• الإثنين 25 يناير 2021
  • 09:25 pm

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
حوادث وقضايا
img img-responsive

ابن كفر الشيخ قتيل ايطاليا ....ظروف غامضة تُحيط بالمجنى عليه.. و"الانتحار" شماعة التبريرات. ومطالب بمحاسبة الجناة

لم تكن واقعة وفاة الشاب المصرى حسن رمضان مخيمر شرف 20 سنة ، من أبناء قرية أبو خشبة التابعة لمركز مطوبس كفر الشيخ، والذى توفى فى ظروف غامضة عقب احتجازه بسجن مدينة فيتيربو الإيطالية، الحادثة الأولى من نوعهاوالدة حسن توفى والد "حسن رمضان" عقب إصابته فى حادث، ظل لمدة 5 سنوات فاقد الوعى حتى وافته المنية فتحملت الأم تربية 3 من أبنائها، وكان أملها فى "حسن" ليغيرحياتهم البائسة  الى ثراء وتبدد الحلم بموت حسن بعد 6 سنوات  فى غربته  ومازال جثمانه فى إيطالياوقالت عايدة الشحات سليم، 45 سنة، والدة حسن، عندما علمت بإلقاء القبض عليه ظلماً دون أن يرتكب جرماً إلا أنه مصرى زاد حزنها، مؤكدة أنه كان عائداً من عمله منذ حوالى 3 سنوات، وفى محطة القطار، حدثت مشاجرة مع مصريين لم يكن طرفاً فيهافألقى القبض عليه لمجرد أنه مصرى وحكم عليه بالسجن، وفى الأيام الأخيره من حبسه، اتصل بها عدة مرات يشكو لها تعرضه للاضطهاد، وكان يبكى، وطالبها بأن تجد له حلاً لأنه مرعوب وكانت تسمع صوت طرقات على باب بالسجن وكان يرفض أن يقول لها أسماء من يضطهدونه خوفا منهم. وأكدت أن ما زاد ألمها أن نجلها لم يتبق على انتهاء مدة حبسه إلا شهر فقط، وفوجئت بما حدث له عندما أخبروها أنه توفى فى المستشفى نتيجة تعديات عليه بالضرب، مطالبة كل الجهات المعنية بكشف حقيقية وفاة نجلها 

img img-responsive

مصرع شخصين فى حادث إنقلاب جرار زراعى بمركزسيدى سالم

لقى شخصان مصرعهما فى حادث انقلاب جرار زراعى مساء اليوم الاربعاء امام عزبة حيدر التابعة لقرية تيدا بسيدى سالم وتحرر المحضر الازم وجارى العرض على النيابة العامة للتصريح بدفن الجثتين وكان اللواء محمد فريد مصطفى مدير أمن كفرالشيخ قد تلقى اخطاراً من العقيد “خالد فتح الله  مامور مركز شرطة سيدى سالم بمصرع مجدى ت ا 60 سنة من قرية احمد سليمان مركز سيدى سالم بعد وصوله الى مستشفى كفرالشيخ العام جثة هامدة وتم ايداع الجثة مشرحة ذات المستشفى كما تبين مصرع مصطفى ا فى الحال وهو من نفس القرية وتبين من شهادة شهود الواقعه ان عجلة قيادة الجرار اختلت فى يد المتوفى الاول مجدى مما ادى إلى إنقلاب الجرار فى الترعة المؤدية الى قرية ابوعليوة الغربية دائرة مركز سيدى سالم تم تحرير المحضر الازم بالواقعة وجارى العرض على النيابة العامة للتصريح بدفن الجثتين  

