• الجمعة 13 ديسمبر 2019
  • 01:39 pm

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
تقارير وتحقيقات
img img-responsive

الدكتور محمد عبد العال عميد طب كفر الشيخ:فى حوار "لكفرالشيخ اليوم"

اول دفعات التخرج هذا العام وطلابنا محظوظون لوجود مستشفى جامعى للتدريب العملى  كلية طب كفرالشيخ ولدت عملاقه فهى الأعلى مجموع على مستوى الجمهورية قال الدكتور محمد بدير عبدالعال عميد كلية طب كفرالشيخ والذى تولى العمل من 10 شهور أن كلية طب كفرالشيخ ولدت عملاقه لوجود مستشفى جامعى لتدريب الطلاب عمليا من أول يوم دراسى مشيرا الى ان الكلية استقبلت هذا العام 850 طالبا وطالبة هذا العام من كفرالشيخ وعدد من الدول العربية وتم تقسيم الطلاب إلى مجموعات حسب الائحةوأشار إلى أن الكلية تضم أربع طوابق بكل طابق مدرج يسع 500طالبا وطالبة بالإضافة إلى المعامل والأقسام  وقاعات تدريسية للطلاب واهم شىء هو التدريب للطلاب يتم من خلال التدريب العملى المباشر من العام الدراسى الأول وتم عمل تعاون الزامى على مستوى كليات طب الجمهوريةونوه عبدالعال الى ان الكلية بدأت عام2013 وسيتم تخريج أول دفعة هذا العام وهى الأكثر إقبالا من الحاصلين على الثانوية العامة لان لها مستشفى جامعى خاص بها لتدريب الطلاب وهى على عكس كل الكليات التى بدأت أولا ثم أقيمت مستشفى جامعىوقال على الرغم من نقص المستلزمات وقلة أعداد التمريض وأعضاء هيئ التدريس إلا أن الكلية تقف جنبا إلى جنب فى مصاف الكلية الأولى على مستوى الجمهورية وبشر بافتتاح مركز الأورام الجامعي خلال 6 أشهر مع اقتراب الانتهاء من الإنشاءات الخاصة به، والبدء في تجهيزه بأحدث وأفضل التجهيزات الطبية وفقًا للمعايير الطبية القياسية العالمية، لافتًا إلى أنه من المتوقع الانتهاء من مستشفى الطوارئ الجديد أيضًا وتشغيله خلال عامكما يجري العمل حاليًا على قدم وساق بمستشفى الطوارئ ، ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من مستشفى الطوارئ الجديد أيضًا وتشغيله خلال عام، ونناشد رجال الأعمال المساهمة والتبرع لصالح هذه المنشآت الطبية المهمة لأبناء المحافظةواضاف عبدالعال الى إنه يجري حاليًا استحداث تطبيق جديد عبر الهواتف المحمولة لمستشفى كفر الشيخ الجامعي وتحويله إلى مستشفى إلكتروني بدون أوراق paperless، عبر إحدى شركات البرمجة الحاسوبية، يتيح هذا التطبيق للمريض تحديد موعد إجراء الفحوصات الطبية، والعمليات ويُساهم في تخفيف المشقة والتعب على المرضىوعن  دور مستشفى كفر الشيخ الجامعي في خدمة المجتمع قال عبدالعال نُساهم في تقديم الخدمات الطبية المتكاملة بالتعاون مع مستشفيات وزارة الصحة، وإجراء جميع العمليات الجراحية الدقيقة في تخصصات المخ والأعصاب والقلب والصدر والمسالك البولية، والجراحات العامة والمناظير، فضلًا عن إجراء عمليات القسطرة القلبية ونُعد من أقل المستشفيات من حيث نسبة قوائم انتظار المرضى،   وناشد عميد كلية الطب رجال الأعمال والقادرين من أبناء محافظة كفر الشيخ، ومؤسسات المجتمع المدني، التبرع ودعم المستشفى الجامعي الذي له دور مهم في الارتقاء بالمنظومة الطبية والصحية المحافظة ويستحق كل الدعم نظراً لانه  يعاني نقص في المستلزمات والمستهلكات الطبية، ويعتمد على التمويل الذاتي، ونقص الموارد البشرية، خاصة التمريض،  

