• الإثنين 20 سبتمبر 2021
  • 03:14 am

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
حوادث وقضايا
img img-responsive

فشل في تصوير زوجته عارية فحاول قتلها ووالدتها بسيارته أمام المارة بمركز كفرالشيخ

لم تتخيل يومًا الموظفة الجميلة أن يأتي يومًا وتشعر بغدر زوجها التي فضلت الأرتباط به رغم انتمائها لأسرة ثرية بقرية كفرالمرابعين التابعة لمركز كفرالشيخ، بمحاولة قتلها بعدما رفضت العودة لعش الزوجية مرة أخرى وتمكنت من حصول على أحكام قضية ضده.وجدد المستشار أحمد فاروق، رئيس محكمة جنح مركز كفرالشيخ، وسكرتارية محمد عبدالله، تجديد حبس زوج هذه الموظفة المدعو "علي ع.ا.ا"، 39 سنة، تاجر، 15 يومًا على ذمة التحقيقات، لمواجهته اتهام الشروع في قتل زوجته، ووالدتها امام المارة وفي الشارع بمسقط رأسها قرية كفرالمرابعين، وفر هاربًا وجرى القاء القبض عليه خلال 24 ساعة من إرتكابه الواقعة. تفاصيل الواقعة عندما تلقى اللواء فريد مصطفى، مدير أمن كفرالشيخ، إخطارًا من العميد عبد الحليم فايد، مأمور مركز شرطة كفرالشيخ، بوصول إشارة من مستشفى كفرالشيخ العام، بوصول المدعوة "وجيدة ع.م.ع"، 58 سنة، ربة منزل، وتقيم بقرية كفرالمرابعين، ونجلتها المدعوة نسرين ش.م.ع"، 34 سنة، موظفة، بهما بعض الإصابات وحالة الأولى سيئة.أنتقلت قوة من مباحث مركز شرطة كفرالشيخ، إلى مستشفى كفرالشيخ العام، وتبين إصابة الأم بكسور بالحوض، والقدم اليمنى، والساعد الأيسر، ونزيف مهبلي، جرى على أثرها تحويلها لمستشفى طنطا الجامعي، لسوء حالتها، وتحويلها بعد ذلك لمستشفى القصر العيني لإجراء بعض الجراحات لها هناك، وإصابة المجني عليها الثانية بكدمات في الوجه والصدر وكسر بالساعدين الأيمن والأيسر وحالتها مطمئنة.وبسؤال المصابة الثانية الموظفة، أتهمت زوجها الصادر بحقه قرار تجديد الحبس، بمحاولته قتلها بسيارته في شارع قريتها من خلال مطاردتها بالسيارة، أثناء خروجها من محل سوبر ماركت، ما أدى إلى إصابتها بتلك الإصابات، فيما توجهت إليها والدتها بعدما شاهدت ماحدث، فصدمها بسيارته محدثًا بهما الإصابات، وذلك بسبب حصولها على أحكام قضائية ضده إثر خلافات زوجية بينهما.وفي السياق أكد برهان بدوي، محامي المجني عليهما، في تصريحات خاصة لـ"كفرالشيخ اليوم"، أن تحريات الرائد رامي شرف الدين، رئيس مباحث مركز شرطة كفرالشيخ، ومعاونوه النقباء محمد هاني عصر، وحسام حمدون، وأسامة كمال، ومحمود منصور، أسفرت عن صحة ما جاء في بلاغ المجني عليهما ضد المتهم المذكور زوج المجني عليها الثانية.وأضاف أنه تحرر المحضر رقم 21263 لسنة 2018 إداري مركز شرطة كفرالشيخ، بخصوص تلك الواقعة، حيث جرى القاء القبض على المتهم خلال 24 ساعة من هروبه عقب إرتكابه الواقعة، وبعرضه على النيابة العامة قررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات، بعد تأكيد المباحث في تحرياتها صحة الواقعة، حتى جرى تجديد حبسه 15 يومًا. ولفت محامي المجني عليهما إلى أن المجني عليها الثانية تحصلت على أحكام قضائية ضد زوجها المتهم لوجود خلافات قديمة بينهما ولها جلسة أخرى أمام محكمة الأسرة يوم 3 أكتوبر المقبل، بشأن دعوى تطليق مرفوعة منها ضده لرفضه تطليقها وذلك بعدما تركت عش الزوجية نتيجة هذه الخلافات.  من جانب آخر كشفت تحقيقات القضية عن وجود خلافات زوجية قديمة بين المجني عليها الثانية الموظفة، وزوجها المتهم الصادر بحقه قرار تجديد الحبس، بسبب نزواته وعلاقاته الجنسية بفتيات الليل، وبسبب هذه الخلافات، طلبت التطليق منه والحصول على حقوقها الشرعية لأستحالة العيش معه.وتبين أيضًا من واقع الخلافات بينهما أنه قبل تركها عش الزوجية حصلت على تسجيل محادثات أجريت بين زوجها وأشقاءه مضمونها عرضه  المشاكل الدائرة بينهما حتى توصلا لأتفاق فيما بينهم بخطفها وتصويرها عارية تمهيدًا لعمل مقاطع جنسية لها بغرض إبتزازها من أجل التنازل عن حقوقها الشرعية، حتى فشل في تنفيذ هذا المخطط  نظرًا لفطنها هذا الأتفاق. 

