• الأحد 29 نوفمبر 2020
  • 07:23 pm

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
حوادث وقضايا
img img-responsive

بالأسماء..إخلاء سبيل ١٤ شخصا فى قضية الدعوات للتظاهر بكفر الشيخ

قررت محكمة جنح مستأنف البرلس بكفر الشيخ، اليوم السبت، برئاسة المستشار مصطفى المنشاوى، رئيس المحكمة، إخلاء سبيل ١٢ شخصا من المحبوسين على ذمة قضية الدعوات  للتظاهر، ضد النظام.وكشف هذا القرار عن إخلاء سبيل ١٠ منهم بكفالة مالية قدرها ٢٠٠٠ جنيه لكل منهم، وهم : "ياسر سعد إبراهيم عطية"، و"كرم أحمد إبراهيم البغدادى"، و"حسام محمد مختار البنا"، و"محمود حافظ محمود المكاوى"، و"مسعد مسعد شرابى".كما جرى إخلاء سبيل بنفس الكفالة لكل من "أحمد شاكر بارومة"، و"سيد محمود غطاس"، و"إبرهيم عبد المنعم رجب"، و"عبد الله محمد شرابى"،  و"طارق عزت المليجى النهرى"، فيما أخلى سبيل كل من  "طارق محمد درغام شرف"، و"عاصم درويش العباسى"، بكفالة مالية قدرها ١٠ آلاف جنيها لكل منهما.وفى ذات السياق قررت محكمة جنح مستأنف كفر الشيخ، اليوم السبت، إخلاء سبيل كل من "الحسينى أحمد شاهين"، أمين حزب الدستور بكفر الشيخ، و"سامح حسنين"، بكفالة مالية قدرها ٥ الاف جنيه، لكل منهما.وكانت نيابة كفر الشيخ الكلية، وجهت لهؤلاء الأشخاص تهم التحريض عبر الصفحات الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك"، بهدف نشر أخبارًا كاذبة، ومعلومات مغلوطة، من شأنها تأليب الرأى العام، ضد الدولة ومؤسساتها.كما وجهت لهم النيابة الكلية، قيامهم بإعداد مضبوطات لتوزيعها من خلال تظاهرات ضد توجيهات الدولة، ساعين من وراء ذلك حشد العناصر الشبابية للمشاركة بتلك الوقفات، بهدف تعطيل حركة المواصلات، وتكدير صفو الأمن العام.

