• الأحد 24 يناير 2021
  • 09:37 pm

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
حوادث وقضايا
img img-responsive

تفاصيل وفاة سيدة نتيجة خطأ طبى أثناء إجراء جراحة لاسئصال الزائدة بدسوق

شهد أحد المستشفيات الخاصة بدسوق، يوم الإثنين الماضى، واقعة مؤسفة، عندما دخلت هدى إبراهيم الشاعر 37 سنة ، لإجراء عملية الزائدة الدودية لها، بعد أن نصحها طبيب بها بإجراء عملية جراحية عقب اطلاعه على رؤشتات وإشاعات أجرتها بأحد مستشفيات الإسكندريةواستمرت فى غرفة العمليات وغرفة العناية لايعلم ذويها عنها شيئاً لمدة 11 ساعة كاملة ، والاطباء يطمئنون ذويها عليها، وعندما زاد قلقهم اقتحم الزوج، وشقيقا زوجته غرفة العناية عقب منعهم من دخولها، ليرى زوجته جثة ملفوفة بملاية سرير وضع على فمها بلاستر ، وعندما اعترضوا طردهم العاملون وأخرجوهم من باب الجراج، وألقوا بالجثة خارج المستشفى، وأغلقوه وفروا هاربين ،حكاية يرويها يرويها أهالى الضحية .قال يسرى شعبان القسط ،زوج الضحية أن أخطاء الأطباء حرموا 4 أبناء من أمهم ، مشيراً إلى أن  زوجته دخلت غرفة العمليات لاجراء جراحة استئصال الزائدة الدودية ومكثت فى حجرة العمليات من الساعة 11 صباحاً حتى الساعة ال 10 مساء ، وكل ساعتين يخرج عليهم الطبيب بحجة مرة قال أنه وجدوا ماء على الرئة ، ومرة أن الكلى توقفت ، ومرة ثالثة عضلة القلب ضعيفه ،وكل مرة يطمننا أن المشكلة انتهتالضحية مع زوجها واولادهاوقال قررنا إقتحام العناية ، وفوجئت بزوجتى جثة هامدة وملفوفة فى ملاية ويديها وقدميها مربوطان ببلاستر ، فلم أتملك نفسى وحطمت بعض محتويات المستشفى ، وارغمونا على الخروج من باب الجراج ، وأغلقوا الباب الرئيسى للمستشفى وغادروا المستشفى بعد القائهم الجثة فى الشارع .وكان  الدكتور اسماعيل عبدالحميد طه، محافظ كفرالشيخ، قد احال  المسئولين عن مستشفى خاص بدسوق الى النيابة العامة، وذلك بعد وفاة المواطنة هدى ابراهيم الشاعر، 32 سنة، نتيجة إعطائها جرعة تخدير زائدة "البنج" أثناء إجراء عملية جراحية لاستئصال الزائدة الدودية، وذلك بحسب البيانات الأولية.وقال محافظ كفرالشيخ، إنه فور ورود معلومات تفيد بوجود حالة الوفاة بالمستشفى الخاص ووجود شبهة إهمال طبي، كلف وكيل وزارة الصحة، بالتنسيق مع رئيس مركز ومدينة دسوق، بتشكيل لجنة فنية من المختصين من إدارة العلاج الحر، لمعاينة المستشفى على الطبيعة ومتابعة الإجراءات ومراجعة جاهزية المستشفى لاستقبال مثل تلك الحالات والتحقيق فى الواقعة وملابسات حالة الوفاة، وطبيعة الإجراءات الاحترازية التى يتم اتخاذها قبل إجراء العملية الجراحية وعمل تقرير كامل عن الحالة والمستشفى ومدى استيفاء الشروط والالتزامات الطبية.وأكد محافظ كفر الشيخ على غلق وتشميع غرفة العمليات بالمستشفى الخاص بالشمع الأحمر، واتخاذ الإجراءات القانونية، لحين الانتهاء من التحقيقات التى تتم بمعرفة النيابة العامة واللجنة الفنية المشكلة من مديرية الشئون الصحية بكفرالشيخ، بالإضافة الى تحويل الأطباء المسئولين عن حالة الوفاة إلى لجنة آداب المهنة بالنقابة العامة للأطباء، مع استمرار عمل باقى أقسام المستشفى لكونها مستشفى مرخص من وزارة الصحة.وقرر وكيل نيابة دسوق، تحت إشراف المستشار ياسر الرفاعي، المحامى العام لنيابة كفر الشيخ الكلية، دفن جثمان المتوفية عقب تشريح جثتها ،لبيان أسباب الوفاة ،واستدعاء مدير المستشفى، وطاقم الأطباء الذى أجرى الجراحة والمشرفين عليها لسؤالهم والاستماع لأقوالهم فى الواقعة ، كما طلبت النيابة الاستعلام من مديرية الشئون الصحية بكفر الشيخ، عما إذا كان المستشفى صرح له بإجراء عمليات من عدمه.جاء ذلك عقب انتقال ضياء حسن، وكيل نيابة دسوق، إلى المستشفى لمناظرة الجثة ، وحرر أهالى الضحية محضر بالواقعة، حمل رقم 4483 لسنة 2018 إدارى قسم شرطة بندر دسوق

