• الخميس 1 أكتوبر 2020
  • 06:02 am

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
حوادث وقضايا
img img-responsive

رئيس محكمة جنح مركز كفرالشيخ من بين شهداء كنيسة طنطا

استشهد المستشار  صموئيل جورج نجيب رئيس محكمة جنح مركز كفر الشيخ "الدائرة الرابعة"، اليوم الاحد فى أحداث تفجير كنيسة مارجرجس بطنطاحيث كانت له جلسة اليوم الساعة 12 ظهرًا، وكان من المنتظر حضوره عقب الانتهاء من قداس أحد السعف بالكنيسة، خاصة أن المسافة بين طنطا وكفر الشيخ، لا تتعدى ساعة إلا ربع فقط، ولكن يد الإرهاب الآثم طالته لتزهق روحًا بريئة

img img-responsive

مصرع ربة منزل بقرية المعلم إبراهيم مركزكفرالشيخ بضربة عصاه

 لقيت سيدة بقرية المعلم ابراهيم بمركز كفرالشيخ اليوم السبت مصرعها أثر نشوب مشاجرة بينها وبين جيرانها قام على أثرها شخصان بضربها بعصاه على رأسهاوكان العميد جمال سامون مأمور مركز شرطة كفرالشيخ قد تلقى اخطارا بوقوع مشاجرة بقرية المعلم ابراهيم دائرة المركز وقع على أثرها حالة قتل لسيدة تدعى صباح م ع 35  سنة   واتهم زوجها كلا من  من "أ. ا .م" و "ط. ا . م." بقتلها  لنشوب مشاجرة بين المذكورين وزوجتة وتم تحرير المحضر الازم وجارى العرض على النيابة العامة  وتم ايداع الجثة مشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة .

img
img img-responsive

المشدد 10 سنوات لمعاونيين قضائيين ومحام لابتزازهم قبطان بحرى فى كفر الشيخ

لجأ معاونان قضائيان، بقلم محضرين بيلا، وكفر الشيخ، ومحام، وعامل زراعى، وزوجته، إلى وسيلة ابتزاز قبطان بحرى، يقيم بدائرة مركز بيلا، لجلب أموالا منه، عن طريق شكواه بالمحاكم القضائية لكونه أحد الأثرياء، من خلال إيصالات أمانة على غير الحقيقة.وقضت محكمة جنايات كفر الشيخ، "الدائرة الأولى"، بمعاقبة كل من غيابيًا، حماده ا.ب.م"، 35 سنة، معاون قضائى، بقلم محضرين بيلا، و"عمرو م.إ.خ"، 32 سنة، معاون قضائى بقلم محضرين كفر الشيخ، و حضوريًا على المدعو "رضا ا.ا.ا"، 51، عامل زراعى، ويقيم بقرية أبو غنام، دائرة مركز شرطة بيلا، و زوجته "السيدة ح.م.ا"، 60 سنة، وتقيم بنفس عنوان زوجها، بالسجن المشدد 10 سنوات.صدر الحكم برئاسة المستشار بهاء الدين المرى، رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين رمضان على الزقم، ومحمد السيد عبده، وسعيد عبد الرشيد السمادونى، وسكرتارية وليد شعبان الأعصر، وذلك فى القضية رقم 677 لسنة 2016، جنايات قسم شرطة بيلا، والمقيدة برقم 44 لسنة 2016 كلى كفر الشيخ.وكشف أمر المستشار محمد مجدى الزنفلى المحامى العام السابق لنيابات كفر الشيخ، بإحالة المتهمين الأربعة للجنايات، أن المتهم الأول والثانى، بصفتهما موظفين عموميين، كمعاونيين قضائيين، زورا 8 صحف عرائض خاصة بالمجنى عليه "أمين محمد عبد الرحمن بكر"، لجنح مباشرة خاصة بإيصالات أمانة، وأعلنا المجنى عليه المذكور، على محل إقامة وهمى، وبأسماء وهمية.كما كشف أمر الإحالة أن المتهم الثالث المحامى، والرابع العامل الزراعى، وزوجته ربة المنزل، أشتركوا مع المتهمين المعاونيين القضائيين، فى أرتكاب الجريمة، بطريقى الأتفاق والمساعدة، بمداهما بالبيانات غير الصحيحة، لتدوينها فى المحررات الرسمية المزورة "صحف الإعلانات"، محل الأتهام الأول، حتى وقعت الجريمة بناء على الأتفاق فيما بينهم.

