• الخميس 22 إبريل 2021
  • 03:22 am

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
حوادث وقضايا
img img-responsive

نفوق حمارين بالصعق الكهربائي.. ونجاة "سيدة" بكفر الشيخ

كادت ربة منزل، مقيمة بإحدى قرى مركز كفر الشيخ تدفع حياتها ثمنًا لوجود عمود كهربائي به سلك مكشوف تسبّب في حدوث ماس كهربائي، مما أدى لوقوع السيدة التي كانت تستقل "عربة كارو" على الأرض ونفوق "حمارين" معلقين بالعربة. كانت "خضرة ب إ" 48 سنة، المقيمة بقرية دفرية بكفر الشيخ، تستقل "عربة كارو" في طريقها للحقل، وعند اقتراب العربة أمام مركز شباب القرية، لامست عمود إنارة يوجد به سلك مكشوف فصعقها التيار الكهربائي، ومن شدة الصعق قفزت من أعلى العربة لمسافة، ونفق "حماران" كانا معلقان بمقدمة "العربة"، لكن شاءت العناية الإلهية أن لا تصاب المرأة قال المهندس عاصم القطان، رئيس قطاع كهرباءكفر الشيخ: إنه فور علمه بما حدث، أمر بفصل التيار الكهربائي فورًا من المنطقة، وإرسال فريق الصيانة؛ للكشف على العمود وإصلاح العطل به، وتحديد المسئولية، مضيفًا أنه في هذه الحالة من له حق سيحصل عليه

img img-responsive

حبس سائق قتل صاحب مقهى بسبب خلافات الجيرة بدسوق

أمر شادي نوار، وكيل نيابة دسوق بكفر الشيخ، اليوم الأربعاء، بأمانة سر حاتم عزيز عمر، سكرتير التحقيق، وتحت إشراف المستشار أحمد عاشور المحامي العام لنيابة كفر الشيخ الكلية، والمستشار أحمد المنوفي، رئيس نيابة دسوق، حبس المدعو "عبد الرحمن أ.ب"، 23 عامًا سائق، ويقيم بقرية كفر إبراهيم، دائرة مركز شرطة دسوق، 4 أيام على ذمة التحقيقات، ويراعى التجديد في الميعاد. ووجه، وكيل نيابة دسوق، للمتهم المذكور، عقب التحقيقات التي أجريت، معه، والأستماع لأقوال 5 أشخاص، من شهود الإثبات والنفي، على مدار 7 ساعات، تهمة القتل العمد، مع سبق الإصرار، والترصد، حيث بيت النية، وعقد العزم، على قتل المجني عليه،  المدعو "هاني م.م.ا"، 32 عامًا، سائق، وصاحب مقهى، بنفس عنوان المتهم، بسبب خلافات سابقة بينهما، تجددت يوم الواقعة، بمقهي المجني عليه.كما أمر وكيل نيابة دسوق، بطلب التحريات النهائية، لمباحث مركز شرطة دسوق، وإرسال السلاح الأبيض، المستخدم في الجريمة، لمصلحة الطب الشرعي، لبيان عما إذا كان هذا السلاح، مطابق لسلاح الجريمة، المضبوط بحوزة المتهم، والذي أرشد عنه، عقب القاء القبض عليه، بعدما فر هاربًا، عقب وقوع الجريمة بـ 48 ساعة.تفاصيل الواقعة، عندما تلقى اللواء أحمد صالح، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من العميد سعد سليط، مأمور مركز شرطة دسوق، بتلقيه إشارة من مستشفى دسوق العام، بوصول المجني عليه المذكور، مصابًا بجرح قطعي أعلى الفخذ الأيمن، وقطع كامل بالأوعية الدموية الرئيسية، بذات المنطقة، جرى على اثرها بنقله بمعرفة أهليته، لإحدى المستشفيات المتخصصة، بمدينة دسوق، وحجزه بالعناية المركزة بها.وبسؤال والده "مصطفى م.ش.ا"، 61 عامًا، موظف بالمعاش، ويقيم بذات الناحية، اتهم السائق المتهم، بالتعدي عليه بالضرب، وإحداث إصابته، إثر حدوث مشادة كلامية بينهما، بسبب الجيرة، فيما وردت إشارة من المستشفى الخاص، الذي جرى نقله به، تتضمن وفاة المصاب، متأثرًا بإصابته، وبتوقيع الكشف الطبي عليه، بمعرفة مفتش الصحة، أفاد أن سبب الوفاة، هبوط حاد بالدورة الدموية، والقلب.حُرر عن ذلك المحضر رقم 35782 لسنة 2017، جنح مركز شرطة دسوق، وبالعرض على النيابة العامة، اصدرت قرارها السابق. 

