• الخميس 22 أكتوبر 2020
  • 06:02 am

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
حوادث وقضايا
img img-responsive

الإعدام لقاتل "بسملة".. ضحية شهوة والدها الجنسية في "ليلة الصيام" بمحافظة الشرقية

أعمته شهوته فطمست على قلبه، وسيطرت على عقله، ليفقد آدميته ويتحول إلى كائن ربما من غير الإنصاف أن تصفه بالوحوش او تقرن اسمه بالذئاب، فحتى هؤلاء لا يغتصبون أولادهم ثم يقتلوهم.. لكنه ربما لم يكن يدري أن الله قال "ولكم في القصاص حياة".. وهكذا قضت محكمة جنيات الزقازيق على قاتل طفلته."بسملة".. طفلة في عمر الزهور، بالكاد أكملت ربيعها التاسع، إلا أن القدر كان يُخبيء لها نهاية محتومة بين براثن ذئب بشري يرتدي ثوب الأب الحنون، راح ينهش منها لمسات مُحرمة بعدما افترقت الطرق بينه وبين النساء عقب انفصاله عن والدتها.بلاغ رسميساعات قليلة فصلت بين الجريمة وتقدم والد الطفلة، "ش.ط" 33 سنة، عامل في مصنع، ببلاغ لقسم شرطة ثان العاشر من رمضان، يفيد بأنه حال تواجده في عمله بالمصنع الكائن بالمنطقة الصناعية الثالثة بالمدينة، تلقى إتصالًا تليفونيًا من جيرانه، يفيد بوفاة نجلته "بسملة" 9 سنوات داخل المنزل.بالانتقال والفحص تبين أن الطفلة المتوفاة مُسجاة على ظهرها أمام دورة المياه، وبمناظرتها تبين أنها ترتدي ملابس منزلية، ووجود جرح طعني بالبطن وسحجة بالوجه بجوار الأنف وآخرى باليد اليسرى، فيما تبين سلامة جميع منافذ الشقة وعدم وجود أي بعثرة بمحتوياتها، وعدم وجود آثار سرقة.مفاجأةجرح الطفلة وسلامة أبواب الشقة جعل فريق البحث الجنائي يشك في الأمر لوجود ما يدعو للريبة، وأسفرت التحريات أن وراء ارتكاب الواقعة والد الطفلة (المُبلِّغ)، وبمواجهته أقر بأنه عقب انفصاله عن والدة الطفلة (المجني عليها) وشقيقها التوأم، تزوج من "ف.ا" 34 سنة، ربة منزل، مُقيمة بقرية "بني شبل" بالزقازيق، مشيرًا إلى أن زوجته الأخيرة ضاقت بالحياة مع أبنائه، وغادرت المنزل ليلة الحادث، متوجهةً لمنزل أهلها بالزقازيق.رواية كاذبةأشار المتهم، في اعرافاته، إلى أنه يمر بظروف مالية سيئة، والتي أدت في نهاية المطاف إلى قيامه بالتخلص من نجلته والتخلي عن نجله، حيث أنه عقب تناول وجبة السحور ليلة الحادث، دخل إلى حجرة المجني عليها، وطعنها بسكين مطبخ أثناء نومها، وللتأكد من موتها قام بخنقها ببنطلون شقيقها التوأم، بحسب روايته.وكشف تقرير الطب الشرعي عن مفاجأة أكدت كذب رواية الأب، حيث تبين أن المتهم قتل نجلته بعدما تعدى عليها جنسيًا، وتخلص منها خشية افتضاح أمره.مصروف وحلويات" " تواصل مع الطفل "ف.ش" 9 سنوات، شقيق المجني عليها، والذي بدأ حديثه بانهيار وسقوط فور نُطق جملة حاول بها تلخيص الواقعة: "بابا هو اللي قتلها"، قبل أن يتابع: "بابا مش بيصوم رمضان.. هو قتل أختي وهي نايمة، بس أنا شوفته وعملت نفسي نايم علشان مش يقتلني أنا كمان"، ثم أُكمل حديثه ببرائة: "كنت بحوش من مصروفي علشان أجيب لها حلويات".محاولات شاذةرواية الطفل تطابقت إلى حد كبير مع رواية والدته (طليقة المتهم)، والتي أفادت بأن المتهم حاول من قبل الاعتداء على نجلته: "قولت لها قبل كده لو حاول يلمسك تاني صرخي ونادي على الجيران"، موضحةً أن نجلتها أخبرتها من قبل عن محاولة طليقها (المتهم) ملامسة مناطق حساسة بجسدها، قبل أن تشير الأم إلى أنها منفصلة عن المتهم منذ فترة ومتزوجة، وأن نجلتها (المجني عليها) كثيرًا ما أخبرتها بأن والدها يُشاهد الأفلام الإباحية ويطلب منها مشاهدتها.التحقيقات في الواقعة التي تحرر عنها المحضر رقم 1630 إداري ثان العاشر من رمضان لسنة 2017، انتهت بالتحفظ على المتهم والسكين المستخدم في الواقعة، قبل أن توجه له النيابة العامة تهمة القتل المُقترن بهتك العرض، وتقرر إحالته محبوسًا إلى محكمة الجنايات.وصدقت محكمة جنايات الزقازيق بمحافظة الشرقية، مساء اليوم الإثنين، على قرار فضيلة المفتي، وقضت بمعاقبة الأب المتهم بالتعدي جنسيًا علي طفلته (9 سنوات)، واغتصابها ثم قتلها خوفًا من الفضيحة، بالإعدام شنقًا.صدر القرار مساء اليوم الاثنين، برئاسة المستشار سامي عبد الحليم غنيم، وعضوية المستشارين، محمد التوني، ووليد المهدي، وسكرتارية خالد إسماعيل.

