• الأحد 20 سبتمبر 2020
  • 09:28 pm

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
حوادث وقضايا
img img-responsive

أوهما الزوج بمسه من الجن..جنح دسوق تعاقب سيدة وسائق بالحبس 3 سنوات لممارستهما الرزيلة

قضت محكمة جنح دسوق الجزئية في كفر الشيخ، اليوم الأربعاء، بمعاقبة "ف.ف"، 30 سنة، ربة منزل، و"ا.س"، 23 سنة، بالحبس لمدة 3 سنوات، مع الشغل والنفاذ، والزام كل منهما بدعوى مدنية 20 الف وواحد جنيه، والزامهما بالمصاريف القضائية، وذلك لأتهامهما بممارسة الرزيلة بحجة الدجل والشعوذة وإيهامهما الزوج بوجود جن في المنزل.صدر الحكم برئاسة المستشار أحمد حجازي، رئيس المحكمة، وسكرتارية معاذ الدقدوقي، وذلك في أحداث القضية رقم 4348 لسنة 2019 جنح مركز شرطة دسوق.دفع عبد الله فايد، محامي الزوج المجني عليه صاحب دعوى الزنا ويدعة "أ.م"، 44 سنة، بحافظة مستندات تدعم القضية وصحة ما جاء ببلاغ الزوج عبارة عن مكالمات أجريت بين المتهمين قبل ضبطهما،عددها 45 مكالمة، وكذا بقبول الدعوى المدنية بمبلغ 20 الفًا وواحد جنيه.وشهدت أوراق القضية ومن خلال أقوال الزوج في النيابة أن المتهم الثاني يدخل في غرفة النوم بالنهار بحجة بأنه يقوم بعلاجها ويتبين أنه يمارس الزنا معها وعند المساء يستلقي معها على سرير بمفردهما وهو أولاده على سرير آخر بنفس الغرفة، ويقول له "استدر وجهك..علشان الجن اللى على زوجتك بيكرهك"، بينما تقول له زوجته "بص للحيطة"، حتى يمارسان الزنا مع بعضهما.تعود التفاصيل عندما تلقى اللواء فريد مصطفى، مدير أمن كفرالشيخ، إخطارًا من اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية الأمن، بتلقي مركز شرطة دسوق بلاغًا من المدعو "أ.م"، 44 سنة، عامل، ويقيم بإحدى قرى مركز دسوق، يفيد باتهامه زوجته وسائق توك توك، بوجود علاقة آثمة وغير مشروعة بينهما.وأكد العامل في بلاغه للعميد سعد سليط، مأمور مركز شرطة دسوق، أن سائق التوك توك المتهم الثاني ويدعى "ا.س"، 23 سنة، أوهمه بأن زوجته المدعوة "ف.ف"، 30 سنة، ربة منزل، مريضة وعليها جن، وأنه شيخ وسوف يعالجها حتى حضر إلى المنزل بصحبتها، حتى مارسا الزنا معًا وكانا يعطيانه مياه للشرب بحجة العلاج لكونه مريضًا.وكشف العامل في بلاغه عن أن المتهم الثاني أوهمه أيضًا بأن منزله يحتوي على آثار ويستطيع إخراجها، وبناء على ذلك مارس الجنس معها برغبتها في فراش منزله، ولم يكتفي بذلك بل أعتدي بالضرب عليه واهمًا إياه بمعالجته لكونه مريضًا هو الآخر ما أدى إلى إصابته بعدة إصابات.أسفرت تحريات النقيب خيري الشرقاوي، معاون مباحث مركز شرطة دسوق، عن وجود علاقة آثمة بين المتهمين وأنهما أوهما الزوج صاحب البلاغ كونه مريضًا ويحتاج للعلاج وأن المتهم الثاني هو من يقوم بعلاجه داخل مسكن الزوجية حتى يتمكن من التواجد داخل المسكن بصورة طبيعية في أي وقت.كما دلت التحريات تحت إشراف اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفرالشيخ، والعميد عبد الفتاح المنشاوي، رئيس مباحث المديرية بقيام المتهم الثاني سائق التوك التوك، بإصابة صاحب البلاغ المجني عليه من خلال إيهامه معالجته مما يعاني منه من أمراض، وإحداث إصابة بنجلته من خلال ضربها بطريقة وحشية بإدعاءه إخراج الجن من جسدها طبقًا لما جرى إتفاقه بين كلا المتهمين.

