• الإثنين 21 سبتمبر 2020
  • 04:19 am

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
حوادث وقضايا
img img-responsive

براءة شخص من قتل عاطل أثناء التنقيب عن الآثار بمركز البرلس - (صور)

قضت محكمة جنايات كفرالشيخ "الدائرة الرابعة"، ببراءة "مدح أ.أ.ا"، ويقيم بمركز البرلس، من التهمة المنسوبة إليه بقتل "أحمد محمد مسعد عبد الجواد عبد العال"، 22 سنة، عاطل، ويقيم بقرية الكوم الأحمر، دائرة مركز شرطة البرلس، وذلك أثناء التنقيب عن الآثار، بمنزل صياد، وذلك بنطاق مركز البرلس.صدر الحكم برئاسة المستشار عبد الحي عبد الله العشماوي، رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين حسن علي أبوزهرة، ومدحت شرف، وسكرتارية أحمد غريب، وذلك في أحداث القضية رقم 27091 لسنة 2017 جنايات مركز شرطة البرلس، والمقيدة برقم 3097 لسنة 2017 كلي كفرالشيخ.الحفرة التي جرى فيها التنقيب عن الآثار وجرى الردم عليهاكشف أمر إحالة المستشار أحمد عاشور، المحامي العام لنيابة كفرالشيخ الكلية، للمتهم المذكور الصادر بحقه قرار البراءة، إلى محكمة الجنايات، بأتهامه بأنه في يوم 18 / 5 / 2017 علم بإرتكاب 3 متهمين في نفس القضية جناية قتل المجني عليه العاطل المذكورعمدًا من غير سبق إصرار ولا ترصد بأن قاموا بأعمال تنقيب لتجويف باطن الأرض بحثًا عن آثار.وتبين من أمر الإحالة أنه حال تواجد المجني عليه بذلك التجويف أهال المتهمين الثلاثة على المجنى عليه الرمال وواروه الثرى ثم أحكموا غلق فوهة ذلك التجويف للحيلولة دون نجاته قاصدين من ذلك قتله فأحدثوا إصاباته الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية التي أودت بحياته الأمر الذي أعان المتهم الصادر بحقه حكم البراءة المتهمين الثلاثة من الفرار من وجه القضاء بإخفاء أدلتها.المنزل الذي جرى فيه التنقيب عن الآثارويشهد النقيب محمد محمود البيلي، 28 سنة، معاون مباحث مركز شرطة البرلس، السابق، بأنه تحرياته السرية اسفرت عن قيام 3 متهمين بالأتفاق فيما بينهم مع المجني عليه على إجراء أعمال حفر بمسكن أحد المتهمين الثلاثة للتنقيب عن الآثار وحال تواجد المجني عليه داخل تجويف بباطن الأرض ناتج عن أعمال الحفر أهيلت عليه الرمال فوارى الثرى.وأوضح معاون مركز شرطة البرلس، في شهادته من خلال تحرياته السرية إلا أن المتهمين الثلاثة  استكملوا إهالة الرمال على المجنى عليه داخل التجويف وإحكام غلق فوهته للحيلولة دون نجاة المجني عليه خشية أفتضاح أمرهم فأحدثوا إصاباته التي أودت بحياته كما أن المتهم الرابع المذكور الصادر بحقه حكم البراءة علم بيقين المتهمين بإرتكابهم الواقعة إلا أنه أخفى أدلتها ولم يبلغ السلطات المختصة بها فور وقوعها.شرطي يحفر في الحفرة التي جرى فيها التنقيب عن الآثاروتبين من أوراق القضية أن تقرير الصفة التشريحية لجثمان المجني عليه العاطل المذكور، ثبت أن وفاته تعزي إلى إسفكسيا إنسداد المسالك الهوائية والضغط على الصدر والبطن ما أدى إلى حدوث ميكانيكية حركات الصدر والبطن أثناء التنفس فيما أبدت النيابة العامة ملاحظاتها في تلك القضية أعتراف المتهمين الثلاثة المرتكبين للواقعة من خلال تحقيقاتها بمضمون ما شهد به معاون مباحث مركز شرطة البرلس.وكان رجال مباحث مركز شرطة البرلس، برئاسة الرائد أحمد حجازي، رئيس مباحث مركز شرطة البرلس، وقتذاك، أثناء فحصهم حفرة التنقيب عن الآثار، تبين أنها حوالى واحد ونصف مترًا، وبعمق 3 ونصف مترًا، فيما قررت نيابة مركز البرلس، وقتها انتداب لجنة من الوحدة المحلية لمركز ومدينة بلطيم، وبرفقة معداتهم للتنقيب بمكان الحفرة لأنتشال جثة المتوفى.أثناء استمرار عمل الشرطي لأستخراج مخلفات الفحر من الحفرةيذكر أن المتهمين الثلاثة المرتكبين للواقعة ، وهم "صلاح أ.أ.ا"، 43 سنة، مبيض محارة، و"أحمد م.غ.ع.غ"، 43 سنة، صياد، و"ضياء م.م.م.ا"، 22 سنة، سائق توك توك، ويقيمون بمدينة برج البرلس، حصلوا على البراءة من محكمة جنايات كفرالشيخ بتاريخ 28 / 4 / 2018 الماضي من التهمة المنسوبة إليهم في نفس القضية بقتل العاطل المذكور والذي كان ينقب معهم عن الآثار.

