• السبت 28 نوفمبر 2020
  • 03:51 am

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
حوادث وقضايا
img img-responsive

توفى شقيقه فاحتضنه وبكى بهستيريا وتوفى بجانبة بقرية المنشاة الكبرى بقلين

حزن شقيق على موت شقيقة المفاجىء داخل منزلهما بقريه( المنشاه الكبرى) مركز قلين بكفرالشيخ فحضنه وانتابته نوبة بكاء هيستيرى لم يفق منها الا وغادر الحياه حزنا على شقيقه ليدفن معه فى موكب جنائزى مهيب وكان  عاطف سلامة خليفة 50 سنة مدرس حاصل على دكتوراه فى الكيمياء توفى نتيجه إصابته بأزمه قلبيه مفاجئه داخل منزله، أمام شقيقه المهندس منير 45 سنه وفى وحود الطبيب المعالح ، فما كان من شقيقه الذى أخذ يبكى بهيستيريا وبحرقه شديده وإنخنى على جثه شقيقه، وهويبكي بحرقه شديده حزنا على شقيقه الدكتور المتوفى، وأصيب  هوالاخر بأزمه قلبيه بجانبه تأثرا بوفاه شقيقه، وتم نقله إلى المستشفى جثه هامده حيث لفظ أنفاسه الأخيره هو الأخر حزنا على شقيقه، وشيعت جنازتيهما سويا عقب صلاه الظهرمن مسجدالرحمه بالقريه، وسط بكاء الالاف من المشيعين  التي توافدت وملأت المسجد عن أخره اثناء صلاه الجنازه، حيث ملأ النشيعين الشوارع المجاوره للمسجد عن أخرها، وهم يبكون بكاء هيستيريا حزنا على الشقيقين المتوفيين،وهما  دكتور كيميائى عاطف يوسف سلامه خليفه 50 سنه مدرس بالقريه وحاصل على درجه الدكتوراه فى الكيمياءوشقيقه المهندس . وكان المدرس المتوفى الحاصل على درجه الدكتوراه فى الكيمياء، قد تزوج منذ سنوات وأنجب بنتا واحده، وكان مريضا بالقلب، وأجرى مؤخرا عمليه جراحيه فى القلب بنجاح وشفى منها، ومارس حياته بعد ذلك بشكل طبيعى،  أصيب شقيقه المهندس المتوفى بحاله ذهول شديد، وأنحنى عليه يقبله وهو فى حاله هيستيريا ويبكى بحرقه شديده، وأصيب هو الأخر بأزمه قلبيه مفاجئه وسقط على الأرض مغشيا عليه وراح فى غيبوبه تامه، وتم نقله إلى مستشفى كفرالشيخ العام، حيث لفظ أنفاسه الأخيره داخل المستشفى، وعادوا به إلى منزله جثه هامده بجوار جثه شقيقه، وتم تشييع جنازتيهما سويا فى موكب جنائزى مهيب، بحضور الالاف من أبناء القريه والقرى المجاوره. تساءل أهالى مركز قلين، ومن بينهم فرحات خليل موظف بالوحده المحليه بالقريه والمهندس محمد حامد رئيس الوحده المحليه بقريه الحمراوى  وسالم أبوشعير المعاون الإدارى بمستشفى كفرالشيخ العام، هل كان الحب بين الشقيقين المترفيين لهذه الدرجه فى الحياه والممات، فماتا سويا فى وقت واحد وتم تشييع جنازتيهما فى موكب جنائزى مهيب؟

