• الإثنين 8 مارس 2021
  • 04:42 pm

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
حوادث وقضايا
img img-responsive

"بلاش كده يا دكتور "..جملة كشفت سر فيديو إباحي مفبرك ضد طبيب في كفرالشيخ

"بلاش كده يا دكتور"..جملة كانت ترددها فتاة مع متهمًا ضمن 3 متهمين، موظفين بمستشفى برج البرلس، خلال تصويرهما مقطع فيديو إباحي، أثناء إرتكابهما أفعال فاضحة، دون كشف وجههما داخل عيادة طبيب، كانت تعمل بها بغرض فبركته لإنسابه لصاحب العيادة، لإيهام الجميع أنه يستقطب الساقطات وارتكاب الأعمال المنافية معهم داخل عيادته.ويتبين من الفيديو كما قدمه الطبيب "م.ر.ع"، المجني عليه، في التحقيقات وبلاغ الشرطة، إرتكاب الفتاة وأحد المتهمين أعمال فاضحة، وظهور لقطات لغرفة الكشف بالعيادة الخاصة بالطبيب والكائنة بمدينة برج البرلس، والتركيز في لقطات أخرى على لافتة تحمل أسم الطبيب صاحب العيادة، وسط حديث بينهما يتضمن الكلمات الخارجة.وجاءت الصدفة وحدها لتكشف الفتاة التي ترتكب تلك الأفعال الفاضحة أثناء تصوير مقطع الفيديو الإباحي مع أحد المتهمين، بظهور وجهها في مقطع الفيديو من خلال ثانية واحدة فقط، وهو ما جعل الطبيب المجني عليه يكتشف أنها التي تعمل عنده في العيادة. ووفق ذلك حرر بلاغًا ومن خلاله أقرت بصحة الواقعة بتصوير مقطع الفيديو الإباحي في عيادته لأنتسابه له عن طريق الفبركة بناء على اتفاقها مع الموظفين الثلاثة المتهمين من أجل نشره على مواقع التواصل الاجتماعي للتشهير به انتقامًا منه بسبب خلافات العمل بينهما بمستشفى برج البرلس.وأحال المستشار ياسر الرفاعي، المحامي العام لنيابة كفرالشيخ الكلية، 3 موظفين بمستشفى برج البرلس، إلى محكمة جنايات كفرالشيخ، في واقعة هتك عرض طفلة داخل عيادة طبيب، والذي يشغل نائب مدير المستشفى، بهدف التشهير بسمعته لإيهام الجميع إنه يرتكب الأعمال الفاضحة مع الساقطات داخل عيادته.والمتهمين هم "ا.ع"، 24 سنة، أخصائي تمريض بمستشفى برج البرلس، و"م.م"، 51 سنة، أمين مخازن وأمين معاون، بنفس المستشفى، و"ع.ع"، 23 سنة، ممرض بالمستشفى.وكشف قرار المحامي العام لنيابة كفرالشيخ الكلية، بإحالة المتهمين الثلاثة للجنايات، في أحداث القضية رقم 22513 لسنة 2018 جنايات مركز شرطة البرلس، والمقيدة برقم 3013 لسنة 2018 كلي كفرالشيخ، عن إرتكاب المتهم الأول بفعل فاضح مع الطفلة والتي لم تبلغ من العمر 18 عامًا، بغير قوة أو تهديد أي برغبة القاصر داخل عيادة نائب مدير مستشفى برج البرلس.وأوضح أمر الإحالة أن المتهم الأول حسر ملابسه عنه وأرتكب الفعل الفاضح مع القاصر، ووثق ذلك بتصوير الفعل من خلال عمل مقطع فيديو لذلك، ونشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي للتشهير بسمعة الطبيب، بينما تواجد المتهمين الثاني والثالث أسفل عقار عيادة نائب مدير مستشفى برج البرلس، لتأمين المتهم الأول خلال أرتكابه فعلته برغبة وموافقة القاصر، خشية من افتضاح أمره.