img img-responsive

بالفيديو - دخل منزلة فجأه .. فوجد زوجته تمارس الرزيله مع عشيقها .. شاهد كيف تخلصا منه

زوجة تعترف أمام رجال المباحث بمحافظة الجيزة لتروي تفاصيل خيانتها مع عشيقها بينما العشيق حاول انكار التهمة عنه ويؤكد في اعترافاته لرجال المباحث ان علاقته بالمتهمة كانت بعلم الزوج..شاهد اعترافات الزوجة وعشيقها.

img
img img-responsive

بالصور..حريق هائل بمصنع غزل بمركز فوه

شب حريق هائل في مصنع غزل وأقطان وعوادم صوف، في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، بأرض مصنع المكرونة بمنطقة العلوي التابعة لمركز فوه في كفرالشيخ، ما أدى إلى إصابة عددًا من المواطنين بالخوف والهلع نتيجة خروج السنة اللهب والدخان من المصنع.أقطان التهمتها النيرانتلقى العميد أحمد أبو قمر، مأمور مركز شرطة فوه، وغرفة عمليات الوحدة المحلية لمركز ومدينة فوه، بلاغًا من الأهالي بنشوب حريق بمصنع غزل وأقطان وعودام صوف بجوار المقابر ناحية أرض مصنع المكرونة الكائنة بمنطقة العلوي، دائرة مركز شرطة فوه، "ملك المدعو "محمود ع.أ"، ويقيم ببندر فوه.النيران تلتهم عوادم الصوف بمصنع الغزل المحترقأنتقلت قوة من الحماية المدنية رفقة 4 سيارات إطفاء، من وحدات إطفاء مدينتي دسوق، وفوه، وقرية السالمية، وذلك للتعامل مع الحريق، كما أنتقل مأمور مركز شرطة فوه، والرائد أحمد بسيوني، رئيس مباحث مركز شرطة فوه، وعبد المحسن الأودن، رئيس مركز ومدينة فوه، رفقة نوابه عبد الحكيم العباسي، وإبراهيم خليفة، وشرف الطحان، واستفتاح أبو إبراهيم، وعضو المتابعة بالوحدة المحلية بمركز ومدينة فوه عماد بدير.الحماية المدنية تسيطر على حريق شب بمصنع غزل بمركز فوهتمكن رجال الحماية المدنية، من التعامل مع الحريق، لمدة ساعة كاملة والسيطرة عليه، كما جرى التعامل ايضًا مع الدخان الكثيف الناتج عن نشوب الحريق، ومن خلال المعاينة تبين إتلاف محتويات المصنع في المعدات والأقطان عوادم الأصواف حيث ترجح المعاينة أن سبب الحريق ماس كهربائي ولا توجد إصابات أو خسائر في الأرواح.