img img-responsive

كمين أمني متحرك لضبط المخالفين في دسوق

نظم قسم شرطة بندر دسوق في كفرالشيخ، اليوم الأربعاء، كمين أمني متحرك، بشارع الجيش بمدينة دسوق، ما بين مجلس المدينة والنادي الرياضي، ترأسه النقيب إسلام اللبان، من قوة القسم، وضم أفراد من القسم وشرطة النجدة، وذلك لضبط المخالفين للقانون، فيما قوبل هذا الكمين بإرتياح لدى المواطنين.تضمنت اعمال الكمين فحص رخص السيارات، الأجرة، والنقل، والملاكي، للتأكد من مطابقة لوحاتها مع الرخص الخاصة، وفحص الأشخاص من ركاب سيارات النقل الداخلي "سرفيس"، والتاكسي، والتوكتوك، وكذا فحص الدراجات البخارية، وتوسيع دائرة الأشتباه في المترددين على مدينة دسوق القادمون من مدخل الميدان الإبراهيمي.وأكد مصدر أمني، بقسم شرطة بندر دسوق، رفض الافصاح عن أسمه، في تصريحات خاصة لـ"كفرالشيخ اليوم"، أن هذا الكمين يأتي في إطار نشر الأمن والطمأنينة بين صفوف المواطنين بمدينة دسوق، من خلال ضبط المخالفين والخارجين عن القانون، وذلك في إطار توجيهات مدير الأمن اللواء فريد مصطفى.

img
img img-responsive

ضبط تاجر محاصيل زراعية يتاجر في النقد الأجنبي بمدينة فوه

ضبطت مباحث الأموال العامة، بمديرية أمن كفرالشيخ، تاجر محاصيل زراعية، ويقيم بدائرة مركز شرطة فوه، لمزاولته نشاط الإتجار بالنقد الأجنبي خارج الأطار الشرعي بالسوق السوداء.تلقى اللواء فريد مصطفى، مدير أمن كفرالشيخ، إخطارًا من اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية، بمديرية أمن كفرالشيخ، يفيد بضبط المدعو "م.ر.أ"، ٥٩ تاجر محاصيل زراعية ويقيم ببندر فوه، دائرة مركز شرطة فوه، بمزاولة نشاط الإتجار بالنقد الأجنبي خارج الإطار الشرعي بالسوق السوداء، وبحوزته مبالغ مالية مصرية وأجنبية.وردت معلومات للمقدم محمد عبد العاطي، رئيس مباحث الأموال العامة، بمديرية أمن كفرالشيخ، بقيام المتهم المذكور، بالإتجار بالنقد الأجنبي خارج الإطار الشرعي بالسوق السوداء، وبإجراء التحريات تحت إشراف اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية الأمن، والعميد عبد الفتاح المنشاوي، رئيس مباحث المديرية، أسفرت عن صحة ما ورد من معلومات.شُكلت حملة من قسم مباحث الأموال العامة بمديرية أمن كفرالشيخ،ترأسها المقدم محمد عبد العاطي، رئيس مباحث القسم/ وتوجهت ناحية عنوان المتهم، وجرى القاء القبض عليه وبحوزته مليون و٣٧٠ ألف جنيه مصري، و ٢٠٩٠ يورو، و٦٥١٤ ريال سعودي، و ٢٦٥ دينار أردني، و ٥١٠ دينار ليبي، و ٢٦٧ دينار كويتي.كما جرى ضبطه وبحوزته ٢٠ درهم مغربي، و ٢٥٢٤٦ دولار أمريكي، و ١٩٠ جنيه أسترليني، و٨٢٠٥ درهم إماراتي، و ٤٢٨٣ ريال قطري، و ٣٧١ ريال عماني، و ٥٠ جنيه سوداني، و ضبطه أيضًاو بحوزته مبلغ ٥٨٥٠ جنيه مصري مزورة، وماكينتي عد النقود.وبمواجهته أقر بقيامه بالإتجار في النقد الأجنبي بالسوق السوداء، وأن المبالغ المضبوطة ناتج عن الإتجار الغير مشروع. تحرر عن ذلك المحضر رقم ٣٨١٧ لسنة  ٢٠١٨ إداري مركز شرطة فوه، وجاري العرض علي النيابة العامة لتتولى التحقيق.