img
img img-responsive

تجديد حبس قاتل "حاملة القرآن" وشريكه الجواهرجي في كفر الشيخ

قرر المستشار أحمد فاروق، رئيس محكمة جنح مركز كفر الشيخ، اليوم الإثنين، وسكرتارية إبراهيم الضبية، تجديد حبس "شعبان م.ج.ع"، 37 سنة، نجار مسلح، ويقيم بعزبة الشيلان التابعة لقرية المرابعين دائرة مركز شرطة كفر الشيخ، والمدعو "سامح. م.ر"، تاجر مصوغات ذهبية، ويقيم بدائرة قسم أول شرطة كفر الشيخ، 15 يومًا على ذمة التحقيقات.جاء ذلك لاتهام الأول بقتل "صابرين مبارك يوسف حسين"، 23 سنة، حاصلة على ليسانس دراسات إسلامية، والملقبة بحاملة القرآن، وتقيم بنفس عنوان قاتلها بعزبة الشيلان التابعة لقرية المرابعين بمركز كفر الشيخ، واتهام الثاني بالتستر على الجريمة من خلال قبوله شراء مصوغات المجني عليها من المتهم الأول رغم علمه بأن تلك المصوغات مسروقة ولم يبلغ عنها.وشهدت جلسة تجديد حبس كلا المتهمين، حضور 5 محامين عنهما على رأسهم مدحت بدوي، نقيب محامين كفرالشيخ، ومدحت عاشور، النقيب السابق، فيما حضر عن المجني عليها برهان بدوي، وأحمد عبد الحليم، المحاميان، حيث دفع الأول نقيب محامين كفرالشيخ بإثبات أن المتهم الأول القاتل مريض نفسي وغير مسئول عن تصرفاته فيما رفض رئيس المحكمة قبول ما دفع به موجها إياه بتقديم ذلك للنيابة العامة أو المحكمة المختصة.تعود أحداث الواقعة عندما تلقي اللواء أحمد صالح، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من العميد عبد الحميد فايد، مأمور مركز شرطة كفرالشيخ، من المدعو "حامد عبد الحميد مغازي"، 56 سنة، عامل بالمعهد الدينى الأزهري، ويقيم بعزبة الشيلان التابعة لقرية المرابعين، دائرة المركز، بإكتشاف وفاة زوجة نجله، الملقبة بحاملة القرآن وبها بعض الإصابات.وتبين أن مرتكب الواقعة المتهم المذكور الصادر بحقه قرار تجديد الحبس وبمواجهته بما أسفرت عنه التحريات أقر بارتكابه الواقعة بقصد السرقة ولعلمه بإقامة المجني عليها بمفردها بالمسكن واحتفاظها بالمصوغات الذهبية، حيث عقد العزم وبيت النية على التخلص منها بالقتل بقصد الاستيلاء على مصوغاتها الذهبية عبارة عن 2 غويشة ذهبية وقرط ذهبي

img img-responsive

الابن العاق قتل والدة وقطع رأسه فى مركز بيلا لرفضه كتابة 15 قيراطاً باسمه لحرمان اخوته البنات من الميراث

تجرد ابن عاق من كل مشاعر الانسانية بمركز بيلا بكفرالشيخ بعدما قام بقتل والده بحجر ضخم وقام بقطع راسه ووضع الجثة فى شيكارة بلاستيك وقام بالقاء الجثة فى مصرف صرف والقاء الرأس فى مكان اخر لرفض الاب كتابة 15 قيراط هى كل تركته لابنه وحرمان اخوته البنات الثلاثة من الميراث وكان اللواء احمد صالح مدير أمن كفرالشيخ قد تلقى اخطارا من مأمور مركز بيلا بعثور الاهالى على جثة مقطوعة اتلرأس ملقاه داخل شيكارة فى مصرف صرف بجوار قرية حازق وتم تكليف الرائد محمد قطاطو رئيس مباحث بيلا بكشف غموض الجريمة وتبين من خلال التحريات أن الجثة لرجل فى العقد السادس من العمر وان وراء مقتل الاب ابن عاق سائق توك توك  لخلافات بينه وبين والده القتيل بسبب الميراثكما  اسفرت التحريات على  ان الاب القتيل لم ينجب سوي ابن واحد وهو القاتل وثلاث بنات وحدث خلاف علي الميراث  فقام القاتل بضرب والده بقطعة حجر كبيرة على راسه وقام بقطع راسة عن جسمة وقام بالقاء الجثة في المصرف بناحية قرية حازق  وتم كشف ملابسات الواقعة عن طريق احدي الجيران بعد ان وجد اثار للدماء علي الارض وفي التوك توك  وتمكنت المباحث من القبض على المتهموتم تحرير محضر الازم بالواقعة وتم نقل الجثة الى مشرحة مستشفي كفرالشيخ تحت تصرف النيابة العامة   

img img-responsive

العثور على جثة بدون رأس فى قرية حازق مركز بيلا

عثر اهالى قرية حازق بمركز بيلا على جثة مقطوعة الرأس وملقاه فى أحد مصارف الصرف داخل شيكارة بلاستيك كما تبين العثور على الرأس بقرية كفرقته التابعة لنفس المركز ويحاول رجال مباحث بيلا كشف ملابسات الجريمة والتعرف على صاحب الجثة

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company