img img-responsive

"عذبها بخرطوم الغاز".. المؤبد لقاتل زوجته في كفرالشيخ

قضت محكمة جنايات كفرالشيخ "الدائرة الرابعة"، برئاسة المستشار حسن أبو زهرة، رئيس المحكمة، اليوم الإثنين، حضوريًا بمعاقبة "محمد.م"، بالسجن المؤبد، وإلزامه بالدعوى المدنية، لقتله زوجته داخل منزلهم في قرية الصافية، دائرة مركز شرطة دسوق.بدأت تفاصيل الواقعة، عندما تلقى العميد سعد سليط، مأمور مركز شرطة دسوق، إخطارًا يفيد بورود بلاغًا للمركز، من مفتش صحة قرية الصافية دائرة المركز، أكد أنه بعد توقيع الكشف الطبي على "شيماء.ا"، 27 سنة، ربة منزل، وجد بها عدة إصابات.وأفاد مفتش الصحة، في بلاغه لمركز شرطة دسوق، أن الإصابات الموجودة بالمجني عليها، عبارة عن جروح قطعية في فروة الرأس، والجبهة، والأذن اليمني، مع كدمات بالساعدين الأيمن والأيسر، وتجمع دموي، ونزيف بالأذن اليسري، ويشتبه في وفاتها جنائيًا.شكل اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، فريق بحث ضم المقدم عمرو علام، رئيس مباحث مركز شرطة دسوق، ومعاونيه، للوقوف على حقيقة الواقعة، وكشف ملابساتها.بدأ فريق البحث الجنائي مهامه، بمعاينة المنزل، وتبين أنه مكون من طابقين، وأن المجني عليها تقيم رفقة زوجها في الطابق الثاني، بينما جرى العثورعلي جثة المجني عليها داخل أحد الغرف بالطابق الأول، والخاصة بوالدة زوجها، ووفق ذلك، جرى إعادة معاينة مسرح الجريمة في المنزل.عثر فريق البحث في أعلي سطح المنزل علي جوال بلاستيكي بداخله وسادة، وقطع قماش، وملابس المتوفاة عليها آثار دماء، كما عثر داخل دورة المياه علي ملاءة سرير عليها آثار دماء، وبمناقشة الزوج، أطلق رواية بأن سبب وفاة الزوجة سقوطها من علي سلم المنزل أثناء تنظيفه.وبتضييق الخناق على الزوج ومواجهته بالأدلة، أقر بارتكابه واقعة القتل، عن طريق التعدي علي زوجته المجني عليها، مستخدمًا عصا خشبية، و"خرطوم الغاز".وأكد الزوج في اعترافاته، أنه كبل المجني عليها، بـ"الدوبار"، وتعدى عليها، حتي لفظت أنفاسها الأخيرة متأثرة بإصابتها، معللًا ارتكابه للواقعة بسبب شكه في سلوكها وإصرارها علي ترك محل عمله بمدينة الإسكندرية، والإقامة بالقرية محل إقامتها.وأرشد الزوج عن الأدوات المستخدمة في الجريمة، وهي "عصا خشبية، وخرطوم اسطوانة الغاز، ودوبار"، وجرى التحفظ عليها بمعرفة رجال فريق البحث الجنائي.وأحيل المتهم إلى محكمة الجنايات التي أصدرت اليوم الاثنين حكمها بمعاقبة الزوج القاتل بالسجن المؤبد

