• الخميس 3 ديسمبر 2020
  • 09:21 pm

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
حوادث وقضايا
img img-responsive

اغتصبها فشوهت وجهه " بمية النار فى مركز الرياض "

 ما الذي يدفع سيدة للانتقام غير إحساسها بالظلم المجرم دمر حياتي وفضحني فأنا كأي امرأة كان نفسي أعيش أربي بنتي بالحلال لكنه اغتصبني تحت تهديد السلاح مرتين وفضحني في القرية وزوجي طردني وحرمني من بنتي فعدت إلي أهلي بمحافظة الفيوم لم أستطيع النوم فقررت الانتقام من عبد الله بهذه العبارات بدأت أم هاشم .س .م 31 سنة من احدي قري مركز الرياض اعترافها  بجريمتها أمام المقدم إسلام البدوي رئيس مباحث مركز الرياضأضافت إحنا ناس علي قد حالنا زوجي يعمل حارس مزرعة سمكية وأنا أعمل بالأجرة في الغيطان وكان عبد الله يطلب مني تنظيف ماكينة الطحين وفراكة الأرز الشعير التي يمتلكها بالقرية وكان يراودني عن نفسي فرفضته ولكنه أصر علي معاشرتي  وجاء إلي بيتي وهددني بالمطواة وأعتدي علي جنسيا وعاشرني معاشرة الأزواج وبعد أسبوع كرر اعتدائه الجنسي مرة ثانية ولم أتقدم ببلاغ ضده كما لم أستطيع أن أبلغ زوجي خوفا من الفضيحة وفجأة شاع الكلام في القرية وما أن علم زوجي ضربني وطردني فغادرت القرية بمركز الرياض بكفر الشيخ وتوجهت إلي مسكن أسرتي بمحافظة الفيوم ولكن الغيظ تملكني ولم أستطيع النوم ولا الأكل فساءت حالتي النفسية فقررت الانتقام منه فأحضرت زجاجة مية نار وعقدت العزم علي العودة وطوال الطريق في رحلة العودة إلي كفر الشيسخ  تذكرت شريط حياتي كله وكيف اسودت الدنيا أمامي وضاقت واتفضحت واتحرمت من بنتي الوحيدة ونزلت من القطار في محطة كفر الشيخ وركبت سيارة اجرة إلي قريتنا حتى وصلت ماكينة الطحين ملك عبد الله وكانت الساعة حوالي الساعة الثامنة صباحا فجلست أمامها أخفي تحت ملابسي زجاجة مية النار وبعد نصف ساعة تقريبا حضر عبد الله من سكنه بجوار ماكينة الطحين ولما رأني القي السلام وجلسنا أعاتبته علي ما فعله وما ردده عني بعدما اغتصبني مما جعل سيرتي علي كل لسان حتي طردني زوجي وقبل أن يجيب كانت يداي تمتد تحت نقابي فتحت سدة الزجاجة وفي ثانية رمت مية النار علي وجهه فصرخ  فتركته وجريت حتي وجدت توك توك طلبت منه توصيلي لمركز شرطة الرياض فتحرر المحضر رقم 16741 جنح الرياض لسنة 2017بالعرض علي المستشار حسام يونس وكيل أول نيابة مركزي كفر الشيخ والرياض فتح ملف القضية بحضور عصام معتوق سكرتير النيابة وأعادت أم هاشم اعترافها تفصيليا وأضافت يا بيه أنا المجني علي أنا الجانية والمجني عليها فتم حبسها أربعة أيام علي ذمة التحقيقات مع مراعاة التجديد لها في الميعاد القانوني .وبسؤال المجني عليه عبد الله .م .ع الذي يرقد في وحدة الحروق بمستشفي طنطا الجامعي قال تلك السيدة جبارة وتكذب فأنا لم أغتصبها ولكني طردتها من العمل في تنظيف ماكينة الطحين لأنها كانت تسرق من شكاير الأرز وحذرتها إلا أنها لم تمتنع عن سرقة الارز من شكاير الزباين وعشان كدا طردتها فرمتني بمية النار في وجهي علي خوانه .

img img-responsive

تفاصيل مصرع شاب من سيدى سالم بطلقة فى الرقبة فى حفل زفاف

لقي شاب مصرعه  بطلق نارى فى الرقبة من فرد خرطوش اثناء حضوره حفل زفاف بمنطقة السوق بمدينة سيدى سالم فى كفر الشيخ، وتم نقل الجثة لمشرحة مستشفى سيدى سالم المركزى، وجار تحرير محضر.وكان اللواء أحمد صالح الأنصاري، مدير أمن كفرالشيخ ، تلقى إخطاراً من العميد محمد عمار، مدير ادارة البحث الجنائى بالمديرية ، يفيد مقتل عصام س م م، 25عاما ،إثر اصابته بطلق نارى فى الرقبة بحفل زفاف من فرد خرطوش اطلق منه احد حضور الحفل طلقة ابتهاجا بالزفافعلى الفور، انتقل الرائد حمدى ابو ريا رئيس مباحث المركز و قوة أمنية وتبين أن الشاب لفظ أنفاسه الأخيرة فور وصوله للمستشفى، كما تبين أنه أصيب بهتك فى الشرايين بالرقبة نتيجة الطلق،وقال شهود عيان ان وراء ارتكاب الجريمة صبري ا  ٣٢سنةوكان المتوفى ينتظر حفل زفافه خلال ايام قليلة الا ان القدر كان اسرع  تم إيداع الجثة مشرحة المستشفى وجارى اتخاذ الاجراءات القانونية.

