• السبت 26 سبتمبر 2020
  • 03:10 am

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
حوادث وقضايا
img img-responsive

مصرع صياد بضربة شبشب من سيدة فى طابور عيش بمطوبس

 لقي صياد في العقد الثالث من العمر،مصرعه،إثر نشوب مشادة كلامية بينه وبين سيدة،بسبب الخلاف علي أولوية الوقوف علي شراء الخبز بناحية الروس التابعة لقريةخليج بحري بمركز مطوبس بكفر الشيخ، ما ادي الى قيامها بالإعتداء عليه بالضرب بحذائها"الشبشب"،اسفر عن سقوطه جثة هامدة،وتم ضبطها، وأمر اللواء  أحمد صالح،مساعد وزير الداخلية لأمن كفر الشيخ،بإحالتها إلى النيابة للتحقيق.كان العميد محمد عمار، مدير إدارة البحث الجنائي، قد تلقى إخطارًا، منمركز شرطة مطوبس،بورد بلاغ من المدعو "ع.ف.ع.ع" 54 عامًا،عاملزراعي،مقيم بناحية الروس التابعة لقرية خليج بحري بمركز مطوبس، بوفاة شقيقه"رزق" 33 عامًا،صياد،مقيم بذات العنوان.على الفور انتقل رجال الأمن بإشراف مدير المباحث الجنائية بكفر الشيخ،وتبين من التحريات، أنه اثناء تواجد المتوفي أمام مخبز بناحية الروس التابعة لقريةخليج بحري بمركز مطوبس، حدثث مشادة كلامية بينه و المدعوة "ع.ع.ح" 45عامًا،ربة منزل،مقيمة بقرية الزورات التابعة لدائرة المركز، بسبب أولوية الوقوف بطابور الخبز، تطورت إلى قيام الأخيرة بالتعدي عليه بالضرب بحذائها"الشبشب"،أسفر عن سقوطه مغشيًا عليه وتوفي في الحال.وبتوقيع الكشف الطبي بمعرفة مفتش الصحة،أفاد بعدم وجود اصابات ظاهرة بالجثة ،سوي سحجة بالجانب الأيمن،كماتبين أن المتوفي يعانى من عدة أمراض منها الكلي والكبد واستئصال بالطحال .ألقت المباحث القبض علي المتهمة،وبمواجهتها أعترفت بارتكابها الواقعةوصحة ماورد في التحرياتتم نقل الجثة لمشرحة مستشفي كفر الشيخ العام،وتحررعن ذلك المحضر اللازم بالواقعة،وأخطرت النيابة العامة التي كلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري حول الواقعة

img img-responsive

علاقة شذوذ جنسى وراء مقتل حلاق بمركز البرلس

كشفت إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن كفر الشيخ، اليوم الأثنين، برئاسة العميد محمد عمار، مدير المباحث الجنائية، بمديرية الأمن، بالتنسيق مع مباحث مركز شرطة البرلس، لغز العثور على جثة طافية فوق مياه البحر الأبيض المتوسط، بدائرة مركز شرطة البرلس.كان اللواء أحمد صالح، مدير أمن كفر الشيخ، تلقى إخطارًا من مأمر مركز شرطة البرلس، بوصول إشارة من قوات حرس الحدود، المتمركزة بمنطقة برج البرلس، بوجود جثة طافية بمياه البحر الابيض المتوسط، أمام منطقة البنائين، دائرة المركز، ويشتبه أن يكون في العقد الرابع من العمر.وبفحص الجثة، تبين أن بها عدة جروح بالرقبة، من الناحية اليسري، وجرح بالبطن، من الناحية اليسري، يرتدي شورت جينز، طويل أزرق اللون، عاريًا، من النصف العلوي، حافي القدمين، له ذقن محددة، بدون شارب، "مجهول الهوية"، لعدم العثور علي ثمة متعلقات معه.ومن خلال إجراءات النشر، حضر لمركز شرطة البرلس، كل من "ي.أ.أ"، و"ي.ن."، يقيمان بقرية العنابرة، دائرة مركز شرطة البرلس، وتعرفا علي الجثة، وقررا أنها لشقيق الأول، وإبن عم الثاني وأن الجثة لشخص يدعى "ع.أ.ع"،  28 عامًا، حلاق، يقيم بذات العنوان الخاص بهما.شُكل فريق بحث جنائى برئاسة العميد محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، وضم العقيد توفيق جاد رئيس فرع البحث الجنائى بالحامول، والرائد محمد أبوالخير، رئيس مباحث مركز شرطة البرلس، ومعاونيه، لكشف غموض الحادث، والوصول لمرتكبيه، ومن بنود خطة فريق البحث الجنائى، فحص خط سير المجنى عليه، وفحص علاقاته، وخلافاته.توصلت تحريات فريق البحث الجنائى، خلال 24 ساعة، بعد العثور على الجثة، إلي أن مرتكب الواقعة المدعو "أ.م.م"، 23 عامًا، طالب بأكاديمية الأسكندرية للإدارة والمحاسبة، ويقيم بقرية السبايعة، دائرة مركز شرطة البرلس، وكانت تربطه علاقة شذوذ جنسي مع المجني عليه.القى القبض على المتهم، عقب تقنين الإجراءات القانونية اللازمة، وبمواجهته، بما اسفرت عنه التحريات أقر بإرتكابه الواقعة، معترفًا بعلاقة الشذوذ الجنسى، مع المجنى عليه، فقرر التخلص منه، حيث استدرجه، وتعدي عليه بالضرب، بعدة طعنات "بسيخ حديد"، كان بحوزته علي الشاطئ، ما أدى إلى وفاته،  وتخلص من الآداة بإلقائها بالبحر الأبيض المتوسط.حُرر عن ذلك المحضر رقم 5277 لسنة 2017 إدارى مركز شرطة البرلس، وجارى العرض على النيابة العامة لتتولى التحقيق.

