• الأحد 25 أكتوبر 2020
  • 07:29 am

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
حوادث وقضايا
img img-responsive

إزالة 3 حالات بناء مخالف فى قرى الحامول

شن مجلس مدينة الحامول حملة لازالة المخالفات بالبناء على الارض الزراعية  برئاسة المهندسة عايدة ماضى رئيس مركز ومدينة الحامول، اليوم الاثنين، بالتعاون مع مركز الشرطة والإدارة الزراعية  حيث تم  تنفيذ 3 قرارات تعدى بالبناء على الأرض الزراعية بقرية زوبع، منها قرار تعدى على شارع بالبناء بحامول العرب، وقرار بناء بقرية أبو شويتة، وقرار إزالة على مساحة فدان من الهيش والبوص والغاب والتى تحوى الحيوانات والثعابين.

img img-responsive

شاب يقوم بقتل شقيقه وسلخ لحمه بكفرالشيخ

رغم أن كثيرين يظنون أن آكلي لحوم البشر لا وجود لهم إلا في عالم الخيال أو الأفلام، فإن هذا الأمر تحول إلى واقع شديد الغرابة في محافظة كفر الشيخ،بعد أن عثر رجال الشرطة علي آثار قطع لحوم بشرية في أرض فضاء بجوار سور مضرب الأرز بدائرة قسم ثان كفر الشيخ.اهتزت العزبة الجديدة بمدينة كفر الشيخ اليوم الأثنين،علي واقعة جريمة قتل بشعة ،عندما أقدم طالب بالثانوية مختل عقليًا بقتل شقيقه الأصغر" طالب بالصف السادس الإبتدائي"،بألة حادة ،وسلخ أجزاء من جسده وأكله لحمهوبدأت فصول القصة تنكشف عندما تلقي اللواء أحمد صالح،مدير أمن كفر الشيخ،إخطارًا من العميد محمد عمار،مدير إدارة البحث الجنائي،بورود بلاغ لقسم شرطة ثان كفر الشيخ،من نقطة إسعاف ساحة القوات المسلحة،بتلقيهم بلاغ من "عبد الرحمن.ا.م.م" 18 عامًا،طالب بالثانوية العامة،مقيم بالعزبة الجديدة التابعة لدائرة قسم ثان كفرالشيخ،بقيامه بقتل شقيقه "إيهاب.ا.م.م" 12 عامًا،طالب بالصف السادس الإبتدائي،وسلخه وأكل لحمه بأرض فضاء بجوار سور مضرب الأرز.تم تشكيل فريق بحث تحت إشراف العميد محمد عمار،مدير إدارة البحث الجنائي،وبرئاسة العميد محمد عبد الوهاب،رئيس المباحث الجنائية،ورئيس مباحث قسم ثان كفر الشيخ،لكشف ملابسات الواقعة وأسباب حدوثهابالأنتقال والفحص لمكان العثور علي الجثة،تبين بها إصابات عبارة عن خروج أحشائه ووجود آثار سلخ بمناطق الصدر والبطن والذراع الأيسر والعضد الأيمن،كما تبين وجود آثار قطع من اللحوم متناثرة بذات المكان،كما عثر علي ألة حادة "مقص معدني" عليه آثار دماء بجوار الجثة. كشفت تحريات فريق البحث وبسؤال والده "السيد.م.م" 61 عامًا،نقاش،مقيم بذات الناحية،الذي أقر أن المتهم أقر بقتل شقيقه الأصغر،وأكل لحمه،وأضاف أن نجله "المتهم" يعاني من أمراض نفسية وعصبية،ويعالج منذ أكثر من عام ونصف لدي أحد الأطباء النفسيين،كما تعرف علي المقص المعدني الذي عثر عليه بجوار جثة المجني عليه "نجله الصغير" ،بأنه خاص بالمنزل.ألقي ضباط مباحث قسم ثان كفر الشيخ القبض علي المتهم والسلاح المستخدم في الواقعة،حيث تم العثور علي آثار دماء علي ملابسه ووجهه وفمه،وبمواجهته،أقر بارتكابه الواقعة.وبسؤال كلًا من: "محمد.م.م.