• الخميس 22 إبريل 2021
  • 03:15 am

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
حوادث وقضايا
img img-responsive

نيابه سيدى سالم تستدعى الطبيب الشرعى لمعرفه اسباب الوفاه

أمر المستشار محمد عبد الغني، مدير نيابة مركز سيدي سالم في كفرالشيخ، تحت إشراف المستشار ياسر الرفاعي، المحامي العام لنيابة كفرالشيخ الكلية، إنتداب الطبيب الشرعي لتشريح جثة "إيمان م.م.ب"، 35 سنة، ربة منزل، وتقيم ببندر سيدي سالم، لبيان أسباب الوفاة، والتصريح بالدفن عقب إجراء عملية التشريح، وطلب تحريات المباحث حول واقعة وفاتها وظروفها وملابساتها.تعود التفاصيل عندما تلقى اللواء فريد مصطفى، مدير أمن كفرالشيخ، إخطارًا من اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية الأمن، بتلقي مركز شرطة سيدي سالم، بلاغًا من المدعو "علاء ف.م.م.ح"، 44 سنة، سائق، يفيد باستغاثة أبناءه بعثورهم على والدتهم وزوجته تنزف دماء من أنفها.تبين من فحص البلاغ بمعرفة الرائد حمدي أبورية، رئيس مباحث مركز سيدي سالم، تحت إشراف اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفرالشيخ، والعميد عبد الفتاح المنشاوي، رئيس مباحث المديرية، أن المتوفية المذكورة تعاني من مرض بالقلب، ولا توجد شبهة جنائية في الواقعة.وبسؤال شقيقيها "طلعت م.م.ب"، 46 سنة، حاصل على دبلوم، و"جيهان م.م.ب"، 31 سنة، ربة منزل ، قررا بمضمون ما جاء بفحص رحال الشرطة للبلاغ، مضيفين أن شقيقتهما المتوفية كان محدد لها عملية صمام في مستشفى كفرالشيخ الجامعي يوم 5 مارس الجاري، ولا توجد شبهة ولم يتهما أحدًا بالتسبب في وفاتها.تحرر عن ذلك المحضر رقم 1477 لسنة 2019 إداري مركز شرطة سيدي سالم، وبالعرض على النيابة العامة أصدرت قرارها السابق.وتداول نشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" خبر وفاة سيدة تقيم بمركز سيدي سالم، بعد العثور عليها وحول رقبتها آثار خنق وعليها آثار تعذيب بمحل إقامتها بمركز سيدي سالم.

img img-responsive

مريضة بالقلب..حقيقة العثور على سيدة مخنوقة وعليها آثار تعذيب في سيدي سالم

أمر المستشار محمد عبد الغني، مدير نيابة مركز سيدي سالم في كفرالشيخ، تحت إشراف المستشار ياسر الرفاعي، المحامي العام لنيابة كفرالشيخ الكلية، إنتداب الطبيب الشرعي لتشريح جثة "إيمان م.م.ب"، 35 سنة، ربة منزل، وتقيم ببندر سيدي سالم، لبيان أسباب الوفاة، والتصريح بالدفن عقب إجراء عملية التشريح، وطلب تحريات المباحث حول واقعة وفاتها وظروفها وملابساتها.تعود التفاصيل عندما تلقى اللواء فريد مصطفى، مدير أمن كفرالشيخ، إخطارًا من اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية الأمن، بتلقي مركز شرطة سيدي سالم، بلاغًا من المدعو "علاء ف.م.م.ح"، 44 سنة، سائق، يفيد باستغاثة أبناءه بعثورهم على والدتهم وزوجته تنزف دماء من أنفها.تبين من فحص البلاغ بمعرفة الرائد حمدي أبورية، رئيس مباحث مركز سيدي سالم، تحت إشراف اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفرالشيخ، والعميد عبد الفتاح المنشاوي، رئيس مباحث المديرية، أن المتوفية المذكورة تعاني من مرض بالقلب، ولا توجد شبهة جنائية في الواقعة.وبسؤال شقيقيها "طلعت م.م.ب"، 46 سنة، حاصل على دبلوم، و"جيهان م.م.ب"، 31 سنة، ربة منزل ، قررا بمضمون ما جاء بفحص رحال الشرطة للبلاغ، مضيفين أن شقيقتهما المتوفية كان محدد لها عملية صمام في مستشفى كفرالشيخ الجامعي يوم 5 مارس الجاري، ولا توجد شبهة ولم يتهما أحدًا بالتسبب في وفاتها.تحرر عن ذلك المحضر رقم 1477 لسنة 2019 إداري مركز شرطة سيدي سالم، وبالعرض على النيابة العامة أصدرت قرارها السابق.وتداول نشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" خبر وفاة سيدة تقيم بمركز سيدي سالم، بعد العثور عليها وحول رقبتها آثار خنق وعليها آثار تعذيب بمحل إقامتها بمركز سيدي سالم.