img img-responsive

أمن كفرالشيخ يوضح حقيقة قتل 4 أطفال ببحيرة البرس

نفى مصدر أمني بمديرية أمن كفرالشيخ، اليوم الجمعة، ما تردد بين الأوساط في مدينة بلطيم ومركز البرلس، بالعثور على جثث 4 أطفال في بحيرة البرلس، دائرة مركز شرطة البرلس، ووجود شبهة جنائية حول وفاتهم من خلال خنقهم من مجهول والقاء جثثهم في مياه البحيرة.وأكد المصدر الأمنى، والذي فضل عدم الأفصاح عن أسمه في تصريحات خاصة لـ"كفرالشيخ اليوم"، أن حقيقة الواقعة تتضمن غرق طفلين أصدقاء عمرهما 11 عامًا صديقين ليعضهما أثناء استحمامهما في مياه بحيرة البرلس، وجرى استدعاء مفتش الصحة بمعرفة النيابة وبتوقيعه الكشف الطبي عليهما تبين وفاتهما باسفكسيا الغرق ولا توجد شبهة جنائية في غرقهما.وأشار إلى أن هناك آخر وفي نفس يوم غرق الطفلين ببحيرة البرلس، لقى مصرعه غرقًا أثناء استحمامه في مياه البحر الأبيض المتوسط، بمصيف بلطيم، وبتوقيع الكشف الطبي عليه بمعرفة مفتش الصحة تبين وفاته نتيحة اسفكسيا الغرق دون وجود شبهة جنائية في غرقه، والجثث الثلاثة جرى نقلها لمشرحة المستشفى، وصرحت النيابة بدفنهم بشكل عادي.ودعا المصدر الأمني أهالي محافظة كفرالشيخ بصفة عامة بعدم إنسياقهم وراء ما يدونه رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، بنشر معلومات مغلوطة لا أساس لها من الصحة دون التأكد من مصادرها لأن هذا الأمر يخلق العديد من الشائعات هدفها إثارة الرأي العام وما يجرى تدوينه دون تحري الدقة يعرض مدونه للمسائلة القانونية وتوقيع عقوبة عليه تحت بند جرائم النشر الأليكتروني.

