• الجمعة 30 أكتوبر 2020
  • 10:32 am

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
حوادث وقضايا
img img-responsive

ضبط تاجر اسماك بمركز الرياض وبحوزته ٣ اسلحه نارية

تم ضبط تاجر أسماك لاتجاره في الأسلحة النارية غير المرخصة بدائرة مركز الرياض بكفر الشيخ، وبحوزته 3 قطع سلاح ناري وكمية من الذخيرة الحية.وكانت معلومات وردت إلي المقدم محمد عبد الفتاح،مفتش فرع الإدارة العامة لمكافحة الأسلحة والذخائر غير المرخصة بكفر الشيخ،مفادها اعتزام أحد الأشخاص والمشهور عنه الاتجارفى الأسلحة النارية غير المرخصة بدائرة مركز الرياض،ويدعي "ف.م.ع.ا" 42سنة،تاجر أسماك،ومقيم قرية أم سن – دائرة مركز الرياض، عرض كمية من الأسلحة النارية غير المرخصة علي أحد عملائه بدائرة مركز الرياض.  وعقب تقنين الإجراءات واتخاذ التدابير الأمنية اللازمة بالتنسيق مع قطاع الأمن العام وقوات الأمن المركزى وأجهزة البحث الجنائى بمديرية أمن كفر الشيخ، وتم مداهمة منزله أسفرت عن ضبط المتهم ، وبحوزته ( بندقيتين أحدهما أجنبية الصنع والأخري محلية الصنع،طبنجة "استرا أسباني"،عدد 22 طلقة عيار 9 مم،وعدد 8 طلقات خرطوشعيار 12) بقصد الاتجار،وعدد 3 جرابات طبنجة،و195 جنيها متحصلات البيع، و2 هاتف محمول.وبمواجهته اعترف بحيازته للأسلحة النارية بقصد الاتجار، والمبلغ المالى من حصيلة البيع والهواتف المحمولة للاتصال بعملائه، وتم تحرير المحضر بالواقعة برقم 81 جنايات أمن دولة طوارئ مركز الرياض لسنة 2019، وجاري العرض على النيابة المختصة التى باشرت التحقيق

img img-responsive

مباحث سيدى سالم تكشف غموض العثور على طفل رضيع بمقابر ابوغنيمه

كشفت مباحث مركز شرطة سيدي سالم في كفرالشيخ، اليوم الإثنين، بالتنسيق مع إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن كفرالشيخ، لغز العثور على جثة طفل مجهول الهوية عمر عام ونصف، داخل مقابر قرية أبو غنيمة دائرة المركز منذ 3 أيام.تعود التفاصيل عندما تلقى اللواء فريد مصطفى، مدير أمن كفرالشيخ، إخطارًا من العميد ياسر غانم، مأمور مركز شرطة سيدي سالم، بتلقيه بلاغًا من أهالي بقرية أبوغنيمة دائرة المركز، بعثورهم على جثة طفل متوفي، ومغطى بجوال بلاستيك أخضر، ناحية مقابر القرية.أنتقل الرائد حمدي أبورية، رئيس مباحث مركز شرطة سيدي سالم، ومعاونيه إلى مكان الواقعة بمقابر قرية أبوغنيمة، محل البلاغ، وبالفحص والمعاينة تبين أن الطفل المتوفي يرتدي كامل ملابسه وتوجد إعاقة في قدمة اليمنى، وجرى وضعه فوق كومة من الرمال وداخل دائرة من قوالب الطوب، وتظهر على جثته أعراض مرضية.شكل اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفرالشيخ، فريق بحث جنائي ترأسه العميد عبد الفتاح المنشاوي، رئيس مباحث المديرية، وضم الرائد حمدي أبورية، رئيس مباحث مركز شرطة سيدي سالم، ومعاونوه النقباء جمال عبد الناصر، وأحمد العيسوي، وأحمد الذكير، ومحمد أبوخشبة، ومينا ميخائيل، لكشف الواقعة، والوصول لمرتكبيهاأسفرت جهود فريق البحث الجنائي، عن مرتكب واقعة القاء الطفل في العراء بمقابر قرية أبوغنيمة بالوضع الذي عثر عليه الأهالي، والدته المدعوة "ن.س"، 18 سنة، وتقيم بنفس القرية، وفرت هاربة خوفًا من فضيحتها لحملها الطفل سفاحًا.كما تبين من تحقيقات الشرطة، أن تقرير الطب الشرعي، أثبت عدم وجود شبهة جنائية في وفاة الطفل، وإنه تعرض لسوء تغذية، نتج عنه إصابته بجفاف شديد، وتوفى متأثرًا بذلك المرض. تحرر عن ذلك المحضر رقم 987 لسنة 2019 إداري مركز شرطة سيدي سالم، وجاري عرض الأم على النيابة العامة لمباشرة التحقيق معها.