img
img img-responsive

تعرف على تفاصيل رفض طلب محامى الطبيب قاتل زوجته واطفالة الثلاثة بكفرالشيخ عقد جلسه خاصة لسماع اقوال جديدة للمتهم

قال حمدى الشربينى محامى الطبيب المتهم بقتل زوجته واطفالة الثلاثة بكفرالشيخ قبل جلسة النطق بالحكم بالاعدام على المتهم اليوم السبت بمحكمة كفرالشيخ أنه تقدم  بطلب للمستشار بهاء المرى رئيس محكمة جنايات كفرالشيخ برغبة المتهم فى  الحديث مع المحكمة فى جلسة سرية فى غرفة المداولة قبل النطق بالحكموقال المحامى أن المحكمة رفضت لغلق باب المرافعه ومايحدث اليوم كان اجراء روتينى للنطق بالحكم  وقال المحامى ان المتهم فى الجلسة الاولى رفض الحديث لوجود الاعلام وعدم توازنه نفسياوكانت محكمة جنايات كفر الشيخ "الدائرة الأولى"، قد قضت  اليوم السبت"، وبإجماع الآراء بمعاقبة "أحمد. ع. ز. ا" بالإعدام شنقًا؛لاتهامه بقتل زوجته "منى فتحي السجيني"، 38 سنة، وأطفاله الثلاثة، ذبحًا بسلاح أبيض "سكين"، عمدًا مع سبق الإصرار.كما قضت المحكمة بأن يؤدي المتهم للمدعين بالحق المدني مبلغ 10 آلافوواحد جنيه، على سبيل التعويض المدني المؤقت، وألزمته بمبلغ 200 جنيه أتعاب محاماة، ومصادرة الأدوات المستخدمة في الجريمة "السكين والقفاز والحبل".صدر الحكم برئاسة المستشار بهاء الدين المري، رئيس المحكمة والدائرة،وعضوية المستشارين شريف قورة، ومحمد الشرنوبي، وسكرتارية محمد رضا، وذلك في أحداث القضية رقم 502 لسنة 2019، جنايات قسم أول شرطة كفر الشيخ، والمقيدة برقم 25 لسنة2019، كلي كفر الشيخ.وواجه الطبيب "أ. ع"، 41 سنة، اتهامات بأنه في تاريخ 31 /12/2018، بدائرة قسم أول كفر الشيخ قتل زوجته، منى السجيني"، 38 سنة، عمدًا مع سبق الإصرار، كما قتل أطفاله "ليلي"، 4 سنوات، و"عمر"، 6سنوات، و"عبد الله"، 8 سنوات، عمدًا مع سبق الإصرار.كما واجه تهمًا باستخدام أدوات ساعدته في إزهاق أرواح الضحايا دون مسوغ قانوني، عبارة عن "قفاز، وحبل، ولاصق شفاف، وسلاح أبيض سكين"، وأحرز آلةحادة "سكين" دون ترخيص لحملها واستخدمها في إزهاق أرواح ضحاياه.يذكر أن محكمة جنايات كفر الشيخ"الدائرةالأولى" أحالت أوراق الطبيب المذكور إلى فضيلة المفتي، وذلك لأخذ رأيه الشرعي، بشأن عقوبة إعدامه، في جلسة يوم الأحد 3 فبراير الماضي، وحددت المحكمة جلسة اليوم الأول من دور المحكمة في شهر مارس الجاري الموافق السبت 2 مارس للنطق بالحكم، والذي قضت فيه المحكمة بإعدامه شنقًا.

