• الجمعة 27 نوفمبر 2020
  • 07:03 pm

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
حوادث وقضايا
img img-responsive

الرصاص الطائش قتل الأبرياء في كفر الشيخ وسيدي سالم

  تستمر المأساة ويحصد رصاص العبث الأرواح تلو الأرواح وكثيرا ما تحولت الأفراح إلي أتراح والتهاني إي مآسي بسبب استهتار شاب فضل التعبير عن نفسه بطريقة غير مشروعة وغير مستساغة كنوع من الوجاهة والتباهي والمجاملة بضرب النار ذلك هو الوضع في الأعراس التي تشهد إطلاق الرصاص من الأسلحة ابتهاجا بالعرس فتتحول معها المظاهر في بعض الأحيان من تهان إلي تعاز وتتحول الفرحة إلي مأتم تلك الظاهرة المنتشرة في مجتمعنا العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة في محافظات قبلي وبحري وخاصة المجتمع الريفي علي حد السواء ويجب علي الدولة بجميع أجهزتها معالجتها واستئصالها من منظومة حياتنا .ومن جانبه أكد اللواء أحمد صالح مساعد وزير الداخلية مدير أمن كفر الشيخ أن ظاهرة إطلاق النار في الأفراح خطيرة جدا تمس حق الحياة والأمن ولابد من مواجهتها عن طريق التوعية عن طريق الأزهر والأوقاف والصحافة والإعلام وفي المدارس والمساجد والكنائس وعن طريق المثقفين حتى لا ننتظر وقوع المصائب ثم نفكر في معالجتها حفاظا علي الأرواح ففضلا عن أنها ظاهرة مميتة فهي أيضا تسبب إزعاج للمرضي والأصحاء وتفسد فرحة الناس فالعريس بدلا من أن يدخل دنيا جديدة دخل السجن .كما أكد  اللواء أحمد صالح مدير الأمن علي أنه يتم يوميا القيام بحملات علي المشتبه بهم وأوكار بيع السلاح وبالفعل تم ضبط كمية كبيرة في الأسابيع الأخيرة  من الأسلحة والذخيرة الغير مرخصة .في الأسبوع الماضي بمحافظة كفر الشيخ لقي طفل وشاب مصرعهما وأصيب شابان آخران في حفلين للزفاف الأول بمدينة كفر الشيخ والثاني بمدينة سيدي سالمحيث شهد حي منشأة ناصر بمدينة كفر الشيخ مأساة حقيقية عندما فقد طفل حياته وأصيب شابان إثر إصابتهم برصاصة أثناء قيام العريس بإطلاق الأعيرة النارية عشوائيا ابتهاجا بحفل الزفاف حتى اخترقت إحداها جسد الطفل أحمد .ف.ح 5 سنوات وثم أصابت سامي .م.ج 33 سنة واحمد .م.ع 25 عاما بجروح دائرية في الفخذ الأيمن والأيسر فعلا الصراخ والعويل وسكتت الموسيقي الصاخبة لمكبرات الصوت وتحولت الكوشة إلي سرادق مأتم وتم نقل الطفل والمصابان إلي مستشفي كفر الشيخ العام إلا أن الطفل فارق الحياة قبل وصوله وتم إخطار اللواء أحمد صالح مساعد وزير الداخلية مدير أمن كفر الشيخ بالمحضر رقم 2539 إداري قسم ثان كفر الشيخ فعلي الفور قام مدير الأمن بتكليف العميد محمد عمار مدير المباحث الجنائية بالمديرية بسرعة فحض البلاغ وضبط الجاني وانتقل في الحال العميد محمد عمار مدير البحث الجنائي إلي موقع الحادث بمرافقة الرائد محمد عبد العاطي رئيس مباحث قسم كفر الشيخ ثان ومعاونيه وتم القبض علي العريس المتهم محمد .