img
img img-responsive

طفل مقابر أبوغنيمة اصيب بالجفاف قبل وفاته والنيابة تقرر تشريح الجثة

أمر المستشار محمد عبدالغني، مدير نيابة مركز سيدي سالم بكفر الشيخ، انتداب الطبيب الشرعي لتشريح جثمان الطفل الذي عثر عليه بمقابر قرية أبوغنيمة، وتحديد أسباب الوفاة وطلبت النيابة، تحريات المباحث حول الواقعة وظروفها وملابساتهاكشفت تحقيقات الشرطة أن الطفل توفي إثر إصابته بمرض الجفاف قبل إلقاءه من قبل سيدة مجهولة في مقابر القرية لحظة صلاة  الجمعة الماضية.تعود التفاصيل عندما تلقى اللواء فريد مصطفى، مدير أمن كفرالشيخ، إخطارًا من العميد ياسر غانم، مأمور مركز شرطة سيدي سالم، بتلقيه بلاغًا من أهالي بقرية أبوغنيمة دائرة المركز، بعثورهم على جثة طفل متوفي، ومغطى بجوال بلاستيك أخضر، ناحية مقابر القرية.وانتقل الرائد حمدي أبورية، رئيس مباحث مركز شرطة سيدي سالم، ومعاونيه إلى مكان الواقعة بمقابر قرية أبوغنيمة، محل البلاغ، وبالفحص والمعاينة تبين أن الطفل المتوفي يرتدي كامل ملابسه وتوجد إعاقة في قدمة اليمنى، وجرى وضعه فوق كومة من الرمال وداخل دائرة من قوالب الطوب، وتظهر على جثته أعراض مرضية.شكل اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفرالشيخ، فريق بحث جنائي ترأسه العميد عبد الفتاح المنشاوي، رئيس مباحث المديرية، وضم الرائد حمدي أبورية، رئيس مباحث مركز شرطة سيدي سالم، ومعاونوه النقباء جمال عبد الناصر، وأحمد العيسوي، وأحمد الذكير، ومحمد أبوخشبة، ومينا ميخائيل، لكشف الواقعة، والوصول لمرتكبيها.تحرر عن ذلك المحضر رقم 987 لسنة 2019 إداري مركز شرطة سيدي سالم، وبالعرض على النيابة العامة أصدرت قرارها السابق

img img-responsive

براءة سائق من الاتجار في الهيروين في بيلا

قضت محكمة جنايات كفرالشيخ "الدائرة الخامسة"، ببراءة المدعو "عبد الوهاب علي محمد إبراهيم، 59 سنة، سائق ويقيم بدائرة قسم شرطة بيلا، من تهمة الأتجار في الهيروين، وإحراز سلاح ناري.صدر الحكم برئاسة المستشار  أحمد فؤاد الشافعي، رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين شريف حامد، وحسام عوض، وسكرتارية عبد الفتاح أبو سلام، وذلك في أحداث القضية رقم 2048  لسنة 2018 جنايات قسم شرطة بيلا، والمقيدة برقم 1290 لسنة 2018 كلي كفرالشيخ.تعود الواقعة إلى يوم 16 / 4 / 2018، بدائرة قسم شرطة بيلا، وبحسب الأتهامات الموجودة في أمر إحالة المتهم الصادر بحقه البراءة إلى محكمة جنايات كفرالشيخ، إحرازه بقصد الأتجار جوهر الهيروين المخدر في غير الأحوال المصرح به قانونًا بكمية 173 لفافة، كما أحرز بغير ترخيص سلاح ناري غير مششخن "فرد خرطوش"، و7 طلقات تستخدم لنفس السلاح.دفعت سمر جمال، محامية، والموكلة عن المتهم، أمام المحكمة ببطلان إذن النيابة العامة لبناءه على تحريات غير جدية تفتقد المراقبة الشخصية للمتهم، والتلاحق الزمني السريع للاحداث، وعدم جدية تصوير الواقعة، وإنتفاء السيطرة المادية للمتهم على السيارة محل الواقعة، وكذا إنتفاء صلة المتهم بالحرز المضبوط، وإنفراد ضابط الواقعة بالشهادة وحجب باقي أفراد القوة.