img img-responsive

النيابة الإدارية تحيل 7 مسئولين بمستشفى سيدي سالم المركزي للمحاكمة التأديبية

أمر المستشار علي محمد رزق رئيس هيئة النيابة الإدارية بإحالة 7 مسئولين بمستشفى سيدي سالم المركزي للمحاكمة التأديبية لأنهم في غضون عام 2015 وبدائرة محافظة كفر الشيخ لم يؤدوا العمل المنوط بهم بأمانة وخالفوا القواعد المنصوص عليها بالقوانين والتعليمات واللوائح المعمول بها، وسلكوا مسلكاً معيباً لا يتفق والاحترام الواجب لوظيفتهم.وكشفت تحقيقات نيابة سيدي سالم الإدارية في القضية رقم 300 لسنه 2016 والتي باشرها الأستاذ رامي الجنيدي وكيل أول النيابة الإدارية بأشراف المستشار السيد العريني نائب رئيس الهيئة مدير النيابة أن المتهم الأول "م.ف.م" طبيب نساء وتوليد بمستشفى سيدي سالم المركزي اصطنع افاده منسوبه إلى مستشفى سيدي سالم المركزي تفيد دخوله المستشفى بتاريخ 10/10/2015 وإصابته بتمزق بأربطة الساق الأيمن بالمخالفة للحقيقة، واستعمل تلك الإفادة بأن قدمها للقومسيون الطبي بسيدي سالم ستراً لواقعه غيابه عن العمل.وتبين أن المتهمة الثانية وتدعى "م.ع.ا" فنية تسجيل واحصاء بمستشفى سيدي سالم المركزي المتهم الأول "م.ف.م" إفادة خالية البيانات من دفتر قسم السجلات الطبيبة وشئون المرضي رغم علمها برفض زميلاتها القيام بذلك يوم 28/10/2015.كما سمحت المتهمة الثالثة "ا.ح.م" ب فنية تسجيل واحصاء بمستشفى سيدي سالم المركزي تسليم المتهم الأول "م.ف.م" إفادة خالية البيانات من دفتر إفادات قسم السجلات الطبيبة بمستشفى سيدي سالم المركزي وذلك يوم 28/10/2015 مما مكنه من تزوير مضمون تلك الإفادة وتقديمها إلى القومسيون الطبي بسيدي سالم في 28/10/2015 ودون اتباع الاجراءات المنصوص عليها في هذا الشأن.أما المتهم الرابع ويدعى "ا.م.و" مسئول خاتم شعار الجمهورية بمستشفى سيدي سالم المركزي، فقد مهر الإفادة المزورة المنسوب صدورها إلى مستشفى سيدي سالم المركزي باسم المتهم الأول "م.ف.م" بما يفيد دخوله المستشفى يوم 10/10/2015 بالمخالفة للحقيقة، كما ترك خاتم شعار الجمهورية الخاص بمستشفى سيدي سالم المركزي عهدته بحوزة أخر بالمخالفة للتعليمات.وكشفت التحقيقات عن اختلاس المتهم الخامس "ع.ح.ح" مسئول الصادر والوارد بمستشفى سيدي سالم المركزي الإفادة المزورة المنسوب صدورها إلى مستشفى سيدي سالم المركزي المتضمن دخول المتهم الأول "م.ف.م" للمستشفى بتاريخ 10/10/2015 واخفائها حتى تاريخه.وتقاعسن كل من المتهمة السادس "م.م.م" فنيه تسجيل واحصاء بمستشفى سيدي سالم المركزي والمتهمة السابعة " ك.ج.ا" فنيه تسجيل طبي واحصاء بمستشفى سيدي سالم المركزي عن اتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة حيال سماح المتهمة الثالثة "ا.ح.م" ب فنية تسجيل واحصاء بمستشفى سيدي سالم المركزي بتسليم المتهم الأول "م.ف.م" افادة خالية البيانات من سجل الافادات الطبية بالقسم يوم 28/10/2015

img
img img-responsive

طالب وعامل وراء سرقة جهازين من مدرسة سيدى سالم الاعدادية

كشفت الأجهزة الأمنية بكفرالشيخ اليوم الأحد لغز سرقة جهازين كشف يدوى وجهاز تليفون محمول من مدرسة سيدى سالم الاعدادية بنين وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة طالب وعامل . وتلقي اللواء سامح مسلم مدير امن كفرالشيخ اخطارا من اللواء اشرف ربيع مدير المباحث الجنائية بورود بلاغ من مزكز شرطة سيدى سالم يفيد بسرقة جهازين كشف يدوى وجهاز تليفون محمول من مدرسة سيدى سالم الاعدادية بنين .وعلى الفور تم تشكيل فريق من البحث الجنائى برئاسة العميد محمد عمار رئيس المباحث الجنائية بالمديرية وانضم الرائد علاء سكران رئيس مباحث سيدى سالم والنقباء محمد قطاطو واحمد نجم وأحمد الدمرداش معاونى مباحث سيدى سالم لكشف ملابسات الواقعة وضبط الجناة بالانتقال والفحص وسؤال "سعد.أ.ا" 53 عاما حارس ادارى بالمدرسة أقر بإكتشافه عقب عودته من اداء الصلاة بالمسجد بسرقة المضبوطات المشار إليها ولا يوجد آثار عنف بباب المكتب وكذلك اختفاء أوراق خاصة بإمتحانات نفس المدرسة .وبتكثيف التحريات توصلت جهود فريق البحث الجنائى إلى أن وراء إرتكاب الواقعة كلا من " محمود.م.أ.ا" 15 عاما طالب بذات المدرسة و "علاء.ا.س" عامل ومقيمان ببندر سيدى سالم وعقب تقنين الاجراءات تم اعداد عدة أكمنة أسفرت عن ضبطهما وبمواجهتهما إعترفا بقيامهما بإرتكاب الواقعة وبإرشادهما تم ضبط المسروقات .وتحرر المحضر اللازم برقم 36249 جنح سيدى سالم لسنة 2017 وتم اخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