ع" 27 عامًا، 27 عامًا،مسعف،ومقيم بقرية الحلافي التابعة لدائرة مركز كفر الشيخ، و" يوسف.م.ي.ا" 41 عامًا،سائق سيارة الإسعاف، ومقيم بدائرة مركز قلين،أيدا ماجاء بماتضمنته نتائج الفحص والتحريات،وقررا بإعتراف المتهم حال إبلاغهما بالواقعة.وتحرر محضر بالواقعة برقم 3109 إداري قسم ثان كفر الشيخ، وتولت النيابة العامة التحقيق.رغم أن كثيرين يظنون أن آكلي لحوم البشر لا وجود لهم إلا في عالم الخيال أو الأفلام، فإن هذا الأمر تحول إلى واقع شديد الغرابة في محافظة كفر الشيخ،بعد أن عثر رجال الشرطة علي آثار قطع لحوم بشرية في أرض فضاء بجوار سور مضرب الأرز بدائرة قسم ثان كفر الشيخ.اهتزت العزبة الجديدة بمدينة كفر الشيخ اليوم الأثنين،علي واقعة جريمة قتل بشعة ،عندما أقدم طالب بالثانوية مختل عقليًا بقتل شقيقه الأصغر" طالب بالصف السادس الإبتدائي"،بألة حادة ،وسلخ أجزاء من جسده وأكله لحمهوبدأت فصول القصة تنكشف عندما تلقي اللواء أحمد صالح،مدير أمن كفر الشيخ،إخطارًا من العميد محمد عمار،مدير إدارة البحث الجنائي،بورود بلاغ لقسم شرطة ثان كفر الشيخ،من نقطة إسعاف ساحة القوات المسلحة،بتلقيهم بلاغ من "عبد الرحمن.ا.م.م" 18 عامًا،طالب بالثانوية العامة،مقيم بالعزبة الجديدة التابعة لدائرة قسم ثان كفرالشيخ،بقيامه بقتل شقيقه "إيهاب.ا.م.م" 12 عامًا،طالب بالصف السادس الإبتدائي،وسلخه وأكل لحمه بأرض فضاء بجوار سور مضرب الأرز.تم تشكيل فريق بحث تحت إشراف العميد محمد عمار،مدير إدارة البحث الجنائي،وبرئاسة العميد محمد عبد الوهاب،رئيس المباحث الجنائية،ورئيس مباحث قسم ثان كفر الشيخ،لكشف ملابسات الواقعة وأسباب حدوثها.بالأنتقال والفحص لمكان العثور علي الجثة،تبين بها إصابات عبارة عن خروج أحشائه ووجود آثار سلخ بمناطق الصدر والبطن والذراع الأيسر والعضد الأيمن،كما تبين وجود آثار قطع من اللحوم متناثرة بذات المكان،كما عثر علي ألة حادة "مقص معدني" عليه آثار دماء بجوار الجثة. كشفت تحريات فريق البحث وبسؤال والده "السيد.م.م" 61 عامًا،نقاش،مقيم بذات الناحية،الذي أقر أن المتهم أقر بقتل شقيقه الأصغر،وأكل لحمه،وأضاف أن نجله "المتهم" يعاني من أمراض نفسية وعصبية،ويعالج منذ أكثر من عام ونصف لدي أحد الأطباء النفسيين،كما تعرف علي المقص المعدني الذي عثر عليه بجوار جثة المجني عليه "نجله الصغير" ،بأنه خاص بالمنزلألقي ضباط مباحث قسم ثان كفر الشيخ القبض علي المتهم والسلاح المستخدم في الواقعة،حيث تم العثور علي آثار دماء علي ملابسه ووجهه وفمه،وبمواجهته،أقر بارتكابه الواقعة.وبسؤال كلًا من: "محمد.م.م.ع" 27 عامًا، 27 عامًا،مسعف،ومقيم بقرية الحلافي التابعة لدائرة مركز كفر الشيخ، و" يوسف.م.ي.ا" 41 عامًا،سائق سيارة الإسعاف، ومقيم بدائرة مركز قلين،أيدا ماجاء بماتضمنته نتائج الفحص والتحريات،وقررا بإعتراف المتهم حال إبلاغهما بالواقعة.وتحرر محضر بالواقعة برقم 3109 إداري قسم ثان كفر الشيخ، وتولت النيابة العامة التحقيق.

