• الجمعة 27 نوفمبر 2020
  • 06:49 pm

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
حوادث وقضايا
img img-responsive

جنوح العبارة " حلال" فى النيل أمام قرية محلة دياى بدسوق

 تعرضت  العباره "حلال" بنيل فرع رشيد أمام قرية محلة دياى التابعة لمركز دسوق بكفر  الشيخ، اليوم الإثنين، لجنوح الجزء الخلفى للعبارة ، المتوقفة عن العمل، دون معرفة الأسباب الحقيقية .وأكد هشام دراز، أحد أهالى قرية محلة دياى، وعضو اللجنة الأهلية، من أبناء القرية، لأستلام هذه العبارة، أن أهالى القرية، فوجئوا بجنوح الجزء الخلفى، من هذه العبارة، وذلك بسبب توقفها عن العمل وعدم تشغيلها، منذ ما يقرب من ٣ سنوات، ما أدى إلى حدوث تآكل فى هيكلها، ودخول مياه نهر النيل لها.وأشار إلى أن هذه العبارة، جرى نقلها من مدينة فوه، إلى قرية محلة دياى، عام ٢٠١٤ بموافقة المستشار محمد عزت عجوة، محافظ كفر الشيخ الأسبق، بناء على استجابة منه لمطالب أهالى القرية، بتشغيل عبارة، لنقل ركاب من القرية إلى الجهة الموازية للقرية، وهى مدينة شبراخيت بمحافظة البحيرة، لتخدم أهالى القرية، والمدينة البحراوية.وقال إنه بعد نقلها منذ هذا التاريخ، وأصبح أهالى قرية محلة دياى، فى حيرة من أمرهم، بسبب مسئولى محافظتى كفر الشيخ، والبحيرة، لتقاعسهم، عن إنهاء التراخيص اللازمة، بشأن إنشاء مرسى بساحل القرية، ومرسى آخر بساحل مدينة شبراخيت، وظل هذا الوضع على ذلك طوال فترة ٣ سنوات.وأضاف دراز، أنه طوال فترة ٣ سنوات، كان الأهالى عبارة عن "كعب داير"، علي مسئولى المحافظتين، حتى أصبحت هذه العبارة المتوقفة عن العمل، فى سبيلها للغرق، بعد تعرضها لتآكل فى هيكلها أدى إلى جنوح الجزء الخلفى منها، بسبب إهمال مسئولى المحافظتين، ما يعد ذلك إهدار للمال العام، ومسىئول هاتين المحافظتين، يتحملون مسئولية ما جرى بها.

img img-responsive

"جركن بلاستيك" يثير الرعب فى مدرستين بسيدى سالم

اثار جسم غريب الرعب فى نفوس طالبات مدرسة الاعدادية بنات وتلاميذ مدرسة طه حسين الابتدائية بمدينة سيدى سالم فى كفرالشيخ صباح اليوم الاثنين وتم اخلاء المدرستين من الطلاب فورا كما انتقلت وحدة المفرقعات التابعة للحماية المدنية الى مكان البلاغ بوجود جسم غريب وقال صبرى الشهاوى احد شهود العيان  انه وحدة المفرقعات تعاملت مع الجسم الغريب وتبين انه عبارة عن "جركن بلاستيك" صغير اكتشفه عامل بالمدرسة داخل دوراتمياه الطالبات فى المدرسة الاعدادية بنات فابلغ ادارة المدرسة وبدورها تم الاتصال بمركز شرطة سيدى سالم  فانتقلت وحدة المفرقعات لفحص الجسم الغريب وتبين عدم جدوى البلاغ 

