• الأربعاء 27 يناير 2021
  • 06:23 am

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
حوادث وقضايا
img img-responsive

بعد العثور عليه مشنوقًا..هذه حقيقة انتحار طالب بسبب الحوت الأزرق بمركز كفر الشيخ

شهدت عزبة الشيخ التابعة لمركز كفرالشيخ، اليوم الأحد، تردد العديد من الشائعات، بين أهالي القرية، تتضمن انتحار طالبًا، يقيم بتلك القرية، بسبب لعبة الحوت الأزرق، وذلك بعد العثور عليه، مشنوقًا بمنزله، الكائن بتلك القرية.حقيقة واقعة انتحارهذا الطالب، تبدأ عندما تلقى اللواء أحمد صالح، مدير أمن كفرالشيخ، إخطارًا من العميد محمد عمار، مدير المباحث الجنائية، بمديرية الأمن، بوصول إشارة لمركز شرطة كفرالشيخ، من شرطة النجدة، عن بلاغ أحد الأهالي، بعزبة الشيخ، التابعة للوحدة المحلية لقرية الحمرا، بقيام شخص بشنق نفسه.ووفق هذا البلاغ، انتقل الرائد رامي شرف، رئيس مباحث مركز شرطة كفرالشيخ، وقوة من وحدة المباحث، تحت إشراف العميد محمد عمار، مدير المباحث الجنائية، بمديرية أمن كفرالشيخ، وبالتنسيق مع العميد محمد عبد الوهاب، رئيس مباحث المديرية، إلى عزبة الشيخ، محل البلاغ والواقعة، للوقوف على حقيقتها.من خلال فحص رجال الشرطة، لمكان الواقعة، تبين أن الجثة لشخص يدعى "محمود إ.ع.أ"، 18 سنة، طالب بالصف الثالث الثانوي الصناعي، ويرتدي "بنطال جينز أزرق، وبلوفر رصاصي"، مسجاه على سرير بغرفة النوم، خاصته، بداخل مسكن الأسرة، ولا يوجد بالجثة إصابات ظاهرة، سوى أثار زرقه حول الرقبة.وبسؤال والده، إبراهيم ع.أ"، 54 سنة، فلاح، ويقيم بذات المسكن، قرر بأن نجله يقيم بغرفة بالدور الثاني، بذات المسكن، وعند توجهه له، لإيقاظه من النوم، فوجئ أنه مدلي من حلقة حديدية بسقف الغرفة بواسطة كوفيه، وشال حريمي، وقام بفكها بمعرفته، ووضع الجثة على السرير.وأوضح والد الطالب المنتحر، أن نجله إنطوائي بطبعه، وليس له أى هوايات، أو نشاطات، يمارسها، ولا يمتلك أية هواتف محمولة، ولا يوجد خلافات بينهما، وبين أحد، ونفى وجود شبهة جنائية، وراء تلك الواقعة، ولم يتهم أحد بوفاته.حُرر عن ذلك المحضر رقم 5404 لسنة 2018 إداري مركز شرطة كفرالشيخ، وبالعرض على النيابة العامة، ناظرت الجثة، وأمرت بنقل الجثة لمشرحة مستشفى كفر الشيخ العام، تحت تصرفها.    

img img-responsive

القبض على سائق هارب من مؤبد بمركز الحامول

القت المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، بقيادة العميد محمد عمار، مدير المباحث الجنائية، بمديرية الأمن، القبض على سائق، هارب من حكم جنائى مؤبد، صدر ضده غيابيًا، وذلك فى حملة أمنية موسعة، على مستوى المحافظة، لضبط قضايا تنفيذ الأحكام.كشفت الحملة الأمنية التى أجريت تحت إشراف مدير أمن المحافظة، اللواء أحمد صالح، عن ضبط المدعو "ع.ف.ر"، 31 سنة، سائق، ويقيم بقرية المنصور، دائرة مركز شرطة الحامول، وصادر ضده حكم غيابي بالسجن المؤبد  في القضية رقم 16296 لسنة 2017 جنايات مركز شرطة الحامول، والمقيدة برقم 1631 كلي كفر الشيخ، "مخدرات"، بجلسة 9 / 11/ 2017.

