• الجمعة 5 مارس 2021
  • 05:54 am

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
حوادث وقضايا
img img-responsive

"افتعل معه المحرمات بالقوة"..مندوب مبيعات يهتك عرض طفل بمدينة دسوق

قضت محكمة جنايات كفرالشيخ "الدائرة الأولى"، بمعاقبة المدعو "م.إ.خ.ع"، محبوس، 33 سنة، مندوب مبيعات، ويقيم بدائرة قسم دسوق، بالسجن لمدة 3 سنوات، مع الشغل، والزمته المحكمة بالمصاريف الجنائية، لأتهامه بهتك عرض طفل، صغير، لم يبلغ 18 عامًا، بدائرة قسم شرطة بندر دسوق.صدر الحكم برئاسة المستشار بهاء الدين المرى، رئيس المحكمة، والدائرة، وعضوية المستشارين شريف قورة، ومحمد السيد عبده، وسكرتارية محمد رضا، وذلك في أحداث القضية رقم 2226 لسنة 2018 جنايات مركز شرطة الرياض، والمقيدة برقم 684 لسنة 2018 كلي كفرالشيخ.وكشف أمر المستشار أحمد عاشور، المحامي العام لنيابة كفر الشيخ الكلية، بإحالة هذا المتهم، لمحكمة الجنايات، باتهامه، بأنه في غضون شهر مارس 2018، بدائرة قسم شرطة بندر دسوق، هتك عرض المجني عليه طفلًا، والذي لم يبلغ عمره الثامنة عشر سنة، ميلادية كاملة، بأن حسر بنطاله، رغمًا عنه، كاشفًا عن عورته التي يحرص على حجبها، وصونها على الأنظار، وافتعل المحرمات، بالقوة.تبين من تحقيقات إبراهيم مفرح، وكيل نيابة كفرالشيخ الكلية، أن الشاهدة الأولى والدة الطفل، أكدت في شهادتها، أن نجلها المجني عليه، قص عليها، ما وقع حياله، من قبل المتهم، وقيامه بهتك عرضه كرهًا عنه.بينما تضمنت شهادة الشاهد الثاني، النقيب أحمد بسيوني سالم، 31 سنة، معاون مباحث قسم شرطة بندر دسوق، بأن تحرياته السرية، أماطت اللثام عن صحة الواقعة، وقيام المتهم بإقترافها، وهتك عرض المجني عليه، كرهًا عنه، فيما أورى تقرير مصلحة الطب الشرعي، أن الأحتكاك الجنسي الخارجي، لا يترك أثرًا دالًا عليه.وبسؤال المجني عليه، الطفل، والبالغ من العمر 12 عامًا، قرر في التحقيقات، أنه توجه لشقة المتهم، الذي يقيم بذات العقار، محل إقامته لأستعارة كارت تشغيل المصعد، بينما كان متواجدًا بداخل الشقة، أمسك به المتهم، وحسر عنه بنطاله، وأفتعل معه المحرمات بالقوة.