img img-responsive

شرعوا في قتل أفراد شرطة..تأجيل محاكمة 16 متهمًا في أحداث قسم دسوق للنطق بالحكم

قررت محكمة جنايات كفرالشيخ "الدائرة الرابعة"، اليوم الثلاثاء، تأجيل محاكمة 16 متهمًا في أحداث التخريب التي شهدها قسم دسوق منذ 6 سنوات، يوم 25 / 1 / 2013، إلى جلسة اليوم السادس من دور المحكمة في شهر مارس المقبل، الموافق الخميس 28 مارس 2019، وذلك للنطق بالحكم.صدر قرار المحكمة برئاسة المستشار حسن أبوزهرة، رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين محمد السيد عبده، وخالد رشاد، وسكرتارية عمرو غنام، وذلك في أحداث القضية رقم 840 لسنة 2013 جنايات قسم شرطة دسوق، والمقيدة برقم 2599 لسنة 2013 كلي كفرالشيخ.والمتهمين هم :"ع.ر.ع"، عامل، و"أ.ب.أ"، و"ع.م.م"، سائق، و"م.م.د"، و"م.خ.ع"، و"أ.ج.س"، استورجي، و"إ.ع.ع"، صنايعي رخام، و"ك.إ.أ"، مصور، و"س.ف.م"، نقاش، و"خ.م.ا"، صنايعي سيراميك، و"إ.م.إ"، حداد، و"أ.و.ن"، صنايعي سيراميك، و"أ.م.س"، ميكانيكي، و"ع.ر.م"، طالب، و"م.ف.ا"، حداد.تتضمن قائمة الاتهامات تعدي المتهمين المذكورين على أحد الأملاك العامة الحجرة الخشبية المخصصة لافراد الشرطة وذلك بنقطة حجز السيارات المتحفظ عليها ونشأ عن ذلك تخريب جهاز اللاسلكي المتواجد والمملوك لوزارة الداخلية بأن أحدثوا به التلفيات، حيث وقعت الجريمة بقصد إشاعة الفوضى وإحداث الرعب بين الناس.شرعوا المتهمين في قتل أفراد الشرطة المعينين حراسة على قسم شرطة دسوق، ونقطة حجز السيارات الخاصة بالقسم، وهم النقيب أيمن محمود سليم، والملاز أحمد محمد عطية، والمجند محمد على عوض، والنقيبين محمد يونس محمد دياب، ووليد عبد السميع إسماعيل، والرقيب رضا محمد جابر غريب، والرقيب عبد الحسيب يونس الشرنوبي. سرقوا السلاح الميري عهدة الرقيب رضا محمد جابر، كرهًا عنه حال حملهم أسلحة ظاهرة بأن أشهروها وهددوه بها وتمكنوا بتلك الوسيلة القسرية من بث الرعب في نفسه وشل مقاومته والأستيلاء على سلاحه الميري.  تعدوا على أفراد الشرطة المذكورين كونهم موظفيين عموميين أثناء تأدية وظيفتهم وحصل مع ذلك التعدي ضرب نشأ عنه الإصابات الموصوفة بالتقارير الطبية حال كونهم حاملين أسلحة بيضاء "سنج وسكاكين"، بدون ترخيص.استعرضوا وآخرين مجهولين القوة والعنف مع المنجني عليهم أفراد الشرطة المذكورين، وكان من شأن ذلك افعل القاء الرعب في أنفسهم حال كونهم أكثر من شخصين محرزين أسلحة بيضاء "سنج وسكاكين".أما باقي الأتهامات الثمانية فهي حيازتهم وإحرازهم بغير ترخيص أسلحة نارية محلية الصنع، وحيازتهم وإحرازهم ذخائر تستخدم في ذات الأسلحة، وكذا حيازتهم وإحرازهم أسلحة بيضاء "سنج وسكاكين"، بدون ترخيص.

