• الأربعاء 23 سبتمبر 2020
  • 12:37 pm

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
حوادث وقضايا
img img-responsive

الجنايات تحيل أوراق شقيقين للمفتى فى أحداث عنف حى القنطرة بمدينة كفر الشيخ

أسدلت محكمة جنايات كفر الشيخ، الدائرة الأولى، اليوم السبت، الستار على أحداث عنف حى القنطرة بدائرة قسم أول شرطة كفر الشيخ، فى منتصف العام قبل الماضى، والتى أسفرت عن مقتل شخص، وإصابة أثنين أخرين، من قبل شخصين شقيقين، وقيامهما ببث الرعب والخوف فى نفوس أهالى الحى، واستعراضهما القوة ضدهم بالأسلحة البيضاء. ولذا قضت المحكمة برئاسة المستشار بهاء الدين المرى رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين رمضان علي الزقم، ومحمد السيد عبده، وسعيد عبد الرشيد السمادوني، وسكرتارية وليد شعبان الأعصر،بإحالة أوراق قضية هؤلاء الشقيقين رامى، 30 سنة، ووليد، 32 سنة، يونس أحمد يونس، ويقيمان بدائرة قسم أول، حاملى لقب الجزار، إلى فضيلة المفتى، لأخذ رأيه الشرعى بشأن توقيع عقوبة الإعدام عليهما. كما حددت المحكمة، جلسة اليوم الرابع من دور شهر إبريل للنطق بالحكم، فى تلك القضية والتى حملت رقم 7440 لسنة 2015 جنايات قسم أول شرطة كفر الشيخ، والمقيدة برقم 2937 لسنة 2015 كلى كفر الشيخ.وكشف أمر المستشار محمد مجدى الزنفلى المحامى العام السابق لنيابات كفر الشيخ، بإحالة الشقيقين للجنايات، أنهما فى يوم 28 /6/ 2015، استعرضا القوة ولوحا بالعنف ضد المجنى عليه المتوفى "السيد رجب حسن رمضان"، والمصابان "محمد طارق عبد السلام على"، وعبد السلام طارق عبد السلام على"، وتكديرهما للمجنى عليهم لأمنهم السلمى وإثارة الخوف فى نفوس أهالى الحى.كما تبين من التحقيقات التى أجريت أن هذان الشقيقان المتهمان، وعقدا العزم وبيتا النية بقتل ضحيتهم المتوفى، حاملان أسلحة بيضاء، وتوجها إلى مكان المجنى عليه الأول، وقاما بسحبه وسحله أمام جميع الأهالى، من داخل المحل الخاص بالمجنى عليهما الآخرين، وإنهالا عليه ضربا بسلاحهما، وبتدخل الآخرين تعديا عليهما بسلاحهما، ما أدى إلى مصرع الأول، وإصابة الآخرين.وشهدت الجلسة استعانت دفاع الشقيقين المتهمين بأحد شهود النفى، مقرا أن الواقعة كانت فى مكان آخر غير المنطقة المثبوت حدوث فيها الواقعة، إلى أن هيئة المحكمة لم تقتنع بما أقر به الشاهد، فيما ثبت قائمة بأدلة الأثبات تتضمنت شهادة المجنى عليهما المصابين، والشاهد الثالث ويدعى "محمد رجب حسن رمضان"، 19 سنة، على عكس ما أقر به الشاهد.وثبت من الشاهد الرابع وهوالمقدم أحمد سكران رئيس مباحث قسم أول كفر الشيخ، من خلال تحرياته السرية التى أجراها، صحة تلك الواقعة.

img img-responsive

أمن كفر الشيخ يلقي القبض علي «شيريهان» وأعوانها وبحوزتهم 5 كيلو بانجو و900 قرص مخدر وأسلحة نارية