img img-responsive

أوهمها بالزواج..القاصر سلمت نفسها لطالب في سيدي سالم

عندما تصل مرحلة العمر الشبابية، لدى أي فتاة، بالتأكيد تنتظر فرحة العمر بالزواج، من صاحب النصيب، ولكن شاءت الظروف مع إحدى الفتيات، أقل من 18 عامًا، بوعد شابًا لها، بالزواج منها، حتى سلمت له نفسها، ليلقى مصيره في النهاية خلف القضبان، لعدم تنفيذه ما وعده بها.تفاصيل القصة عندما قضت محكمة جنايات كفرالشيخ "الدائرة الأولى"، بمعاقبة المدعو "خ.م.هـ.ع.س"، 21 سنة، طالب، ويقيم بسيدي سالم، بالحبس سنة مع الشغل، والزمته المحكمة، بالمصاريف الجنائية، وفي الدعوى المدنية، بأن يؤدي للمدعى بالحق المدني مبلغ 10 الاف، وواحد جنيهًا، على سبيل التعويض المدني المؤقت، والزمته المحكمة ايضًا بمبلغ 100 جنيه، مقابل أتعاب المحاماه.صدر الحكم برئاسة المستشار بهاء الدين المري، رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين شريف قورة، ومحمد السيد عبده، وسكرتارية محمد رضا، وذلك في أحداث القضية رقم 13438 لسنة 2018 جنايات مركز شرطة سيدي سالم، والمقيدة برقم 517 لسنة 2018 كلي كفرالشيخ.وكشف أمر المستشار أحمد عاشور، المحامي العام لنيابة كفرالشيخ الكلية، بإحالة هذا المتهم لمحكمة جنايات كفرالشيخ، لأتهامه بأنه في يوم 4 / 3 / 2018، هتك عرض الصبية "س.م.م.ب"، والتي لم تبلغ 18 عامًا، كاملة، بغير قوة أو تهديد، بأن واعدها بالزواج، وتمكن بذلك من ملامسة مواضع العفة لديها.وتبين من أوراق القضية، أن المجني عليها، والتي تبلغ من العمر 15 سنة، وتقيم بمدينة سيدي سالم، من خلال شهادتها في التحقيقات، بأنها حال توجهها لمسكن صديقتها، فوجئت بالمتهم، يتحسس مواضع العفة لديها.بينما الشاهد الثاني، وهو النقيب أحمد عادل محمد قطاطو، معاون مباحث مركز شرطة سيدي سالم، دلته تحرياته، على قيام المتهم بإيهام المجني عليها الطالبة، برغبته في الزواج منها، وتمكن بتلك من ملامسة أماكن العفة لديها، برضاها، مستغلًا حداثة سنها.

img
img img-responsive

المشدد 3 سنوات للصوص المواشي بمركز سيدي سالم

قضت محكمة جنايات كفرالشيخ "الدائرة الأولى"، بمعاقبة كل من "سعيد ع.ع.س"، 34 سنة، تاجر خضار، ويقيم بمركز تلا، بمحافظة المنوفية، و"سلطان ع.م.ح"، 27 سنة، فلاح، ويقيم بعزبة الغبايشة، دائرة مركز شرطة سيدي سالم، حضوريًا، بالسجن المشدد 3 سنوات، لأتهامهم مع 3 أخرين، بسرقة مواشي، مواطنين أثنين يقيمان، بمركز سيدي سالم.كما قضت المحكمة بمعاقبة كل من "تامر م.ط.ا"، 32 سنة، سائق، ويقيم بمركز تلا، بمحافظة المنوفية، و"حمادة ص.م.م.ا"، 24 سنة، عامل، و"عز الدين م.ع.ق"، 30 سنة، عامل، ويقيمان بعزبة الغبايشة، دائرة مركز شرطة سيدي سالم، غيابيًا، بنفس عقوبة الأول والثاني، لمواجهتهم نفس التهمة، ومصادرة السيارة المضبوطة معهم، والزمتهم المحكمة بالمصاريف.صدر الحكم برئاسة المستشار بهاء الدين المري، رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين شريف قورة، ومحمد السيد عبده، وسكرتارية محمد رضا، وذلك في أحداث القضية رقم 12239 لسنة 2018 جنايات قسم أول كفرالشيخ، والمقيدة برقم 643 لسنة 2018 كلي كفرالشيخ.وكشف أمر المستشار أحمد عاشور، المحامي العام لنيابة كفرالشيخ الكلية، بإحالة المتهمين الخمسة، لمحكمة جنايات كفرالشيخ، باتهامهم بالشروع في سرقة دابة، مملوكة للمجني عليهما، "محمد محمد هنداوي محمد، وشقيقه "عادل"، وذلك بأن دلفوا لحظريتهما، ليلًا، وقطعوا رباط الدابة، مستخدمين في ذلك أداة "كتر"، حوزة المتهم الأول.وتبين من أمر الأحالة، بأن هؤلاء المتهمين، حملوا الدابة على السيارة الخاصة بالمتهم الثالث الهارب، وكادوا أن يتموا جريمتهم بالأستيلاء على تلك المسروقات، لولا جرى ضبط المتهم الأول متلبسًا، بجريمته، بينما لاذ  الباقين بالفرار، كما حازوا وأحرزوا أداة "كتر"، مما تستخدم في الأعتداء على الأشخاص، بغير مسوف قانوني.ودلت قائمة شهود الأثبات ، أن  المجنى عليه الأول، شهد بأنه حال توجه لحظيرة المواشي الخاصة به، أبصر رباط، أحد الدواب، مقطوعًا، وسرقتها آنذاك، وتناهي إلى مسامعه صياح الأهالي بضبط أحد المتهمين، وباستبيان الأمر، أبصر الدابة الخاصة به، محملة على السيارة المضبوطة رفقة المتهم الأول، وعليه جرى إخطار مركز الشرطة، فيما يشهد 3 آخرين بينهم شقيقه، بمضمون ما شهد به.كما يشهد الملازم أول خالد محمد منصور، 24 سنة، ومعاون مباحث مركز شرطة سيدي سالم، الشاهد الخامس، بأنه عقب إبلاغ مركز شرطة سيدي سالم بتلك الواقعة، انتقل لمكان حدوثها، فأبصر الأهالي ممسكين، بالمتهم الأول، وكذا الدابة المبلغ بسرقتها، وبتفتيشة عُثر معه على أداة "كتر"، فيما يشهد النقيب أحمد عادل قطاطو، 29 سنة، معاون مباحث المركز، الشاهد السادس، بأن تحرياته السرية، دلته على صحة الواقعة، وفق ما شهد به سابقيه.  