img img-responsive

حقائق جديدة فى قضية مقتل "صابرين" حاملة القران

كشفت التحقيقات التي أجراها عمرو الغويط، وكيل نيابة مركز كفرالشيخ، بأمانة سر عصام طه، سكرتير التحقيق، في واقعة مقتل "صابرين مبارك يوسف حسين"، 23 سنة، حاصلة علي ليسانس دراسات إسلامية، والملقبة بحاملة القرآن، عن مفاجأة جديدة في القضية تتضمن علم المتهم الثاني الجواهرجي بسرقة مصوغات المجني عليها واشتراها من المتهم الأول قاتلها.جاء ذلك وفق تحريات الرائد رامي شرف الدين، رئيس مباحث مركز شرطة كفرالشيخ، والتي أرسلت للنيابة وجرى تدوينها بمحضر رسمي لضمها لأوراق القضية، وأسفرت أن المتهم "سامح.م.ر"، 35 سنة، تاجر مصوغات ذهبية، ويقيم بدائرة قسم أول كفر الشيخ، على علم بأن المصوغات الذهبية متحصلات جريمة سرقة.وأوضحت تحريات رئيس مباحث مركز شرطة كفرالشيخ، أن المتهم الأول قاتل حاملة القرآن، المدعو "شعبان م.ج.ع"، 37 سنة، نجار مسلح، ويقيم بعزبة الشيلان التابعة لقرية المرابعين دائرة مركز شرطة كفرالشيخ، قام ببيعها له دون التعامل مع المتهم الأول بأي فواتير فيما أنكر المتهم وأصر على موقفه أنه اشترى المصوغات من المتهم الأول بحسن نية.وكان المستشار أمجد زايد، رئيس نيابة كفرالشيخ الكلية، والقائم بأعمال المحامي العام لنيابة كفرالشيخ الكلية، قرر بعرض المتهم الثاني المدعو "سامح.م.ر"، 35 سنة، تاجر مصوغات ذهبية، ويقيم بدائرة قسم أول كفر الشيخ، على محكمة جنايات كفرالشيخ "الدائرة الثانية" برئاسة المستشار السيد عبد المطلب سرحان، اليوم الثلاثاء، كتحديد أقرب جلسة له بشأن النظر في تجديد حبسه من عدمه.جاء ذلك بعد استئناف رئيس نيابة كفرالشيخ الكلية والقائم بأعمال المحامي العام للنيابة الكلية على قرار المستشار محمد حشيش، قاضي غرفة المشورة بمجمع محاكم كفرالشيخ، بإخلاء سبيل هذا المتهم تاجر المصوغات الذهبية المذكور بعد ثبوت تورطه في التحقيقات بالتسترعلى سرقة المصوغات الذهبية الخاصة بالمجني عليها الملقبة بحاملة القرآن.تعود أحداث الواقعة عندما تلقي اللواء أحمد صالح، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من العميد عبد الحليم فايد، مأمور مركز شرطة كفرالشيخ، من المدعو "حامد عبد الحميد مغازي"،  56 سنة، عامل بالمعهد الدينى الأزهري، ويقيم بعزبة الشيلان التابعة لقرية المرابعين، دائرة المركز، بإكتشاف وفاة زوجة نجله، الملقبة بحاملة القرآن وبها بعض الإصاباتوبعد جهود كبيرة من رجال الشرطة، تبين أن مرتكب الواقعة المتهم المذكور الصادر بحقه قرار تجديد الحبس وبمواجهته بما أسفرت عنه التحريات أقر بإرتكابه الواقعة بقصد السرقة ولعلمه بإقامه المجني عليها بمفردها بالمسكن واحتفاظها بالمصوغات الذهبية  حيث عقد العزم وبيت النية علي التخلص منها بالقتل بقصد الاستيلاء على مصوغاتها الذهبية عبارة عن 2 غويشة ذهبية وقرط ذهبي.

img img-responsive

تجديد حبس قاتل حاملة القرآن بمركز كفرالشيخ واستئناف قرار إخلاء سبيل الجواهرجي

جدد المستشار محمد حشيش، قاضي غرفة المشورة بمحكمة كفرالشيخ، اليوم الإثنين، وسكرتارية إبراهيم الضبية، حبس المدعو "شعبان م.ج.ع"، 37 سنة، نجار مسلح، ويقيم بعزبة الشيلان التابعة لقرية المرابعين دائرة مركز شرطة كفرالشيخ، 45 يومًا على ذمة التحقيقات، لأتهامه في واقعة  مقتل "صابرين مبارك يوسف حسين"، 23 سنة، حاصلة علي ليسانس دراسات إسلامية، والملقبة بحاملة القرآن.كما قرر المستشار أمجد زايد، رئيس نيابة كفرالشيخ الكلية، والقائم بأعمال المحامي العام لنيابة كفرالشيخ الكلية، بعرض المتهم الثاني المدعو "سامح.م.ر"، 35 سنة، تاجر مصوغات ذهبية، ويقيم بدائرة قسم أول كفر الشيخ، على محكمة جنايات كفرالشيخ "الدائرة الثانية" برئاسة المستشار السيد عبد المطلب سرحان، باكر الثلاثاء، كتحديد أقرب جلسة له بشأن النظر في تجديد حبسه من عدمه.جاء ذلك بعد استئناف رئيس نيابة كفرالشيخ الكلية والقائم بأعمال المحامي العام للنيابة الكلية على قرار المستشار محمد حشيش، قاضي غرفة المشورة بمجمع محاكم كفرالشيخ، بإخلاء سبيل المتهم الثاني تاجر المصوغات الذهبية المذكور بعد ثبوت تورطه في التحقيقات بالتسترعلى سرقة المصوغات الذهبية الخاصة بالمجني عليها الملقبة بحاملة القرآن.تعود أحداث الواقعة عندما تلقي اللواء أحمد صالح، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من العميد عبد الحميد فايد، مأمور مركز شرطة كفرالشيخ، من المدعو "حامد عبد الحميد مغازي"،  56 سنة، عامل بالمعهد الدينى الأزهري، ويقيم بعزبة الشيلان التابعة لقرية المرابعين، دائرة المركز، بإكتشاف وفاة زوجة نجله، الملقبة بحاملة القرآن وبها بعض الإصابات.وبعد جهود كبيرة من رجال الشرطة، تبين أن مرتكب الواقعة المتهم المذكور الصادر بحقه قرار تجديد الحبس وبمواجهته بما أسفرت عنه التحريات أقر بإرتكابه الواقعة بقصد السرقة ولعلمه بإقامه المجني عليها بمفردها بالمسكن واحتفاظها بالمصوغات الذهبية  حيث عقد العزم وبيت النية علي التخلص منها بالقتل بقصد الاستيلاء على مصوغاتها الذهبية عبارة عن 2 غويشة ذهبية وقرط ذهبي.

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company