س . ح 29 عاما مقيم بمنشية ناصر والسلاح المستخدم في الجريمة وإحالته إلي المستشار محمد حشيش وكيل نيابة بندر كفر الشيخ الذي باشر التحقيق وأمر بحبس المتهم 4 أيام علي ذمة التحقيقات وانتداب الطبي الشرعي لتشريح جثة الطفل المجني عليه وتوقيع الكشف الطبي علي المصابان .كما شهدت مدينة سيدي سالم بمحافظة كفر الشيخ أيضا إصابة  الشاب عصام سمير 25 سنة بطلق ناري بالخطأ في حفل زفاف أحد أصدقائه وأثناء نقله لمستشفي سيدي سالم المركزي  فارق الحياة قبل وصوله إليها.تبين من التحريات التي أجراها الرائد حمدي أبو ريا رئيس مباحث مركز سيدي سالم تحت إشراف العميد محمد عمار مدير المباحث الجنائية أن الشاب المجني عليه ذهب لحضور حفل زفاف أحد أصدقائه وقام احد الأشخاص بإطلاق أعيرة نارية من بندقية خرطوش عيار 12 مم فاخترقت رصاصة رقبة المجني عليه وسكنت في صدره فسقط علي الأرض وسط ذهول جميع الحاضرين وتحول الحفل إلي مأتم وتم ضبط المتهم والسلاح المستخدم وتحرر المحضر رقم 9501 لسنة 2017 إداري مركز سيدي سالم وبالعرض علي المستشار أحمد يسري وكيل نيابة مركز سيدي سالم الذي باشر التحقيقات مع  المتهم بإشراف المستشار عمرو عبد الحليم رئيس النيابة وأمرا بحبسه 4 أيام علي ذمة التحقيقات .مدير تحرير " كفر الشيخ اليوم  " مع أسرة المجني عليه  بشارع جمال عبد الناصر بحي السحارة بمدينة سيدي سالم يقول المهندس جمال القصاص خال المجني عليه عصام سمير ربنا أوجده في الدنيا ثم رده اليه وليس لنا شفاعة في الموت ولا اعتراض علي قضاء الله وكبشر نشعر بحزن شديد وحسرة علي ابن شقيقتي عصام الذي فقد حياتة بدون ذنب فقد عاش بيننا محبوب من الجميع لخفة ظله وبشاشة وجهه منذ أكثر من عام وفق الله عصام في فرصة سفر للمملكة الأردنية ورجع في إجازة لمدة شهر واختار عروسته من بنات العيلة وتمت الخطوبة قبل العيد الكبير بعشر أيام فقط وكان موعد سفرة وعودته للأردن بعد وقوع الحادث بيومان ولكن اختطفه الموت فجأة وترك أمه في غيبوبة متقطعة من حسرتها عليه ووالدة يجلس في صمت دفين إذا تحدث إليه احد تملأ الدموع عينيه وأشقاؤه ارتسم الحزن علي ملامحهم وانعقد الهم والغم علي جبينهم .صمت لحظة ثم قال اسمع يا أستاذ محمد عصام كان ابن موت وراح للموت بقدمه وفي موعده الذي حدده الله بالثانية لان ليلة الحادث حضر وجلس مع أولاد أخواله علي المقهى لتناول الشاي وارتشف من كوب الشاي رشفتان فقط وفجأة قام واقفا قائلا ً أنا رايح أجامل العريس ومنتظركم هناك فقالوا له كمل كوباية الشاي قال خلاص كفاية كدا وما هي إلا دقائق موعودة وتبعه أبناء خاله لحفل الزفاف وإذا بالصراح والعويل فقد كان المتهم يقف بين مجموعة من الشباب بينهم عصام وراح المتهم يطلق أعيرة نارية في الهواء عيار اثنين ثلاثة والطلقة الرابعة كدبت وأثناء محاولة إصلاح فرد الخرطوش انطلقت رصاصة فجأة في رقبة عصام واستقرت في صدره فحملوه إلي مستشفي سيدي سالم المركزي ولكنه فارق الحياة فور وصولة  فسلمنا الأمر لله ثم القضاء المصري العادل ويا ريت يصدر تشريع قانون بعقوبات مغلظة ليمنع إطلاق الأعيرة النارية في الأعراس نهائيا فعيار طائش من شخص مستهتر قتل شاب برئ وحطم أسرته .