img
img img-responsive

مصرع طالب صدمه قطار في كفرالشيخ

لقى طالب مصرعه، الثلاثاء، صدمه قطار أثناء عبوره شريط السكة الحديد من معبر غير قانوني بنطاق مدينة دسوق في كفرالشيخ.تلقى العميد خالد إبراهيم، مأمور قسم شرطة النقل والمواصلات في كفرالشيخ، إشارة من أمين شرطة صبري نجم، بنقطة شرطة محطة قطار دسوق، دائرة القسم، بمصرع المدعو "عز الدين م.م.ا"، 18 سنة، طالب، ويقيم بقرية العجوزين، التابعة لمركز دسوق، صدمه القطار أثناء عبوره شريط السكة الحديد.جرى نقل جثة الطالب إلى مشرحة مستشفى دسوق العام، تحت تصرف النيابة، فيما تبين من تقرير مفتش الصحة عقب توقيع الفحص الطبي عليها تعرض الطالب لنزيف بالأنف والأذن اليمنى ووجود جروح قطعية بالمخ وكسر بالضلوع والصدر نتجت عن وفاته.أسفرت تحريات المقدم محمد جاويش، رئيس مباحث قسم شرطة النقل والمواصلات في كفرالشيخ، عن عبور الطالب المتوفي لشريط السكة الحديد، من معبر غير قانوني أمام شركة كهرباء دسوق، وبالقرب من مزلقان كوبري المدير، فصدمه  القطار رقم 464 القائم من محطة قطار دسوق والمتجه لمحطة قلين، لحظة قدومه ما أدى إلى تعرضه للاصابات المذكورة والتي أودت بحياته.تحرر عن ذلك المحضر رقم 4 / 93 لسنة 2019 أحوال نقطة محطة قطار دسوق، وقُيد برقم 843 لسنة 2019 إداري قسم شرطة بندر دسوق، وبالعرض على النيابة العامة صرحت بدفن الجثة.

img img-responsive

قبل النطق بالحكم..القصة الكاملة لشنق "كتيبة الإعدام" طفلا في شجرة بالحامول

تواصل محكمة جنايات كفرالشيخ "الدائرة الرابعة"، في جلسة اليوم السادس من شهر فبراير، الموافق الخميس المقبل 28 فبراير، محاكمة 3 متهمين بقتل طفل من خلال شنقه في شجرة، بسبب خلاف شقيق المجني عليه مع أحد المتهمين، وذلك للنطق بالحكم عليهم.تُشكل الدائرة الرابعة بمحكمة جنايات كفرالشيخ، من المستشار حسن أبوزهرة، رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين محمد السيد عبده، وخالد رشاد، وسكرتارية عمرو غنام، وذلك للنطق بالحكم في أحداث القضية رقم 19112 لسنة 2014 جنايات مركز شرطة الحامول، والمقيدة برقم 943 لسنة 2014 كلي كفرالشيخ.تفاصيل الواقعة تعود إلى 6 سنوات ماضية، وتحديدًا في يوم 28 / 9 / 2013، بدائرة مركز شرطة الحامول، عندما أرتكب المتهمين "محمد ا.ع.ع"، مبيض محارة، ويقيم بقرية إبشان، التابعة لمركز بيلا، و"محمد ح.م.غ.ا"، تباع، ويقيم بقرية بشبيش بمحافظة الغربية، وآخر مجهول، قتل المجني عليه الطفل "إبراهيم ع.إ.ف"، عمدًا مع سبق الإصرار وعقدوا العزم على قتله.وكشفت أوراق القضية عن توجه كلا المتهمين والمجهول إلى المكان المتواجد فيه الطفل المجني عليه، أثناء نومه في إحدى الأماكن، وفور رؤيتهم الطفل جثم المتهم الأول فوقه وكمم فمه وأحكم قبضته بعنقه وقاموا بلف قطعة قماش برقبته وأوثقوها بإحدى الأشجار وتعليقه بها، ما أدى إلى إنهاء حياته شنقًا بحسب إصاباته الموصوفة بالصفة التشريحية.أما المتهم الثالث المدعو "ع.إ.ف.ا"، سائق توك توك، ويقيم بقرية الدعاء التابعة لمركز بلطيم، فيواجه نفس الأتهامات الموجهة لسابقيه لقيامه بتحريض ومساعدة المتهمين المذكورين والمجهول، لإرتكاب الجريمة، من خلال اتفاقه معهم على قتل الطفل المجني عليه، لوجود خلاف سابق مع شقيق الطفل، حيث أرشدهم عن مكان تواجد الطفل فوقعت الجريمة.