img
img img-responsive

بالأسماء..إصابة 10 أشخاص فى حادث إنقلاب سيارة برافد الطريق الدولى بلطيم - كفر الشيخ

أصيب، 10 أشخاص، فى الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، إثر وقوع حادث إنقلاب سيارة أجرة، برافد الطريق الدولى بلطيم - كفر الشيخ.وتلقت غرفة العمليات الرئيسية بهيئة الإسعاف بكفر الشيخ، برئاسة الدكتور أحمد الجنزورى، بلاغًا من محمد زيان، مدير نقطة إسعاف بلطيم، بوقوع حادث إنقلاب سيارة أجرة، بالقرب من كوبرى 83 برافد الطريق الدولى بلطيم - كفر الشيخ، ووجود عددًا من المصابين، وجرى نقلهم لمستشفى بلطيم المركزى، عن طريق 5 سيارات إسعاف، وذلك لتلقيهم العلاج اللازم.وأكد عبد الله حلاوة، مسئول الإعلام بهيئة الإسعاف بكفر الشيخ، لـ"كفر الشيخ اليوم"، أن الدكتور أحمد الجنزورى، مدير هيئة الإسعاف بكفر الشيخ، فتح خطًا ساخنًا مع محمد زيان مدير نقطة إسعاف بلطيم، بشأن متابعة حالة المصابين، فى هذا الحادث، موجهًا برفع حالة التأهب، ودرجة الاستعدادات، تحسبًا لنقل حالات من المصابين، لمستشفيات أخرى، خارج محافظة كفر الشيخ.والمصابين العشرة، هم : "رمضان عامر محمد"، 59 عامًا، يقيم بمدينة كفر الشيخ، أشتباه ما بعد الأرتجاج، وجروح قطعيه متفرقه بالجسم، و"إبراهيم كمال علي"، 37 عامًا، كدمات وسحجات بالجسم، و"أماني بدر حنفي"، 31 عامًا، كدمات وسحجات بالجسم، و"عمر إبراهيم كمال"، 9 أعوام، كدمات وسحجات بالجسم، و"يوسف إبراهيم كمال"، 7 أعوام، وجميعهم، يقيمون بمحافظة دمياط، أشتباه كسر بالزراع الأيسر.كما أصيب "محمد رمضان عبد السلام"، 22 عامًا، جرح قطعي بفروة الرأس، و"هيثم طلحة إبراهيم"، 23 عامًا، جرح قطعي بفروة الرأس، ويقيمان بمدينة كفر الشيخ، و"سهير سعفان يوسف"، 55 عامًا، وتقيم بمحافظة دمياط، اشتباه ما بعد الأرتجاج، و"إبراهيم جمال علي"، 24 عامًا، كدمات وسحجات بالجسم، و"عبير شعبان رضوان"، 35 عامًا، اشتباه نزيف بالمخ، ويقيمان بمدينة كفر الشيخ.

img img-responsive

اعدام 750 كيلو لحوم غير صالحه للاستخدام

أعدمت حملة مشتركة، من الطب البيطرى، ومباحث التموين، ومجلس مدينة دسوق بكفر الشيخ، اليوم الخميس، لحوم فاسدة، وغير صالحة للاستهلاك الآدمى، جرى ضبطها فى حمللات سابقة، قبل عيد الأضحى، وذلك وفق توجيهات الدكتور نشأت عبد البارى، مدير عام الطب البيطرى بكفر الشيخ، واللواء حمدى الحشاش مساعد محافظ كفر الشيخ لمنطقة غرب ورئيس مركز ومدينة دسوق.شُكلت الحملة من الدكتور مجاهد عبد السلام فهمى، رئيس قسم التفتيش على المجازر واللحوم بإدارة دسوق البيطرية، وعبد الستار هليل، بمباحث التموين بكفر الشيخ، وعمران ترابيس، مفتش أغذية بإدارة دسوق الصحية، ومحمد خليفة، مسئول البيئة بمجلس مدينة دسوق، وتوجهت إلى مقلب القمامة الرئيسى بقرية شباس الملح، لإعدام تلك اللحوم الفاسدة، وتبين أنها 750 كيلو جرام لحوم فاسدة، ضبطت لدى أحد المخالفين.وكان المقدم محمد دومة رئيس مباحث التموين بكفر الشيخ، قاد حملة مشتركة من الطب البيطرى، والتموين، بالتنسيق مع اللواء عماد أبوالنور، مساعد مدير أمن كفر الشيخ لفرقة دسوق، وتحت إشراف العميد محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية الأمن، وجرى ضبط 750 كيلو لحوم فاسدة، غير صالحة للاستهلاك الآدمى، بحوزة أحد أصحاب مصانع اللحوم المجمدة، وصاحب محل جزارة، بمدينة دسوق، وكانت معدة للبيع على المواطنين.