img img-responsive

وفاة مراقب بسكتة قلبية في بيلا

ثناء نزوله من  محطة قطار ببيلا صباح بسبب تعرضه لأزمة قلبية مفاجئة.توفي سعد عبد الفتاح عبد الحكيم 59 عاما مراقب بلجنة الشهيد فرحات بعد تعرضه لهبوط حاد في الدورة الدموية أثناء توجهه للمراقبة على اختبارات الثانوية  العامة في لجنة الشهيد فرحات الإبتدائية التابعة  لإدارة بيلا التعليمية بكفر الشيخ، وتم نقله إلى مستشفي بيلا المركز لتلقي العلاج، ولفظ أنفاسه الأخيرة.

img img-responsive

قبل الامتحانات بساعات ..أول حالة انتحار لطالب ثانوي بسبب التوتر في بلطيم

أقبل طالب ثانوي، بمدينة بلطيم في كفرالشيخ، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، على الأنتحار، عن طريق شنق نفسه، داخل غرفة نومه، وذلك قبل امتحانات الثانوية العامة، بساعات.تلقى اللواء أحمد صالح، مدير أمن كفرالشيخ، إخطارًا، من العميد أيمن الخطيب، مأمور مركز شرطة البرلس، يفيد بتلقيه إشارة من مستشفى بلطيم المركزي، بوصول "ع..ع.ع"، 18 سنة، طالب، ثانوي، ويقيم بمنطقة الهضبة، دائرة المركز، للمستشفى، جثة هامدة، بدعوى من أهليته، تعرضه لسكتة قلبية، فيما يوجد شكوك لدى الأطباء، حول طريقة وفاته، وبانتداب مفتش الصحة، أفاد بوجود آثار خنق حول رقبته.أنتقل ضباط مباحث مركز شرطة البرلس، رفقة قوة من المركز، لمستشفى بلطيم المركزي، وبالتحري في الواقعة تبين، أن هذا الطالب، أقدم على الأنتحار، من خلال شنق نفسه، داخل غرفة نومه، نتيجة تعرضه لتوتر شديد، وضغوط من قبل أسرته، بضرورة إحراز درجات عالية، في امتحان الثانوية العامة.كما تبين أن هذا الطالب، استغل عدم وجود أسرته، حتى أقبل على الانتحار، من خلال تعليق نفسه، في غرفة نومه، وبعودتهم، اكتشفوا انتحاره مشنوقًا، من خلال تعليق نفسه، داخل غرفة نومه، فقاموا بإنزاله، وتوجهوا به لمستشفى بلطيم المركزي، محاولة لأسعافه، ومن خلال فحصه طبيًا، تأكد وفاته.حُرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة، وبالعرض على نيابة مركز البرلس، أمرت بانتداب الطبيب الشرعي، لتشريح جثمان الطالب، والتصريح بالدفن، عقب الأنتهاء من عملية التشريح.  

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company