img
img img-responsive

مصرع عامل داخل مصنع أعلاف فى بلطيم

صرحت نيابة بلطيم التابعة لمركز البرلس تحت إشراف المستشار أحمد شطا، رئيس النيابة الكلية بكفر الشيخ، بدفن جثة "حسام السعيد غازي" 26 سنه، عامل بمصنع أعلاف بالمنطقة الصناعية ببلطيم، وذلك بعد أن ورود تقرير مفتش الصحة بعدم وجود شبهة جنائية، وبيان سبب الوفاة.كان اللواء أحمد صالح، مدير أمن كفر الشيخ، تلقي إخطارًا من العميد محمد عمار، مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية الأمن، بتلقيه إشاره من مأمور مركز البرلس، بمصرع شاب داخل مصنع الأمانة للأعلاف بسبب سقوطه داخل خزان العلف " السائب " ووفاته في الحال.وتبين من التحريات الأمنية لمباحث البرلس وسؤال شهود الواقعة، أن المتوفي يدعي حسام السعيد غازي، 26 سنه، عامل بمصنع أعلاف بالمنطقة الصناعية ببلطيم، ومقيم بقرية المجاز الشرقي مركز الحامول، وأنه أثناء قيامه بالعمل، اختل توزانه وسقط داخل خزان العلف السائب، فانهال عليه، وحاول زملائه إنقاذه ولكن بأت محاولتهم بالفشل، حيث تم استخراجه بمعرفتهم، مفارقاَ الحياة.وتبين من تقرير مفتش الصحة بالإدارة الصحية بالبرلس، أن سبب الوفاة، اسفكسيا الاختناق، والتي أدت لهبوط حاد في الدورة الدموية والتنفسية، ولا توجد إصابات ظاهرة أو شبهة جنائية، وصرحت النيابة بالدفن في المحضر رقم 2149 لسنه 2018، إداري مركز البرلس

img img-responsive

إنتحار عامل شنقاً بسيدى سالم بسبب خلافات بين عمه على زراعة قطعة أرض

أقدم عامل علي الإنتحار شنقًا،داخل مزرعة مواشي بقرية الجمالية دائرة مركز سيدي سالم بكفرالشيخ،لمروره بحالة نفسية سيئة،إثر وجود خلافات بينه وبين عمه علي زراعة قطعة أرض مساحتها 5 أفدنة،وتم نقل الجثة لمشرحة مستشفي سيدي سالم المركزي تحت تصرف النيابة العامة.  تلقى اللواء أحمد صالح، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من العميد محمد عمار،مدير إدارة البحث الجنائي،يفيد بورود بلاغ لمركز شرطة سيدي سالم،من أحد الأهالي بانتحار أحد الأشخاص شنقًا داخل مزرعة مواشي. انتقل الرائد حمدي أبو ريا،رئيس مباحث مركز سيدي سالم،والنقيب أحمد قطاطو،معاون مباحث المركز،تحت إشراف العميد محمد عبد الوهاب،رئيس المباحث الجنائية بكفر الشيخ، إلى مكان الواقعة وتبين وجود جثة "محمد.ع. م.س.أ" 44 سنة،عامل بمزرعة مواشي ناحية الجمالية –دائرة مركز سيدي سالم، داخل غرفة بذات المزرعةوبمناظرتها تبين أنه يرتدي كامل ملابسه عبارة عن جلباب بيج اللون،وبكامل ملابسه الداخلية،مدلي بحبل  في سقف بوسط الغرفة،وعدم وجود إصابات ظاهرية سوي آثار إلتفاف الحبل حول الرقبة.وبسؤال شقيق المتوفي"عبد السلام" 40 سنة،عامل،ومقيم بذات العنوان،وصاحب المزرعة ويدعي"محمد.ا.ع.ع" 66 سنة،عامل زراعي،ومقيم دائرة مركز دسوق،قررا بأن المتوفي يعاني من حالة نفسية سيئة منذ فترة،إثر وجود خلافات بينه وبين عمه المدعو"علي.م.س.أ" 50 سنة،فلاح،ومقيم بذات العنوان،علي زراعة قطعة أرض مساحتها5 أفدنة بناحية الجمالية دائرة مركز سيدي سالم،ولم يتهما أحدًا بالتسبب في وفاته أو الإشتباه في وفاته جنائيًا.وتحرر المحضر 4121 إداري مركز سيدي سالم لسنة 2018،وأخطرت النيابة العامة والتي انتقلت للمعاينة وقررت نقل المتوفي لمشرحة مستشفي سيدي سالم المركزي،وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري حول الواقعة،وجار العرض على النيابة العامة للتحقيق

img img-responsive

وضع ملابسها الملطخة بالدماء في جوال..تفاصيل واقعة قتل حارس عقار لزوجته بمركز دسوق