"شريهان" البالغة من العمر 30 عامًا ،مع ثلاثة من أصدقاء الشر المشهورين بالإتجار في المواد المخدرة علي تدبير الحصص اللازمة من المخدرات بشتي أنواعها  لكي يتم طرحها بالأسواق وفي غضون فترة ليست بالطويلة، وافتتحوا لأنفسهم سوقًا لترويج المواد المخدرة علي عملائهم الذين يترددون عليهم من مناطق متعددة لشرائه منهم، حققوا من ورائها مكاسب مالية،حتي نجحوا وذاعوا صيتهم في تجارة المواد المخدرة بدائرة مركز الرياض بمحافظة كفر الشيخ.واضطروا في الآونة الأخيرة إلي شراء أسلحة نارية  للدفاع عن أنفسهم في أثناء تعاملاتهم مع رجال بيع المخدرات وطالب مدير أمن كفر الشيخ بسرعة ضبطهم لخطورته علي المجتمع.وتمكن رجال المباحث الجنائية بالمديرية بالتنسيق مع صباط مباحث مركز الرياض،عقب مجهودات مضنية من البحث والتحري من استهدافهم متلبسين وبحوزتهم 5 كيلو من نبات البانجو و900 قرص مخدر وأسلحة نارية وذخيرة وتحررت لهم المحاضر اللازمة وتولت النيابة العامة التحقيق. وكان اللواء سامح مسلم مدير أمن كفر الشيخ،قد عقد اجتماعًا مع اللواء أشرف ربيع مدير المباحث الجنائية بالمديرية،والعميد محمد عمار رئيس المباحث الجنائية بالمديرية، لدراسة ومناقشة المعلومات الواردة لهم بشأن وجود بؤر ثابتة ومتحركة يتردد عليها المدمنون للحصول علي احتياجاتهم من المخدرات بمختلف أصنافها الحشيش والبانجو والعقاقير المخدرة لتعاطيها الأمر الذي يستوجب ملاحقتهم والقبض عليهم.علي الفور تم تشكيل فريق بحث برئاسة العميد محمد عمار رئيس المباحث الجنائية بالمديرية،ضم الرائد فتحي رزق رئيس مباحث مركز الرياض،ومعاونوه،ترافقهم القوات الأمنية.كشفت تحريات فريق البحث أن المتهمين هم الأول يدعي"شريف.أ.ح" 39 عامًا، عاطل،( سبق إتهامه في 3 قضايا آخرهم قضية "سرقة")،والثاني يدعي "جمال.ن.أ" 25 عامًا،عاطل،( سبق إتهامه في عدد 7 قضايا آخرهم قسية "مخدرات")،والثالث يدعي "كريم.ع.ح" 25 عامًا،عاطل,(سبق إتهامه في عدد من القضايا آخرهم قضية " قتل")،والرابعة تدعي "شيريهان.ا.ق" 30 عامًا،ربة منزل،وجميعهم مقيمون بدائرة مركز الرياض، حيث يحتفظون بأسلحة نارية وطلقات نارية لإستعمالها وقت حدوث أي مخاطر حولهم،وكذلك إرهاب زبائنهم في حالة مماطلتهم سداد المبالغ المطلوبة مقابل منحهم المخدرات. بعرض التحريات علي النيابة تم استصدار إذن لضبط المتهمين، وأعد فريق البحث الأكمنة الثابتة والمتحركة في المكان الذي يتواجد به المتهمين، لكي يلتقي عملائهم بدعم ومساندة من رجال الشرطة السريين ،وعندما حانت ساعة الصفر،ووقت ظهورهم  في انتظار زبائنهم تمت مداهمتهم وشل حركتهم وبتفتيشهم عثر بحوزة المتهم الأول علي 3 كيلو جرام من نبات البانجو المخدر،وسلاح ناري "بندقية آلي" وعدد 5 طلقات نارية،وبحوزة الثاني علي 2 كيلو من نبات البانجو المخدر،وسلاح ناري "بندقية خرطوش محلي الصنع" عيار 12 مم،وعدد 5 طلقات نارية من نفس العيار.كما عثرت بحوزة المتهم الثالث علي 250 جرام من مخدر الحشيش،و200 قرص مخدر،وسلاح ناري"فرد خرطوش محلي الصنع" عيار 12 مم،و5 طلقات نارية من نفس العيار،وبحوزة المتهمة الرابعة علي 500 جرام من مخدر الحشيش،و700قرص مخدر.وبمواجهتهم بما أسفرت عنه التحريات وواقعة الضبط،أعترفوا بحيازتهم للمضبوطات بقصد الإتجار،والأسلحة النارية بقصد الدفاع عن تجارتهم غير المشروعة.وتحررت المحاضر اللازمة لهم،وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات

img
img img-responsive

حريق يلتهم بطاقات ذكية ومحتويات محل تموينى بقرية الابعدية بالحامول

شب حريق فى أحد محال البقالة التموينية بقرية الأبعادية التابعة لمركز الحامول بكفر الشيخ، اليوم الجمعة، وقضت النيران على محتويات المحل بالكامل، من بينها بطاقات ذكية خاصة لمواطنين.كانت غرفة العمليات الرئيسية بهيئة الإسعاف بكفر الشيخ، برئاسةالدكتور أحمد الجنزورى مدير الهيئة، تلقت بلاغا بنشوب حريق بمحل بقالة بتموينى، بدائرة مركز شرطة الحامول، ووجود حالة إغماء واحدة، نتيجة استنشاق الأدخنة، وتم التعامل معها إسعافيا بمكان الواقعة.كما أنتقلت سيارة من الحماية من المدنية، وبدورها تمكنت من إخماد الحريق، بمساعدة أهالى القرية، وتبين أن المحل التموينى ملك التاجر "بسيونى فتح الله غازى"، و سبب الحريق ماس كهربائى، نتج عنه وجود خسائر فى بعض محتويات المحل، من بينها بطاقات ذكية خاصة بمواطنين، جارى حصرها، ومقررات تموينية.

