• السبت 23 يناير 2021
  • 09:11 am

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
حوادث وقضايا
img img-responsive

لإحداثهما عاهة بإبهام سيدة المشدد 10 سنوات لشقيقين بمركز فوه

قضت محكمة جنايات كفرالشيخ "الدائرة الثانية"، بمعاقبة "عبد العزيز ع.ا"، وشقيقه "شريف"، غيابيًا بالسجن المشدد 10 سنوات لكل واحد منهما وذلك لتسببهما في إحداث عاهة لسيدة بدائرة مركز شرطة فوه في شهر فبراير 2017.صُدر الحكم برئاسة المستشار السيد عبد المطلب سرحان، رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين إبراهيم سعيد الفقي، وأحمد توفيق شحاته، وأمانة سر محمد عبد الوهاب، وذلك في أحداث القضية رقم 3073 لسنة 2017 جنايات مركز شرطة فوه، والمقيدة برقم 4002 لسنة 2017 كلي كفرالشيخ.تبين من أمر إحالة المستشار أحمد عاشور، المحامي العام لنيابة كفرالشيخ الكلية، للمتهمين، لمحكمة جنايات كفرالشيخ، في تلك القضية، بأنهما بتاريخ 24 / 2 / 2017، تعديا بالضرب على المجني عليها "كحيلة ع"، وإحداث عاهة بنسبة 5 % في الإبهام الأيمن بسبب خلافات بين المتهمين والمجني عليها.

img img-responsive

مصرع طالب غرقًا في "نيل السالمية" بمدينة فوه

لقى طالب في المرحلة الثانوية، مصرعه اليوم الجمعة، غرقًا في نهر النيل المار أمام قرية السالمية، التابعة لمركز فوه بكفرالشيخ، وذلك أثناء استحمامه بمياه النهر.تلقى اللواء أحمد صالح، مدير أمن كفرالشيخ، إخطارًا من العميد محمد العادلي، مأمور مركز شرطة فوه، بتلقيه بلاغًا من أهالي بقرية السالمية دائرة المركز، بمصرع "عبد المجيد م.ا"، 16 سنة، طالب بالمرحلة الثانوية، ويقيم بنفس القرية، غرقًا أثناء أستحمامه في مياه نهر النيل المار أمام القرية.أنتقلت قوة من مركز شرطة فوه، إلى مكان الواقعة محل البلاغ، وبالفحص تبين أن الطالب المتوفي لقى مصرعه غرقًا أثناء استحمامه بمياه نهر النيل ناحية ورشة الطوب بنطاق قرية السالمية دائرة مركز شرطة فوه ولم يتهم أهليته أحدًا بالتسبب في وفاته.جرى إنتشال جثة الطالب بمعرفة الأهالي والصيادين من أبناء قرية السالمية، وبإنتداب مفتش الصحة الدكتور أحمد المصري، لتوقيع الكشف الطبي عليه تبين أن أسباب الوفاة أسفكسيا الغرق ولا توجد شبهة جنائية في وفاته.تحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة، وبالعرض على النيابة العامة صرحت بدفن جثة الطالب لعدم وجود شبهة جنائية في وفاته.