img img-responsive

بالفيديو والصور : شاهد لاول مرة منظر الدماء بشقة الزوجة القتيلة واطفالها الثلاثة بكفرالشيخ

https://www.youtube.com/watch?v=caw0Fb27OGsلمشاهدة الفيديو على الرابط اعلاهجريمة شنعاء بدوافع خفية  فقد اثارت فاجعة مقتل زوجة واطفاله الثلاثة على يد الزوج الطبيب فى 31 ديسمبر الماضى داخل شقتها بحى سخا  بمدينة كفرالشيخ  تساؤلات كثيرة لتجد علامات استفهام ارتسمت على وجوه الناس جميعا لما ارتكبه الزوج الطبيب بزوجته واطفاله الثلاثة بعدما قام بذبحهم جميعاليكون الحكم باحالة أوراق القضية إلى فضيلة مفتى الجمهورية لأخذ رأى لإصدار حكم بالإعدام، وحددت للنطق بالحكم جلسة اليوم الأول من دور مارس المقبلوصدر الحكم برئاسة المستشار بهاء الدين المرى، واعطى المرى دراسا للقاتل قائلا  يا أحمد لقد جئت شيئا إدى عصفت بالإنسانية فى أعز مقدساتها وقتلت المودة والرحمة غدراً لا فضل بينك وبين زوجك تذكرت، ولا الرحمة التى تتراحم بها الخلائق حتى الدواب عرفت طريقها إليك ثم قسى قلبك بعد ذلك فقتلت نفسا ثم تانية ثم ثالثة ثم رابعة فى أن واحد فى مكان واحد ومن هم زوجك وأبنائك، أن الدابة ترفع حافرها عن صغيرها خشية أن تصيبه، أما انت فرفعت عليهم السكين فكانت هى أرحم، أن المحكمة وهى بصدد المداولة لم تجد من سبيل للرأفة ولا متسع للرحمة وإنما اتفقت آراء أعضاءها على وجوب القصاصوعقب النطق بقرار المحكمة انهار الطبيب القاتل، ونقله الحرس لمكان آمن برئاسة رئيس حرس مجمع محاكم جنايات كفر الشيخ اللواء جمال سامون، وضجت المحكمة بالزغاريد والفرحة من قبل أهالى المجنى عليها فرحاًوقالت وفاء شهاب الدين، الموظفة بديوان عام محافظة كفر الشيخ، والدة المجنى عليها ، أنها لن ترتاح حتى يتم تنفيذ حكم الإعدام فى هذا الظالم الذى قتل ابنته وأطفالها الثلاثة، والله عز وجل يمهل ولا يهمل، وأن الجانى كان يخدعهم، وأنها علمت أنه كان يصاحب أحد الملحدين، ربنا ينتقم منه ويروح لجهنم زى ما خلانا نتعذب، حسبى الله ونعم الوكيل فيه، بنتى طول عمرى متغربة معاه وتحت رجله، وبعد كدة يذبحها من رقبتها هى وأولادها، مؤكدة أنها صابرة وأنها تتمنى أن تدخل مع ابنتها الجنة ولكن المتهم خسر دنيته وآخرتهوقال أحمد السجينى، شقيق المجنى عليها، كنا نثقف فى قضاء مصر العادل الشامخ الذى سيعلن القصاص لشيقته وأطفالها ناصر السجينى، رحمها الله فقد كانت تسانده بكل ما اوتيت من قوه، ولم يكن يتوقع أن يقول الدفاع ما قاله ولكن الله عادل.وأضاف نصار السجينى، عم الزوجة الضحية، أن القرار الذى نطقته محكمة جنايات كفرالشيخ "الدائرة الأولى" جاء عادلًا ومنصفًا وبث الطمأنينة فى قلوب احترقت جراء نار اشتعلت بها حزنًا على ابنة شقيقه وأطفالها الثلاثة فكفى ماجاء بالتحقيقات بإثبات كذب المتهم بشأن إدعاءه بخيانتها له لكن رجال الشرطة والقضاء انصفوها وأعادوا الحق لها، وأنه لن يسامح الدفاع، فكان مبنيًا على باطل ولم يراعى عرف ولا دين فى تشكيك فى سمعة امرأة شهد لها الجميع بحسن الخلق..