img
img img-responsive

القبض على عاملى محارة بكفرالشيخ وبحوزتهما 2 بندقية خرطوش وحشيش وهيرويين

 ألقت مباحث مركز شرطة الحامول ومركز شرطة بيلا بكفر الشيخ، القبض على عاملين  للمحارة، وبحوزة كلا منهما بندقية خرطوش تركى الصنع  وتم تحرير المحضر الازم وجارى العرض على النيابة العامة تلقى اللواء أحمد صالح، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من العميد محمد عمار، مدير إدارة البحث الجنائي ، يفيد بتمكن النقباء محمد كرم ومصطفي حامد، معاوني مباحث مركز الحامول من ضبط “ج.ع.ا.” 24 عامًا، مبيض محارة، مقيم دائرة المركز، وبحوزته بندقية خرطوش تركي الصنع عيار 12مم و 3 طلقات خرطوش بقصد الدفاع، و600 جرام لمخدر الحشيش، بقصد الاتجار، وهاتف محمول ومبلغ مالي وتبين أنه سبق اتهامه عدة قضايا.تم تحريز المضبوطات، تحت اشراف العقيد توفيق جاد، رئيس فرع البحث الجنائي بالحامول، وتحرّر عن ذلك الواقعة المحضر رقم 28925 لسنة 2017 جنايات الحامول، وجارى العرض على النيابة لتتولى التحقيقات بإشراف المستشار محمود عويس، مدير نيابة الحامول.كما تم القبض ه ا ا 34 سنة مبيض محارة وبحوزته بندقيةخرطوش تركى الصنع و52 جرام هيروين بقصد الاتجار فى المحضر رقم 5112 لسنة 2017 جنايات قسم شرطة بيلا

img img-responsive

بعد سجن الخاطفين 15 عاما.. أسرة الطفل "يوسف" بكفر الشيخ: "القضاء أعاد حقنا"