img
img img-responsive

إصابة 7 أشخاص فى انقلاب سيارة وجرار فى كفرالشيخ

أصيب 7 أشخاص فى انقلاب جرار زراعي وسياره في البحر علي طريق الحامولبلطيم بكفرالشيخ اليوم السبت  بعدإصطدامهما وتم نقل المصابين الى مستشفى الحامول المركزى لاسعافهم وكان مرفق اسعاف برئاسة الدكتور احمد الجنزورى قد اعلن عن الحادث وعلى الفور انتقلت 5 سيارات اسعاف الى مكان الحادث وتم نقل المصابين الى المستشفى وتحرر المحضر الازم 

img img-responsive

بالاسماء إصابة 12 فى مشاجرة بالعصى والاسلحة البيضاء فى بلطيم

أعلن مرفق اسعاف كفرالشيخ برئاسة الدكتور احمد الجنزورى عن اصابة 12 شخصا فى مشاجرة بين عائلتتى "الشرنوبى وياسين" بقرية الشيخ مبارك التابعة لمصيف بلطيم  اليوم السبت ،استخدمت فيها العصى والاسلحة البيضاء ومية الناروتم نقلهم إلى مستشفى بلطيم المركزى، لتلقى العلاج وتبين ان اسماء المصابين  نعمة السيد عبد البر، 34 سنة، بجرح بالرأس واليد.وسعد الشرنوبي عبد الموجود 25 سنة، بجرح بالجبهة واليد اليمنى وكسر بالذراع، وكريم عبد المولى، 38 سنة، بحروق بسبب ماء النار،كما أصيب كلا من الشرنوبى عبد الموجود الشرنوبى 18 سنة، باشتباه ما بعد الارتجاج، وأحمد عبد السند عبد الموجود 27 سنة، شتباه ما بعد الارتجاج، وإبراهيم عبد السند عبد الموجود، 24 سنة، وكريم الشرنوبى عبد الموجود 36 سنة، بجرح بالرأس والظهر، ورضا الشرنوبى عبد الموجود 34 سنة، بجرح بالساق اليمنى واشتباه كسر بالذراع، وصقر محمد صقر 44 سنة، بجرح قطعى بالكتف والظهر والرأس طوله 45 سم، وياسين محمد درويش 54 سنة، بكسر بالجمجمة واليد اليسرى واشتباه نزيف بالمخ، وممتاز عبد الموجود الشرنوبى 68 سنة، ومصطفى ممتاز الشرنوبى 24 سنة، بجروح متفرقة فى الجسم وتحرر المحضر اللازم وجارى العرض على النيابة

img img-responsive

بالتفاصيل .. جريمة أرملة منشية عباس بسيدى سالم .. شقيق القتيلة اتهم ابن زوجها وعدالة السماء برأته

