• السبت 25 سبتمبر 2021
  • 03:12 am

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
حوادث وقضايا
img img-responsive

مصرع فردي شرطة وإصابة ضابطين وخفيرين في انقلاب سيارة شرطة بكفر الشيخ

لقى "خفيرين نظاميين" مصرعهما وأصيب ضابطين وخفيرين آخرين من قوة مباحث مركز كفر الشيخ، إثر انقلاب سيارة الشرطة التي كانوا يستقلونها أثناء مأمورية على طريق المحلة-كفر الشيخ.تم نقل المصابين لتلقي العلاج اللازم بينما تم نقل المتوفين للمشرحة تحت تصرف النيابة العامة.تلقت شرطه النجدة بكفر الشيخ، بلاغا يفيد بانقلاب سيارة شرطة على طريق كفر الشيخ المحلة، وأسرعت سيارات النجدة والإسعاف لمكان الحادث وتبين إصابة ضابطين من قوة شرطة المركز وإصابة خفيرين بإصابات متفرقة، بينما لقي خفيرين مصرعهما وتم نقل جثتهما للمشرحة تحت تصرف النيابة العامة.حيث تبين مصرع كلا من نزيه فوزي أحمد ، ٤٠ سنة، قرية حليس خفير نظامي و السيد محفوظ عواد ، ٣٥ ، سنة قرية أبو تمادة خفير نظامي .وإصابة كلا من :   النقيب أحمد محمد الدمرداش  وملازم أول أحمد خيري عبد العزيز  ومحمد أحمد مليجي ٣٧ سنة قرية أبو تمادة خفير نظامي  ومحمد رشاد محمد ٤٣ سنة قرية إسحاقة خفير نظاميوانتقل اللواء محمود حسن، مدير أمن كفر الشيخ، واللواء هيثم أبو العطا، مدير إدارة البحث الجنائي، لمستشفى كفر الشيخ العام، للاطمئنان على حالة الضباط والخفراء المصابين، موجهين بسرعة تقديم الخدمات الطبية اللازمة للمصابين وسرعة تقديم الرعاية الكاملة لهم.تحرر المحضر اللازم وجار العرض على النيابة لمعرفة ملابسات الحادث

img img-responsive

أنا ومرات إبني..حكاية عجوز ضحية كيد النساء بمركز الحامول

"أنا ومرات إبني على زوجي" كلمات تلخص عنوانًا لمكيدة دبرتها سيدة بمركز الحامول في كفر الشيخ، لزوجها العجوز الذي تخطى الستين من عمره أنتقامًا منه على خلفية شائعة أطلقها بالزواج من غيرها ليجد نفسه خلف القضبان في قفص حديدي تجرى محاكمته أمام الدائرة الأولى بمحكمة جنايات كفر الشيخ، وفي النهاية أنقذه القضاء من "كيد النساء".وقضت محكمة جنايات كفر الشيخ "الدائرة الأولى" ببراءة عجوز عما أسند إليه من تهمة هتك عرض زوجة إبنه من خلال محاولته التعدي جنسيًا عليها في مسكنها بدائرة مركز شرطة الحامول.صدر الحكم برئاسة المستشار بهاء الدين المري، رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين شريف قورة، رئيس المحكمة، ومحمد الشرنوبي، وسكرتارية محمد رضا، وذلك في أحداث القضية رقم 10066 لسنة 2019 جنايات مركز شرطة الحامول والمقيدة برقم 1350 لسنة 2019.تعود التفاصيل عندما أحال المستشار ياسر الرفاعي، المحامي العام لنيابة كفر الشيخ الكلية، المدعو "ع.ح.ف"، 65 سنة، إلى محكمة جنايات كفر الشيخ، لإجراء معاقبته، لأتهامه بأنه في يوم 31 / 5 / 2019، بدائرة مركز شرطة الحامول، هتك عرض المجني عليها "ح.ح"، بمسكنها بدائرة مركز شرطة الحامول.وتبين من تقرير الأتهام الموجه للمذكور الصادر بحقه قرار البراءة بأنه أرتكب فعلته بهتكه عرض السيدة المذكورة بالقوة والتهديد بأن دلف إلى مسكنها وقيدها متلامسًا أماكن عفتها كرهًا عنها.كما تبين من أوراق القضية أن المجني عليها المذكورة وهي زوجة إبن المتهم عندما حررت بلاغها في مركز شرطة الحامول، أدعت أن المتهم والد زوجها تعدى عليها جنسيًا "مواقعة كاملة" قبل بلاغها بدقائق، فيما تناقضت أقوالها أمام نيابة مركز الحامول عندما أستمعت لها أن المتهم حاول التعدي عليها فقط في مسكنها وأن التعدي الجنسي كان في يوم شم النسيم.وأوضحت أسباب الحكم أن المحكمة تشككت إزاء ما اعتور أدلة الثبوت من وهن وما نال عقيدتها من شك وإرتياب لتناقض أقوال المجني عليها في محضر الاستدلالات عنه في تحقيقات النيابة العامة وتناقضها مع بعضها ومع أقوال زوجة المتهم واستشعار المحكمة أن الأتهام ناجم عن "خلاف" نظرًا لشك زوجة المتهم انه سيتزوج عليها وكذا رغبة أبنائه وأمهم في بيع أملاكه وعلى أثر ذلك دُبرت له المكيدة منهم.