img img-responsive

مصرع طفل وإصابة شخصين فى حادث سيارة وموتوسيكل بكفرالشيخ

لقى طفل مصرعه وأصيب 2 اخرين فى حادث تصادم سيارة بمتوسيكل على طريق ايشان بيلا بكفرالشيخ مساء اليوم السبت وجاري نقل المصابين  لمستشفي السلام الدولي بالمنصوره ونقل الجثة لمستشفى بيلا المركزىوكان مرفق اسعاف برئاسة الدكتور احمد الجنزورى قد أعلن عن مصرع حمودة م ج 10 سنوات و إصابة فهيم ا ط 23 سنه و محمد ي م 23 سنه  وهما مقيمان بعزبه فوده مركز بيلا  وتم تحرير المحضر الازم وجارى العرض على النيابة العامة  

img
img img-responsive

غرق طفلة فى مياه ترعة الجوابرية بسيدى سالم

 لقيت طفلة  بمركز سيدى سالم بكفرالشيخ اليوم السبت مصرعها غرقا فى ترعة القرية  وتم نقل الجثة لمشرحة مساشفى سيدى سالم المركزى تحت تصرف النيابة وكان اللواء احمد صالح الانصارى مدير أمن كفرالشيخ قد تلقى اخطارا من العميد محمد عمار رئيس البحث الجنائى بكفرالشيخ من تلقى مأمور مركز سيدى سالم بغرق الطفلة شيماء ص ع  10 سنوات من قرية الجوابرية دائرة المركز  فى الترعة التى تمر وسط قريتها وتم تحرير المحضر الازم وجارى العرض على النيابة العامة

img img-responsive

مباحث كفر الشيخ تكشف مرتكبى واقعة قتل "سيدة عجوز" بسيدى سالم

كشفت المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، اليوم السبت، برئاسة العميد محمد عمار، مدير المباحث الجنائية، مرتكبى واقعة قتل إحدى السيدات المسنات، داخل مسكنها، بقرية منشأة عباس التابعة لمركز سيدى سالم، منذ حوالى 3 أيام.تلقى اللواء أحمد صالح مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من العميد محمد عمار، مدير المباحث الجنائية، بمديرية الأمن، بورود بلاغ لمركز شرطة سيدى سالم، من المدعو "السيد ع.م.ا" 54 عامًا، مهندس زراعي، ويقيم بقرية الغنام دائرة المركز، بتعدى كل من "محى الدين .إ.ح.ر"، عاطل، وزوجته " عزة ع.ع"، ربة منزل، ويقيمان بقرية منشأة عباس دائرة المركز، بالتعدي علي شقيقته "تركية ع.م.ا" 55 عامًا، وتقيم بذات العنوان، بالضرب علي رأسها، حتى الموت.أنتقل ضباط إدارة البحث الجنائى، وضباط مركز شرطة سيدى سالم، إلى مكان الواقعة محل البلاغ، وبمناظرة الجثة، تبين أن الجثة ملقاة علي ظهرها، بغرفة نومها، فى مسكنها محل البلاغ،  وبها جرح بمنطقة الرأس، وجرى نقلها لمشرحة مستشفي سيدى المركزي، حيث علل صاحب البلاغ، اتهامه لهما، لوجود خلافات بين شقيقته، والمشكو فى حقه الأول، بسبب الميراث، حيث أنه نجل زوج شقيقته المجنى عليها.شُكل فريق بحث جنائى، ترأسه العميد محمد عمار، مدير المباحث الجنائية، بمديرية أمن كفر الشيخ، وضم الرائد حمدى أبورية، رئيس مباحث مركز شرطة سيدى سالم، ومعاونيه النقباء أحمد قطاطو، وأحمد الدمرداش، وعماد مطاوع، لبيان حقيقة الواقعة، والوصول لمرتكبيها.وأسفرت جهود فريق البحث الجنائى، عن عدم صحة بلاغ المهندس الزراعى، للعاطل، وزوجته، وأن مرتكبى الواقعة، كلا من  "السيد إ.م.ا"، وشهرته "السيد الديب"، 20 عامًا، تباع، و"عبد الله ع.ع.أ"، 19 عامًا، طالب بكلية التجارة، ويقيمان بنفس عنوان المجنى عليها، بقرية منشأة عباس، دائرة مركز شرطة سيدى سالم..وتبين أن المتهم الأول سبق اتهامه في عدد 5 قضايا سرقات آخرهم القضية رقم 44583 لسنة 2017 جنح مركز شرطة سيدى سالم، "سرقة دراجة بخارية"، كما سبق اتهام المتهم الثانى، طالب التجارة، في عدد 5 قضايا متنوعة مابين سرقة، وأحداث شغب، والأنضمام لجماعة محظورة، آخرهم القضية رقم 142 لسنة 2017 جنح أحداث كفر الشيخ، "سرقة".القى القبض عليهما، عقب تقنين الأجراءات، وبمواجهتهما، اعترفا بارتكابهما الواقعة، لسرقة المجني عليها، حيث توجها لمسكنها، وطرقا على بابها، ففتحت لهما الباب، فدفعا الباب في وجهها، وأثناء استغاثتها، تعدوا عليها بالضرب على رأسها مستخدمين قطعة"رخام"، ما أدى إلى وفاتها، وكان ذلك بغرض السرقة.كما تضمنت اعترافاتهما، أنهما سرقا مصوغات ذهبية خاصة بالمجنى عليها، عبارة عن  2 غويشة ذهب، وقرط ذهبي يزن 32،5 جرام، ولاذا بالفرار قبل اكتشاف أمرهما، إلا أنهما فوجئا برجال المباحث يلقون القبض عليهما، وبارشادهما عن  المسروقات، جرى ضبطها، وبعرضها على شقيق المجنى عليها، صاحب البلاغ، تعرف عليها.حُرر عن ذلك المحضر رقم 9982 لسنة 2017 إدارى مركز شرطة سيدى سالم، وجارى العرض على النيابة العامة لتتولى التحقيق.