img img-responsive

طفطف يدهس طفلة فى مصيف بلطيم

 لقيت الطفله ميار ر ا عامان مقيمة بمدينة بيلا بمحافظة كفرالشيخ مصرعها اليوم الجمعة اسفل عجلات قطار (طفطف) مخصص لنقل المصطافين داخل مصيف  بلطيم وتم نقل الجثة إلى مشرحه مستشفي بلطيم المركزي  وكان اللواء سامح مسلم مدير أمن كفرالشيخ قد تلقى اخطارا من مامور مركز شرطة بلطيم بوقوع حادث لقطار المصيف ومصرع الطفلة ميار اثناء اللهوبرفقة اسرتها أثناء قضاء عطلة نهاية الاسبوع بمصيف بلطيم وتم تحرير المحضر الازم وجارى العرض على النيابة العامة

img img-responsive

حبس موظف بالجمارك لقتله منجدًا بدسوق

أمر محمد شاور، وكيل نيابة دسوق بكفر الشيخ، الأربعاء، بأمانة سر حاتم عزيز سكرتير التحقيق، حبس المدعو "أحمد م.ح"، 38 عامًا، موظف بجمارك الأسكندرية، ويقيم ببندر دسوق، 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامه بقتل المدعو "محمد ر.ع.س"، 65 عامًا، منجد، عمدًا،  فى مشاجرة بينهما.كما أمر وكيل نيابة دسوق، تحت إشراف المستشار محمد قنطوش، رئيس نيابة دسوق الكلية، والمستشار أحمد عاشور المحامى العام لنيابة كفر اشيخ الكلية، إخلاء سبيل المدعو "السيد م.ر.ع.س"، 25 عامًا، منجد، ونجل المجنى عليه، بضمان محل إقامته، وطلب تحريات المباحث حول الواقعة وظروفها وملابساتها.كان اللواء سامح مسلم مدير أمن كفر الشيخ، تلقى إخطارًا من العميد هشام مطر، مأمور قسم شرطة بندر دسوق، بوصول إشارة من مستشفى دسوق العام، بوصول المجنى عليه المذكور، جثة هامدة، نتيجة إدعاء مشاجرة مع أخرين بمنطقة حى الكشلة، دائرة القسم، وبسؤال أهليته أتهم موظف الجمارك بالتعدى عليه بالركل بقدمه فى بطنه.كشفت تحريات الرائد رامى شرف الدين، رئيس مباحث قسم شرطة بندر دسوق، ومعاونوه النقباء أحمد الزعفرانى، وفؤاد الفقى، وأحمد عصام، وفهمى الخطيب، عن مشاجرة وقعت بين المتهم المذكور، طرف أول، وبين المجنى عليه طرف ثان،  لوجود خلافات فيما بينهم وصلت إلى حد التقاضى، بسبب المحل الخاص بالمجنى عليه، والقاطن بمنزل المتهم.كما دلت التحريات تحت إشراف اللواء أشرف ربيع مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، والعميد محمد عمار رئيس مباحث المديرية، أن المجنى عليه "طرف ثان"، مستأجر محل بمنزل المتهم بمنطقة حى الكشلة، لمدة 5 سنوات، قضى منهم عامين، ويرغب المتهم "طرف أول"، بطرده من المحل، لبناء برج بدلا من المنزل.وعن يوم الواقعة، حدثت مشادة كلامية بين الطرفين، تطورت إلى تعدى نجل المنجد "طرف ثان"، على المتهم موظف الجمارك "طرف أول"، بعصا، وأثناء محاولة المجنى عليه التدخل فى المشاجرة، ركله المتهم بقدمه فى بطنه أسفرت عن سقوطه فى الارض، وتبين أنه يعانى من أمراض مزمنه بالقلب.حُرر عن ذلك المحضر رقم 2551 لسنة 2017 إدارى قسم شرطة بندر دسوق، وبالعرض على النيابة العامة أصدرت قرارها السابق.

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company