img
img img-responsive

ضبط 4 أسلحة نارية ومخدرات بحوزة مسجلين خطر بكفرالشيخ

تمكنت مباحث مديرية أمن كفرالشيخ  من ضبط عدد من المسجلين خطر وبحوزتهم4  اسلحة نارية ومخدرات فى حملة لضبط الهاربين من تنفيذ الاحكام والخارجين على القانون بدائرة المديرية  بناءا علي توجيهات اللواء فريد مصطفي مساعد الوزير لأمن كفرالشيخ واشراف  اللواء محمد عمار مدير إدارة البحث الجنائي  حيث تم  ضبط :  ج . ع. س ” سن ٢٥ عاطل ومقيم محلة أبوعلي مركز دسوق ( سبق إتهامه في القضية ٣٨٦٣/ ٢٠١٣م جنح قسم دسوق ” سلاح بدون ترخيص” ) بحوزته فرد خرطوش عيار ١٢مم  و٢٠٠ جرام لمخدر الحشيش بقصد الإتجار و١٢٠ جنية و هاتف تحرر عن ذلك المحضر رقم ٥٦٤/ ٢٠١٩ جنايات مركز دسوق. كما تم ضبط  م . إ . ا ” سن ٢٤ عاطل ومقيم بندر دسوق ( سبق إتهامه في عدد ٢ قضيه مابين : جريمة أحداث ، خطف أخرهم رقم ٢٣/ ٢٠١٧ جنح أحداث قسم دسوق ” جريمة احداث”) بحوزته ١٠٥ جرام لمخدر الهيروين بقصد الإتجار و٩٠ جنية و هاتف تحرر عن ذلك المحضر رقم ١٢٨/ ٢٠١٩ جنايات قسم دسوق ” عنصر خطر”. وضبط إ .ع . م ” سن ٣٠ سائق ومقيم الصافيه مركز دسوق بحوزته ١٥٠ جرام لمخدر البانجو بقصد الإتجار و ١٩٠ جنية تحرر عن ذلك المحضر رقم ٣٨٧/ ٢٠١٩ جنايات مركز دسوق. وضبط ر . ج. ع ” سن ٢٦ عامل ومقيم الأحمديه ، مركز الحامول بحوزته بندقية خرطوش عيار ١٢و ١ طلقه من ذات العيار بقصد الدفاع و ٧٥ جرام لمخدر الهيروين بقصد الإتجار و ١٢٠ جنية و هاتف تحرر عن ذلك المحضر رقم ٢٠/ ٢٠١٩ جنايات مركز الحامول. وضبط ب . خ .ا ” سن ٢٨ عاطل ومقيم ابيانه مركز مطوبس ( سبق إتهامه في القضية رقم ١٥٣٣٢/ ٢٠١٤م جنح مركز مطوبس ” سلاح بدون ترخيص”) بحوزته فرد خرطوش عيار ١٢ و ١٥٠ جرام لمخدر الحشيش بقصد الإتجار و ٧٥ جنية تحرر عن ذلك المحضر رقم ٢٦٢/ ٢٠١٩ جنايات مركز مطوبس. وضبط أ . ع . إ ” سن ٣٢ عاطل ومقيم ٤٩ الشهيد مركز الرياض ( سبق إتهامه في القضية رقم ٢٥٩٠٦/ ٢٠١٧ جنح مركز الرياض ” سرقة” ) بحوزته بندقية خرطوش عيار ١٢ بقصد الدفاع و ٦٠ جرام لمخدر الهيروين بقصد الإتجار و ٣٠٨٠ جنية و هاتف تحرر عن ذلك المحضر رقم ١٩٥/ ٢٠١٩ جنايات مركز الرياض عنصر خطر