img img-responsive

"بلغ عن تجار الحشيش"..حكاية قرية في كفر الشيخ يحارب أهلها المخدرات

على بعد 9 كيلو مترًا من مركز بيلا بمحافظة كفر الشيخ، تقع قرية أبوبدوي إحدى القرى التابعة للمركز ويقطن فيها نسبة سكنية عالية من بينهم علماء وأئمة ومفكرين ومثقفين وقام بعضهم بالبدء في عمل حملة عن مكافحة المخدرات وتجارتها ودعوة الشباب بالابتعاد عنها والإبلاغ عن أي شخص يعمل بها.هشتاج الحملة"محمد شعبان، أحد شباب قرية أبو بدوي، التابعة لمركز بيلا في كفر الشيخ، وقائد حملة مكافحة المخدرات وتجارتها بالقرية، قال لـ"كفر الشيخ اليوم"، إن الحملة جرى تدشينها بعدما لوحظ في القرية مؤخرًا إقبال بعض الشباب على تعاطي مخدر الحشيش، وهم أبناء أسر مشهود لهم بحسن الخلق ومن هنا جاء طرح فكرة محاربة المخدرات وتجارتها حفاظًا على شباب القرية.وأكد شعبان، أنه جرى الوضع في الحسبان إن الشاب المتعاطي للمخدرات ربما يكون ضحية لتجارها من خلال استقطابهم لذلك ومن أجل نزيف أموالهم في تلك الأعمال المشبوهة، فهناك أمثلة كثيرة على ذلك من بينها شابًا أصبح محترف في مجال السرقة بسبب تعاطيه لمخدر الحشيش بعدما كان معروف عنه الاحترام والأبتعاد عن اي معصية لولا أصحاب السوء المستفيدين من وراء ذلك.الشيخ محمد عجور إمام وخطيب مسجد أبوبدوي الشرقيوأوضح أن الحملة بدأت فعليًا منذ أيام قليلة ماضية وكان إنطلاقها من مسجد قرية أبوبدوي الشرقي، عن طريق خطيب المسجد الشيخ محمد عجور، من خلال القاء دروس خصوصية بالمسجد عن الحملة وغرضها وحث المواطنين على الإيجابية للابلاغ عن ممارسة تلك الأعمال المشبوهة والمستفيدين منها، كما أن هناك تنسيقًا مع رجال الشرطة نحو مهام الحملة والتعاون مع اعضاء الحملة أثناء رصد تجار مخدرات.وقال الشيخ محمد عجور، إمام وخطيب مسجد أبوبدوي الشرقي، في تصريحات لـ"كفر الشيخ اليوم"، إن الحملة كان بداية إنطلاقها من المسجد من خلال القاء دروس عقب الصلوات عن المخدرات وأضرارها ومدى تأثيرها وسلبيتها على الشباب وحجم الخسائر التي تعرض لها كل مدمن أقبل عليها.ولفت إمام وخطيب مسجد أبوبدوي الشرقي، إلى أن الحملة جرى عمل هاشتاج لها به بعض العبارات التي تدعو وتحث المواطنين على الإيجابية مع الحملة مثل "خليك إيجابي وبلغ عن تجار الحشيش"، وهناك بانرات وملصقات أخرى خاصة بالحملة سوف يجرى توزيعها ووضعها في كل أنحاء القرية تدعو المواطنين بالتعاون مع الحملة.وأوضح أن قائد الحملة محمد شعبان، نسق مع رجال الشرطة المختصين في المجال في حالة رصد أي تاجر حشيش أو مخدرات تسبب في أذى أي شخص من أبناء القرية أو غيرها قد تفاعلوا مع الحملة للابلاغ عنه وفق أهداف الحملة ويأتي ذلك وفق الأهداف التي يجري السعي عليها في الحملة أو المبادرة نفسها. 

img
img img-responsive

شوارع مدينة كفرالشيخ يحتلها الباعة الجائلين واصحاب المحال التجارية والسرفيس فى غياب المسئولين