img
img img-responsive

تفاصيل جديدة فى حادث مقتل "مُحفظة القرآن" في كفرالشيخ

بعد أقل من شهر منذ قتلها داخل شقتها في عزبة الشيلان التابعة لقرية المرابعين بمركز كفرالشيخ، في شهر رمضان الماضي، عقب انتهاءها من قراءة القرآن الكريم، ألقت قوات الشرطة القبض على المتهم بقتل "حاملة القرآن" كما يلقبها أهالي القرية.ولاتزال الجريمة المؤسفة عالقة في أذهان أهالي القرية، بيد أن القبض على المتهم هدأ من صدمة أسرة الفتاة العشرينية، آملين في أن يلقى عقابه."احتسبت ابنتي عند الله شهيدة.. انتظرتها في مستشفى الجمعية الشرعية لتضع مولودها فإذا بي أتلقى خبر مقتلها".. هكذا روت "هناء علي حربي" 48 سنة، ربة منزل، وتقيم بقرية المرابعين التابعة لمركز كفرالشيخ، لــ"كفرالشيخ اليوم" تفاصيل واقعة مقتل ابنتها "صابرين مبارك حسين"، 23 سنة، الملقبة بــ"حاملة القرآن" موضحة أن ابنتها اشتهرت بهذا اللقب لأنها تحفظ أبناء القرية القرآن الكريم.تقول والدة الفتاة: "في صباح يوم 27 رمضان الموافق 12 يونيو الشهر الماضي توجهت لمستشفى الجمعية الشرعية بمدينة كفرالشيخ، لأستعد لتجهيز ولادة إبنتي رحمها الله برفقة إحدى صاحبة لها في الساعة الثامنة والنصف صباحًا وذلك بناء على إتفاق معها قبل السحور وأجرينا إتصالًا بها عدة مرات على هاتفها الجوال فلم نتلقى سوى رسالة غلق الجوال".وتابعت: "اتصلت بزوجي ووالدها ليجري اتصالًا بأسرة زوجها حيث تقطن بعزبة الشيلان المجاورة لقريتنا فجاء الرد منه أن والد زوجها أرسل إليها فتيات من الأسرة وسوف تتوجه مباشرة إلى مستشفى الجمعية الشرعية ولم تمر دقائق سوى تلقيت إتصالًا آخر من زوجي يبلغني بوفاة إبنتي بعد العثور عليها مقتولة حتى تركت المستشفى لأعود لمنزل ابنتي".وأضافت: "عندما عدت لمنزل إبنتي رأيتها في منظر بشع غارقة في دماءها وملفوفة في ملاءة وبها إصابات وكدمات في وجهها وعقر إنسان في يدها حتى حضرت طبيبة الوحدة الصحية بالقرية لفحصها طبيًا فأخبرتنا أن الأمر يحتاج لإبلاغ الشرطة لوجود شبهة جنائية في عملية وفاتها وأستعنت بعدها بشقيقي الشرطي علي حربي حتى استدعى رجال مباحث مركز شرطة كفرالشيخ"."والله كانت نورتني منه لله اللي حرمنا منها حسبي الله ونعم الوكيل"، بهذه الكلمات يستطرد الحديث من الأم زوجها "مبارك يوسف حسين"، عامل، مضيفًا أنه بعد اكتشاف مقتلها والنوم بصفة دائمة يفارق جميع أفراد الأسرة حزنًا على نهايتها بهذه الطريقة وكان الجنان أقرب لهم لرغبتهم الكشف عن مرتكب الواقعة بحسب قوله.وقال الأب لـ"كفرالشيخ اليوم"، إن نفوس أفراد الأسرة هدأت قليلًا بعدما استطاع فريق البحث الجنائي بمديرية أمن كفرالشيخ برئاسة العميد محمد عمار مدير المباحث الجنائية والعميد محمد عبدالوهاب رئيس مباحث المديرية والرائد رامي شرف الدين والمقدم محمد هاشم كشف غموض الواقعة والوصول لمرتكبها بعد فترة زمنية طويلة حتى جرى ضبط المتهم".تعود أحداث الواقعة عندما تلقي اللواء أحمد صالح، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من العميد عبد الحميد فايد، مأمور مركز شرطة كفرالشيخ، من المدعو "حامد عبد الحميد مغازي"، 56 سنة، عامل بالمعهد الدينى الأزهري، ويقيم بعزبة الشيلان التابعة لقرية المرابعين، دائرة المركز، بإكتشاف وفاة زوجة نجله، "محمد"، 32 سنة، ويعمل بالخارج، وبها بعض الإصابات.بالانتقال والفحص تبين من معاينة رجال المباحث للجثة أن بها إصابات عبارة عن "كدمة أسفل العين اليسري وطعنة بالرقبة من الناحية اليمني وآثار سحجات حول الرقبة"، وبمعاينة شقتها تبين سلامة الباب الرئيسي للشقة ونوافذها وعدم وجود آثار عنف بمداخل ونوافذ الشقة، وعدم وجود أي بعثرة بمحتوياتها.وأسفرت جهود فريق البحث الجنائي، من خلال تنفيذ بنود تلك الخطة إلى أن مرتكب الواقعة المدعو " شعبان م.ج.ع"، 37 سنة، نجار مسلح، ويقيم بنفس عنوان المجني عليها، حيث القي القبض عليه من خلال تقنين الإجراءات واستئذان النيابة العامة بشأن ذلك وأقر بإرتكابه الواقعة بقصد السرقة ولعلمه بإقامه المجني عليها بمفردها بالمسكن واحتفاظها بالمصوغات الذهبية حيث عقد العزم وبيت النية علي التخلص منها بالقتل بقصد الاستيلاء على مصوغاتها الذهبية عبارة عن 2 غويشة ذهبية وقرط ذهبي.وإلى ذلك جدد قاضي المعارضات بمحكمة جنح مركز كفرالشيخ، تجديد حبس المتهم 15 يومًا على ذمة التحقيقات وسط حالة من الترقب من أسرة المجني عليها وأهالي قرية المرابعين مسقط رأس أسرتها والرأي العام بمحافظة كفرالشيخ فى انتظار إحالة المتهم لمحكمة الجنايات والقصاص منه