img img-responsive

اعترف بخطوات ذبح زوجته وأطفاله الثلاثة..2 فبراير محاكمة طبيب كفرالشيخ أمام الجنايات

قررت محكمة استئناف طنطا، تحديد جلسة اليوم الأول من دور شهر فبراير للدائرة الأولى بمحكمة جنايات كفرالشيخ، الموافق السبت 2 فبراير 2019، لبدء محاكمة الطبيب "أحمد ع"، 42 سنة، والمتهم بقتل زوجته وأطفاله الثلاثة، ذبحًا بسكين، بمسكنهم الكائن بالطابق الخامس ببرج عمر عمر بن الخطاب رقم 4 ، بمنطفة الأبراج بحي سخا بمدينة كفرالشيخ.تًشكل الدائرة الأولى بمحكمة جنايات كفرالشيخ، التي تنظر محاكمة الطبيب من المستشار بهاء الدين المري، رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين شريف قورة، ومحمد الشرنوبي، وسكرتارية محمد رضا.تعود التفاصيل إلى يوم الإثنين يوم 31  ديسمبر 2018 أي في ليلة رأس السنة الجديدة، عندما تلقى اللواء فريد مصطفى مدير أمن كفرالشيخ، إخطارًا من اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية الأمن، بورود بلاغ لقسم شرطة أول كفرالشيخ، بعثور الطبيب المذكور، على زوجته، وأطفاله الثلاثة مذبوحين داخل شقتهم.وبعد التحفظ على الطبيب صاحب البلاغ بمعرفة رجال الشرطة، ومن خلال استجوابه بعدما أثيرت الشكوك حوله، أنهار أمام القيادات الأمنية من وزارة الداخلية، ومديرية أمن كفرالشيخ، ومباحث قسم أول، مقررًا إرتكابه الواقعة بوجود خلافات مع زوجته جعلته يفقد عقله ويتجرد من إنسانيته ولعب الشيطان برأسه ليتخلص من زوجته وأطفاله الثلاثة.والمجني عليهم هم الزوجة "منى م.ف.ا"، 38 سنة، طبيبة تحاليل، وأطفاله الثلاثة  "عبد الله"، 8 سنوات، و"عمر"، 6 سنوات، و"ليلى"، 4 سنوات، ويقيمون ببرج عمر بن الخطاب رقم 4 بمنطقة الأبراج بحي سخا بمدينة كفرالشيخ .وكان النائب العام لمستشار نبيل أحمد صادق، أمر بإحالة طبيب بكفر الشيخ إلى محكمة الجنايات بتهمة ذبح زوجته وأطفاله الثلاثة.وقالت النيابة العامة في بيان لها، إنها في يوم 31 ديسمبر الماضي، تلقت إخطارًا بوجود سيدة وأطفالها الثلاثة مذبوحين داخل السكن الخاص بهم.ودلت التحريات بشأن واقعة القتل أن زوج المجني عليها ووالد الأطفال ويدعى "أحمد عبدالله، وراء ارتكاب الحادث، وجرى ضبطه في 1 يناير 2019.واعترف المتهم "طبيب بشري بمديرية الصحة بكفر الشيخ" في التحقيقات بإرتكاب جريمة القتل لخلافات زوجية سابقة، وأنه عقد العزم وبيت النية على قتل زوجته المجني عليها وأعد لذلك في 6 أشهر "قفازًا وحبلًا ولاصقًا شفافًا وسكينًا" وعندما واتته الفرصة قرر تنفيذ جريمته.وقال المتهم إنه كبل يد وقدم زوجته المجني عليها، بلاصق وطوق عنقها بالحبل وطرحها أرضًا واستل السكين وأجهز عليها ونحرها حتى تأكد من وفاتها.وعن قتله لأطفاله، أعترف المتهم أنه دخل لحجرتهم عاقدا العزم على إزهاق أرواحهم معللًا بعدم وجود عائل لهم بعد وفاة زوجته فذبحهم.وأوضحت تحقيقات النيابة أن المتهم بعثر محتويات الشقة واستولى على بعض المشغولات الذهبية الخاصة بزوجته ليضفي على الواقعة طابع السرقة ومغادرته المسكن لإنهاء بعض الأعمال الخاصة به وأخفى المسروقات وسط بعض الحشائش وعاد لمسكنه وحاول إيهام حارس العقار والجيران بالعثور على جثث المجني عليهم قتلى.وكشف تقرير الصفة التشريحية عن إصابة الزوجة إصابة قطعية ذبحية بالعنق من أداة ذات نصل حاد والتي أودت بحياتها، وكذلك أطفال المجني عليها.