img
img img-responsive

العفاريت تطرد اسرة من منزلهم بقرية كفرتيدا بسيدى سالم

باسباب غير معلومة سوى نيران تشتعل وحرائق تندلع فى الملابس والاثاث المنزلى بمنزل من طابقين بقرية كفرتيدا التابعة للوحدة المحلية بقرية الورق بسيدى سالم بمحافظة كفرالشيخوحالة من الهلع والخوف تسيطر على اهالى القرية معللين ذلك بانه شغل عفاريت مما أدى الى افتراش اهالى القرية الأرض وبجوارهم جراكن المياه إمام منزل شيخ الخفراء محمد سعد الخولي فى انتظار اشتعال النيران بغير سبب معلومشيخ الخفر أكد خلال تصريحات خاصة انه يعيش هو واولادة واحفادة  وعددهم 11 فردا فى حالة رعب بعدما فوجى على مدى الاسبوع الماضى باشتعال النيران فى الاثاث والفرش بدون سبب ظاهروقد بلغت الخسائر المادية حوالى 200 الف جنيه بسبب اشتعال النيران فى الاثاث والمفروشات  وقال انه لجأ الى المشايخ والمشعوذين لطرد الجن والعفاريت من المنزل وانه اعطاهم اموالا طائلة لطردهم من المنزل حتى تعود الاسرة الى مسكنها دون جدوىوقال شيخ الخفر انه فوجى باشتعال النيران فى البيت من اماكن متفرقة فى المنزل رغم عدمقيام اى شخص باستخدام النار فى تسوية الطعام اواعداده مما جعل الجميع فى ذهول بسبب اشتعال النيران بغير سبب ونتيجة لذلك قمت بالمبيت خارج المنزل انا واولادى اما زوجات ابنائى فقمن بالذهاب الى منزل اهاليهم هم والاطفال حتى تنتهى المشكلة وأضاف محمود احمد سعد احد شباب القرية ان جميع الشباب فى القرية يتناوبون الجلوس امام المنزل ومعهم جراكن المياه والرمل استعداد لاشتعال الحرائق فى اى وقت  

img img-responsive

يدير عيادة بدون ترخيص..ضبط طالب ينتحل صفة طبيب في مطوبس - (صور)

ضبطت إدارة العلاج الحر بإدارة مطوبس الصحية في كفر الشيخ، بالتنسيق مع الوحدة المحلية لمركز ومدينة مطوبس، ومركز شرطة مطوبس، شخص في العقد الثالث من عمره، ومثبوت في بطاقة هويته إنه طالبًا، يدير عيادة طبية بدون ترخيص، وانتحالة صفة طبيب لممارستة مهنة الطب في عيادته، ويزعم علاجه أمراضًا متعددة.تعود التفاصيل عندما وردت معلومات للدكتور أحمد الجندي، مدير عام الإدارة الصحية بمدينة مطوبس، من أهالي قرية منية المرشد، التابعة لمركز مطوبس، بقيام أحد الأشخاص بفتح عيادة طبية بناحية عزبة "الجاهل"، التابعة للقرية، يعالج من خلالها العديد من الأمراض المختلفة، وكذا العلاج بالحجامة الممنوع ممارستها في مهنة الطب.شُكلت حملة ضمت أطباء بإدارة العلاج الحر بإدارة مطوبس الصحية، ومجلس مدينة مطوبس، ومركز شرطة مطوبس، وفق تكليفات مدير عام الإدارة الصحية بمدينة مطوبس، لإدارة العلاج الحر بالإدارة، وتحت إشراف المقدم هشام الزعفراني، مأمور مركز شرطة مطوبس، لضبط المخالف وصدور قرار فوري بالغلق للعيادة، في حالة ثبوت مخالفتها، واتخاذ الإجراءات ضد مالكها.توجهت الحملة ناحية العيادة الطبية الموجودة بالعنوان المذكور، وجرى ضبط صاحبها ويدعى "أ.م.ع"، 34 سنة، وعدم وجود ترخيص للعيادة الطبية التي يديرها، وإنتحاله صفة طبيب لمزاولته مهنة الطب دون الحصول على تصريح، فيما ثبت من خلال تقرير اللجنة تدوين مهنته في بطاقة هويته إنه طالبًا.قررت اللجنة التحفظ على المحتويات المضبوطة دخل العيادة والتي يستخدمها الطالب في عمله الغير مشروع القيام به، وغلق العيادة، وتشميعها بالشمع الأحمر، لمخالفتها أحكام القانون المنظمة في مهنة الطب، وإرتكاب صاحبها مخالفات جسيمة تضر بصحة المواطنين.تحرر عن ذلك المحضر رقم 7282 لسنة 2019 إداري مركز شرطة مطوبس، الخاص بغلق العيادة، كما جرى تحرير المحضر رقم 13309 لسنة 2019 جنح مركز شرطة مطوبس، لاتهامه بإدارته عيادة طبية بدون ترخيص، ومزاولته مهنة الطب بدون تصريح.