أمسي أهالي قرية منشأة عباس بمركز سيدي سالم بمحافظة كفر الشيخ أو كما يطلق عليها منشية عباس علي صراخ واستغاثة ناحية بيت المرحوم إبراهيم ريحان الكل يجري الكل يتساءل بلهفة ماذا جري ؟ وتأتي الإجابة بمقتل الحاجة تركية الطربلي   !!علي الفور حضر رجال الشرطة وتم عمل كردون أمني حول منزل القتيلة وجاء رجال البحث الجنائي بمرافقة المستشار عمرو عبد الحليم مدير نيابة سيدي سالم والمستشار علاء يونس وكيل النائب العام لمناظرة الجثة فوجدوها نائمة علي سريرها غارقة في دماؤها والدم يملأ أرضية الغرفة أيضا ولونها أزرق فأمرا بنقلها إلي مشرحة مستشفي كفر الشيخ العام لتشريحها وبيان سبب وفاتها .لم يكن أمام رجال مباحث مديرية أمن كفر الشيخ معرفة من الجاني ؟ سؤال ينبغي الإجابة عليه في أسرع وقت وفك لغز جريمة القتل التي حدثت القرية الهادئة. في المشهد الأول أشارت أصابع الاتهام نحو ابن زوج الحاجة تركية وزوجته بسبب الخلاف علي الميراث وتم القبض عليهما وتم استجوابهما وأخلت النيابة العامة سبيلهما لعدم كفاية الدليل ؟ ورجع رجال البحث الجنائي لنقطة الصفر وتجدد السؤال من الجاني ؟في مكتب اللواء أحمد صالح مساعد وزير الداخلية مدير أمن كفر الشيخ اجتمع بالعميد محمد عمار مدير إدارة البحث الجنائي لإعداد خطة بحث جنائي للوصول للجناة  في أسرع وقت .وخطة البحث الجنائي التي تضمنت عدة محاور منها دراسة مسرح الجريمة ومعاينته معاينة دقيقة وفحص علاقات المجني عليها  بالآخرين واستقصاء الآثار التي تساعد في التكهن بما قد كان يجول في مخيلة الجناة  بهدف إيجاد الأدلة علي ارتكاب الواقعة والاستدلال علي الأدلة المادية ومحاولة الوصول لشاهد رؤيا للوصول إلي الجناة  في أسرع وقت لعودة الأمن والأمان لأهل القرية . تم توزيع المهام علي فريق البحث برئاسة الرائد حمدي أبو ريا رئيس مباحث مركز سيدي سالم .عاد المستشار عمرو عبد الحليم مدير نيابة سيدي سالم  والرائد حمدي أبو ريا رئيس مباحث مركز سيدي سالم  لمسرح الجريمة ومعهما رجال الأدلة الجنائية لفحص المنزل تبين وجود قطعة رخام بطول 20 سم وعرض 10 سم ملطخة بالدماء وشباك المطبخ مقطوع السلك الحديدي المغلق به قص حديث ومحتويات غرفة النوم مبعثرة وملقي علي الارض خمسة بوك حريمي مفتوح وفارغ وجميع غرف المنزل محتوياتها مبعثرة .تمكن فريق البحث من اكتشاف الجناة الحقيقيين وهما السيد .أ .م 22 سنة عاطل  مسجل شقي خطر سرقات عامه متهم في عدة قضايا أخرها القضية رقم 44583 مركز سيدي سالم لسنة 2017 سرقة دراجة بخارية وعبد الله .ع .ك 19 سنة طالب جامعي مسجل شقي خطر علي الأمن العام سرقات عامة وإحداث شغب والانضمام إلي تنظيم إرهابي أخرهم القضية رقم 142 جنح كفر الشيخ  لسنة 2017 إحداث شغب حيث اتفقا وعقدا العزم قتل المجني عليها وسرقة مصوغاتها الذهبية وأموالها حيث تسكن بمفردها في المنزل وحيث أنهما مقيمان في نفس قرية المجني عليها ويعلمان أنه وقع خلاف بينها وبين ابن زوجها علي الميراث وهناك شائعة تقول أنها باعت أرض بنصف مليون جنيه ومحتفظة بهم في دولابها  .وردت معلومة للعميد محمد عمار مدير المباحث الجنائية بكفر الشيخ بأن أحد الأشخاص كان يجلس علي المقهى وسمع شابان يقول أحدهما للآخر أن الحاجة تركية الطربلي زوجة المرحوم إبراهيم ريحان ورثت وباعت أرض بنصف مليون جنيه ومحتفظة بيهم في دولابها فرد عليه الآخر وقال له عليك أن تتزوجها ونتاجروا بالفلوس ونشتري عربيات .