وتعود التفاصيل إلى الاثنين 31 ديسمبر 2018 أى فى ليلة رأس السنة الجديدة، عندما تلقى اللواء فريد مصطفى مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية الأمن، بورود بلاغ لقسم شرطة أول كفر الشيخ، بعثور الطبيب المذكور، على زوجته، وأطفاله الثلاثة مذبوحين داخل شقتهموبعد التحفظ على الطبيب صاحب البلاغ بمعرفة رجال الشرطة، ومن خلال استجوابه بعدما أثيرت الشكوك حوله، أنهار أمام القيادات الأمنية من وزارة الداخلية، ومديرية أمن كفر الشيخ، ومباحث قسم أول، مقررًا ارتكابه الواقعة بوجود خلافات مع زوجته جعلته يفقد عقله ويتجرد من إنسانيته ولعب الشيطان برأسه ليتخلص من زوجته وأطفاله الثلاثة.وكان الطبيب " أحمد عبدالله زكى، طبيب الوحدة الصحية بحى سخا، 41 سنة، المقيم ببرج عمر بن الخطاب رقم 4 بحى سخا، بمدينة كفرالشيخ، حضر فى حراسة مشددة لأتهامه بقتل زوجته واطفاله ذبحًا بآلة حادة "سكين" ليلة رأس السنة 31 / 12 / 2018، داخل مسكنهم فى العنوان المذكور.وتكشف أوراق القضية والتى تحمل رقم 502 لسنة 2019، جنايات قسم أول شرطة كفرالشيخ، والمقيدة برقم 25 لسنة 2019، كلى كفرالشيخ، وصفًا تفصيليًا لإرتكابه الواقعة بداية من تجهيزه الأدوات المستخدمة فى الواقعة عبارة عن "قفاز، وحبل، ولاصق شفاف، وسلاح أبيض سكينوأول ضحاياه زوجته "منى محمد فتحى حسين السجيني"، بقتلها عمدًا مع سبق الإصراربأن بيت النية وعقد العزم على إزهاق روحها نتيجة خلافات زوجية مستحكمة، وفى هدوء وثبات حيث استدرجها إلى غرفة النوم، وبعد استقلالها على فراشها كبل يداها وقدماها باللاصق الشفاف، فطوق عنقها بالحبل حتى غابت عن الوعى، وحملها إلى صالة المسكن وذبحها بالسكينوعندما نفذ ذبحه أطفاله الثلاثة بدأ بطفلته الصغرى "ليلى"، 4 سنوات، بقتلها عمدًا مع سبق الإصرار، عقب قتله زوجته، إذ توجه إلى غرفة نوم صغيرته وحال خلودها للنوم طوق عنقها بالحبل حتى غابت عن الوعى، ونقلها إلى صالة المسكن ووضعها بجوار جثة والدتها وقام بذبحها بأداة حادة "سكين".ثم توجه لطفله "عمر"، 6 سنوات، ثالث المذبوحين، فقتله عمدًا مع سبق الإصرار، عندما توجه إلى غرفة نومه فذبحه مباشرة بالأداة الحادة "سكين" وهو نائم، ونفس الأمر قرره مع طفله "عبدالله"، 8 سنوات، فقتله عمدًا مع سبق الإصرار، عندما توجه إلى فراشه حال خلوده للنوم وذبحه هو الآخر، وذلك دون أن تراوده الرحمة فى قتل زوجته وأطفاله الثلاثة ذبحًا بآلة حادة "سكين

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company