img img-responsive

"استدرجه لمسكنه عنوة"..15 سنة سجنًا لمتهم أعتدى جنسيًا على طفل بمركز قلين

قضت محكمة جنايات كفرالشيخ "الدائرة الثانية"، بمعاقبة المدعو "محمد ف.ع.ا"، 19 عامًا، عاطل، ويقيم بمركز قلين، بالسجن المشدد 15 عامًا، والزامه بالمصاريف الجنائية، لأتهامه بخطف طفلًا لم يبلغ 18 عامًا واعتدى عليه جنسيًا، محدثًا به عدة إصابات.صدر الحكم برئاسة المستشار السيد عبد المطلب سرحان، وعضوية المستشارين نادر محمد طاهر، نائب رئيس المحكمة، ومصطفى عبد الحفيظ أبو العلا، وسكرتارية محمد عبد الوهاب، وذلك في أحداث القضية رقم 15107 لسنة 2018 جنايات مركز شرطة قلين، والمقيدة برقم 2514 لسنة 2018 كلي كفرالشيخ.كشف أمر المستشار ياسر الرفاعي، المحامي العام لنيابة كفرالشيخ الكلية، عن إحالة المتهم المذكور إلى محكمة الجنايات بأتهامه بأنه في يوم 15 / 10 / 2018، بدائرة مركز شرطة قلين، خطف بالإكراه المجني عليه الطفل "ع.ع.إ"، 10 سنوات، ويقيم بنفس عنوان المتهم، بأن اقتاده عنوة وابعده عن بيته قاطعًا صلته بذويه واستغل حداثة سنه.وتبين من أمر الإحالة اقتران الجناية بأخرى أنه في ذات الزمان والمكان هتك عرض الطفل المجني عليه بالقوة بحسر عنه ملابسه وكمم فمه بملابسة أماكن حساسة في جسده وتعدى عليه جنسيًا محدثًا به الإصابات الواردة بالتقرير الطبي حيث ثبت إصابته بوجود سحجة بالرقبة، وسحجات متعددة بالظهر من أسفل، وسحجات طولية بالفخذ الأيمن من الخارج، وكدمة بالفخذ الأيمن.وتشهد والدة الطفل بأن نجلها المجني عليه أخبرها بأن المتهم استدرجه حال سيره بالطريق العام وأدخله عنوة داخل مسكنه وحسر عنه بنطاله وتعدى عليه جنسيًا محدثًا به الإصابات المذكورة في التقرير الطبي، حتى تمكن طفلها من الفرار منه، فيما شهد الرائد أحمد أبوعريضة، رئيس مباحث مركز شرطة قلين السابق، بصحة الواقعة وفق تحرياته السرية.

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company