشيخ، أصدرت حكمها أمس الأحد، برئاسة المستشار محمود الشرقاوي، بإثبات زواج مصري يقيم بمركز قلين، من سيدة تحمل الجنسية السعودية، وذلك بعدما لجأ المواطن المصري للمحكمة المصرية بخصوص ذلك، بعد رفض السفارة السعودية إثبات هذا الزواج.وتفاصيل القضية عندما تلقت "ث.ص.م"، تحمل الجنسية السعودية، تقيم بمركز قلين في كفرالشيخ، إعلانًا من زوجها العرفي المدعو "أ.م.إ"، ويقيم بنفس عنوان تلك السيدة السعودية، بالحضور أمام محكمة الأسرة، والكائن مقرها بمدينة قلين لشئون الأسرة، متضمنًا هذا الإعلان صحيفة الدعوى المطالب فيها زوجها العرفي  بإثبات زواجهما.تضمنت عريضة الدعوى أن المعلن إليها تربطها علاقة زوجية قائمة بالمدعي وصحيحة بموجب عقد الزواج العرفي الصحيح والشرعي المؤرخ في 2 / 3 / 2018، والمسمى فيه الصداق عاجله وآجله فيما بينهما ولما كان هذا الزواج صحيحًا مستكملًا لكافة اركانه وشروطه الشرعية وعلى كتاب الله وسنة رسوله وصحيحًا من الناحية الشرعية أقام الدعوى ضد المدعى عليها طالبها بإثبات العلاقة الزوجية بينهما.ويفيد هذا العقد المؤرخ أن الزواج جرى طبقًا للشريعة الإسلامية وصحيح القانون، وفقًًا لأركانه الصحيحة من حيث الإيجاب والقبول والأشهاد والإشهار وأن كلاهما كانا في كامل الأهلية القانونية وقت إبرام العقد، فيما يستند المدعي بقبول الدعوى شكلًا وفي الموضوع بإثبات علاقة الزوجية، إلى إقرار الزوج بعلاقة الزوجية أمام مجلس العقد، وذلك وفق مواد القانون الخاصة بذلك. وفي السياق شملت أوراق هذه الدعوى، وجود قرار صادر من محكمة قلين لشئون الأسرة، بتاريخ 20 / 5 / 2018، بإلزام سفارة المملكة العربية السعودية، بإبداء موافقتها وعدم ممانعتها من عدمه من زواج كلا الزوجين العرفي من خلال إفادة خاصة بعدم ممانعة السفارة السعودية من تلك الزيجة مع ذكر أسباب موانع إتمامها إذا وجدت أسباب موانع لذلك.

img img-responsive

إرتفاع تكاليف زراعة وجنى القطن وبخس سعرة ينذر بكارثة

تسبب انخفاض اسعار القطن وارتفاع تكاليف زراعته وجنيه فى هموم لامنتهية للفلاحين الذين اقبلوا على زراعته بعدما منعتهم الحكومة من زراعة الارز بكفرالشيخ للحفاظ على كميات مياه الرى مما ينذر بكارثة محتملة فى عدم الاقبال على زراعته وفقدان الدولة لمحصول استراتيجى يجلب العملة الصعبة ويحقق صناعة متفردة لمصر فى المنسوجات القطنية فقد كان سعر قنطار القطن العام الماضي ٣١٠٠جنيها وصفيحة الجاز ٧٥جنيهاً وشيكارة الكيماوي ٢٠٠جنيهاً ونفر الجمع٥٠جنيهاً وهذا العام صفيحة الجاز١١٠جنية وشيكارة الكيماوي٣٠٠جنية ونفر الجمع١٢٠جنية وسعر قنطار القطن٢٥٠٠جنية

img img-responsive

بالفيديووالصور :مزارع بقرية الورق مركز سيدى سالم ينام واسرته فى بحيرة من المياه وسط تجاهل المسئولين لشكواه

تحول منزل تقى ذكى الدمرداش المزارع البسيط بقرية الورق مركز سيدى سالم والبالغ من العمر 50 عاما الى بحيرة من المياه الراكدة دون ان يعرف السبب فى ذلك ولم يجد تقى امامه سوى المرور لسريرالنوم من فوق قطع الحجارة وسط المياه لينام ساعات قليلة ليستعد ليوم عمل شاق فى زراعة الارض لسد جوع افراد اسرته المكونة من 4 افرادقال تقى ذهبت اكثر من مرة للمسئولين سواء رئيس القرية او رئيس المدينة لحل مشكلتى فى المياه التى تخرج من بطن الارض وتغرق منزلى بالكامل دون جدوى  واضاف تقى ان حياته تحولت الى مأساه حقيقية بعد ان ترك الارز وباقى مستلزمات المعيشة فى الشارع بسبب غمر المياه لمنزله المتواضع الذى بناه بالعرق والجهد ليستر افراد عائلتهمشيراً إلى أن المنزل مكون من طابق واحد وسقفه بالخشب لعدم قدرته فى عمل سقف خرسانى كبقية جيرانه فى القرية  وحياته بدائية جدا رغم التقدم التكنولوجى الملحوظ فى العالم كلهوناشد تقى الدكتور اسماعيل عبدالحميد طه محافظ كفرالشيخ بحل مشكلته فى وقف المياه المتدفقه الى منزله لعيش حياه نصف ادمية هو وافراد اسرته كما ناشد رجال الاعمال بالمساهمة فى سقف منزله بالخرسانه اوتعليته عن سطح الارض https://www.youtube.com/embed/C5cMrgtoz1k

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company