• الجمعة 25 سبتمبر 2020
  • 11:25 am

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
حوادث وقضايا
img img-responsive

أهالي كفرالشيخ شيعوا جثمان ضحية حريق المستشفى العام

شيع أهالي بمدينة كفرالشيخ، أمس الخميس، جنازة مريضة نفسية ضحية حريق مستشفى كفرالشيخ العام "متاع محمود فتحي الديب"، 35 سنة، ربة منزل، والتي توفيت متأثرة بإصابتها بجروق شديدة، بقسم العناية المركزة داخل هذا المستشفى، وذلك عقب قرار المستشار محمد فايد، مدير نيابة بندر كفرالشيخ، بالتصريح بدفن جثة ضحية الحريق، عقب إجراء عملية التشريح.وأعلن محمد بدوي، رئيس الجمعية المصرية للتنمية والتكافل الاجتماعي في كفرالشيخ، عن تضامن الجمعية مع أسرة المريضة المتوفية وذلك بعد استغاثة الأسرة بالجمعية بشأن واقعة إصابة المريضة في الحريق الذي نشب بغرفة العزل بقسم النفسية والعصبية بالمستشفى يوم الأحخد الماضي، ما أدى إلى وفاتها متأثرة بإصابتها.وأكد رئيس الجمعية المصرية للتنمية والتكافل الاجتماعي في كفرالشيخ، في تصريحات خاصة لـ كفرالشيخ اليوم"، أن الجمعية تلقت دعوات من 6 محامين من أبناء مدينة كفرالشيخ، بشأن التضامن والوقوف مع أسرة المتوفية تمهيدًا لأتخاذ الأجراءات القانونية اللازمة حيال هذا الأمر وذلك بعدما جرى تقديم بلاغ رسمي للمحامي العام لنيابة كفرالشيخ الكلية بخصوص واقعة الحريق.وكان العميد أحمد عبد السلام، مأمور قسم أول شرطة كفرالشيخ، تلقى يوم الأحد، الماضي، إشارة من نقطة شرطة مستشفى كفرالشيخ العام، بنشوب حريق بإحدى غرف العزل بقسم النفسية والعصبية بالمستشفى أسفر عن إصابة المريضة "متاع محمود فتحي الديب"، 35 سنة، ربة منزل، بداخل الغرفة بحروق متعددة في أنحاء متفرقة بالجسد دون معرفة أسباب نشوب الحريق