img img-responsive

وفاة إحدى الغاريمات بقسم شرطة دسوق

توفيت، اليوم الجمعة، إحدى المحبوسات، من الغاريمات، تقيم بدائرة قسم بندر دسوق، صدر ضدها  أحكام قضائية، تتعلق، بتبديد إيصالات أمانة، إثر تعرضها لضيق بالتنفس، داخل محبسها، بقسم شرطة بندر دسوق بكفر الشيخ.كان العميد هشام مطر، مأمور قسم شرطة بندر دسوق، والمقدم هشام السمادونى، رئيس مباحث القسم، تلقيا إخطارًا من الأفراد المكلفين بتأمين قسم النوبتجية، يتضمن إطلاق عددا من المحبوسات، فى غرفة الحبس النسائى، لأستغاثات، بشأن تعرض إحدى المحبوسات، لحالة إعياء شديد.جرى نقل هذه المحبوسة، لمستشفى دسوق العام، وتوفيت عقب وصولها المستشفى، أثناء تلقيها العلاج اللازم، وتبين من التقرير الطبى لحالتها، بتعرضها لهبوط حاد فى الدورة الدموية، ونقص الأكسوجين بالدم، وجلطة بالشريان الرئوى، وتوقف مفاجئ فى عضلة القلب، وانخفاض نسبة الأكسجين، ما أدى إلى وفاتها، كما تضمن تقرير مفتش الصحة، عدم وجود شبهة جنائية فى وفاتها.كما تبين من بحث حالتها القانونية، أنها إحدى الغاريمات، وجرى حبسها وفق أحكام قضائية صدرت ضدها، بلغت 14 عامًا، فى عدد 6 قضايا، تقضى مدتها فى الفترة من 10 / 9 / 2017، إلى 10 / 9 / 2031، وجميعها تتعلق بقضايا  تبديد، من خلال توقيعها على إيصالات أمانة على بياض، لأحد الأشخاص، فيما تعرضت قبل ذلك لحالتى إعياء  يومى 14 و17 من سبتمبر الشهر الجارى، وجرى نقلها للستشفى، لتلقى العلاج، وكانت تتماثل للشفاء، وتعود لمحبسها مرة أخرى.حُرر عن ذلك المحضر رقم 4094 لسنة 2017، إدارى قسم شرطة بندر دسوق، وبالعرض على النيابة العامة صرحت بدفن الجثة، لعدم وجود شبهة جنائية.

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company