• الأربعاء 27 يناير 2021
  • 04:54 am

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
حوادث وقضايا
img img-responsive

مستشفى العبور بكفرالشيخ تودع الضحيةالثالثة من فريق التمريض بسبب كورونا

ودعت مستشفى العبور للتأمين الصحى بكفرالشيخ أمس الاثنين الممرضه مرفت إبراهيم مشرفه التمريض متأثرة بإصابتها بفيروسكورونا أثناء عملها فى المستشفى وتعد مرفت الضحية الثالثة  فى فريق التمريض بعد وفاة   شيماء محروس  و رشا السيد متأثرين بفيروس كورونا كما سبق وودعت مستشفى العبور الدكتورمجدى موافى بقسم الجراحة فى المستشفى  

img img-responsive

ام تترك رضيعها في سيارة اجرة بكفرالشيخ وتلوذ بالفرار

عثر عدد من أهالي كفر الشيخ اليوم الأربعاء على رضيعة ملفوفة في بطانية داخل سيارة أجرة، بمجمع المواقف، بمدينة كفرالشيخ وتم تسليمها لقسم اول شرطة كفرالشيخأكد شهود عيان، أنه أثناء استقلالهم سيارة أجرة خط "دقميرة - سيدي غازي"، كانت تجلس سيدة في المقعد الخلفي، ومعها رضيعة، وتركتها بحجة شراء بعض الأشياء ولم تعد مرة أخرى. وقررت النيابة العامة تحويلها إلى مستشفى كفر الشيخ العام، لإجراء الفحص الطبي عليها وتبين أنها مربوطة بالحبل السري وأن عمرها يومًا واحدًا، وتم إيداعها بحضان المستشفى لاستكمال علاجها

img
img img-responsive

وفاة ممرضة بالوحدة الصحية بقرية السالمية مركز فوة بفيروس كورونا

توفيت الممرضة "مريم.ع.أ"، بوحدة طب الأسرة بقرية السالمية، مركز فوه بكفرالشيخ اليوم السبت متأثرة باصابتها بفيروس كورونا أثناء تلقيها العلاج إثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد.حيث تبين إيجابية إصابتها بفيروس كورونا، وتم نقلها إلى أحد المستشفيات في الإسكندرية، لكنها لفظت أنفاسها الأخيرة أثناء تلقيها العلاج

img img-responsive

مصرع ٣ شباب من مدينة دسوق في انقلاب سيارة ملاكى

اتشحت مدينة دسوق  مساء اليوم الاثنين بثوب الحزن والحداد علي فقدان ثلاثة من شباب المدينة في حادث انقلاب سيارة احدهم الملاكى بعد كوبري دسوق العدوى في اتجاه دمنهوروكانت غرفة الاسعاف قد تلقت استغاثة بوقوع حادث سيارة ملاكى على طريق «دمنهور – دسوق» مما أدى الي وفاة «أحمد .م .ع» 18 سنة،  طالب بكلية الشرطة و«زياد .ع .أ» 18 سنة، طالب بكلية الصيدلة و«محمد .ع .أ» 18 سنة، وجميعهم يقيمون بمدينة دسوق في محافظة كفر الشيخ.تم نقل المصابين إلى ثلاجة حفظ الموتى في مستشفى الرحمانية المركزى وايداعها تحت تصرف النيابة العامة والتى صرحت بدفن الجثث الثلاثة في موكب جنائزى بكت فيه القلوب قبل العيون وتعالت صيحات زملاؤهم وسط صمت الكبار ونحيب السيدات  

img img-responsive

إحالة أوراق قاتل الطفلة "ابرار" بقرية دمرو بسيدى سالم لفضيلة المفتى ..والمتهم يطلب التأجيل للصلح