img
img img-responsive

دراكولا يظهر في كفر الشيخ..طالب الثانوية يأكل لحم شقيقه بعد قتله

وسط حالة من الغرابة، انتابت أهالي مدينة كفر الشيخ، اليوم الإثنين، القت إدارة البحث الجنائي، بمديرية أمن كفر الشيخ، برئاسة العميد محمد عمار، مدير المباحث الجنائية، بمديرية الأمن، القبض على طالب ثانوي، يقيم بدائرة قسم ثان شرطة كفر الشيخ، لقتله شقيقه الصغير، والذي لم يتجاوز 12 عامًا، بمقص معدني، وأكل لحمه، عقب إرتكاب جريمته.تفاصيل الواقعة، عندما أبلغ القاتل ويدعى "عبد الرحمن ا.م.م.ا"، 18 عامًا، طالب بالثانوية العامة، ويقيم بالعزبة الجديدة، دائرة قسم ثان شرطة كفر الشيخ، نقطة الإسعاف، المتمركزة، بساحة القوات المسلحة، بمدينة كفر الشيخ، يبلغهم، بقتله شقيقه "إيهاب"، 12 عامًا، طالب بالصف السادس الإبتدائي، ويقيم بنفس عنوانه، وأنه أكل لحومه.لم يتردد مسئولي نقطة الإسعاف، في إبلاغ مركز شرطة ثان كفر الشيخ، بتلك الواقعة، حتي انتقل العميد محمد عمار، مدير المباحث الجنائية، بمديرية أمن كفر الشيخ، وبرفقته العميد محمد عبد الوهاب، رئيس مباحث المديرية، وضباط مباحث القسم، وتوجهوا جميعًا إلى مكان الواقعة محل البلاغ، للتأكد من صحة البلاغ، والوقوف على حقيقته.وعندما وصل رجال الشرطة، تبين لهم وجود شقيق صاحب البلاغ، لرجال الإسعاف، المجني عليه، جثة هامدة، بجوار سور مضرب الأرز،  بأرض فضاء، بها إصابات، عبارة عن خروج الأحشاء، وأثار سلخ بمنطقة الصدر، والبطن، والذراع الأيسر، والعضد الأيمن، ويوجد آثار قطع من اللحوم، متناثرة بالمكان من الجثة، كما عُثر على مقص معدني به آثار دماء.كما تبين من تحقيقات رجال الشرطة، أن والد المتهم، والمجني عليه الآخر، ويدعى "ا.م.م.ا"، 61 عامًا، نقاش، ويقيم بذات الناحية، قرر أن نجله المتهم، أقر له بقتل شقيقه الصغير، وأكل لحومه، مقرًا لرجال الشرطة، أنه يعاني من أمراض نفسية وعصبية، ويتلقى العلاج، منذ عام ونصف، عند أحد الأطباء النفسيين، وتعرف على المقص المعدني، الذي جرى العثور عليه بجوار الجثة، بأنه خاص بالمنزل.وعقب القاء القبض على المتهم، طالب الثانوية العامة، بعد ارتكاب جريمته بساعات قليلة، تبين وجود آثار دماء على ملابسه، ووجه، وفمه، وأقر بارتكابه الواقعة.وبسؤال كل من "محمد مصطفي محمد عبد الفتاح"، 27 عامًا، مسعف، ويقيم بقرية الحلافي، دائرة مركز شرطة كفر الشيخ، و"يوسف مصطفى يوسف النجار"، 41 عامًا، سائق، ويقيم بدائرة مركز شرطة قلين، أيدا ما جاء بفحص رجال الشرطة، وقررا أن المتهم طالب الثانوية، أعترف لهما، بإرتكابه الواقعة، حال إبلاغه لهما.حُرر عن ذلك المحضر رقم 3109 لسنة 2017 إداري قسم ثان شرطة كفر الشيخ، وجاري عرض المتهم على النيابة العامة لتتولى التحقيق.

img img-responsive

عودة الطبيب المتسبب في وفاة مريضة بسبب تقصيره في أداء عمله بمستشفي بيلا المركزي بعد نقلة