img img-responsive

"عايز يتجوز بالعافية"..المؤبد لحداد تزعم بلطجية لقتل شخص وترويع نساء بدسوق

قضت محكمة جنايات كفرالشيخ "الدائرة الرابعة"، حضوريًا بمعاقبة كل من "محمد ا.ع.ا"، 25 سنة، حداد، بالسجن المؤبد، و"رضا أ.م.خ"، 26 سنة، صاحب ورشة حداده، بالسجن المشدد 10 سنوات، و"محمد س.ا.ح.ر"، 25 سنة، عامل رخام، و"السعيد إ.ع.س.ا"، 21 سنة، حداد، بالسجن المشدد 3 سنوات لكل واحد منهما، وذلك لأتهامهم جميعًا بقتل شخص بمدينة دسوق.كما قضت المحكمة بإلزام المتهمين الأربعة بأن يؤدي للمدعي بالحق المدني مبلغ 10 الآف وواحد جنيه على سبيل التعويض المؤقت، والزامهم بالمصاريف الجنائية ومبلغ 200 جنيه مقابل أتعاب المحاماه.صدر الحكم برئاسة المستشار حسن أبوزهرة، رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين محمد السيد عبده، وخالد رشاد، وسكرتارية عمرو غنام، وذلك في أحداث القضية رقم 7697 لسنة 2016 جنايات قسم شرطة دسوق، والمقيدة برقم 3018 لسنة 2016 كلي كفرالشيخ.تعود التفاصيل إلى يوم 7 / 7 / 2016 بدائرة قسم شرطة بندر دسوق، بإرتكاب المتهمين الأربعة عمدًا قتل "محمد مبروك السيد حسانين"، بغير سبق إصرار أو ترصد بأن أسدى إليه المتهم الأول طعنة نافذة في صدره بسلاح أبيض "مطواه قرتن غزال"، وأنهال عليه المتهم الثاني على رأسه ضربًا بأداه "حجر"، وقذفه المتهمين الثالث والرابع بوابل من الحجارة قاصدين بذلك قتله.وتبين من أوراق القضية أن الجناية ارتبطت بها جريمة البلطجة تتمثل في كون المتهمين جميعًا في ذات الزمان والمكان استعملوا القوة والعنف ولوحوا بهما ضد المجني عليها "هـ.ع.ع.س"، والطفلة "شيماء ش.أ.م.ح.ا"، وذلك بقصد ترويعهما وتخويفهما والتأثير على إرادتهما لفرض السطوة عليهما وإرغامهما على القبول بزيجة الطفلة المذكورة من المتهم الأول رغمًا عنها ما أدى إلى تكدير سكينتهما والمساس بحريتهما الشخصية.كما وجهت للمتهمين الأربعة حيازة وإحراز سلاح أبيض بغير ترخيص "مطواه قرت غزال"، وأداة تستخدم في الأعتداء على الأشخاص "حجارة"، بغير مسوغ قانوني أو مبرر من الضرورة المهنية أو الحرفية.

img
img img-responsive

نيابه سيدى سالم تستدعى الطبيب الشرعى لمعرفه اسباب الوفاه

أمر المستشار محمد عبد الغني، مدير نيابة مركز سيدي سالم في كفرالشيخ، تحت إشراف المستشار ياسر الرفاعي، المحامي العام لنيابة كفرالشيخ الكلية، إنتداب الطبيب الشرعي لتشريح جثة "إيمان م.م.ب"، 35 سنة، ربة منزل، وتقيم ببندر سيدي سالم، لبيان أسباب الوفاة، والتصريح بالدفن عقب إجراء عملية التشريح، وطلب تحريات المباحث حول واقعة وفاتها وظروفها وملابساتها.تعود التفاصيل عندما تلقى اللواء فريد مصطفى، مدير أمن كفرالشيخ، إخطارًا من اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية الأمن، بتلقي مركز شرطة سيدي سالم، بلاغًا من المدعو "علاء ف.م.م.ح"، 44 سنة، سائق، يفيد باستغاثة أبناءه بعثورهم على والدتهم وزوجته تنزف دماء من أنفها.تبين من فحص البلاغ بمعرفة الرائد حمدي أبورية، رئيس مباحث مركز سيدي سالم، تحت إشراف اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفرالشيخ، والعميد عبد الفتاح المنشاوي، رئيس مباحث المديرية، أن المتوفية المذكورة تعاني من مرض بالقلب، ولا توجد شبهة جنائية في الواقعة.وبسؤال شقيقيها "طلعت م.م.ب"، 46 سنة، حاصل على دبلوم، و"جيهان م.م.ب"، 31 سنة، ربة منزل ، قررا بمضمون ما جاء بفحص رحال الشرطة للبلاغ، مضيفين أن شقيقتهما المتوفية كان محدد لها عملية صمام في مستشفى كفرالشيخ الجامعي يوم 5 مارس الجاري، ولا توجد شبهة ولم يتهما أحدًا بالتسبب في وفاتها.تحرر عن ذلك المحضر رقم 1477 لسنة 2019 إداري مركز شرطة سيدي سالم، وبالعرض على النيابة العامة أصدرت قرارها السابق.وتداول نشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" خبر وفاة سيدة تقيم بمركز سيدي سالم، بعد العثور عليها وحول رقبتها آثار خنق وعليها آثار تعذيب بمحل إقامتها بمركز سيدي سالم.