img img-responsive

"تحرش بيا في العربية وجرجرني بالشارع" المشدد 3 سنوات لسائق بكفرالشيخ

قضت محكمة جنايات كفرالشيخ "الدائرة الثانية"، بمعاقبة المدعو "محمود ص.ع.ا"، 27 سنة، سائق، ويقيم بقرية روينة، دائرة مركز شرطة كفرالشيخ، حضوريًا بالسجن المشدد 3 سنوات، وأن يؤدي للمدعية بالحق المدني مبلغ 10الآف جنيه على سبيل التعويض والزمته المحكمة بالمصاريف الجنائية ومائتي جنيه أتعاب محاماه.صدر الحكم برئاسة المستشار السيد عبد المطلب سرحان، رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين إبراهيم سعيد الفقي، وأحمد توفيق شحاته، وأمانة سر محمد عبد الوهاب، وذلك في أحداث القضية رقم 1960 لسنة 2018 جنايات قسم شرطة دسوق، والمقيدة برقم 692 لسنة 2018 كلي كفرالشيخ.وكشف أمر إحالة المستشار أحمد عاشور، المحامي العام لنيابة كفرالشيخ الكلية، للمتهم المذكور إلى محكمة الجنايات بأنه في يوم 15 / 3 / 2018 بدائرة قسم شرطة دسوق، هتك عرض الطالبة "آ.ح.ع.ا"، 21 سنة، طالبة بمعهد الخدمة الاجتماعية، وتقيم بمدينة دسوق، بالقوة بأن أمسك موطن عفتها "فخذها" التي تحرص على حجبه وصونه عن الأنظار عنوة عنها حال استقلالها السيارة الأجرة قيادته وجلوسها بجواره.وتبين من أوراق القضية وبحسب أقوال المجني عليها على النحو المبين في التحقيقات، أنها بذات التاريخ كانت تستقل سيارة أجرة تعمل على خط دسوق - كفرالشيخ، وذلك لعودتها لمنزلها فركبت في المقعد الأمامي بالسيارة وأثناء السير كلما يحرك السائق المتهم عصاية فتيس السيارة يقوم بإحتكاك يده بجسمها ناحية قدميها.وأكدت المجني عليها أنها عقب العودة لمسقط رأسها في مدينة دسوق، وخاصة بموقف دسوق العمومي واعتراضها عما فعله بها تعدى عليها وأحدث بها الإصابات مضيفة في أقوالها:"السائق بعدما أصابني جرجرني في الشارع أمام الناس"، موضحة أن الضرب كان في الموقف وواقعة التحرش كانت في السيارة الأجرة التي كان يقودها مستشهدة بذلك بأثنين شهود بينهما زميلة لها فيما أنكر السائق كل الأتهامات الموجهة له من المجني عليها.وشهدت جلسات التقاضي تقديم المتهم لحافظة مستندات في جلسة 1 / 4 / 2018 الماضي تتضمن شهادة 3 سائقين تتضمن صحة أقوال المتهم في التحقيقات وتكذيب أقوال المجني عليها في التحقيقات من قيام المتهم بالتعدي عليها بل أكدوا أنها من قامت بالتعدي عليه بالسب والقذف وأقوالها الغرض منها تلفيق الأتهام وكيديته.وفي السياق أسفرت تحريات النقيب أحمد الزيني، معاون مباحث قسم شرطة دسوق، صحة ما جاء بأقوال المجني عليها الطالبة بأنها أثناء استقلالها للسيارة قيادة المتهم قام الأخير بالتحرش بها وعقب قيام المجني عليها بمعاتبة المتهم تعدى عليها بالضرب وإحداث مابها من إصابات كما هو وارد في التقرير الطبي.وثبت من تقرير الكشف الطبي الخاص بقسم الأستقبال بمستشفى دسوق العام حمل رقم 0080  والموقع على المجني عليها ظاهريًا اشتباه وجود شرخ بالكوع الأيسر وسحجات باليد اليسرى وكدمة بالفخذ الأيسر.

img
img img-responsive

أمن كفرالشيخ يوضح أسباب انتحار سائق توكتوك بمركز شرطة فوه

أكد مصدر أمني، بمديرية أمن كفرالشيخ، اليوم الأحد، أن سبب إقبال سائق توكتوك على الانتحار بمركز شرطة فوه، يعود لوجود خلافات بينه وأسرته، وكذا مروره بضائقة مالية حادة بحسب أهلية هذا السائق.وقال المصدر الأمني، والذي فضل عدم ذكر أسمه، في تصريحات خاصة لـ"كفرالشيخ اليوم"، إن المدعو "نشات ز.أ"، 37 سنة، عامل بشركة مياه فوه، وسائق توكتوك، ويقيم بعزبة عربان، دائرة مركز شرطة فوه، كان محتجزًا على ذمة قضية إثر صدمه مواطنًا بمدينة فوه، أمام مستشفى فوه للتأمين الصحي، بالتوكتوك خاصته منذ يومين، وجرى تحويل المصاب لمستشفى دمنهور التعليمي.وأشار إلى أن نيابة فوه قررت إخلاء سبيل سائق التوكتوك المنتحر، اليوم الأحد، في تلك القضية، وذلك مالم يكن مطلوبًا على ذمة قضايا أخرى، وعقب عودته من النيابة وفحصه أمنيًا تبين أنه مسجل عليه حكم آخر واجب النفاذ فجرى احتجازه في محبسه مرة أخرى، تمهيدًا لأتخاذ الاجراءات اللازمة حيال الحكم الواجب النفاذ عليه.وأوضح المصدر الأمني، لـ"كفرالشيخ اليوم"، أن هذا السائق المنتحر، شنق نفسه في حمام المحبس المحتجز به مستعينًا بحبل خاص ببنطاله حيث علقه بماسورة الدش الموجودة بحمام المحبس وربطه حول عنقه وبسؤال المحتجزين معه في نفس المحبس أقروا بمضمون ذلك.وكان مركز شرطة فوه في كفرالشيخ، شهد اليوم الأحد، إقبال سائق التوكتوك المذكور على الأنتحار من خلال شنق نفسه داخل مركز الشرطة، فيما أنتقل اللواء عماد أبوالنور، مساعد مدير أمن كفرالشيخ، والعميد عبد الفتاح المنشاوي، رئيس فرع البحث الجنائي لغرب كفرالشيخ، والمقدم علاء سليم، وكيل الفرع إلى مركز شرطة فوه، لمتابعة الحادث والوقوف على أسبابه.