img img-responsive

القبض على أحد الشباب لاتهامه بالتسبب في اختطاف 16 مصريًا

لقت مباحث مركز شرطة مطوبس في كفرالشيخ، الثلاثاء، القبض على أحد الشباب لاتهامه بالتسبب في اختطاف 16 مصريًا من أبناء مسقط رأسه قرية الهردة دائرة مركز شرطة مطوبس، على يد مجموعة من الليبيين وتعرض حياتهم للخطر على خلفية حدوث مشاكل بينه وليبيين بسبب تعاملات مالية بينهم.تلقى اللواء فريد مصطفى مدير أمن كفرالشيخ، إخطارًا من المقدم هشام الزعفراني، مأمور مركز شرطة مطوبس، يفيد بضبط وحدة مباحث المركز، المدعو "سلامة ع.ا"، 28 سنة، ويقيم بقرية الملاحة دائرة المركز، لأتهامه بالتسبب في اختطاف 16 عاملًا من أبناء قرية الهردة دائرة المركز وتعرض حياتهم للخطر من قبل ليبيين لوجود بينه ومعهم.تعددت البلاغات أمام مأمور مركز شرطة مطوبس المقدم هشام الزعفراني، والرائد محمد زعلوك، رئيس مباحث المركز، من أهالي قرية الهردة ذوي 16 عاملًا مصريًا جرى اختطافهم من قبل مجموعة من الليبيين كرد فعل من قيام المتهم الذي جرى ضبطه بالنصب عليهم في مبالغ مالية ومن أجل ذلك غادر الأراضي الليبية هربًا إلى مصر.تحرر عن ذلك المحضر رقم 10974 لسنة 2018 إدراي مركز شرطة مطوبس، وجاري عرض المتهم على النيابة العامة لتتولى التحقيق

img
img img-responsive

عامل يشنق نفسه لمرورة بأزمة نفسية بأحدى قرى سيدى سالم

تخلص عامل باحدى ورش الحدادة من حياتة بشنق نفسه بحبل غسيل فى غرفة تربية الدواجن مساء اليوم الثلاثاء بعد مرورة بحالة نفسية سيئة تاركا زوجته وطفلتيه وولدة بلا عائل لهما وكان اللواء فريد مصطفى مدير أمن كفرالشيخ قد تلقى اخطارا من اللواء محمد عمار رئيس المباحث الجنائية بمديرية الامن من مأمور مركز شرطة سيدى سالم بانتحار عبود م ف ح 27 سنة ومقيم بقرية الغبايشة مركز سيدى سالم بعد مرورة بأزمة نفسية حادةوعلى الفور انتقل معاونا المباحث النقيبان احمد قطاطو واحمد عادل الى مكان الواقعة وتم عمل التحريات الازمة وتم نقل الجثة الى مشرحة مستشفى سيدى سالم تحت تصرف النيابة وتحرر المحضر الازم بالواقعة  