img img-responsive

جنايات كفر الشيخ تعاقب نقاش بالمشدد 3 سنوات شرع فى سرقة مندوبة طبية بالإكراه

ما إن استغاثت مندوبة طبية تقيم يمدينة كفر الشيخ، بالمارة، إثر قيام نقاش بالشروع فى سرقتها، والاستحواذ على متعلقاتها، بعد اعتراضه سيرها بالطريق العام، القى القبض عليه من جانب الأهالى، حتى أودع بين جدران قيود الحرية، ليحال بعد ذلك أمام محكمة جنايات كفر الشيخ.ولذلك عاقبت محكمة جنايات كفر الشيخ "الدائرة الأولى"  برئاسة المستشار بهاء الدين المرى رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين رمضان علي الزقم، ومحمد السيد عبده، وسعيد عبد الرشيد السمادوني، وسكرتارية وليد شعبان الأعصر،  هذا المتهم  ويدعى "محمود س.ع.م.ع"، 25 سنة، نقاش، ويقيم بمنطقة قسم ثان، بالسجن المشدد 3 سنوات، والزمته المصاريف الجنائية.وكشف أمر المستشار أحمد عاشور المحامى العام لنيابات كفر الشيخ الكلية، بإحالة المتهم  للجنايات، فى القضية رقم 10825 لسنة 2016 جنايات قسم أول كفر الشيخ، والمقيدة برقم 2933 لسنة 2013 كلى كفر الشيخ. أنه شرع فى سرقة المنقولات الخاصة بالمجنى عليها المدعوة "رحاب ف.إ"، 23 سنة، مندوبة طبية، وتقيم بمنطقة قسم أول كفر الشيخ، بالإكراه.كما تبين أن المتهم أشهر  سلاح أبيض "مطواه قرن غزال"، كانت بحوزته لتنفيذ جريمته، وذلك أثناء اعتراضه سيرها بالطريق العام، مهددا إياها به، طالبا منها التخلى عما بحوزتها من منقولات، حتى أبت لطلبه، واستغاثت وقتها بالمارة، وتمكنوا من الإمساك به.وشملت أوراق القضية شاهدى إثبات هما المجنى عليها المذكورة، والمقدم أحمد سكران رئيس مباحث قسم أول كفر الشيخ، من خلال تحرياته السرية، والتى دلته على صحة ما جاء بأقوال المجنى عليها، وأن المتهم تخلص من سلاحه الأبيض قبل ضبطه بمعرفة المارة.

img img-responsive

المشدد 5 سنوات لسائق توك توك تعدى على طفل جنسيا وسط الزراعات فى بيلا

أقبل سائق توك توك على ارتكابه أبشع الجرائم باختطافه طفلا فى بداية مرحلته العمرية بالتحايل، فذهب به وسط الزراعات، وتعدى عليه جنسياً، ولم تشفع توسلات الطفل بمطالبته تحريره من قبضة يديه، إلى أن تعدى عليه ضرباً بعدما طرحه أرضا كاتماً أنفاسه، ليرتكب فعلته المحرمة.وبسبب ما أرتكبه سائق التوك التوك، فقد انتصر له الحق بعدما قضت محكمة جنايات كفر الشيخ الدائرة الأولى، فى القضية رقم 5682 لسنة 2016 جنايات قسم شرطة بيلا، والمقيدة برقم3098  لسنة 2016 كلى كفر الشيخ،  بمعاقبة سائق التوك التوك ويدعى "محمود ع.ن.م"، 21 سنة، ويقيم ببندر بيلا، بالسجن المشدد 5 سنوات. كما قضت المحكمة برئاسة المستشار بهاء الدين المرى رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين رمضان علي الزقم، ومحمد السيد عبده، وسعيد عبد الرشيد السمادوني، وسكرتارية وليد شعبان الأعصر، بالزام المتهم بالمصاريف الجنائية، والزمته أن يؤدى فى الدعوى المدنية للمجنى عليه مبلغ 5 الاف جنيه على سبيل التعويض.وكشف أمر المستشار  أحمد عاشور المحامى العام لنيابات كفر الشيخ للجنايات، أن المتهم خطف الطفل "م.ع.ع.ح"، بالتحايل، عن طريق إيهامه بتوصيله بدراجته البخارية "التوك توك"، فقام باصطحابه إلى إحدى الأراضى الزراعية بعيد عن أعين الناس، كما أقترنت تلك الواقعة بجناية أخرى، وهى هتك عرض الطفل المجنى عليه.وتتضمن تلك الجناية بحسب أمر الإحالة أنه فى ذات الزمان والمكان، طرح الطفل أرضا بالقوة متعديا عليه بالضرب كاتماً أنفاسه مما شل مقاومته، وبث الرعب فى نفسه وتمكن فى ذلك من حسر ملابسه عنه، وتحسس مواضع العفه لديه. 

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company