ضربت مدينة كفرالشيخ فى خلاط الفوضى بعد أن احتلت شوارعها وأغلقت ميادينها الجميلة بالباعة الجائلين والتاكسيات وأغلقت شوارع بالكامل إمام حركة السيارات وأصبحت معرضا مفتوحا للباعة الجائلين فى ظل صمت المسئولين وانشغالهم بالتقاط الصور فى المكاتب دون مراعاة لهموم المواطن اليومية فى زحام الشوارع وعشوائية المرور فيها بالسياراتيقول جوهر بسيونى مدرس غابت معالم شوارعكفرالشيخ وتحولت إلى سوق كبير للباعه الجائلين الذين افترشوا شارع قصر الثقافة القديم وحولوه لسوق لبيع الأسماك فى شكل مثير جدا للمارة وينشر الروائح الكريهةبالاضافة الى اغلاق شارع المزلقان الأوسط تماما وتحول الى سوق للباعة الجائلين الذين اغلقوة تماما بالاضافة الى وجود موقف عشوائى للتكاتك رغم وجود مايسمى بشرطةالمرافق على بعد مترين تماما دون أن يكون لها اى دور فى القضاء على العشوائية وإغلاق المزلقان امام حركة سير السيارات  وأضاف فكرى ماذن الغبيسى تاجر ان المدينة ازدحمت بسيارات التاكسى والتكاتك والتروسيكلات مما حولها الى فوضى تامة لايستطيع المواطن السير الابصعوبة مشيرا إلى احتلال الكافيهات التى انتشرت بشكل مثير فى شوارع كفرالشيخ واغلقت الشوارع بشكل ملحوظ خاصة فى شارع مصنع الزيوت والصابون وافتراش الجزيرة الوسطى للشارع فى الجلوس وشرب الشاى والشيشة بالاضافة الى شارع الإستاد فى تحدى فج للمرور والامن واكد نوح احمد سيداحمد صاحب محل موبايلات ان الملفت للنظر هو قيام كل صاحب محل بوضع حجر او قصرية زرع امام المحل الخاص به لحجزمكان لسيارته او منع اى سيارة من الوقوف امام المحلات مما اعاق  حركة سير السيارات وجعل الشوارع ضيقة رغم الزيادة السكانية وكثرة السيارات فى المدينة التى أصبحت قبلة لكل سكان القرى سواء للذهاب الى الاطباء او قضاء احتياجات الاسرة او الذهاب الى جامعة كفرالشيخ وطالب محمود شريف خريج معهد خدمة باعادة تخطيط وتنسيق الشوارع لتناسب الزيادة السكانية والزحام خاصة الميادين التى اصبحت عائقا بالاضافة الى اعادة النظر فى تنسيق وتخطيط ميدان معهد الاورام ومزلقان السلخانة  والاهتمام بحى غرب كفرالشيخ المنعزل عن حى شرق بسبب الاهمال فى الرصف وعدم وجود تاكسيات فيه بالاضافة الى عدم اكتمال رصف الشوارع وغياب الخدمات فيه والعشوائية فى الشوارع  كما طالب محمد عبدالفتاح موظف فى الشباب والرياضة بازالة التعديات على الشوارع والارصفة خاصة فى المعرض الجديد الذى يقام حاليا بجوار المجمع الثقافى بعد أن تعدى على حرم الطريق باكثر من متر مخالفا للشروط والتعاقد دون رادع له خاصة وانه يعوق حركة السير فى الشارع الذى تحول الى معرض للملابس والباعة الجائلين امام محطة القطار العمومية فى مدينة كفرالشيخ كما احتلت سيارات السرفيس جزء كبير منه دون وجود رجل مرور ينظم الحركة او يمنع مخالفة واحدة فى المنطقة الحيوية التى تضم مديرية الامن والتربية والتعليم والتموين ومحطة القطار مما ادى الى اختناق المدينة واصبح السير فيها على الاقدام عذاب يومى يذوق طعمه المواطن والموظف والمريض الذى يحاول المرور الى عيادات الاطباء