img img-responsive

مقتل زوج حرقاً بالبنزين داخل غرفه نومه

شهدت عزبة خميس موافي التابعة لقرية دار السلام بمركز بيلا بمحافظة كفر الشيخ، جريمة قتل بشعة عندما أقدمت ربة منزل بالاشتراك مع عشيقها على قتل زوجها حرقًا بالبنزين داخل غرفة نومه، حتي يخلو لهما الجو، ظنًا منهما أن أحدًا لن يكشف سرهما، لكن القدر كان لهما بالمرصاد، حيث تم افتضاح أمرهما، وتمكن رجال مباحث مركز بيلا من القبض عليهما، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، واخطرت النيابة التي باشرت التحقيق.بدأت تفاصيل الواقعة عندما تلقي اللواء محمود حسن، مساعد وزير الداخلية مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من اللواء هيثم عطا، مدير إدارة البحث الجنائي، بورود بلاغ من مأمور مركز بيلا، يفيد بنشوب حريق في منزل بعزبة خميس موافي التابعة لمركز بيلا، أسفر عن مصرع "ص.إ.ع" 43 سنة، عامل بناء، ومقيم بعزبة خميس موافي، التابعة لدائرة مركز بيلا.بالانتقال والفحص وسؤال الزوجة "ص.م" 36 سنة، ربة منزل، ومقيمة بذات الناحية، أقرت بحدوث ماس كهربائي، أدي إلي نشوب الحريق الذي تسبب في وفاة زوجها.كشفت معاينة المعمل الجنائي عن مفاجأة من العيار الثقيل، عندما أكدت وجود شبهة جنائية ، عقب العثور علي آثار بنزين كانت وراء الحريق العمد، والذي تسبب في مصرع الزوج.علي الفور أمر اللواء هيثم عطا، مدير إدارة البحث الجنائي، بتشكيل فريق بحث قاده العميد عبد الفتاح المنشاوي، رئيس المباحث الجنائية، ضم العقيد توفيق جاد، رئيس فرع البحث الجنائي بالحامول، والرائد محمد قطاطو، مفتش بفرع البحث الجنائي بالحامول، والرائد أحمد عمر، رئيس مباحث مركز شرطة بيلا، والنقيب إسلام القرضاوي، معاون مباحث مركز بيلا، لكشف ملابسات الواقعة وضبط مرتكبيها.قام فريق البحث بوضع خطة بحث اعتمدت علي فحص علاقات المجني عليه وما إذا كان بينه وبين أحد خلافات تؤدي لإرتكاب الواقعة من عدمها، كما تم فحص الزوجة وعلاقتها ،وتتبع الأرقام الصادرة والواردة لهاتف المحمول الخاص بالمجني عليه وزوجته.نجح فريق البحث الجنائي في التوصل لمرتكب الواقعة، حيث تبين أن الزوجة هي مرتكبة الحادث، بالإتفاق مع جارها ويدعي"ح.ا" 43 سنة، سائق جرار زراعي، ومقيم بذات الناحية، نظرا لإرتباطهما بعلاقة غير شرعية، حيث اتفقا علي التخلص من المجني عليه، ليخلو لهما الجو.كشفت تحريات فريق البحث أن المجني عليه عاد مؤخرًا من عمله بإحدي الدول العربية بعد سنوات طويلة من الغربة، نظرا لاكتشافه ضرورة إجراء عملية جراحية بالقلب، فقرر العودة إلي بلده لإتمام إجراء العملية الجراحية، كما تبين أن الزوجة ارتبطت بصداقة مع جارها، أثناء سفر زوجها للعمل بالخارج، وتطورت العلاقة بينهما إلي علاقة غير شرعية، مستغلًا غياب الزوج وسفره للخارج.عقب تقنين الإجراءات، تمكن رجال المباحث من القبض عليهما، وبمواجهتمها أقرا بارتكابهما الواقعة، عندما استقر تفكيرهما الشيطاني علي إشعال النيران بغرفته بسكب كمية من البنزين عليه أثناء نومه، وانتظرت نومه وأتصلت علي عشيقها، مستغلة عدم وجود أولادها، وعقب حضوره ألقيا البنزين داخل الغرفة، وأشعلا النيران في الزوج "المجني عليه"، لتقضي النيران علي حياته عقب إصابته باختناق وحروق في أماكن متفرقة من الجسد.وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة التي باشرت التحقيقات.

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company