img
img img-responsive

بعد إصابة 8 ..القبض على 10 أشخاص بينهم عمدة قرية في مشاجرة بمركز دسوق

القت مباحث مركز شرطة دسوق بكفر الشيخ، الثلاثاء، القبض على 10 أشخاص، طرفي مشاجرة بالأسلحة النارية، والبيضاء، والشوم، للخلاف على مساحة أرض، بزمام قرية محلة مالك، دائرة مركز شرطة دسوق.تلقي اللواء أحمد صالح، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من العميد سعد سليط، مأمور مركز شرطة دسوق، يفيد بوقوع مشاجرة بين كل من "عبد العال ا"، عمدة قرية محلة مالك، دائرة المركز، وأشرف د"، وسعد ا"، و"صابر غ"، وعبد المقصود ا"، "طرف أول"، و"عبد الغفار ع.غ"، رجل أعمال، و"رضا أ"، و"علي م.ع"، و"إبراهيم ا"، و"أحمد ب"، طرف ثان، والطرفين يقيمون بقرية محلة مالك، دائرة المركز، بسبب خلافات بينهما، على مساحة أرض زراعية.وكان العميد سعد سليط، مأمور مركز شرطة دسوق، تلقي في بداية الأمر، بلاغًا من رجل الأعمال، الطرف الثاني في المشاجرة، يستغيث من خلاله برجال مركز الشرطة، من تعدي مجموعة من البلطجية، من محافظة أسيوط، يقودهم عمدة القرية على عماله، بأرض زراعية، ملكًا له، حاملون أسلحة نارية، وبيضاء، وشوم، محدثًا ببعضهم إصابات متفرقة، بأنحاء جسدهم.انتقلت قوة من مركز شرطة دسوق، وتوجهت ناحية الأشتباكات بين الطرفين المذكورين، وتبين إصابة 8 أشخاص، من كلا الطرفين، وجرى نقلهم لمستشفى دسوق العام، لتلقي العلاج اللازم، فيما فر مجموعة من الأشخاص، أنصار الطرف الأول، هربًا قبل القاء القبض عليهم، بينما أقتيد الأسماء المذكورة من الطرفين، إلى مركز شرطة دسوق.اتهم الطرف الثاني "عبد الغفار ع.غ"، الطرف الأول، عمدة القرية "عبد العال ا"، بقيادته مجموعة من البلطجية، استأجرهم من محافظة أسيوط، للتعدي على عماله، بهدف استيلاءه على مساحة أرض زراعية، تقدر بـ 106 الف فدان، بزمام قرية محلة مالك، دائرة مركز شرطة دسوق، بتحريض من احد أعضاء مجلس النواب، صهر عمدة القرية، الطرف الأول.كما أتهم العمدة، وصهره عضو مجلس النواب، بارتكابهما ذلك، من خلال استغلالهما النفوذ، وإرهاب العمال من أنصاره، خلال وقوع الأشتباكات، وممارسة البلطجة، من أجل الأبتزاز بترك الأرض، المتنازعين عليها، والأعتداء على حيازته الخاصة، وسرقة محاصيل زراعية، من الأرض التي يملكها.وبمواجهة الطرف الأول عمدة القرية، نفى تلك الأتهامات، مقررًا في أقواله، أن الطرف الثاني، وأنصاره سرق من حيازته، محاصيل زراعية، وجرى الأعتداء عليه، وطلب نقله لمستشفي دسوق العام، لتعرضه لإصابة، وتبين من التقرير الطبي الخاص به، بوجود كدمه، وخدوش، بفروة الرأس، مع اشتباه ما بعد الأرتجاج، ووفق ذلك جرى حجزه، بقسم الجراحة، ويستكمل التقرير فيما بعد. جارى تحرير المحضر اللازم بالواقعة، والعرض على النيابة العامة لتتولى التحقيق.