img img-responsive

شرعوا في قتل أفراد شرطة..16 شخصًا يواجهون 8 إتهامات في أحداث قسم دسوق

وجهت نيابة كفرالشيخ الكلية، 8 إتهامات ضد 16 شخصًا في أحداث التخريب التي شهدها قسم دسوق منذ 6 سنوات، يوم 25 / 1 / 2013، حيث تنظر محكمة جنايات كفرالشيخ "الدائرة الرابعة"، اليوم الثلاثاء، محاكمتهم وذلك لأستماع هيئة المحكمة لمرافعة دفاع المتهمين.والمتهمين هم :"ع.ر.ع"، عامل، و"أ.ب.أ"، و"ع.م.م"، سائق، و"م.م.د"، و"م.خ.ع"، و"أ.ج.س"، استورجي، و"إ.ع.ع"، صنايعي رخام، و"ك.إ.أ"، مصور، و"س.ف.م"، نقاش، و"خ.م.ا"، صنايعي سيراميك، و"إ.م.إ"، حداد، و"أ.و.ن"، صنايعي سيراميك، و"أ.م.س"، ميكانيكي، و"ع.ر.م"، طالب، و"م.ف.ا"، حداد.تتضمن قائمة الاتهامات تعدي المتهمين المذكورين على أحد الأملاك العامة الحجرة الخشبية المخصصة لافراد الشرطة وذلك بنقطة حجز السيارات المتحفظ عليها ونشأ عن ذلك تخريب جهاز اللاسلكي المتواجد والمملوك لوزارة الداخلية بأن أحدثوا به التلفيات، حيث وقعت الجريمة بقصد إشاعة الفوضى وإحداث الرعب بين الناس.2 - شرعوا المتهمين في قتل أفراد الشرطة المعينين حراسة على قسم شرطة دسوق، ونقطة حجز السيارات الخاصة بالقسم، وهم النقيب أيمن محمود سليم، والملاز أحمد محمد عطية، والمجند محمد على عوض، والنقيبين محمد يونس محمد دياب، ووليد عبد السميع إسماعيل، والرقيب رضا محمد جابر غريب، والرقيب عبد الحسيب يونس الشرنوبي.3 - سرقوا السلاح الميري عهدة الرقيب رضا محمد جابر، كرهًا عنه حال حملهم أسلحة ظاهرة بأن أشهروها وهددوه بها وتمكنوا بتلك الوسيلة القسرية من بث الرعب في نفسه وشل مقاومته والأستيلاء على سلاحه الميري. 4 - تعدوا على أفراد الشرطة المذكورين كونهم موظفيين عموميين أثناء تأدية وظيفتهم وحصل مع ذلك التعدي ضرب نشأ عنه الإصابات الموصوفة بالتقارير الطبية حال كونهم حاملين أسلحة بيضاء "سنج وسكاكين"، بدون ترخيص.5 - استعرضوا وآخرين مجهولين القوة والعنف مع المنجني عليهم أفراد الشرطة المذكورين، وكان من شأن ذلك افعل القاء الرعب في أنفسهم حال كونهم أكثر من شخصين محرزين أسلحة بيضاء "سنج وسكاكين".أما باقي الأتهامات الثمانية فهي حيازتهم وإحرازهم بغير ترخيص أسلحة نارية محلية الصنع، وحيازتهم وإحرازهم ذخائر تستخدم في ذات الأسلحة، وكذا حيازتهم وإحرازهم أسلحة بيضاء "سنج وسكاكين"، بدون ترخيص.

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company