img img-responsive

رسالتان من قاضى جلسة النطق بحكم الاعدام على الطبيب قاتل زوجته واطفاله الثلاثة

وجه المستشار بهاء المرى قاضى جلسة النطق بحكم الاعدام على الطبيب قاتل زوجته واطفالة الثلاثة بكفرالشيخ ليلة راس السنة داخل شقته بحى سخا رسالتان الى المجتمع  قائلا القضاء جزء من كيان المجتمع وضميره يعيش الامه وهمومة الرسالة الاولى هذه الجريمة البشعه تجسس اثار شكا احال بيت مجزر نحرت فى صحنه الرقاب  فهل من عودة الى الدين الرسالة الثانية الى الدعاه اعيدوا الناس للدين ازرعوا فى قلوبهم تعاليمه السمحة وعلموهم الايمان قبل القران وتزكية النفوس قبل تلقى الدروس ذكروهم بهدى المبعوث رحمة بالعالمين رفقا بالقوارير ومن لايرحم لايرحميذكر أن محكمة جنايات كفر الشيخ"الدائرةالأولى" أحالت أوراق الطبيب المذكور إلى فضيلة المفتي، وذلك لأخذ رأيهالشرعي، بشأن عقوبة إعدامه، في جلسة يوم الأحد 3 فبراير الماضي، وحددت المحكمة جلسة اليوم الأول من دور المحكمة في شهر مارس الجاري الموافق السبت 2 مارس للنطقبالحكم، والذي قضت فيه المحكمة بإعدامه شنقًا

img img-responsive

بالصور ....الاعدام شنقاً للطبيب قاتل زوجته واطفالة الثلاثة بكفرالشيخ

 قضت محكمة جنايات كفر الشيخ "الدائرة الأولى"، اليومالسبت"، وبإجماع الآراء بمعاقبة "أحمد. ع. ز. ا" بالإعدام شنقًا؛لاتهامه بقتل زوجته "منى فتحي السجيني"، 38 سنة، وأطفاله الثلاثة، ذبحًابسلاح أبيض "سكين"، عمدًا مع سبق الإصرار.كما قضت المحكمة بأن يؤدي المتهم للمدعين بالحق المدني مبلغ 10 آلافوواحد جنيه، على سبيل التعويض المدني المؤقت، وألزمته بمبلغ 200 جنيه أتعابمحاماة، ومصادرة الأدوات المستخدمة في الجريمة "السكين والقفاز والحبل".صدر الحكم برئاسة المستشار بهاء الدين المري، رئيس المحكمة والدائرة،وعضوية المستشارين شريف قورة، ومحمد الشرنوبي، وسكرتارية محمد رضا، وذلك في أحداثالقضية رقم 502 لسنة 2019، جنايات قسم أول شرطة كفر الشيخ، والمقيدة برقم 25 لسنة2019، كلي كفر الشيخ.وواجه الطبيب "أ. ع"، 41 سنة، اتهامات بأنه في تاريخ 31 /12/2018، بدائرة قسم أول كفر الشيخ قتل زوجته، منى السجيني"، 38 سنة، عمدًا مع سبق الإصرار، كما قتل أطفاله "ليلي"، 4 سنوات، و"عمر"، 6سنوات، و"عبد الله"، 8 سنوات، عمدًا مع سبق الإصرار.كما واجه تهمًا باستخدام أدوات ساعدته في إزهاق أرواح الضحايا دون مسوغقانوني، عبارة عن "قفاز، وحبل، ولاصق شفاف، وسلاح أبيض سكين"، وأحرز آلةحادة "سكين" دون ترخيص لحملها واستخدمها في إزهاق أرواح ضحاياه.يذكر أن محكمة جنايات كفر الشيخ"الدائرةالأولى" أحالت أوراق الطبيب المذكور إلى فضيلة المفتي، وذلك لأخذ رأيهالشرعي، بشأن عقوبة إعدامه، في جلسة يوم الأحد 3 فبراير الماضي، وحددت المحكمةجلسة اليوم الأول من دور المحكمة في شهر مارس الجاري الموافق السبت 2 مارس للنطقبالحكم، والذي قضت فيه المحكمة بإعدامه شنقًا.

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company