أحالت محكمة جنايات كفرالشيخ أوراق قاتل الطفلة ابرار بقرية دمرو مركز سيدى سالم  صاحب محل زيوت  إلى فضيلة المفتي، لأخذ رأيه الشرعي حول عقوبة إعدام المذكور، قضاءً في إدانته بخطف وقتل طفلة صغيرة من أجل سرقة قرطها الذهبي، في القضية التي عُرفت إعلاميًا بـ"الطفلة أبرار". وحددت المحكمة جلسة 16 يناير 2021 للنطق بالحكم.صدر قرار المحكمة برئاسة المستشار عبدالكريم شامخ رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين خالد صقر، ويوسف عدلي، وحمدي عبد التواب، وبحضور المستشار محمد سالم مدير نيابة سيدي سالم، وعلي الحناوي وكيل نيابة البرلس، وسكرتارية مجدي غانم، وذلك في أحداث القضية رقم 25887 لسنة 2020، جنايات مركز شرطة سيدي سالم، والمقيدة برقم 2003 لسنة 2020 كلي كفر الشيخ.وأثناء سير الجلسة، طلب المتهم التأجيل لحين التصالح مع أسرة الطفلة المجني عليها، مخاطبًا هيئة المحكمة "ما معيش محامي.. أنا عايز أجل لحد ما أجيب محامي واتصالح مع الناس".تعود التفاصيل إلى شهر أكتوبر 2020، عندما تلقت الأجهزة الأمنية بمديرية امن كفرالشيخ  إخطارًا بورود بلاغ إلى العقيد هشام الزعفراني مأمور مركز سيدي سالم، من المواطن "أنور مختار يوسف"، تاجر، ويقيم بقرية دمرو الحدادي، دائرة المركز، يفيد تلقيه مكالمة من مجهول يخبره فيها باختطاف ابنته "أبرار" 9 سنوات، وطلب منه مبلغ 100 ألف جنيه، فدية مقابل إطلاق سراحها.تم القبض على المتهم وامام رئيس مباحث سيدى سالم المقدم محمدعبدالعزيز اعترف المتهم "محمد ر. ك."، 23 عاما، بجريمته كاملة بداية من التخطيط إلى استدراج الطفلة أثناء مرورها في الشارع، إلى داخل محل الزيوت الذي يملكه في قرية دمرو الحدادي بمركز سيدي سالم في كفر الشيخ، إذ أقنعها بتقديم بعض الحلوى لها، ثم غدر بها محاولاً هتك عرضها موضحًا: "حاولت لمس أجزاء من جسدها وتحرشت بها ثم حاولت خلع ملابسها، إلا أنها استغاثت بالمارة، وصرخت لما كنت ببوسها، وخفت من الفضيحة".أصبح المتهم في مأزق كبير، صدى الفضيحة سيكون قويًا، الحيرة تزداد والطفلة لا تتوقف عن الصراخ، وهنا كان القرار دون تفكير إذ يقول: "كتمت أنفاسها لحد ما ماتت، وبعدين جبت شيكارة، وحطيت الجثة فيها، وسبتها في المحل شوية، وفكرت إزاي أتخلص منها بعد ماخدت حلقها الذهب، وخدتها رميتها في مصرف القرية".ويواصل الشاب اعترفاته أمام الرائد محمد عبدالعزيز، رئيس مباحث سيدي سالم، قبل عرضه على النيابة العامة: "ماكنتش عارف أنا باعمل إيه، ماكنتش في وعيي، وخفت البت تفضحني في القرية" لكن الأمر قد نفذ، وظل في حيرة جديدة "مش عارف يعمل إيه"، لكنه قرر أخيرًا أن يستفيد من مصيبته بجريمة جديدة، إذ اتصل بوالد الطفلة وطلب فدية، حتى يثبت أن الجريمة ليست أكثر من عملية خطف، مكررًا: "ماكنتش في وعيي".وتمكنت مباحث سيدي سالم بكفر الشيخ، من كشف لغز العثور على الطفلة مقتولة، إذ تبين أن وراء مقتلها صاحب محل زيوت بالقرية، ووجهت له تهمة خطف طفلة، وقتلها بعد فشله في التحرش بها.وكان اللواء خالد العزب، مدير أمن كفر الشيخ، قد تلقى إخطارا بورود بلاغ إلى العقيد هشام الزعفراني، مأمور مركز سيدي سالم، من المواطن "أنور.م.ي"، يفيد باختفاء ابنته "أبرار" 9 سنوات، عن المنزل، ولم يتم العثور عليها، وعلى إثر ذلك تلقى مكالمة هاتفية من مجهول أبلغه خلالها بخطف ابنته ويطلب فدية قيمتها 100 ألف جنيه، مقابل إطلاق سراحها.وكلف مدير الأمن اللواء إيهاب عطية، مدير إدارة البحث الجنائي، بسرعة ضبط الجناة، وجرى تشكيل فريق بحث جنائي ضم الرائد محمد عبدالعزيز، رئيس مباحث مركز شرطة سيدي سالم، ومعاونيه، لكشف غموض الواقعة، والوصول إلى مرتكبيها، وتبين أن وراء غياب الطفلة المتهم "محمد.ر.ك"، 23 عاما، صاحب محل زيوت، بقرية دمرو، دائرة المركز.ألقي القبض على المتهم، وبمواجهته بما أسفرت عنه التحريات أقر بارتكابه الواقعة، وأقر معرفته بوالد الطفلة المجني عليها لتردده عليه بالمحل، وأرشد عن مكان القرط الذهبي، ومكان الجثة، وحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة، تمهيدًا للعرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company