رحبت أسرة الطفل "يوسف مبروك إبراهيم السيد عطية"، 6 سنوات، اليوم الأحد، بحكم محكمة جنايات كفرالشيخ "الدائرة الأولى"، بسجن 7 أشخاص متهمين باختطافه من أمام مدرسته، في شهر فبراير الماضي، 15 عامًا، واصفين الحكم بـ"العادل"."الحمد لله تعالى.. المحكمة ثأرت لنا وأعادت الحق لأصحابه.. لأن هذا هو الحكم العادل.. وشكرًا لرجال الشرطة"، هكذا كانت كلمات "مبروك إبراهيم عطية"، صاحب مصنع ملابس، ووالد الطفل "يوسف".وقال والد الطفل : "إن 7 ساعات شهد وعلى أسرته، وعلى أفراد أهالي منطقة قلين المحطة، كأنها سنوات، حتى أعاد رجال الأمن برئاسة العميد محمد عمار مدير المباحث الجنائية، بمديرية أمن كفر الشيخ، الحياة لهم من جديد، عقب القبض على الجناة، وتحرير ابنه من قبضة خاطفيه".وأضاف ، أنه خلال تلك الساعات، تعرضت زوجته والدة الطفل، لحالة عصبية حادة، نتج عنها حالة إغماء أكثر من مرة، وهي تردد كلمات "هاتولي ابني.. أنا هاموت هاتولي يوسف"، وتعرض هو الآخر لصدمة عصبية كادت أن تنتهي بشلل نصفي، عقب شعوره بتوقف قدميه وجانبه الأيسر، لولا إسعافه.وكشف والد يوسف، عن تلقيه في البداية اتصالًا من مجهول، أخبره أن نجله معهم، ويطلب منه فدية مليون جنيه مقابل إطلاق سراحه، وهدده بقتل نجله ما لم يستجيب لطلباته، حتى التقى العميد محمد عمار مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، والرائد رامي شريف الدين رئيس مباحث مركز شرطة قلين الأسبق، وطوال فترة اختطاف نجله تمكنوا من الوصول للمتهمين، في أقل من 24 ساعة.وأوضح أنه في البداية ألقى رجال الشرطة، القبض على سائق "توك توك"، أحد المتهمين في القضية، بمعاونة الأهالي بعد مراجعة كاميرات المدرسة، التي اختطف منها نجله، حيث ظهرت امرأة تستقل "توك توك" ومعها أشخاص آخرين، ومدون في خلفيته كلمة "زينة" وبناء عليه أرشد عن باقي المتهمين.وقضت محكمة جنايات كفر الشيخ "الدائرة الأولى"، الخميس الماضي، بمعاقبة 7 أشخاص منهم 5 حضوريًا، وشخصين غيابيًا، بالسجن المشدد 15 عامًا لكل منهم، لقيامهم بخطف الطفل المذكور، برئاسة المستشار بهاء الدين المري، رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين رمضان علي الزقم، رئيس المحكمة، ومحمد السيد عبده، وسعيد عبدالرشيد السمادوني، وسكرتارية محمد رضا، ورامي شعيب، في أحداث القضية رقم 8390 لسنة 2017، جنايات مركز شرطة قلين، والمقيدة برقم 777 لسنة 2017 كلي كفر الشيخ.والمتهمين السبعة، هم "راغب خ. ر. أ"، 26 عامًا، كاتب بمحكمة قطور بمحافظة الغربية، ويقيم بعزبة جاد التابعة لمركز قلين، و"محمد. خ. ر. أ"، 24 عامًا، صاحب مقهى، ويقيم بقلين البلد، و"السعيد. ع. أ"، 24 عامًا، سائق "توك توك"، ويقيم بقلين البلد، و"هدى. ع. ح. ح"، 21 عامًا، ربة منزل، وتقيم بعزبة زمزم، التابعة لمركز قلين، و"محمد. إ. إ. ع"، 27 عامًا، حاصل على بكالوريوس تجارة، ويقيم بقلين البلد، وغيابيًا على المدعو "شادي. ط. م. أ"، و"زكي. ط. ا"

img img-responsive

المؤبد لتاجر البان قتل زوجة خاله لشروعه فى سرقتها بمطوبس

قضت محكمة جنايات كفر الشيخ "الدائرة الأولى"، بمعاقبة المتهم "أحمد ع.ب.ع.ا"، 24 عامًا، تاجر البان، ويقيم  بقرية التوينة دائرة مركز شرطة مطوبس، حضوريًا بالسجن المؤبد 25 عامًا، لأتهامه بقتل المجنى عليها "رزقة حسن محمد منسى"، 52 عامًا، ربة منزل، وتقيم ببندر مطوبس، عمدًا مع سبق الإصرار والترصد، وكذا لسرقة منقولات، ومبلغ مالى منها.صُدر الحكم برئاسة المستشار بهاء الدين المرى، رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين رمضان على الزقم، رئيس المحكمة، ومحمد السيد عبده، وسعيد عبد الرشيد السمادونى، وسكرتارية محمد رضا، ورامى شعيب، وذلك فى أحداث القضية رقم 11962 لسنة 2016، جنايات مركز شرطة مطوبس، والمقيدة برقم 1208 لسنة 2016 كلى كفر الشيخ.تعود أحداث الواقعة، من خلال أوراق القضية،  إلى يوم 4 / 4 / 2016، بدائرة مركز شرطة مطوبس، بتلقى مركز الشرطة، بلاغًا من المدعو "جابر نعمان عثمان"، 60 عامًا، مقاول معمارى، ويقيم بشارع البوستة القديمة، ببندر مطوبس، بإكتشافه وفاة زوجة شقيقة المجنى عليها المذكورة، بشقتها بالدور الرابع بذات العقار الذى يقيم فيه.كشفت تحريات العميد محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، عن ارتكاب المتهم المذكور، الصادر بحقه عقوبة المؤبد، للواقعة، نظرًا لعلمه بيسار الحالة المادية، للمجنى عليها، وإحتفاظها بمشغولات ذهبية، ومبالغ نقدية، والتى تبين أنها زوجة خاله، مستغلًا، تواجدها بمفردها، لسفر زوجها للخارج، وتواجد أبناؤها بالمدينة الجامعية للتعليم،وعقب القاء القبض عليه، أقر بإرتكابه الواقعة، عندما توجه يوم الواقعة إلي المجنى عليها بمنزلها، وجرت استضافته، وفى تلك الأثناء عاجلها بالضرب على رأسها، مستخدمًا قارورة من الزجاج "فاظة"، عُثر عليها بجوار جثة المجنى عليها، حتى تأكد من وفاتها، واستولى على جهاز لاب توب خاص بها، ولم يتمكن من إستكمال سرقته خشية من إفتضاح أمره، وتخلص منه والقاه بمجرى مائى أمام منزله.

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company