• الجمعة 27 نوفمبر 2020
  • 07:41 pm

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
حوادث وقضايا
img img-responsive

الابن العاق قتل والدة وقطع رأسه فى مركز بيلا لرفضه كتابة 15 قيراطاً باسمه لحرمان اخوته البنات من الميراث

تجرد ابن عاق من كل مشاعر الانسانية بمركز بيلا بكفرالشيخ بعدما قام بقتل والده بحجر ضخم وقام بقطع راسه ووضع الجثة فى شيكارة بلاستيك وقام بالقاء الجثة فى مصرف صرف والقاء الرأس فى مكان اخر لرفض الاب كتابة 15 قيراط هى كل تركته لابنه وحرمان اخوته البنات الثلاثة من الميراث وكان اللواء احمد صالح مدير أمن كفرالشيخ قد تلقى اخطارا من مأمور مركز بيلا بعثور الاهالى على جثة مقطوعة اتلرأس ملقاه داخل شيكارة فى مصرف صرف بجوار قرية حازق وتم تكليف الرائد محمد قطاطو رئيس مباحث بيلا بكشف غموض الجريمة وتبين من خلال التحريات أن الجثة لرجل فى العقد السادس من العمر وان وراء مقتل الاب ابن عاق سائق توك توك  لخلافات بينه وبين والده القتيل بسبب الميراثكما  اسفرت التحريات على  ان الاب القتيل لم ينجب سوي ابن واحد وهو القاتل وثلاث بنات وحدث خلاف علي الميراث  فقام القاتل بضرب والده بقطعة حجر كبيرة على راسه وقام بقطع راسة عن جسمة وقام بالقاء الجثة في المصرف بناحية قرية حازق  وتم كشف ملابسات الواقعة عن طريق احدي الجيران بعد ان وجد اثار للدماء علي الارض وفي التوك توك  وتمكنت المباحث من القبض على المتهموتم تحرير محضر الازم بالواقعة وتم نقل الجثة الى مشرحة مستشفي كفرالشيخ تحت تصرف النيابة العامة   

img img-responsive

العثور على جثة بدون رأس فى قرية حازق مركز بيلا

عثر اهالى قرية حازق بمركز بيلا على جثة مقطوعة الرأس وملقاه فى أحد مصارف الصرف داخل شيكارة بلاستيك كما تبين العثور على الرأس بقرية كفرقته التابعة لنفس المركز ويحاول رجال مباحث بيلا كشف ملابسات الجريمة والتعرف على صاحب الجثة

img
img img-responsive

المشدد 7 سنوات لعامل قتل صاحبه بعدة طعنات بمطواة في كفرالشيخ

قضت محكمة جنايات كفرالشيخ "الدائرة الرابعة"، بمعاقبة المتهم رضا. م. ج. ف. 30 سنة، عامل، ويقيم بمساكن العلوي دائرة مركز شرطة فوه، بالسجن المشدد 7 سنوات، وإلزامه بالمصاريف الجنائية، وإحالة الدعوى المدنية للمحكمة المختصة، في واقعة اتهامه بقتل صاحبه بسبب خلافات مالية بينهما.صدر الحكم برئاسة المستشار عبدالحي عبدالله العشماوي، رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين حسن علي أبوزهرة، ومدحت شرف، وسكرتارية أحمد غريب، في أحداث القضية رقم 5278 لسنة 2013 جنايات مركز شرطة فوه، والمقيدة برقم 2336 لسنة 2013 كلي كفرالشيخ.تبين من أمر المستشار محمد عبدالقادر الحلو، المحامي العام لنيابات كفرالشيخ الأسبق، إحالة المتهم المذكور لمحكمة الجنايات بأنه في يوم 30 / 6 / 2013 بدائرة مركز شرطة فوه، ارتكب واقعة قتل "علاء. م. ح. غ. عمدًا من غير سبق إصرار أو ترصد، على إثر خلافات مالية سابقة بينهما.وأوضح أمر إحالة المتهم للجنايات أنه نشبت بين المتهم الصادر بحقه قرار العقوبة المذكورة والمجني عليه المذكور مشادة كلامية، تطورت إلى أن أشهر المتهم سلاحًا أبيض مطواة، في وجه المجني عليه وطعنه طعنة واحدة استقرت بيسار صدره فسقط على إثرها أرضًا مدرجًا بدمائه، وبعدها انهال عليه بعدة طعنات متفرقة في جسده