img img-responsive

عاطل يشعل النيران فى منزل ويحرق شخصين بقرية دمرو بسيدى سالم

لقى شخصان مصرعهما بقرية دمرو بمركز سيدى سالم بكفرالشيخ بعد ان اضرم تاجر مخدرات النار فى منزل كانوا يقيموا فيه مما ادى الى تفحمهما داخل المنزلالتفاصيل عندما تلقى اللواء فريد مصطفى، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية الأمن، بوصول إشارة من شرطة النجدة، عبارة عن استغاثات أهالي قرية دمرو دائرة مركز شرطة سيدي سالم، بوقوع حريق في منزل مخالف على أرض زراعية بناحية القرية، ووجود أشخاص فيه.أنتقل اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، رفقة العميد عبد الفتاح المنشاوي، رئيس مباحث المديرية، والرائد حمدي أبورية، رئيس مباحث مركز شرطة سيدي سالم، ومعاونيه إلى موقع الحادث وبالفحص تبين وجود شخصين داخل المنزل لقى مصرعهما حرقًا حتى تفحمت جثتهما، مع تفحم مواشي داخل المنزل، ووجود شبهة جنائية وراء الواقعة.كما تبين من فحص رجال المباحث، عقب إخماد الحريق بمعرفة رجال الحماية المدنية، أن المنزل المخالف، ملك المجني عليه الأول المتفحم جثته المدعو "ش.م" 40 سنة، والجثة الثانية المتفحمة للمدعو "أ.ع"، 27 سنة، ويقيمان بقرية دمرو دائرة مركز شرطة سيدي سالم.شكل مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ اللواء محمد عمار، فريق بحث جنائي ترأسه العميد عبد الفتاح المنشاوي، رئيس مباحث المديرية، ضم العميد محمد الصاوي، وكيل إدارة البحث الجنائي، والعقيد علاء سليم، رئيس مباحث تنفيذ الأحكام، والرائد حمدي أبو رية، رئيس مباحث مركز شرطة سيدي سالم، ومعاونيه لكشف غموض الواقعة والوصول لمرتكبيها.أسفرت جهود فريق البحث الجنائي، أن وراء الواقعة المدعو "ل.س"، 31 سنة، عاطل، ويقيم بنفس قرية المجني عليهما، حيث أرتكب الواقعة إثر حدوث مشادة كلامية حامية بسبب الخلاف فيما بينه والمجني عليه الأول، على مبالغ مالية نتيجة عمل سابق بينهما في الأتجار بالمواد المخدرة، ما أدى إلى تعديه عليهما بـ"بلطة" أودت بحياتهما، كما أشعل النيران فيهما وفي محتويات المنزل مستخدمًا موقد غاز صغير.القي القبض على المتهم، وأقتيد إلى مركز شرطة سيدي سالم، وبمواجهته أقر بارتكاب الواقعة بمضمون ما سبق، معللا ارتكابه الواقعة أنه كان يعمل مع المجني عليه الأول في الأتجار بالمواد المخدرة، وعندما طالبه بمستحقاته لديه رفض منحه إياها، واضطر إلى الأنتقام من تاجر المخدرات المجني عليه الأول، ومساعده المجني عليه الثاني لمحاولته الدفاع عنه فيما أرشد عن الأداة المستخدمة في الجريمة "البلطة" و"موقد الغاز".تحرر عن ذلك المحضر رقم 1920 لسنة 2019 إداري مركز شرطة سيدي سالم، وجاري العرض على النيابة العامة لتتولى التحقيقات