 "ضربها وعذبها حتى الموت..والسبب ظروف المعيشة ..وضع ملابسها الملطخة بالدماء في جوال وحاول إيهام الجميع سقوطها من سلم المنزل"، هكذا سيناريو جريمة قتل، اقشعرت لها الأبدان، في قرية الصافية التابعة لمركز دسوق بكفر الشيخ، عندما أقبل حارس عقار، على قتل زوجته، بعش الزوجية بتلك القرية المذكورة.بداية تفاصيل الواقعة، عندما تلقى اللواء أحمد صالح، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من العميد سعد سليط، مأمور مركز شرطة دسوق، ونائبه المقدم فتحي أبوريا، يفيد بورود بلاغ للمركز، من مفتش صحة قرية الصافية دائرة المركز، أنه بتوقيع الكشف الطبي علي المتوفاة "شيماء.ا.س.ق"، 27 سنة، ربة منزل، وتقيم بذات القرية، وجد بها عدة إصابات.وأفاد مفتش الصحة، في بلاغه لمركز شرطة دسوق، أن الإصابات الموجودة بتلك الفتاة، عبارة عن جروح قطعية في فروة الرأس، والجبهة، والآذن اليمني، مع كدمات بالساعدين الأيمن، والأيسر، وتجمع دموي، ونزيف بالآذن اليسري، ويشتبه في وفاتها جنائيًا.شكل العميد محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، فريق بحث جنائي ترأسه العميد محمد عبد الوهاب، رئيس مباحث المديرية، ضم العقيد عبد الفتاح المنشاوي، رئيس فرع البحث الجنائي لغرب كفر الشيخ، والرائد عمرو علام، رئيس مباحث مركز شرطة دسوق، ومعاونيه النقيبين أحمد أبوعريضة، ومحمد النوام، للوقوف على حقيقة الواقعة، وكشف ملابساتها.بدأ فريق البحث الجنائي مهامه، بمعاينة المنزل، وتبين أن المنزل مكون من طابقين، وأن الطابق الثاني خاص بالمتوفاة، وزوجها، وأنها تقيم معه أثناء عمله كحارس عقار بمدينة الإسكندرية، فيما جرى العثورعلي جثة المجني عليها بأحد الغرف بالطابق الأول خاصة بوالدة زوجها، ووفق ذلك، جرى إعادة معاينة مسرح الجريمة في هذا المنزل.ومن خلال عمل فريق البحث الجنائي، لمهامه، عثروا في أعلي سطح المنزل علي جوال بلاستيك وبداخله وسادة، وبعض من قطع القماش، وملابس المتوفاة عليها آثار دماء، كما عثر داخل دورة المياه علي ملأة سرير عليها آثار دماء، وعندما جرى مناقشة الزوج، أطلق رواية بأن سبب وفاتها، هو سقوطها من علي سلم المنزل أثناء تنظيفه.ووفق عمل فريق البحث الجنائي، من خلال إجراء التحريات، وإعادة المعاينة لمسرح الجريمة، تبين كذب رواية الزوج، وأثناء مواجهته بعدة دلائل أخرى، ثبت تكذيب روايته، حتى أقر بارتكابه واقعة قتلها، عن طريق التعدي علي زوجته المجني عليها، مستخدمًا عصا خشبية، وخرطوم إسطوانة غاز.كما تضمنت اعترافاته لفريق البحث الجنائي، أنه كبلها بواسطة "الدوبار"، وارتكب واقعة التعدي عليها، حتي لفظت أنفاسها الأخيرة متأثرة بإصابتها، التي أودت بحياتها، وعلل ارتكابه الواقعة بسبب خلافات المعيشة، وإصرارها علي ترك محل عمله بمدينة الإسكندرية، والإقامة بالقرية محل إقامتها.وبإرشاده عن الأدوات المستخدمة في الجريمة، جرى ضبطها في الجريمة وتبين أنها عبارة عن "عصا خشبية"، و"خرطوم إسطوانة غاز"، و"دوبار، وجرى التحفظ عليها، بمعرفة رجال فريق البحث الجنائي، وبسؤال بعض الجيران، أقروا بسماعهم أصوات إستغاثة، صادر من منزل الزوجين في منتصف الليل.وبسؤال شقيق الزوج  المتهم، ويدعى "أحمد"، 25 سنة، فلاح، أقر بمشاهدة شقيقه المتهم، حال تكبيله لزوجته المجني عليها، بالضرب أمامه، مضيفًا أنه حاول إثنائه عن ذلك وفك قيودها، إلا أنه لم يتمكن، وذلك لرفض شقيقه المتهم، فك قيودها، بل طرده خارج المنزل.حُرر عن ذلك المحضر رقم 4875 لسنة 2018 إداري مركز شرطة دسوق، وجاري العرض على النيابة العامة لتتولى التحقيق.

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company