img img-responsive

"باضربهم بحاجة ثقيلة عشان أغتصبهم"..اعترافات سفاح النساء بدسوق

أدلى المتهم "إبراهيم خ.م.ح.د"، وشهرته "القرمنت"، 22 سنة، ويقيم بدائرة قسم شرطة بندر دسوق، بإعترافات تفصيلية أمام نيابة دسوق، عقب القاء القبض عليه، لأتهامه في 3 وقائع سرقة 3 نساء بالإكراه وأغتصابة واحدة منهن، ومحاولة إغتصابه أخرى، مع سرقتهن الثلاث بالإكراه بطريقة واحدة، من خلال الأعتداء عليهن بآلة "حجر أو قطعة من الخشب"."بأرقد لهم في مكان سيرهم وأبدأ جريمتي بالاعتداء عليهم بأي حاجة أدامي بقطعة حجر كبيرة أو قطعة من الخشب عشان أسرق فلوسهم ولما الست من دول يغمى عليها بأبقى عايز اعتدي عليها جنسيًا"، هكذا كانت اعترافات المتهم المذكور أمام نيابتي دسوق وفوه مضيفًا في اعترافاته أن الغرض من اعتداءه علي ضحاياه سقوطها ارضًا حتى لا تستطيع مقاومته لينفذ جريمته.وأقر المتهم خلال الأعترافات التي أدلى بها أمام نيابة دسوق أنه ارتكب فعليًا واقعتي الاعتداء على سيدتين بالقرب من الزراعات ما بعد منطقة أرض البرعي بدائرة قسم شرطة بندر دسوق، منها واقعة بجوار شريط السكة الحديد الموازي للبوص وحاول اغتصابها  وفر هاربًا والأخرى بعد منها بحوالي أمتار بنفس الطريقة وكان بغرض سرقتها فقط.كما أقر المتهم في اعترافاته أمام أحمد عماد، مدير نيابة فوه، بإرتكابه واقعة أغتصاب سيدة تقيم بمركز فوه، ناحية كوبري فوه العلوي، وذلك عقب إرتكابه واقعتي دسوق، حيث اعتدي عليها بقطعة من الخشب، حتى تعرضت للاغماء وفر هاربًا للاختباء بقرية سنديون التابعة لمركز فوه، حتى فوجئ بالقاء القبض عليه من رجال المباحث.تفاصيل الوقائع الثلاث عندما تلقى اللواء فريد مصطفى، مدير أمن كفرالشيخ، إخطارًا من اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية، بمديرية الأمن، بضبط وحدتي مباحث مركز شرطة فوه، وقسم شرطة بندر دسوق، المتهم المذكور، وذلك لأتهامه في 3 بلاغات عبارة عن تعديه على 3 نساء بطريقة واحدة محاولًا اغتصابهن.ومن خلال فحص ملفه الأمني تبين أنه مسجل معلومات تحت رقم 2421 / 13 ج ، وسبق إتهامه في عدة قضايا بلغت 22 قضية، ما بين سرقات متنوعة وبالإكراه عبارة عن "مصوغات ذهبية، وأنابيب، ومحمول، ومساكن"، وشروع في قتل، واغتصاب، وبلطجة، وإحداث عاهة، وسلاح ناري، أخرهم القضية رقم 5379 لسنة 2018 سرقة.تبين من هذه البلاغات إتهامه من كل من المدعوة "ي.س.ا.ج"، 48 سنة، ربة منزل، وتقيم بناحية طريق دسوق - فوه، بتعديه عليها بحجارة كبيرة، على شريط السكة الحديد، ما بعد منطقة أرض البرعي، دائرة قسم شرطة بندر دسوق، أثناء توجهها في ساعة مبكرة للتسوق، وسرقة مبلغ مالي بحوزتها، وتمزيقه ملابسها تمهيدًا لتعديه عليها جنسيًا لولا إبصار فتاة تقيم بنفس المنطقة للواقعة وأطلقت الصراخ بغرض استغاثتها ومحاولة لأنقاذها حتى فر هاربًا.وبلاغ المدعوة "ش.ا.إ.خ"، 24 سنة، تعمل بحضانة بناحية طريق دسوق - فوه، وتقيم بدائرة بندر قسم شرطة دسوق، في المحضر رقم 8111 لسنة 2018 جنح قسم شرطة بندر دسوق، تتهمه من خلاله بالتعدي عليها بخشبة، في طريق مار بالقرب من شريط السكة الحديد، ويقترب من المكان الذي جرى فيه، الواقعة الأولى، وذلك بغرض سرقة حقيبتها الخاصة والتي بها مبلغ مالي وهاتف محمول، كان بحوزتها.وبلاغ إحدى السيدات، تقيم بدائرة مركز شرطة فوه،  في المحضر رقم 3666 لسنة 2018 إداري مركز شرطة فوه، تتهمه بتعديه عليها بآلة محدثًا بها الإصابات برأسها ناحية كوبري فوه العلوي، دائرة المركز، لسرقتها بالاكراه والتعدي عليها جنسيًا، وذلك عقب تعرضها لحالة إغماء تاموشكل اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية، بمديرية أمن كفرالشيخ، فريق بحث جنائي ترأسه العميد عبد الفتاح المنشاوي، رئيس مباحث المديرية، وضم العقيد أيمن بكري، رئيس فرع البحث الجنائي، والمقدم هشام السمادوني، رئيس مباحث قسم شرطة بندر دسوق، والرائد أحمد بسيوني، رئيس مباحث مركز شرطة فوه، للوصول غلى مرتكبي هذه الوقائع حتى أسفرت التحريات أن ورائها المتهم المذكورونجح فريق البحث الجنائي، من القاء القبض على المتهم المذكور، أثناء اختباءه في قرية سنديون، دائرة مركز شرطة فوه، وفق توجيهات مدير أمن كفرالشيخ اللواء فريد مصطفى، وبمواجهته بهذه البلاغات أقر بإرتكابه الوقائع الثلاث، وجاري عرض المتهم على نيابتي دسوق وفوه لإجراء التحقيق معه.

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company