img
img img-responsive

طالب ثانوى يشنق نفسه بسيدى سالم

لقى طالب ثانوي بمدينة سيدى سالم عصر اليوم الثلاثاء مصرعه شنقاً بعد ان اقدم على الانتحار بشنق نفسه بجنزير حديدى داخل منزل الاسرة بسبب مرورة بازمة نفسية وتم ايداع الجثة بمشرحة مستشفى سيدى سالم المركزى تحت تصرف النيابة وتحرر المحضر الازموكان اللواء فريد مصطفى مدير امن كفرالشيخ قد تلقى اخطارا من اللواء محمدعمار رئيس المباحث الجنائية بمديرية الامن من تلقية اخطارا من مامور مركز شرطة سيدى سالم بوصول جثة الشاب  محمد ا ف مقيم بارض الننى بمدينة سيدى سالم  جثة هامدة لمشرحة مستشفى سيدى سالم بعدان اقدم على الانتحارعلى الفور انتقل الرئاد حمدى ابو رايه رئيس مباحث مركز سيدى سالم الى مكان الواقعة بارض الننى بمدينة سيدى سالم حيث يقطن والد الشاب المنتحر وتبين قيامه بالانتحار نتيجة مروره بازمة نفسية وصرحت النيابة بتشريح  الجثة لمعرفة سبب الوفاة وتحرر المحضر الازم

img img-responsive

موظفة في كفر الشيخ تطلب الخلع:"بيسيبني للناس تتحرش بيا"

"ما بيغيرش على وبيسيبني للناس تتحرش بيا"، بهذه الكلمات بدأت موظفة تقيم بمدينة كفر الشيخ، أقوالها أمام محكمة بندر كفر الشيخ لشئون الأسرة، في دعوى خلع رفعتها ضد زوجها.وقالت "إ.م"، موظفة، وتقيم في مدينة كفر الشيخ، في دعواها أنها تزوجت المدعو "ا.م"، منذ حوالي 12 عامًا، وأنجبت منه طفلين، ومازالت في عصمته ودخل بها وعاشرها معاشرة الأزواج بصحيح عقد شرعي، لكنها بغضت الحياة معه إلى الحد الذي أصبحت العشرة معه مستحيلة وأنها تخشي ألا تقيم حدود الله.وأضافت الزوجة أن زوجها لا يغار عليها دائمًا ولا يشعرها بكونها إمرأة مسئولة من رجل يغار عليها مثل الأزواج، وتعرضت لكثير من المواقف بمنأى عن العلاقات السوية بين الأزواج، في إحدى الدول العربية عندما كانت برفقته للعيش معًا خلال عمله فيها، بل ووصل الأمر إلى تركها لآخرين بالتحرش بها من بينها أقاربه.وأكدت الموظفة في دعواها أنها شكت لزوجها من جراء ما تتعرض له من مواقف تحرش ومواقف بذيئة وخاصة من أحد أقاربه فلم يحرك ساكنًا تجاه ذلك والأمر بالنسبة له طبيعيًا ولم يبدي غيرته نحو ما تخبره به  

img img-responsive

مصرع عجوز اسفل عجلات قطار دسوق

لقي عجوزفى العقد السابع من العمر ومقيم بإحدى قرى مركز دسوق بكفر الشيخ، مصرعه أسفل عجلات القطار بمحطة قطارات السكك الحديدية بدسوق، حيث نُقل عبر سيارة الإسعاف إلى مستشفى دسوق العام جثة هامدة، وحُرر المحضر اللازم، وصرحت النيابة بدفن الجثة لعدم وجود شبهة جنائية.وكان اللواء فريد مصطفى، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن كفر الشيخ، قد تلقى إخطارًا من اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية، يفيد بمصرع "ب. ع" 64 سنة، مقيم بقرية شباس الشهداء، أسفل عجلات القطار، بالقرب من محطة دسوق، بعد أن اختل توازنه خلال استقلاله القطار القادم من قلين إلى محطة دسوق.

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company