img img-responsive

الأحياء الشعبية بكفر الشيخ فى انتظار الخدمات الغائبة

استحوذ حى شرق مدينة كفرالشيخ على خدمات الدولة وتركزت اهتمامات المحافظة داخله وتركت باقى الأحياء تعانى الإهمال التام والشلل فى وسائل المواصلات الداخلية وغياب الأمن والأمان ، حيث سيطرت الفوضى والعشوائية على حى القنطرة البيضاء بمدينة كفرالشيخ بعد أن أغلق سائقوا ” التكاتك ” كوبرى ” ميت علوان ” الجديد الذى كلف ملايين الجنيهات لربط القنطرة البيضاء بالمدينة وفرضوا سيطرتهم عليه بعد غياب المرور ، مما جعل أهالى المنطقة يرضخوا لمطالب وبلطجة سائقى ” التكاتك ” ومنع مرور التاكسى والسيارات الملاكى على الكوبرى ، كما تهدد إسلاك كهرباء الضغط العالى حياة المواطنين والتى تسببت فى مصرع بعض الأشخاص خلال السنوات الماضية و التى دمرت أيضا عشرات الأجهزة الكهربائية .قال الشامى ( أحد الأهالى ) إن هناك مشكلة الأرض المخصصة لسوق الباعة الجائلين والذى كلف الآف الجنيهات لدخول الباعة الجائلين اليه بدلاً من العشوائية فى شوارع الحى وإغلاق الشوارع أمام حركة سير السيارات ، مما أدى إلى استخدام ” التكاتك ” كوسيلة بديلة للمواصلات ، مشيراً إلى أن السوق تم تجهيزه بالخدمات وكلف الدولة الآف الجنيهات واستولى عليه أحد رجال الأعمال واستخدمه فى ايجار ورشأوضح محمود اشرف عبدالحميد ( طالب بمعهد الخدمة الاجتماعية ) أن حى غرب مدينة كفرالشيخ بلا خدمات مرورية ومعظم شوارعه تفتقد للرصف ولايوجد به وسيلة مواصلات سوى ” التكاتك ” وتتراكم به تلال القمامة التى تنشر الحشرات والقوارض والحيوانات الضالة ، كما طالب بنقل مقابر كفرالشيخ القديمة الى مكانها بعد أن تحولت إلى مكان يأوى الخارجين عن القانون .أشار إلى أن غرب كفرالشيخ بعيدا عن اعين المسئولين فلم يتم رصف الشارع العمومى المؤدى لسوق الخضر والفاكهة العمومى ومازال على حاله , منذ عشرات السنين كما تم ترك المقابر الجديدة بلا أسوار .ذكر يوسف المصرى أن حى “سخا” العشوائى يحتاج إلى اكتمال أعمال رصف الشوارع واستغلال مساحات الأراضى الفضاء فى إقامة مشروعات أو خدمات عامة أو مساكن للشباب بعد التفاوض مع وزارة الزراعة .

img img-responsive

بتكلفة صفر..فيزيائي بمركز قلين يبتكر طريقة لـ"تحلية مياه البحر" توفر مليارات الجنيهات للدولة