أصدرت الدكتورة لميس المعداوي،وكيل وزارة الصحة بكفر الشيخ،قرارًا بنقل الطبيب "أ.ح" أخصائي الباطنة من مستشفي بلطيم المركزي،إلي مستشفي بيلا المركزي،ووصاحب القضية المعروفةإعلاميًا بـ"الطبيب المتسبب في وفاة مريضة بسبب تقصيره في أداء عمله بمستشفي بيلا المركزي."ففي تحدٍ صارخ لكافة القوانين واللوائح،ومشاعر أسرة المريضة  المتوفاة يوم 13 يوليو الماضي داخل مستشفي بيلا المركزي،بسبب الإهمال الطبي وإصرار أخصائي الباطنة النوبتجي علي عدم الحضور للمستشفي لمناظرة الحالة،وعلي الرغم من الإكتفاء بنقله لمستشفي بلطيم المركزي وعدم اتخاذ إجراءات قانونية ضد هذا الطبيب،إلا أنهااصرت علي تجاهل قرار النيابة الإدارية التي لاتزال تقوم بالتحقيق في الواقعة،ولم تظهر نتائج التحقيقات حتى الأن،مع الإكتفاء بعلاج الواقعة بالمسكنات المؤقتة،رغم اكتشافها العديد من العقوبات الموقعة عليه بسبب الإهمال وتركه العمل وخلافه.وعلي الرغم من اكتشاف وكيل وزارة الصحة بكفر الشيخ،العديد من العقوبات الموقعة علي الطبيب المذكور،بسبب الأهمال وتركه العمل وغيرها من المخالفات الآخري،وعلمها بكافة تفاصيل الواقعة،إلاأنها حاولت ارضاء أسرة المريضة المتوفاة بنقل الطبيب الى مستشفي بلطيم المركزي،مع الوعد بإعادته مرة آخري للمستشفي،وبالفعل نفذت وعودها بعودته للعمل بمستشفي بيلاالمركزيالغريب في الأمر أن الطبيب المذكور فور عودته قام بتكرار نفس الواقعة مع أحد المرضي داخل مستشفي بيلاالمركزي،لغياب نفس الطبيب عن الحضور لمناظرة الحالة،وارسال أحد العاملين لعيادتهالخاصة لاحضاره لتوقيع الكشف الطبي علي المريض الذي لفظ أنفاسه الأخيرة داخل المستشفي. وطالبت أسرة المتوفاة المستشار فريال قطب،رئيس هيئة النيابة الإدارية،باستدعاء وكيل الوزارة للتحقيق لمخالفتها القوانين،واصدار قرارها بعودة الطبيب المتسبب في وفاة مريضة،مع عملهابأن الواقعة لاتزال محل تحقيق داخل النيابة الإدارية ولم يتم صدور أي قرار بشأن الواقعة.وكانت وكيل وزارةالصحة بكفر الشيخ،قد أصدرت قرار بنقل "أ.ع" أخصائي الباطنة بمستشفي بيلاالمركزي، إلي مستشفي بلطيم المركزي،لتقصيره في عمله وتسببه في وفاة مريضة بقسم العناية المركزة بمستشفي بيلا المركزي، علي أن يتم إخلاء طرفه خلال 24 ساعة.يذكر أن أسرة المتوفية أبلغت وكيلة الوزارة رسميا بكافة التطورات أولا بأول،وقيامها بالإتصالهاتفيا بأسرة المتوفية،لمتابعة والإطمئنان علي الحالة،بناء علي تعليمات اللواءالسيد نصر محافظ كفر الشيخ،الذي أدي تدخله لقيامها بالإتصال باسرة المتوفاة،وكذاتحرير محضر رسمي برقم 1566 إداري قسم بيلا،رغم علم الجميع بأن وكيلة الوزارةلاتقوم بالرد نهائيا علي هاتفها ولاتلبي نداء أي مريض يصارع الموت داخل المستشفيات.  

img img-responsive

جنايات كفر الشيخ تبرئ معلم أزهري من تهمة الأتجار في الهيروين

قضت محكمة جنايات كفر الشيخ، "الدائرة الرابعة"، برئاسة المستشار عبد الحي عشماوي، رئيس المحكمة، والدائرة، ببرائة المتهم "علاء الدين م.ح.م.ا"، 41 عامًا، معلم بالأزهر الشريف، ويقيم بقرية أبومندور، دائرة مركز شرطة دسوق، من التهمة المنسوبة إليه بالاتجارة في المواد المخدرة "هيروين"، ومصادرة المضبوطات.وكشف أمر إحالة المستشار أحمد عاشور، المحامي العام لنيابة كفر الشيخ الكلية، في القضية رقم 8376 لسنة 2017 جنايات مركز دسوق، والمقيدة برقم 984 لسنة 2017 كلي كفر الشيخ، لمحكمة جنايات كفر الشيخ، عن إحراز المتهم المذكور، بتاريخ 19 / 3 / 2017، جوهر الهيروين المخدر، في غير الأحوال المصرح بها، قانونًا.وخلال الجلسة دفع محمد شهدي، محامي المتهم، أثناء المرافعة، ببطلان إذن النيابة العامة، لصدوره بناء على تحريات غير جادة، وغير صادقة، لم تتوصل إلى الإسم الحقيقي، للمتهم، أوعمره، أو وظيفته، موضحًا أن المتهم القي القبض عليه، قبل صدور إذن من النيابة العامة، لأن ذلك أصبح الأذن يعد منعدمًا، وصُدر للقبض والتفتيش الشخصي، وهو في حوزة ضابط الواقعة، قبل صدور الإذن.

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company