img img-responsive

المشدد 15 عامًا لعصابة "السبعة" خطفوا الطفل يوسف مقابل فدية مليون جنيه بقلين

قضت محكمة جنايات كفر الشيخ "الدائرة الأولى"، اليوم الخميس، بمعاقبة 7 أشخاص منهم 5 حضوريًا، وشخصين أثنين غيابيًا، بالسجن المشدد 15 عامًا لكل منهم، لقيامهم بخطف الطفل يوسف مبروك إبراهيم عطية، مقابل فدية مالية قدرها مليون جنيه، نظير إطلاق سراحة، بدائرة مركز شرطة قلين، بتاريخ 26 / 2 / 2017 الماضى.صُدر الحكم برئاسة المستشار بهاء الدين المرى، رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين رمضان على الزقم، رئيس المحكمة، ومحمد السيد عبده، وسعيد عبد الرشيد السمادونى، وسكرتارية محمد رضا، ورامى شعيب، وذلك فى أحداث القضية رقم 8390 لسنة 2017، جنايات مركز شرطة قلين، والمقيدة برقم 777 لسنة 2017 كلى كفر الشيخ.والمتهمين السبعة الصادر بحقهم العقوبة، هم حضوريًا: "راغب خ.ر.أ"، 26 عامًا، كاتب بمحكمة قطور بمحافظة الغربية، ويقيم بعزبة جاد التابعة لمركز قلين، و"محمد خ.ر.أ"، 24 عامًا، صاحب مقهى، ويقيم بقلين البلد، و"السعيد ع.أ"، 24 عامًا، سائق توك توك، ويقيم بقلين البلد، و"هدى ع.ح.ح"، 21 عامًا، ربة منزل، وتقيم بعزبة زمزم، التابعة لمركز قلين، و"محمد إ.إ.ع"، 27 عامًا، حاصل على بكالوريوس تجارة، ويقيم بقلين البلد، وغيابيًا على المدعو "شادى ط.م. أ"، و"زكى ط.ا".وكشف أمر المستشار أحمد عاشور، المحامى العام لنيابة كفر الشيخ الكلية، بإحالة المتهمين السبعة للمحاكمة أمام محكمة جنايات كفر الشيخ، بأن المتهمين من الأول إلى السادس، خطفوا الطفل "يوسف مبروك إبراهيم عطية"، والذى لم يبلغ من العمر 18 عامًا، إثر توجه 4 متهمين من هؤلاء من الثانى إلى المتهمة الخامسة، صوب مدرسة الطفل، وأخذته المتهمة الوحيدة، وأصطحبته خارجها.وتبين أن المتهمين رفقتها ينتظرونها خارج المدرسة، واهمين الطفل بإيصاله لوالده، وأقلوه فى دراجة نارية "توك توك"، وأنضم لهم المتهم الأول، حال توجههم، صوب منزل خاص بالمتهم السادس "هارب"، والذى كان بانتظارهم، واحتجزوه بمنزله، وشرعوا فى الحصول بالتهديد على مبالغ نقدية "مليون جنيه"، من والد المجنى عليه، مهددين إياه بإيذاء طفله، فى حالة عدم الأنصياع لمطالبهم.كما أوضح أمر إحالة عصابة السبعة، أن المتهم السابع اشترك بطريقى التحريض، والأتفاق، مع باقى المتهمين، فى إرتكاب الجريمتين المنسوبتين لهم، بأن حرضهم على خطف الطفل المجنى عليه، واتفقوا على إتمام جريمتهم، حتى جرت، بناء على هذا التحريض، إضافة إلى إحرازهم جميعًا بغير ترخيص، سلاح نارى غير مششخن "فرد خرطوش"، وذخائر "طلقتين"، لأستخدامهما فى السلاح النارى.وتبين من أوراق القضية، أن تحريات فريق البحث الجنائى  برئاسة العميد محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، والرائد رامى شرف الدين رئيس مباحث مركز شرطة قلين الأسبق، أسفرت عن أن إرتكاب المتهمين السبعة،  تلك الواقعة لعلمهم بيسار الحالة المادية لوالد الطفل. وأنهم اتفقوا فيما بينهم علي خطف الطفل أثناء تواجده بفصله بالمدرسة أثناء اليوم الدراسي، حيث تسللت المتهمة الوحيدة فى القضية مرتدية النقاب، إلي مكان تواجد الطفل داخل المدرسة بالفصل، واصطحبته بحجة توصيله للمنزل، وكان فى انتظارها المتهمين الثلاثة خارج المدرسة، وإصطحبوا معها الطفل بالتوك توك الخاص بالمتهم الثالث.

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company