img img-responsive

انتحار سائق توكتوك بمركز شرطة فوه

أقبل سائق توكتوك، يقيم بمركز فوه في كفرالشيخ، اليوم الأحد، على الأنتحار من خلال شنق نفسه داخل مركز شرطة فوه دون معرفة تفاصيل أسباب انتحاره.وكشف مصدر بمديرية أمن كفرالشيخ، في تصريحات خاصة لـ"كفرالشيخ اليوم"، والذي فضل عدم ذكر أسمه، أن المدعو "نشأت ز.ا"، 37 سنة، سائق توكتوك، ويقيم بعزبة عربان، دائرة مركز شرطة فوه  أقبل على الأنتحار بقيامه بشنق نفسه بحبل بنطاله، لافتًا المصدر الأمني إلى أنه جاري الفحص لمعرفة أسباب ودوافع إقبال سائق التكتوك على الأنتحار.أنتقل اللواء عماد أبوالنور، مساعد مدير أمن كفرالشيخ، والعميد عبد الفتاح المنشاوي، رئيس فرع البحث الجنائي لغرب كفرالشيخ، والمقدم علاء سليم، وكيل الفرع إلى مركز شرطة فوه، لمتابعة حادث انتحار سائق التكتوك، والوقوف على أسباب انتحاره.

img img-responsive

مريضة تتسبب في نشوب حريق بمستشفى كفرالشيخ العام

شهد مستشفى كفرالشيخ العام، اليوم الأحد، وقوع حريق بإحدى غرف العزل بقسم النفسية والعصبية بالمستشفى نتيجة ماس كهربائي ما أدى إلى إصابة مريضة بداخل الغرفة بحروق في أنحاء متفرقة بالجسد.تلقى العميد أحمد عبد السلام، مأمور قسم أول شرطة كفرالشيخ، إشارة من نقطة مستشفى كفرالشيخ العام، بنشوب حريق بإحدى غرف العزل بقسم النفسية والعصبية بمستشفى كفرالشيخ العام أسفر عن إصابة مريضة بداخل الغرفة بحروق متعددة في أنحاء متفرقة بالجسد دون معرفة أسباب نشوب الحريق.أنتقلت سيارتين من الحماية المدنية وسيارتين من مرفق إسعاف كفرالشيخ، كما أنتقل مأمور قسم أول شرطة كفرالشيخ، رفقة المقدم محمد صادق، رئيس مباحث القسم، ومعاونيه النقباء فؤاد الفقي، وجمال عبد الناصر، وحسام حمدون، والملازم أول محمد عرفان، إلى مستشفى كفرالشيخ العام محل الواقعة لمتابعة آثار الحريق.وتمكنت قوات الحماية المدنية من إخماد الحريق حيث تبين من المعاينة المبدئية لرجال الشرطة أن الحريق نشب نتيجة حدوث ماس كهربائي بغرفة العزل التي وقع فيها الحريق بقسم النفسية والعصبية بمستشفى كفرالشيخ العام وأسفر عن حدوث تلفيات في 3 أسرة ومروحة الغرفة وإصابة المريضة التي كانت موجودة بداخل غرفة العزل بحروق بنسبة 40%.وفي السياق أكد الدكتور لطفي عبد السميع، مدير عام مستشفى كفرالشيخ العام، في تصريحات خاصة لـ"كفرالشيخ اليوم"، إن إحدى المريضات كانت محتجزة بغرفة العزل بقسم النفسية والعصبية بالمستشفى أقبلت على خلع ملابسها ووضعتها فوق مروحة الغرفة وبشدها ملابسها أسفر عن حدوث ماس كهربائي من المروحة ما أدى إلى حدوث الحريق حتى جرت السيطرة عليه.

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company