img img-responsive

محضر لزوجة بالحامول تتهم زوجها بتعذيبها بالكى بسكين محمى والضرب

إتهمت مدرسة بقرية الكفر الشرقي  زوجها بكويها بسكين ساخنة والتعدى عليها بالضرب فى مناطق متفرقة بجسدها بسبب خلافات عائلية وقامت المدرسة وتدعى ن م ذ زوجها و يدعي أ.ج.ب بضربها وكويها بالسكين الحامية  وحررت محضر بتقرير طبي برقم 38806  مركز شرطة الحامول

img img-responsive

بعد قبول طعنه..جنايات كفر الشيخ تؤيد سجن تاجر مخدرات 10 سنوات

قضت محكمة جنايات كفر الشيخ "الدائرة الأولى"، اليوم الإثنين، بتأييد الحكم السابق الصادر بحق المدعو "محمد بسيوني إسماعيل عبد الله"، 33 عامًا، ويقيم بقرية كفر جعفر، دائرة مركز شرطة بسيون، بمحافظة الغربية، بسجنه 10 سنوات، وغرامة 100 الف جنيه، ومصادرة الأحراز المخدرات المضبوطة، بحوزة المتهم.صدر الحكم برئاسة المستشار بهاء الدين المري، رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين شريف قورة، ومحمد السيد عبده، وسكرتارية محمد رضا، وذلك في أحداث القضية رقم 24202 لسنة 2012، جنايات مركز شرطة سيدي سالم، والمقيدة برقم 1605 لسنة 2012 كلي كفر الشيخ.تعود أحداث الواقعة، إلى يوم 15 / 8 / 2012، بدائرة مركز شرطة سيدي سالم، بضبط المتهم، المذكور، وبحوزته مخدرات بقصد الاتجار، عبارة عن 10 لفافات، بلاستيك، بداخلها عشب أخضر، يشبه نبات البانجو، تزن 19 كيلو و975 جرام، و35 قطعة كبيرة الحجم، لمادة بنية داكنة، يشيه كونها مخدر الحشيش تزن 4 كيلو و240 جرام.وتضمنت قائمة أدلة الثبوت، بأن الشاهدين الأول، والثاني، الرائد خالد محمود مصطفى، رئيس مباحث مباحث مركز شرطة سيدي سالم، الأسبق، والنقيب محمد حجاب، معاون المباحث الأسبق، يشهدان بأن تحريات الأول السرية، أسفرت عن اتجار المتهم في المواد المخدرة، فاستصدر إذنًا من النيابة العامة بضبطه وتفتيشه، والسيارة قيادته، وانتقل برفقة الشاهد الثاني معاونه، لمكان تواجد المتحرى عنه، بضبطه وتفتيشه، والسيارة قيادته، وعثر بحوزته على المضبوطات السابق ذكرها.وكانت محكمة النقض، قضت بقبول طعن المتهم شكلًا، وفي الموضوع، على هذا الحكم الصادر قبل ذلك، بدائرة سابقة بمحكمة جنايات كفر الشيخ، حمل رقم 1054 لسنة 84 قضائية، وإعادة القضية إلى محكمة جنايات كفر الشيخ، لتحكم فيها من جديد أمام دائرة أخرى، وذلك بسبب الإخلال بحق الدفاع، تضمن عدم استماع المحكمة السابقة، لاحد شهود الإثبات، وتحدد الدائرة الأولى، لإجراء المحاكمة، من جديد، حتى أصدرت حكمها المذكور.

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company