• الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
  • 08:19 am

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
حوادث وقضايا
img img-responsive

أول حالة غرق في رمضان لطالب بمدينة فوه

لقى طالبا، مصرعه، غرقا، اليوم الخميس، بمياه نهر النيل، المار أمام مدينة فوه بكفرالشيخ، ما تعد أول حالة غرق في أول أيام شهر رمضان، بالمحافظة.تلقى اللواء أحمد صالح، مدير أمن كفرالشيخ، إخطارا من العميد محمد العادلي، مأمور مركز شرطة فوه، بمصرع "علي م.ز"، 15 سنة، طالب، غرقا بمياه نهر النيل، ناحية جزيرة الورد، دائرة المركز، وبسؤال والده، لم يتهم أحدا بالتسبب في وفاته.انتقلت قوة من مركز شرطة فوه، إلى موقع الحادث، وجرى استدعاء رجال الأنقاذ النهري، للبحث عن جثة الطالب الغارق، فيما جرى الأستعانة، ببعض الأهالي، والصيادين للبحث عن جثة هذا الطالب، وسط تجمع الأهالي، على شاطئ نهر النيل، في الجهة الموازية من جزيرة الورد، فيما جرى انتشال جثة هذا الطالب.تبين من تحقيقات الشرطة، أن الطالب الغارق، توجه برفقة صديقين أخرين، إلى جزيرة الورد، الواقعة بنهر النيل، مستقلين قارب صيد، وبعد وصولهم للجزيرة المذكورة، تسلق الطالب الغارق، شجرة موز، تقع على حافة شاطئ الجزيرة، فانزلقت قدماه،  وسقط في مياه نهر النيل، حتى لقى مصرعه غرقا.حرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة، وجاري العرض على النيابة العامة، لتتولى التحقيق

img img-responsive

المؤبد لشخصين لشروعهما في قتل مواطن بمركز الرياض

قضت محكمة جنايات كفرالشيخ "الدائرة الثانية"، بمعاقبة "إبراهيم ش.إ.ا"، و"عوض م.ع.ا"، ويقيمان بدائرة مركز شرطة الرياض، بالسجن المؤبد، لكل منهما، والزامهما المصاريف الجنائية، لأتهامهما، بالشروع، في قتل أحد المواطنين، بسلاحين أبيضين، حوزة كل واحد منهما.صُدر الحكم برئاسة المستشار السيد عبد المطلب سرحان، رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين إبراهيم سعيد الفقي، وأحمد توفيق شحاته، وأمانة سر محمد عبد الوهاب، وذلك في أحداث القضية رقم 18611 لسنة 2016 جنايات مركز شرطة الرياض، والمقيدة برقم 4044 لسنة 2016 كلي كفرالشيخ.تبين من أمر إحالة المستشار أحمد عاشور، المحامي العام لنيابة كفرالشيخ الكلية، لكلا المتهمين، لمحكمة جنايات كفرالشيخ، في تلك القضية، لأنهما بتاريخ 16 / 8 / 2016 بدائرة مركز شرطة الرياض، شرعا في قتل المجني عليه "عبد الحميد ع.ع.ح"، عمدًا مع سبق الإصرار، وعقدا العزم على إزهاق روحه، وأعدا لذلك سلاحين أبيضين، "سنجة"، حوزة الأول، و"سكين"، حوزة الثاني.

img
img img-responsive

"لتقديمه إفادة مزورة"..السجن عامًا لشخص بمركز الرياض

قضت محكمة جنايات كفرالشيخ "الدائرة الثانية"، حضوريًا، بمعاقبة المدعو "وليد ع.ي.ع"، ويقيم بدائرة مركز شرطة الرياض، بالسجن لمدة عام واحد، مع الشغل، والزامة بالمصاريف الجنائية، وذلك لأتهامه بالتزوير، لتقديمه إفادة غير صحيحة، للوحدة المحلية التابع لها، خاصة بالمخالفة ارتكبها.صُدر الحكم برئاسة المستشار السيد عبد المطلب سرحان، رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين إبراهيم سعيد الفقي، وأحمد توفيق شحاته، وأمانة سر محمد عبد الوهاب، وذلك في أحداث القضية رقم 999 لسنة 2017 جنايات مركز شرطة الرياض، والمقيدة برقم 12 لسنة 2017 كلي كفرالشيختبين من أمر إحالة المستشار أحمد عاشور، المحامي العام لنيابة كفرالشيخ الكلية، للمتهم، لمحكمة جنايات كفرالشيخ، في تلك القضية، باتهامه بالتزوير في محرر رسمي، قدمه للوحدة المحلية لمركز ومدينة الرياض، يفيد إزالة أسباب مخالفة قد ارتكبها، على عكس الحقيقة.