img img-responsive

8 اتهامات يوجهها34 متهمًا في أحداث أبيوقا بدسوق

تبدأ محكمة جنايات كفرالشيخ، أول ديسمبر المقبل محاكمة 34 متهمًا في أحداث قرية أبيوقا التابعة لمركز دسوق في كفرالشيخ، بقطع أهالي بالقرية لطريق دسوق - كفرالشيخ، والاشتباك مع رجال الشرطة أول أيام عيد الأضحى وسيواجه 34 المتهمون فى الواقعة ، 8 اتهامات، على خلفية قطع أهالي بالقرية لطريق دسوق - كفرالشيخ، والاشتباك مع رجال الشرطة .كان المستشار ياسر الرفاعي، المحامي العام لنيابة كفرالشيخ الكلية، أحال 34 متهمًا في أحداث القرية لمحكمة جنايات كفرالشيخ، لمعاقبة المتهمين، مع استمرار حبس 19 متهمًا احتياطيًا على ذمة القضية وهم الذين جرى ضبطهم، وضبط وإحضار باقي المتهمين وحبسهم احتياطيًا على ذمة القضية.تضمن أمر إحالتهم لمحكمة جنايات كفرالشيخ التابعة لمحكمة استئناف طنطا، أنهم في يوم 21 / 8 / 2018 بدائرة مركز شرطة دسوق ارتكبوا الآتي:1. اشتركوا في تجمهر مؤلف من أكثر من خمسة أشخاص من شأنه أن يجعل السلم العام في خطر وكان الغرض منه ارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة.2. تعطيل تنفيذ القوانين والتأثير على رجال السلطة العامة في أداء أعمالهم بالقوة والعنف واتحدت إراداتهم على ارتكابها وحرمان الأشخاص من حرية العمل باستعمال القوة حال كون بعضهم حاملًا أدوات من شأنها إحداث الموت إذا استعملت بصفة أسلحة مع علمهم بالغرض المقصود فوقعت منهم.3. استعملوا القوة والعنف والتهديد حيال موظف عام وهو المقدم عمرو علّام، رئيس مباحث مركز شرطة دسوق والقوة المرافقة له.4. منعوا بغير حق رئيس مباحث مركز شرطة دسوق والقوة المرافقة له عن أداء عمل من أعمال وظيفتهم وهي تسيير حركة المرور بالطريق العام طريق دسوق - كفرالشيخ ورفض التجمهر وضبطهم.5. قاموا بالتعدي على على رئيس مباحث مركز شرطة دسوق والقوة المرافقة له بقذفهم بالحجارة ولم يبلغوا من ذلك مقصدهم لإحكامهم السيطرة عليهم وضبط بعضهم وتسيير حركة المرور بالطريق العام 6. اعتدوا على أحد رجال الضبط عماد سعد عبده مطاوع، عريف شرطة سري بمركز شرطة فوه، بسبب تأدية مهام وظيفته، بأن قاموا بقذفه بالحجارة ونشأ عن ذلك الاعتداء الجروح المبينة بالتقرير الطبي المرفق في القضية.7. أتلفوا عمدًا ممتلكات عامة وهي سيارات الشرطة أرقام 9898 / ب 13، و5183 / ب 12 ، و6685 / ب 17، والمملوكة لوزارة الداخلية والمخصصة للنفع العام وقاموا بتعطيلها بأن انهالوا شطرهم رميًا بالحجارة ما نجم عنه إحداث تلفيات بها وتعطيلها.8. حازوا أدوات تستخدم في الاعتداء على الأشخاص "حجارة" دون أن يوجد لحملها مسوغ قانوني أو مبرر من الضرورة المهنية أو الحرفية.

img img-responsive

السجن المشدد 3 سنوات لشباب اختطفوا سيدة تحت تهديد السلاح فى مركز الحامول

قضت محكمة جنايات كفرالشيخ "الدائرة الأولى"، بمعاقبة ثلاثة شباب حضوريًا بالسجن المشدد 3 سنوات لقيامهم بخطف سيدة من مسكنها مستخدمين الأسلحة النارية والبيضاء، ومصادرة الأسلحة المضبوطة والزمتهم المحكمة بالمصاريف الجنائية. والجناة هم "باسم ر.ا.م"، و"محمد ر.ا.م"، و"حمادة س.ا.م"، و"عبد المجيد ع.ح.ع"صدر الحكم برئاسة المستشار بهاء الدين المري، رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين شريف قورة، ومحمد الشرنوبي، وسكرتارية محمد رضا، وذلك في أحداث القضية رقم 44431 لسنة 2017 جنايات مركز شرطة بيلا، والمقيدة برقم 3934  لسنة 2017 كلي كفرالشيخ.تبين من أمر إحالة المتهمين المذكورين لمحكمة جنايات كفرالشيخ، بأتهامهم بأنهم في يوم 18 / 12 / 2017 بدائرة مركز الحامول، خطفوا بالأكراه المجني عليها "بسمة ع.ا.م"، من خلال أقتحام مسكنها مشهرين أسلحتهم النارية "بندقية خرطوش"، والبيضاء "سكاكين"، وأدوات "شوم"، كانت بحوزتهم في مواجهتها مما بث الرعب في نفسها.وثبت من أمر الإحالة أنهم تمكنوا بتلك الوسيلة القسرية من الإكراه من شل مقاومتها منتزعين إياها من بيتها وأقتيادها عنوة إلى مسكن المتهم الرابع باستخدام السيارة حوزتهم، كما أنهم حازوا وأحرزوا بغير ترخيص سلاح ناري غير مششخن "بندقية خرطوش"، والمستخدم في الجريمة، محل الأتهام الأول.كما حازوا وأحرزوا ذخيرتين "طلقتين خرطوش"، تستعمل على السلاح الناري دون أن يكون مرخصًا له بحيازته أو إحرازه، وكذا حازوا وأحرزوا بدون مسوغ قانوني أسلحة بيضاء "سكاكين"، والمستخدمة في الجريمة محل الأتهام الأول، وحازوا وأحرزوا أدوات "شوم" بدون مسوغ قانوني أو مبرر من الضرورة المهنية أو الحرفية والمستخدمة في الجريمة.

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company