• الخميس 22 أكتوبر 2020
  • 05:04 am

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
حوادث وقضايا
img img-responsive

العثور على جثة لشاب مقتولاً فى مصيف بلطيم

عثر الأهالي في شاطىء الفيروز بمصيف بلطيم علي جثة شاب وبه ضربات بالرأس وتحرر المحضر الازم وتم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى بلطيم المركزى تحت تصرف النيابة  وكان اللواء فريد مصطفى مدير أمن كفرالشيخ قد تلقى اخطارا من مامور مركز شرطة بلطيم بالعثور على جثة شاب فى الشارع وبه ضربات فى وتبين انه يدعى عبدالحليم محمد عبدالحليم النجدي ومحل إقامته حى المرج بالقاهرةوجاري  التحقيق لكشف ملابسات الجريمة  

img img-responsive

ماذا قال جيران القتيله واطفالها الثلاثة بحى سخا ؟

صدمة كبيرة".. كلمتين وصف بهما جيران ضحايا مذبحة كفرالشيخ، وضعهم بعد معرفة تفاصيل الجريمة المرعبة، والتي لقيت فيها أم وأطفالها الثلاثة مصرعهم مذبوحين على يد رب الأسرة."كفرالشيخ اليوم" انتقل إلى منطقة الأبراج بحي سخا بمدينة كفرالشيخ، بعد مرور 24 ساعة من الواقعة، وبالوصول إلى برج عمر بن الخطاب رقم 4 الذي حدثت به الجريمة في الطابق الخامس، وجدنا بواب البرج جالسًا أمامه وبجواره شقيقه للشد من أزره محاولًا نسيان ما حدث، بينما توجد حراسة أمنية على الشقة محل الجريمة."سيبني يا أستاذ في اللي أنا فيه.. أنا تعبان والله من اللي حصل امبارح.. مش قادر أصدق اللي حصل إن الدكتورة منى الطيبة تتقتل وبالطريقة دي هي وعيالها.. والله نفسيتي تعبانة".. هكذا تحدث حسن عبدالكريم، 30 سنة، بواب البرج،  ، بعدما رفض في البداية الحديث نتيجة سوء حالته النفسية.أكد "حسن" أنه في حالة اندهاش وصدمة كبيرة جدًا مثل باقي سكان البرج وأهالي المنطقة، مما حدث نظرًا لعدم ظهور ما يدل على وجود خلافات بين الطبيب المتهم في الواقعة وزوجته المجني عليها تجعله يفكر في قتلها أو قتل فلذات كبده، وتكون نهايتهم بالشكل المأساوي الذي حدث، فالزوج أيضًا يتسم بالطيبة وحسن الخلق مثل زوجته.وقال بواب العمارة، بعد ظهر أمس رأى الطبيب المتهم ينزل من شقته في البرج ويستقل سيارته وعاد مرة أخرى بعد فترة تتراوح ما بين 30 إلى 45 دقيقة واستقل مصعد البرج، وبعد حوالي 10 دقائق من صعوده لشقته استغاث به ليصعد إليه ورأى المجني عليها طبيبة التحاليل وأطفالها الثلاثة مذبوحين.في نفس المنطقة لفت فراج عبده، أحد أهالي منطقة الأبراج بحي سخا، وجار المتهم والمجني عليها، إلى أن المجني عليها ذات سيرة طيبة واحترام بين الجيران وأهالي المنطقة كما أنه صديق لوالدها الراحل وكانت تسير على نهجه في الاحترام والأخلاق وكذا شقيقيها، وما حدث لها صدمة أصابت الجميع من أهالي حي سخا.وأوضح  "، أنه لا يعلم عن زوجها شيئًا ولا يعرفه جيدًا، ولكن بصفة عامة فإنها كأسرة لا يعلم أحد في المنطقة بوجود خلافات قوية بين الزوجين، أو مجرد شكوى أحدهم من الآخر، أو شكوى أحد منهم.وتابع أن الأهالي ظنوا أن مجهولًا ارتكب الجريمة، والبعض أصيب بحالة رعب، ولكن بعد انكشاف الحقيقة، بتورط الزوج، اطمأن الناس.أما أحمد عزت، من سكان المنطقة، فأكد  أن الطبيب المتهم بذبح زوجته وأطفاله لم يعرف عنه سوى كل خير، ويتحدث مع الناس بكل يسر ولم تظهر عليه أي علامات تشير إلى حدوث تغيرات عليه بل كان يصافحه قبل الواقعة بحوالي 24 ساعة، ودار حديث صغير بينهما كان يطمأن عليه.وأكد أنه كأحد سكان منطقة الأبراج بحي سخا يعيش في صدمة كبيرة من ارتكاب الرجل الخلوق واقعة قتل زوجته وأطفاله الثلاثة بنفس المنظر البشع الذي جرى الإعلان عنه حيث أنه وزوجته منى السجيني علاقتهما طيبة بالجميع، ولا توجد بينهما أو أشخاصًا آخرين أي نزاعات عدائية.وكشفت مباحث محافظة كفر الشيخ، اليوم الثلاثاء، مفاجأة في واقعة مقتل أسرة كاملة من 4 أفراد عثر على جثثهم مذبوحين داخل شقتهم، بتوجيه الاتهام للأب بارتكاب الجريمة.كان اللواء فريد مصطفى، مدير أمن كفر الشيخ، تلقى بلاغًا من الدكتور "أحمد. ع"، 42 سنة، يفيد بأنه عقب عودته من عمله إلى منزل أسرته بمدينة كفرالشيخ وجد زوجته "منى. ف. س" وأطفاله "عبدالله" 8 سنوات، و"عمر" 6 سنوات، و"ليلى" 4 سنوات مذبوحين.انتقل مدير الأمن ومدير المباحث وعدد من ضباط البحث الجنائي، وبمعاينة الشقة لم يتم العثور على أي كسر في أبوابها أو النوافذ التي تطل على الشوارع أو منافذ المناور، وبدأت شكوك الضباط تحوم حول الزوج لكون الشقة ليس بها أي آثار عنف.وبتضييق الخناق حول الزوج، أنهار أمام مدير الأمن وضباط المباحث، واعترف بجريمته، معللًا ذلك بوجود خلافات بينه وبين زوجته، ما جعله يفقد عقله ويتجرّد من إنسانيته، ويتخلص من زوجته وأولاده في ليلة رأس السنة.جرى القبض على الزوج الذي مثّل الحادث فجرًا، وتمت إحالته إلى نيابة بندر كفرالشيخ التي تولت التحقيق، وأمرت اليوم الثلاثاء، بحبس الأب المتهم "أحمد س.ع"، 40 سنة، طبيب، ويقيم بحي سخا دائرة قسم أول شرطة كفرالشيخ، 4 أيام على ذمة التحقيقات