img img-responsive

اشتعال النيران في تروسيكل ووفاة قائده بحادث سير على طريق دسوق - كفرالشيخ

لقى سائق تروسيكل "توك توك"، مصرعه، اليوم الأحد، إثر وقوع حادث تصادم على طريق دسوق - كفرالشيخ، بين التروسيكل الذي يقوده وسيارة نصف نقل ما أدى إلى إنقلاب التروسيكل واشتعال النيران فيه.تلقى اللواء أحمد صالح، مدير أمن كفرالشيخ، إخطارًا من العميد سعد سليط، مأمور مركز شرطة دسوق، بتلقيه إشارة من نقطة شرطة مستشفى دسوق المركزي، بوصول المدعو "شعبان ا.ح"، 35 سنة، سائق تروسيكل "توك توك"، جثة هامدة إدعاء حادث تصادم بين التروسيكل وسيارة نصف نقل على طريق دسوق - كفرالشيخ، أمام قرية كفرالعرب، دائرة المركز.أنتقل مأمور مركز شرطة دسوق، رفقة النقيب أحمد أبوعريضة، معاون مباحث المركز، وقوة من مركز الشرطة إلى مكان وقوع الحادث محل البلاغ، وتبين وقوع حادث تصادم بين تروسيكل "توك توك" قيادة المتوفي المذكور، وسيارة نصف نقل تحمل لوحات معدنية أرقام ل ى ب 4162 قيادة المدعو "مصطفى م.ا"، 38 سنة، سائق، ويقيم بدائرة بندر دسوق.وبسؤال قائد السيارة النصف نقل أقر بسيره على طريق دسوق - كفرالشيخ، إذ فوجئ بتروسيكل "توك توك"، يسير مخالف نحو سير السيارة التي يقودها ما أدى إلى وقوع حادث التصادم، أسفر عن إنقلاب التروسيكل وأشتعال النيران فيه بسبب سكب البنزين منه نتيجة إنقلابه على الأرض، فيما جرى احتجاز سائق السيارة النصف نقل بمركز الشرطة.تحرر عن ذلك المحضر رقم 20239 لسنة 2018 جنح مركز شرطة دسوق، وجاري العرض على النيابة العامة لتتولى التحقيق.

img img-responsive

أهالي كفرالشيخ شيعوا جثمان ضحية حريق المستشفى العام

شيع أهالي بمدينة كفرالشيخ، أمس الخميس، جنازة مريضة نفسية ضحية حريق مستشفى كفرالشيخ العام "متاع محمود فتحي الديب"، 35 سنة، ربة منزل، والتي توفيت متأثرة بإصابتها بجروق شديدة، بقسم العناية المركزة داخل هذا المستشفى، وذلك عقب قرار المستشار محمد فايد، مدير نيابة بندر كفرالشيخ، بالتصريح بدفن جثة ضحية الحريق، عقب إجراء عملية التشريح.وأعلن محمد بدوي، رئيس الجمعية المصرية للتنمية والتكافل الاجتماعي في كفرالشيخ، عن تضامن الجمعية مع أسرة المريضة المتوفية وذلك بعد استغاثة الأسرة بالجمعية بشأن واقعة إصابة المريضة في الحريق الذي نشب بغرفة العزل بقسم النفسية والعصبية بالمستشفى يوم الأحخد الماضي، ما أدى إلى وفاتها متأثرة بإصابتها.وأكد رئيس الجمعية المصرية للتنمية والتكافل الاجتماعي في كفرالشيخ، في تصريحات خاصة لـ كفرالشيخ اليوم"، أن الجمعية تلقت دعوات من 6 محامين من أبناء مدينة كفرالشيخ، بشأن التضامن والوقوف مع أسرة المتوفية تمهيدًا لأتخاذ الأجراءات القانونية اللازمة حيال هذا الأمر وذلك بعدما جرى تقديم بلاغ رسمي للمحامي العام لنيابة كفرالشيخ الكلية بخصوص واقعة الحريق.وكان العميد أحمد عبد السلام، مأمور قسم أول شرطة كفرالشيخ، تلقى يوم الأحد، الماضي، إشارة من نقطة شرطة مستشفى كفرالشيخ العام، بنشوب حريق بإحدى غرف العزل بقسم النفسية والعصبية بالمستشفى أسفر عن إصابة المريضة "متاع محمود فتحي الديب"، 35 سنة، ربة منزل، بداخل الغرفة بحروق متعددة في أنحاء متفرقة بالجسد دون معرفة أسباب نشوب الحريق

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company