img img-responsive

"أنا غلطانة وآخر مرة أعمل كدة"..ضبط فتاة تسرق السيدات في الزحام بمستشفى دسوق

القت مباحث قسم شرطة دسوق في كفرالشيخ، برئاسة المقدم هشام السمادوني، رئيس مباحث القسم، القبض على فتاة في العقد الثاني من عمرها، لسرقتها إحدى السيدات، أثناء الزحام، بمستشفى دسوق العام.كان العميد هشام مطر، مأمور قسم شرطة بندر دسوق، أثناء متابعته حادث تصادم بين سيارتين أجرة على طريق دسوق - قلين، داخل مستشفى دسوق العام، دائرة القسم، تلقى بلاغًا من المدعوة "صابرين محمد علي الفضالي"، 38 سنة، ربة منزل، وتقيم بقرية شباس الشهداء، دائرة مركز شرطة دسوق، بسرقة محتوياتها "بُك"، حريمي، وبه مبلغ مالي 115 جنيهًا.وأكدت صاحبة البلاغ، في أقوالها، لمأمور قسم شرطة بندر دسوق، أنها أثناء وقوفها، على شباك التذاكر الخاص بمستشفى دسوق العام، وسط الزحام على هذا الشباك، لقطع تذكرة علاج لنجلها، فوجئت بقطع "كيس" خاص بمحتوياتها، وبه "البُك"، الخاص بها، متهمة إحدى الفتيات، في العقد الثاني من عمرها، بسرقته.جرى ضبط هذه الفتاة، بمعرفة الأهالي، وأفراد من الأمن الإداري، بمستشفى دسوق العام، خلال الزحام، داخل ساحات المستشفى، وجرى أقتيادها، إلى نقطة شرطة مستشفى دسوق العام، وبتوجيه مأمور القسم، العميد هشام مطر، السؤال عن أسمها، ردت أنها تدعى "سهام"، على غير الحقيقة.ومن خلال فحص بياناتها، تبين أنها تدعى "ع.خ.م.ز"، 24 سنة، وتقيم بقرية جماجمون، دائرة مركز شرطة دسوق، وأتهمتها صاحبة البلاغ، بسرقة "البُك"، الخاص بها، وبه المبلغ المالي المذكور، وأقتيدت، بمعرفة رجال الشرطة، إلى قسم شرطة بندر دسوق.وبمواجهتها باتهام صاحبة البلاغ لها، أقرت بارتكابها تلك الواقعة، وذلك خلال أقوالها في محضر الشرطة، وقالت فيه:"أنا غلطانة..ودي آخر مرة أعمل فيها كده"، فيما قدمت المسروقات، وهي عبارة عن "بُك"، حريمي، أسمر اللون، وبه مبلغ مالي 115 جنيهًا.حُرر عن ذلك المحضر رقم 3679 لسنة 2018 جنح قسم شرطة بندر دسوق، وجاري العرض على النيابة العامة لتتولى التحقيق. 

img img-responsive

إصابة 25 شخصا في حادث تصادم سيارتين بطريق دسوق - قلين

أصيب 25 شخصا، اليوم الأحد، إثر تصادم سيارتي أجرة، تحمل عددا من  الركاب على طريق دسوق - قلين بكفرالشيخ.تلقى الدكتور أيمن الجرواني، وكيل مستشفى دسوق العام، إشارة من الدكتور أسامة حامد، مدير قسم الأستقبال والطوارئ بالمستشفى، بوصول عددا من الأشخاص، مصابين، إدعاء حادث تصادم سيارتين أجرة، على طريق دسوق - قلين، ما بعد كوبري المدير.انتقلت 18 سيارة إسعاف، إلى مكان الوقوع الحادث، وبدورها، نقلت المصابين لمستشفى دسوق العام، وتبين أن الإصابات، ما بين كسور، وسحجات، وكدمات، وجروح متفرقة، في أنحاء أجسادهم، وهناك استقرار في الحالات المصابة، مع متابعة حالات أخرى، جاري تحويلها، بحسب مصدر طبي.كما انتقل اللواء حمدي الحشاش، مساعد محافظ كفرالشيخ، ورئيس مركز ومدينة دسوق ، والسيد شنقار، وأحمد عيسى، نائبي رئيس المدينة،  والعميد سعد سليط، مأمور مركز شرطة دسوق، والعميد هشام مطر، مأمور قسم شرطة دسوق، والدكتور أحمد الجنزوري، مدير عام هيئة الإسعاف بكفرالشيخ، وأشرف داود، رئيس حي شمال بمدينة دسوق.وقال الدكتور أسامة حامد، مدير قسم الأستقبال والطوارئ، بمستشفى دسوق العام، في تصريحات خاصة لـ"كفرالشيخ اليوم، إنه جاري التعامل، طبيا مع المصابين، من خلال توقيع الفحص الطبي عليهم، وإجراء الأسعار اللازمة على المصابين، وذلك بعد رفع حالة الطوارئ بالمستشفى، واستدعاء أطباء العظام، وعددا من أطقم التمريض.

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company