img
img img-responsive

اب يذبح زوجته وأطفاله الثلاثة بحى سخا في كفرالشيخ

كان اللواء فريد مصطفى مدير أمن كفرالشيخ قد تلقى بلاغا من الدكتور احمد ع ذ أ( 42 سنة) يفيد بأنه عند عودته من عمله إلى منزل أسرته بمدينة كفر الشيخ وجد زوجته منى ف. س وأطفاله عبدالله 8 سنوات، وعمر 6 سنوات، وليلى 4 سنوات مذبوحين.وانتقل مدير الامن ومدير المباحث وعدد من ضباط البحث الجنائى وبمعاينة الشقة لم يتم العثور على أى كسر فى أبوابها أو النوافذ التى تطل على الشوارع أو منافذ المناور، وبدأت شكوك الضباط تحوم حول الزوج لكون الشقة ليس بها أى آثار عنف، وبتضييق الخناق حول الزوج، انهار أمام مدير الامن وضباط المباحث واعترف بجريمته معللا ذلك بوجود خلافات بينه وبين زوجته مما جعله يفقد عقله ويتجرد من انسانيته ويتخلص من زوجته و اولاده فى ليلة رأس السنة.تم القبض على الزوج الذى قام بتمثيل الحادث فجرا، وتمت إحالته إلى النيابة التى تولت التحقيق.