img img-responsive

الإعدام لقاتلة زوجها وعشيقها بكفر الشيخ

قضت محكمة جنايات كفر الشيخ "الدائرة الأولى"، بمعاقبة المتهمة "سلمى ع.ا.ا"، 21 سنة، ربة منزل، وتقيم بقرية طويلة نشرت، دائرة مركز شرطة قلين، وعشيقها "حسام ر.ف.خ.ا"، 33 سنة، ويقيم بذات الناحية، إلى فضيلة المفتى، بإعدامهما شنقا، لقتلهما زوج المتهمة الأولى المدعو "محمد ا.ف.خ.ا"، 26 سنة، عامل.صدر الحكم برئاسة المستشار بهاء الدين المرى رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين رمضان علي الزقم، ومحمد السيد عبده، وسعيد عبد الرشيد السمادوني، وسكرتارية وليد شعبان الأعصر، فى القضية رقم 18880 لسنة 2016، والمقيدة برقم 3224 لسنة 2016 كلى كفر الشيخ.وكشف أمر المستشار أحمد عاشور المحامى العام لنيابات كفر الشيخ الكلية، بإحالة المتهمين لمحكمة الجنايات، والتحقيقات أن  المتهمة أقامت مع المتهم علاقة آثمة، تفاقمت إلى حد الزنا، وتكراره فى مسكن الزوجية، كلما حانت به فرصة وكلما غاب الزوج المذكور،عن بيته سعيا على رزقة والتماسا لقوت أبنائه، إلى أن تخلو لهما ساحة الخيانة ليرتعا فى غيِّهم دون خوف من رقيب. كما تضمنت التحقيقات أن المتهمين عقدا العزم، وبيتا النية، على قتل الزوج، وتفكرا لمدة شهر سابق على الحادث، فى وسيلة لتنفيذ جريمتهم، حتى استقرا على قتله بكتم النَّفَس، وفى يوم الواقعة بتاريخ 12 / 10 / 2016،  دعت المتهمة عشيقها إلى مسكن الزوجية وأعدا لهذا الغرض قطعة من القماش بللاها بالماء وأجريا بها تجربة على نفسيهما وصولا للوضعية المُثلى فى الإجهاز على المجنى عليه حال كتم نفسه. وتبين من أوراق القضية أنهما احتفيا بقرب الخلاص منه فمارسا الجنس حتى يعود، وما أن طرق المجنى عليه الباب، اختبأ العشيق فى دولاب الملابس، وما أن خلد المجنى عليه إلى النوم، دعته المتهمة ليخرج عليه من الدولاب، وأمسك بقطعة القماش المبللة وجثم فوقه وراح يكتم نفسه بها قاصدين من ذلك إزهاق روحه.وكشفت مذكرة الإحالة أن المجنى عليه  قاوم  هذا الغدر وتلك الخسة، حتى أجهزت عليه زوجته متناسية رباطا مقدسا، يجمعهما ضاربة بالفضل بينهما عرض الحائط، فأطبقت على خصيته، بكل ما أوتيت من قوة، قاصدة شل مقاومته، ليتمكن شريكها من إزهاق روحه، فأحدثا به الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية "كتم النَّفَس" والتى أودت بحياته.

img img-responsive

بالصور والاسماء إصابة 7 تلاميذ إثر إنقلاب سيارة على طريق أبوزهرة_سيدى سالم

 أصيب 7 تلاميذ من قرية أبوزهرة التابعة لمركز سيدى سالم  اليوم الخميس إثر إنقلاب سيارة ربع نقل كانت تقلهم على طريق أبوزهرة_سيدى سالموذلك أثناء ذهابهم  لمدرسة أبوعيطة الابتدائية التابعة لمركز دسوق لعدم وجود مدرسة ابتدائى فى قرية أبوزهرة رغم تخصيص قطعة ارض لها منذ سنواتوأعلن مرفق إسعاف كفرالشيخ برئاسة الدكتور احمد الجنزورى عن أسماء المصابين وهم  «أسماء عوض عبد الله 8 سنوات مصابة بجروح قطعية بالرأس والوجه والكفين، ودعاء طارق عبد الجواد 88 سنوات مصابة بجروح قطعية بالرأس والوجه والكفين، ودينا سامح فرج 8 سنوات ومصابة بجرح قطعى بالرأس بطول 10 سم، وخلود محمد زيدان 12 سنة مصابة بجرح قطعى بالوجه».وتابع «الجنزورى» أن من بين المصابين «خلود محمد زيدان، 12 سنة ومصابة بجرح قطعى بالوجه، وشيماء الشحات مسعود 8 سنوات ومصابة بجروح باليد اليسرى وكدمات، ومحمد فريد محمد، 7 سنوات ومصاب بكدمات وسحجات باليد اليسرى، محمود سمير محيي 20 سنة ومصاب بكدمات وسحجات بالجسم».  وعلى الفور انتقلت سيارات الاسعاف إلى مكان الحادث وتم نقل التلاميذ لمستشفى سيدى سالم المركزى حيث استقبلهم الدكتور "عادل اسماعيل" مدير المستشفى وطاقم العمل بالكامل وتم عمل الاسعافات اللازمة للمصابين والاطمئنان على حالتهم الصحية 

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company