علي الفور تم استئذان النيابة العامة وتم القبض عليهما واعترفا بجريمتهما وارشدا عن مكان إخفاء المبالغ المالية حصيلة بيع المصوغات الذهبية للمجني عليها وتم عرضهم علي النيابة .وقف المتهمان أمام  المستشار عمرو عبد الحليم مدير نيابة سيدي سالم  وسكرتارية مُنظم الوكيل لمدة 15 ساعة يعترفان بارتكاب الجريمة قال المتهم الأول السيد .أ.م  يقول عندي 19 سنة ومش لاقي شغل ومديون لناس وتقابلت مع صديقي عبد الله علي المقهى وكان خارج من السجن نشتكي ضيق الرزق وقلت له فيه عملية نعملها نطلع بنص مليون جنيه غير الدهب فوافق واتفقنا علي التنفيذ الذي تأجل ثلاثة أيام وفي اليوم الرابع تقابلنا بعد منتصف الليل وأعددنا العدة قطعة رخام ومقص حديدي لقص السلك الحديدي المغلق به شباك مطبخ الحاجة تركية وكنت أعلم البيت بكافة تفاصيله حيث كانت الحاجة جارتي وكانت تعطف علينا وفي الساعة الثانية والنصف ليلا ًاتجهت مع عبدالله ورفعني حتي قصصت السلك ودخلت منه رغم صغر فتحة الشباك واتجهت لباب الشقة وفتحته فدخل عبد الله واتجهنا لغرفة نوم الحاجة التي كانت في نوم عميق وضربناها بقطعة الرخام علي رأسها فاستيقظت وتوالت الضربات وقمنا بكتم أنفاسها حتي تأكدنا من موتها تماما ً وبدأنا في البحث عن النصف مليون فلم نجد له آثر وبعد ساعة ونصف انتابنا اليأس فجردناها من مصوغاتها الذهبية  وغسلنا أيدينا من الدم في حمام الحاجة وخرجنا من الباب اتجهنا لمنزلي وكانت ملابسنا غرقانه بالدم فبدلت ملابسي واعطيت لعبد الله ملابس من عندي وأخذنا الملابس الملطخة بالدماء ورميناها في مجري مائي وفي اليوم الثاني ذهب عبد الله وباع المصوغات الذهبية بأحد المحلات بمدينة سيدي سالم وقابلته أعطاني مبلغ 4 آلاف جنيه نصف حصيلة البيع  ودفنتهم بجوار ملعب  كرة القدم بالقرية واكتشفت في تحقيقات المباحث إن عبد الله صديقي باعني حيث باع المصوغات بمبلغ 18 ألف و500 جنية وقال لي ثمن بيعهم 8 ألاف جنيه فقط .أما عبد الله ظل يبكي لفترات طويلة  ندما علي فعلته وأقر بارتكابه الجريمة وقال انا طالب من ربنا الغفران فمصيري الاعدام .أمرا المستشار عمرو عبد الحليم مدير نيابة سيدي سالم بحبسهما 4 أيام علي ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد المقترن بجناية سرقة بالإكراه وحيازة أسلحة وأدوات لتنفيذ الجريمة .ومن جانبه يقول المهندس السيد علي الطربلي شقيق المجني عليها تلقيت اتصالا من جيران أختي يقول تعالي بسرعة اختك ماتت جريت حتى وصلت دخلت غرفة نومها وجدتها غرقانه في دماؤها وقد فارقت الحياة استنجدت بشرطة النجدة وفي خلال دقائق وجدت رجال الشرطة والنيابة والإسعاف حولي فاتهمت ابن زوجها بقتلها حيث كان هناك خلاف علي الميراث بين شقيقتي وابن زوجها بعد وفاة زوج شيقتي  في العام الماضي ولكن ظهرت الحقيقة بعد أن القي رجال المباحث القبض علي الجناة  .صمت لحظة ثم قال شقيقتي عاشت غلبانه وماتت غلبانه  تزوجت من الحاج إبراهيم ريحان بعد وفاة زوجته وقامت بتربية ولدان وبنت حتى كبروا وتزوجوا ومرض زوجها لمدة تزيد عن  15 عاما وهي تعمل علي خدمته ولم تشتكي أبدا كانت صابرة كما صبرت بعد وفاة طفلها الوحيد أثناء ولادته  وكانت تدخر أموالها بعد وفاة زوجها  في دفتر توفير معيوكانت تنوي أداء فريضة الحج عن نفسها وزوجها المرحوم .

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company