img img-responsive

بعد 10 ساعات..أمن كفرالشيخ يكشف قاتل طبيبة التحاليل وأطفالها الثلاث

قال عمرو وهبه، نجل خال طبيبة التحاليل "منى فتحي السجيني"، والذي عُثر عليها مذبوحة ومعها اطفالها الثلاث، إن رجال الشرطة كشفوا قاتل ابنة عمته وتبين انه زوجها "أحمد ع.س"، وذلك بعد اعترافه امام رجال الشرطة بعد 10 ساعات من وقوع الجريمة.وأكد إبن خال المجني عليها، في تصريحات خاصة لـ"كفرالشيخ اليوم"، إن زوجها المتهم مثل الجريمة فجر اليوم وسط حراسة أمنية مشددة، مشيرًا إلى أنه بعد اعترافه أصبح الجميع في صدمة لعدم الشكوك فيه.وقالت مصادر شرطية، إن زوج الطبيبة المجني عليها اعترف أمس امام رجال البحث الجنائي، وأرشد عن السكين المستخدم في الواقعة، وقام بتمثيل الجريمة فجر اليوم وسط حراسة أمنية مشددة.وكان زوج المجني عليها طبيبة التحاليل ويدعي "أحمد ع.س"، طبيب، أبلغ بعثوره على زوجته واطفاله الثلاثة مذبوحين، أمس الإثنين، بشقتهم الكائنة بالطابق الخامس ببرج عمر بن الخطاب بمنطقة الأبراج بحي سخا، والواقعة على طريق كفرالشيخ - طنطا بنطاق مدينة كفرالشيخ، واوهم الجميع أنه عثر عليهم مذبوحين لحظة دخوله الشقة.

img img-responsive

وفاه فلاح واصابه نجليه إثر مشاجرة بين ابناء العمومه بسيدى سالم

وفاة فلاح، بينما أصيب نجليه، اليوم السبت، إثر نشوب مشاجرة بين أبناء العمومة من عائلة واحدة بقرية العوضي التابعة لمركز سيدي سالم في كفرالشيخ.بحسب شهود العيان من أبناء القرية عندما نشبت مشاجرة بين أبناء العمومة بعائلة الديب بقرية العوضي التابعة لمركز سيدي سالم، طرف أول "أحمد"، و"محمد" و"مصطفى"، هـ.س"، و "محمد ا"، طرف ثان، نتيجة خلافات قديمة بينهم، تجددت ظهر اليوم السبت، ما أدى إلى قيام أحد الطرف الأول  بالتعدي على اسرة الطرف الآخر مستخدمين أسلحة بيضاء وإطلاق احدهم للاعيرة النارية.تدخل المجني عليه المدعو "عبد الحكيم س.ع.ا"، 59 سنة، فلاح، ويقيم بقرية العوضي، دائرة مركز شرطة سيدي سالم، رفقة نجليه "هاني"، 40 سنة، و"حسام"، 32 سنة، أبناء عمومة المتشاجرين، محاولة منهم لفض المشاجرة، ما أدى إلى إصابته في يديه إثر محاولته التصدي لأحد الاشخاص من الطرف الاول كان يحاول الاعتداء على غحدى السيدات مستخدمًا يحمل سلاح أبيض، كما أصيب نجليه بجروح في الرأس والكتف.توجه نجلي المجني عليه لمستشفى سيدي سالم المركزي، وبتوقيع الكشف الطبي عليهما تبين إصابة المدعو "هاني ع.س.ع.ا"، 40 سنة، بخلع في الكتف الأيمن، إدعاء التعدي عليه بفأس في المشاجرة، وشقيقه "حسام"، 32 سنة، بجرح قطعي في فروة الرأس طوله 15 سم، إثر التعدي عليه في نفس المشاجرة من الطرف الأول بسلاح أبيض سكين.وأثناء تواجد المصابين في مستشفى سيدي سالم المركزي، فوجئا بوصول والدهما المجني عليه جثة هامدة، متأثرًا بإصابته، ومعاناته من مرض السكر، وبتوقيع الكشف الطبي عليه المبدئي بمعرفة مفتش الصحة تبين إصابته بكدمات في الظهر، وسحجات في الرقبة والكتف، وجروح وسحجات في اليدين، ولم يمكن الجزم بأسباب الوفاة، وجرى إيداع الجثة بمشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة.تحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة، وجاري العرض على النيابة العامة لتتولى التحقيق.

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company