img img-responsive

حاول التعدي عليه بكتر فدفعه من الطابق الثالث بعيادة طبيب بدسوق

أتهم عامل يقيم بقرية شابه التابعة لمركز دسوق في كفرالشيخ، اليوم الإثنين، أحد الأشخاص بدفعه من الطابق الثالث بعيادة أحد الأطباء بمدينة دسوق  أثناء محاولته الأعتداء عليه بسلاح أبيض "كتر" لوجود خلافات سابقة بينهما.تلقى اللواء أحمد صالح، مدير أمن كفرالشيخ، إخطارا من العميد هشام مطر، مأمور قسم شرطة بندر دسوق، بتلقيه إشارة من أمين شرطة كمال عبد النبي، رئيس نقطة شرطة مستشفى دسوق العام، بوصول المدعو "عبد السلام أ.ع"، 21 سنة، عامل عادي، يقيم بقرية شابة، دائرة مركز شرطة  دسوق، لأستقبال المستشفى مصابا إثر إدعاء سقوط من علو.وبسؤاله أتهم المدعو "نادر ج.م.ع"، ويقيم معه بنفس قريته بدفعه من الطابق الثالث بعيادة أحد الأطباء أثناء محاولته الأعتداء عليه بسلاح أبيض "كتر" عندما أبصره موجودا بعيادة  الطبيب منتظرا دوره ضمن الكشوف الطبية بالعيادة وذلك لوجود خلافات سابقة بينهما جرى بسببها تحرير محاضر في الشرطة ضد بعضهما البعض.وبتوقيع الكشف الطبي الظاهري عليه بتقرير طبي حمل رقم 2989 بقسم أستقبال مستشفى دسوق العام، تبين أن المصاب المذكور حضر لأستقبال المستشفى إثر إدعاء سقوط من علو وبعد عمل الأشعة تبين وجود أشتباه كسر بالفقرتين القطنية الثالثة والرابعة وجرى تحويل المصاب لمستشفى دمنهور التعليمي لأستكمال علاجه هناك.تحرر عن ذلك المحضر 5241 لسنة 2018 جنح قسم شرطة بندر دسوق، وبالعرض على النيابة العامة أمرت بطلب تحريات المباحث حول الواقعة وظروفها وملابساتها.

img img-responsive

أب يقتل أبنته فى وضح النهار بسيدى سالم لشكة فى سلوكها

شهدت مدينة سيدى سالم واقعة قتل فى وضح النهار عندما قام اب بطعن ابنته بسكين اخفاها بين طيات ملابسه لتلقى مصرعها فى الحال وتم نقل الجثة الى مشرحة مستشفى سيدى سالم  والقبض على القاتل وجارى عرضه على النيابة العامة وكان اللواء احمد صالح مدير أمن كفرالشيخ قد تلقى إخطارًا من العميد خالد فتح الله، مأمور مركز شرطة سيدي سالم، بتلقيه بلاغًا  بمقتل مى م ى ا 31 سنة وعلى الفور أنتقل الرائد حمدي أبورية، رئيس مباحث مركز شرطة سيدي سالم، ومعاونه النقيب أحمد قطاطو، إلى مكان الواقعةحيث تبين من خلال شهود الواقعة قيام والد بالذهاب الى محل عملها بشركة للفلاتر المياه واستدعاها خارج مكان عملها وقام بطعنها بسكين لتلفظ انفاسها الاخيرة قبل وصولها لمستشفى سيدى سالموتمكن رجال المباحث من القبض على القاتل وجارى العرض على النيابة العامةوتبين من التحريات ان الفتاه  كانت متزوجه ولكنها انفصلت عن زوجها بسبب سوء سلوكها وعلاقتها بشاب اخر مما اثار غضب الاب القاتل حتى اقدم على جريمته التى هزت ارجاء مدينة سيدى سالموأمر المستشار محمود فؤاد، مدير نيابة مركز سيدي سالم، تحت إشراف المستشار أحمد عاشور، المحامي العام لنيابة كفرالشيخ الكلية، بإنتداب الطبيب الشرعي لتشريح جثة القتيله والتصريح بالدفن

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company