على مدار 15 عامًا، ظل يبتكر ويتوصل لنتيجة نهائية خاصة بتحلية مياه البحر المعروفة بملوحتها وكذا المياه الجوفية، حتى توصل لنتيجة نهائية من خلال عدة تجارب علمية جعلته يسجل إبتكاره بأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي ببراءة اختراع رقم 29005."تكلفة اقتصادية تقترب من الصفر لعملية تحلية مياه البحر والمياه الجوفية وتدوير المياه ما تعد براءة اختراع هي الأولى والوحيدة بالعالم"..تلك كانت كلمات "صبري الألفي"، فيزيائي، ويقيم بمركز قلين بمحافظة كفرالشيخ، لـ"كفر الشيخ اليوم"، راصدًا طرق إبتكار المشروع ومميزاته وفوائده والاحتياجات المطلوبة حتى خرج المشروع للنور.يقول صاحب الأبتكار لـ"كفر الشيخ اليوم":، إن الأبتكار عبارة عن تصميم جهاز لإجراء طرق التحلية وفق حقائق علمية ثابتة من خلال علماء باحثين متخصصين، وأصبح قابل للتطبيق الصناعي من قبل متخصصين، حيث أنه لا يضر بالبيئة أو بالبشر، بل له جدوى اقتصادية عالية، وثبت يقينًا من خلال البحث في كافة المجالات المتعلقة بالعمل، عدم وجود مثله ما يعد إبتكارًا جديدًا من نوعه.يتميز الأبتكار بحسب صاحبه بتكلفته الأقتصادية التي تقترب من الصفر، وكذا عملية التحليه لا يصاحبها أى مواد مستهلكة، يمكن التحكم فى كمية المياه النقية الناتجة من عملية التحلية وبالتالى التحكم فى كمية المياه الأكثر ملوحة الناتجة من عملية التحلية ونسبة الأملاح بها ما يعد شيئًا جيدًا خاصة عند تحلية المياه الجوفية.ويلفت صاحب الأبتكار إلى أن البنية التحتية لمحطات التحلية بنية مستدامة ويمكن إنتاج وحدات من منظومة التحلية بحسب الأحجام طبقًا للاستخدامالآ’دمي أو للزراعة أو الحيوانى أو الصناعي، فيما يضاف إلى الماء النقى الناتج من عملية التحلية  نسب الأملاح المطلوبة طبقًا لمنظمة الصحة العالمية وبذلك تكون مياه للشرب قياسية أفضل وأرخص من أي مياه معدنية.أما كيفية تحلية مياه البحر فلها طريقتين وفق تجربة صاحب الأبتكار "صبري الألفي"، الأولى من خلال غليان الماء تحت ضغط جوى، أو تحت ضغطأقل من الضغط الجوي، ويجرى ذلك باستخدام  طلمبات خفض الضغط البخارى، عن طريق سحب بخار الماء، حتى لا تترسب أملاح الكالسيوم والمغنسيوم.والطريقة الثانية، هي طريقة التناضح العكسى بأستخدام أغشية شبه منفذة وتعد مرتفعة الثمن ولها عمر إفتراضى، فيما تحتاج الطريقة الثانية إلى ضغط مرتفع جدًا يصل إلى 70 بار على كل واحد سنتميترًا، وكلتا الطريقتين تحتاجا إلى طاقة كبيرة مستهلكة، ما يعد سببًا في إرتفاع التكلفة الاقتصادية لعميلة التحلية لذا لم تنتشر فى العالم، بينما إبتكاره تكلفته الأقتصادية تقترب من الصفر وهذا سر براءته.وقال الفيزيائي صبري الألفي، لـ "كفر الشيخ اليوم"، إن إبتكاره يعتمد على حقائق علمية ثابتة والمبادىء الأساسية لعلم الفيزياء، وتتمثل في  الخواص الفيزيائية والكيميائية  للمحاليل والسوائل النقية وتعتمد على عدة عوامل أولها خفض الضغط البخاري وهوغليان فرانكلين عبارة عن غليان الماء عند درجة حرارة أقل من 100 درجة مئوية بتبريد البخار. وأيضًا خفض الضغط البخاري واستخدام إرتفاع وزن عمود الماء الذى يعادل الضغط الجوي، والتصميم الهندسي الذى يتميز بعملية التسخين والغليان والتكثيف جميعها معًا وفي وقت واحد، حيث كل من ماء البحر المستهف تحليته، و الماء النقى الناتج من عملية التحلية، والماء الأكثر ملوحة الناتج من عملية التحلية، الثلاثة جميعًا فى إناء واحد، وهذا الأناء جدرانه معزولة حراريًا فلذا  تعتبر عملية استرجاع الطاقه عملية مثالية.ولفت إلى أنه أثبت صحة الفكرة عمليًا من خلال تنفيذها بمصنع الحديد والصلب بحلوان على نفقته الخاصة، حيث جرى غلى الماء وتبخيره وتكثيفه  عند درجة حرارة 41 درجة مئوية وضغط بخارى 0.1 بار "0.1 ضغط جوى "، دون استخدام طلمبات كهربائية لخفض الضغط البخارى، وكان المستهدف غلى الماء فى درجة حرارة الجو."للاسف إمكانياتى المادية لم تساعدنى فى تطبيق كل  التقنية المفترضة"، يقول الفيزيائي "صبري الألفي"، لـ"كفر الشيخ اليوم"، حول مواصلة إبتكاره في كيفية تحلية مياه البحر، حيث عمل  فقط لأثبات فكرة استخدام وزن عمود من الماء لخفض الضغط البخارى من أجل الحصول على براءة الأبتكار.وأشار إلى أن مجالات استخدام التقنية تتمثل في محطات تحلية عديدة للوحدات السكنية، والعمارات السكنية، وللمدن، وللسفن السياحية وغيرها مثل اليخوت، وايضًا لمنصات استخراج النفط والغاز من البحر، للقوات المسلحة بالمناطق النائية، والمدن والقرى النائية أى التى بوسط الصحراء، وتحلية المياة الجوفية، وتدوير مياه الصرف الزراعى.وقال الفيزيائي صاحب الأبتكار، لـ"كفر الشيخ اليوم"،:"ما أحتاج إليه الآن إنتاج نموذج صغير جدًا لمحطة تحلية كاملة، وتعتبر دراسة جدوى وتكون موثقة صوت وصورة للاجابة على تساؤلات مثل ماهي مقدار الطاقة المستهلكة لكل متر مكعب ناتج "خالى من الأملاح، إذ كانت نسبة الأملاح فى الماء الستهدف تحليتة  الف فى المليون، وكم تكلفة إنتاج المحطة التى تنتج بالمتر مكعب فى اليوم.وأضاف أنه يحتاج ايضًا إلى كم التكلفة عند إنتاج بالمتر مكعب من الماء من 100 متر مكعب من الماء المستهدف تحليتة وبعد هذا النموذج  يجرى البدءفى إنشاء المحطات على مدار الساعة، كما يعتبر النموذج معيار يجرى به معايرة أي تحلية لأي مياه بأي درجة ملوحة ومعايرة تدوير أي مياه صرف زراعي أو صرف صحي أو أي مياه أخرى ومن هنا سوف يوفر المشروع مليارات الجنيهات للدولة في حالة تطبيقه على أرض مصر".

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company