img img-responsive

مريضة بالقلب..حقيقة العثور على سيدة مخنوقة وعليها آثار تعذيب في سيدي سالم

أمر المستشار محمد عبد الغني، مدير نيابة مركز سيدي سالم في كفرالشيخ، تحت إشراف المستشار ياسر الرفاعي، المحامي العام لنيابة كفرالشيخ الكلية، إنتداب الطبيب الشرعي لتشريح جثة "إيمان م.م.ب"، 35 سنة، ربة منزل، وتقيم ببندر سيدي سالم، لبيان أسباب الوفاة، والتصريح بالدفن عقب إجراء عملية التشريح، وطلب تحريات المباحث حول واقعة وفاتها وظروفها وملابساتها.تعود التفاصيل عندما تلقى اللواء فريد مصطفى، مدير أمن كفرالشيخ، إخطارًا من اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية الأمن، بتلقي مركز شرطة سيدي سالم، بلاغًا من المدعو "علاء ف.م.م.ح"، 44 سنة، سائق، يفيد باستغاثة أبناءه بعثورهم على والدتهم وزوجته تنزف دماء من أنفها.تبين من فحص البلاغ بمعرفة الرائد حمدي أبورية، رئيس مباحث مركز سيدي سالم، تحت إشراف اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفرالشيخ، والعميد عبد الفتاح المنشاوي، رئيس مباحث المديرية، أن المتوفية المذكورة تعاني من مرض بالقلب، ولا توجد شبهة جنائية في الواقعة.وبسؤال شقيقيها "طلعت م.م.ب"، 46 سنة، حاصل على دبلوم، و"جيهان م.م.ب"، 31 سنة، ربة منزل ، قررا بمضمون ما جاء بفحص رحال الشرطة للبلاغ، مضيفين أن شقيقتهما المتوفية كان محدد لها عملية صمام في مستشفى كفرالشيخ الجامعي يوم 5 مارس الجاري، ولا توجد شبهة ولم يتهما أحدًا بالتسبب في وفاتها.تحرر عن ذلك المحضر رقم 1477 لسنة 2019 إداري مركز شرطة سيدي سالم، وبالعرض على النيابة العامة أصدرت قرارها السابق.وتداول نشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" خبر وفاة سيدة تقيم بمركز سيدي سالم، بعد العثور عليها وحول رقبتها آثار خنق وعليها آثار تعذيب بمحل إقامتها بمركز سيدي سالم.

img img-responsive

تعرف على تفاصيل رفض طلب محامى الطبيب قاتل زوجته واطفالة الثلاثة بكفرالشيخ عقد جلسه خاصة لسماع اقوال جديدة للمتهم

قال حمدى الشربينى محامى الطبيب المتهم بقتل زوجته واطفالة الثلاثة بكفرالشيخ قبل جلسة النطق بالحكم بالاعدام على المتهم اليوم السبت بمحكمة كفرالشيخ أنه تقدم  بطلب للمستشار بهاء المرى رئيس محكمة جنايات كفرالشيخ برغبة المتهم فى  الحديث مع المحكمة فى جلسة سرية فى غرفة المداولة قبل النطق بالحكموقال المحامى أن المحكمة رفضت لغلق باب المرافعه ومايحدث اليوم كان اجراء روتينى للنطق بالحكم  وقال المحامى ان المتهم فى الجلسة الاولى رفض الحديث لوجود الاعلام وعدم توازنه نفسياوكانت محكمة جنايات كفر الشيخ "الدائرة الأولى"، قد قضت  اليوم السبت"، وبإجماع الآراء بمعاقبة "أحمد. ع. ز. ا" بالإعدام شنقًا؛لاتهامه بقتل زوجته "منى فتحي السجيني"، 38 سنة، وأطفاله الثلاثة، ذبحًا بسلاح أبيض "سكين"، عمدًا مع سبق الإصرار.كما قضت المحكمة بأن يؤدي المتهم للمدعين بالحق المدني مبلغ 10 آلافوواحد جنيه، على سبيل التعويض المدني المؤقت، وألزمته بمبلغ 200 جنيه أتعاب محاماة، ومصادرة الأدوات المستخدمة في الجريمة "السكين والقفاز والحبل".صدر الحكم برئاسة المستشار بهاء الدين المري، رئيس المحكمة والدائرة،وعضوية المستشارين شريف قورة، ومحمد الشرنوبي، وسكرتارية محمد رضا، وذلك في أحداث القضية رقم 502 لسنة 2019، جنايات قسم أول شرطة كفر الشيخ، والمقيدة برقم 25 لسنة2019، كلي كفر الشيخ.وواجه الطبيب "أ. ع"، 41 سنة، اتهامات بأنه في تاريخ 31 /12/2018، بدائرة قسم أول كفر الشيخ قتل زوجته، منى السجيني"، 38 سنة، عمدًا مع سبق الإصرار، كما قتل أطفاله "ليلي"، 4 سنوات، و"عمر"، 6سنوات، و"عبد الله"، 8 سنوات، عمدًا مع سبق الإصرار.كما واجه تهمًا باستخدام أدوات ساعدته في إزهاق أرواح الضحايا دون مسوغ قانوني، عبارة عن "قفاز، وحبل، ولاصق شفاف، وسلاح أبيض سكين"، وأحرز آلةحادة "سكين" دون ترخيص لحملها واستخدمها في إزهاق أرواح ضحاياه.يذكر أن محكمة جنايات كفر الشيخ"الدائرةالأولى" أحالت أوراق الطبيب المذكور إلى فضيلة المفتي، وذلك لأخذ رأيه الشرعي، بشأن عقوبة إعدامه، في جلسة يوم الأحد 3 فبراير الماضي، وحددت المحكمة جلسة اليوم الأول من دور المحكمة في شهر مارس الجاري الموافق السبت 2 مارس للنطق بالحكم، والذي قضت فيه المحكمة بإعدامه شنقًا.

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company