• الخميس 15 إبريل 2021
  • 10:54 am

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
حوادث وقضايا
img img-responsive

أمس واليوم : 3 حرائق بمخزن كوتش ومحلج قطن ومقلب قمامة بكفرالشيخ

شهدت محافظة كفرالشيخ أمس واليوم الاثنين  3 حرائق وتمكنت الحماية المدنية برئاسة العميد رضا عبدالحميد، مدير إدارة الحماية المدنية بكفر الشيخ، من إخماد حريق بمخزن كاوتش بقرية السالمية مركز فوه، حيث التهمت النيران 30 فردة كاوتش، وتم إخماد الحريق قبل امتداده لباقي المخزن  كما انتقلت 6 سيارات إطفاء، لإخماد حريق بمقلب قمامة عشوائي بحى دحروج بجوار كوبري المدير،بمدينة دسوق علي مساحة 300 متر   وكما سيطرت الحماية المدنية أمس، على حريق بمحلج أقطان خاص بقرية "الحمراء" التابعة لمركز كفر الشيخ، بعد نشوب حريق بالمحلج المقام علي مساحة 10 أفدنة، حيث تم اخماد الحريق بعد أن التهم 20 كيس قطن مخزنة أسفل " تندة "، وتم الدفع بـ11 سيارة أطفاء قبل امتداده للمصنع، التابع للشركة العربية لخليج الأقطان

img img-responsive

إصابة شخصين فى حادث تصادم موتوسيكل بسيارة ملاكى بكفرالشيخ

أصيب شخصان فى حادث تصادم موتوسيكل بسيارة ملاكى اليوم الاثنين بجوار الكوبرى الازرق على طريق كفرالشيخ المحلة الكبرى وتم نقل المصابين إلى مستشفى كفرالشيخ العام لتلقى العلاج الازم وكان مرفق اسعاف كفرالشيخ برئاسة الدكتور أحمد الجنزورى قد تلقى استغاثة بوقوع الحادث وعلى الفور انتقلت سيارتى أسعاف إلى مكان الحادث وتم نقل المصابين إلى مستشفى كفرالشيخ العام لتلقى العلاج وتحرر المحضر الازم

img
img img-responsive

مباحث الأموال العامة تحقق مع عامل بمركز سيدى سالم نقل 5 مليون جنيه من ليبيا

تحقق مباحث الأموال العامة بطنطا، بالاشتراك مع مباحث مركز سيدي سالم بكفر الشيخ مع "عامل" لقيامه بنقل أموال من مصريين مقيمين ويعملون بدولة " ليبيا " بشكل غير قانوني وغير مسموح به.وكان مركز شرطة سيدي سالم، قد تلقى إخطار من إدارة الأموال العامة بطنطا، حمل رقم 4 أحوال، بشأن استدعاء المدعو " ع س م – 44 سنة " عامل مقيم قرية الزياتين بذات المركز، لقيامه بمخالفة القانون رقم 88 لسنة 2003، الخاص بالعاملين المصريين بليبيا حيث قام بتجميع أموال وتحويلها إلى مصر، وإعادة تسليمها بالعملة المصرية مقابل "عمولة " وذلك خارج نطاق السوق المصرفية، ما بين عامي 2016 و2017، وصل مجملها لما يقارب 5 ملايين جنيه.وتم إعادة قيد المحضر تحت رقم 1591 لسنة 2018 إداري مركز سيدي سالم، وجار إخطار النيابة العامة للتحقيق

img img-responsive

مصرع زوج وزوجة وأصابة 4 أخرين فى حادث سيارة على الطريق الدولى بكفرالشيخ

لقى زوج وزوجته مصرعهما وأصيب أربعة أخرين بإصابات متفرقة فى اصطدام سيارة بعمود إنارة على رافد الطريق الدولى، ونقلت سيارة الإسعاف المصابين، لمستشفى كفر الشيخ العام، لتلقى العلاج اللازم وأعلن مرفق أسعاف كفرالشيخ عن وفاة محمد السيد الفرماوي58 سنة وزوجته لبني سمير عباس طه من مدينة بلطيم وإصابة كلا من سارة محمد محمد السيد ،37سنة، وسيف محمد محمد السيد ، 6 سنوات، ويحى عبد الرحمن سرور، 3 سنوات، وأميرة محمد أبو النصر

img img-responsive

"الحب المحرم" يقود الزوجة وعشيقها لحبل المشنقة بمركز قلين

من داخل قفص محكمة جنايات كفر الشيخ، وأثناء انعقاد جلسة دور شهر فبراير الجاري، للدائرة الثانية، برئاسة المستشار السيد عبد المطلب سرحان، رئيس المحكمة والدائرة،وفور نطق حاجب المحكمة بكلمة التنبيه الشهيرة "محكمة" كانت المتهمة بقتل زوجها بقرية أبو ناعم، دائرة مركز شرطة قلين، وعشيقها، يترقبان من خلف القضبان الحديدية، ما ستنطقه هيئة المحكمة.وقضت المحكمة  بإحالة أوراق كل من المدعوة "عزة م.ص"، 19 عامًا، طالبة بكلية الدراسات الإسلامية جامعة الأزهر، وتقيم بقرية أبو ناعم، دائرة مركز شرطة قلين، والمدعو "عبد الخالق ع.ج.م"، 22 عامًا،  حاصل على ليسانس دعوة إسلامية جامعة الأزهر، ويقيم بدائرة قسم أول شرطة مدينة نصر، لفضيلة المفتي، لأخذ رأيه الشرعي، بشأن عقوبة إعدامهما. وحددت المحكمة جلسة اليوم الخامس من دور شهر مارس المقبل للنطق بالحكم، وذلك في أحداث القضية رقم 14150 لسنة 2017، جنايات مركز شرطة قلين، والمقيدة برقم 2600 لسنة 2017 كلي كفر الشيخ، وذلك لأتهامهما قتل "أحمد رامى صالح "، 30 سنة، سائق، ويقيم بقرية أبوناعم، دائرة مركز شرطة قلين، وزوج المتهمة الأولى.تفاصيل الواقعةكانت قرية أبو ناعم، تلك القرية المعروف عنها هدوئها، وعقب أداء أهلها لصلاة الفجر، ليستعدوا لصلاة عيد الفطر الماضي، فوجئوا بصراخ واستغاثة الزوجة المتهمة الأولى قائلة:"الحقونى..الحقونى..قتلوا جوزى..قتلوا أحمد"، ليصعد الأهالى إلى الشقة الصادر منها الصراخ، ليكتشفوا زوجها المجنى عليه غارقًا فى دمائه مرتديًا ملابسه الداخلية، وصاحبة الأستغاثة بها بعض الإصابات.وعقب تلقى اللواء سامح مسلم مدير أمن كفر الشيخ السابق، الإخطار بالواقعة من العقيد عبد الحليم فايد مأمور مركز شرطة قلين، السابق، انتقل الرائد طارق سكران، رئيس مباحث مركز شرطة قلين، السابق، إلى مكان الواقعة، وتبين أن جثة المجنى عليه مسجاه على ظهرها، بسرير غرفة نومه، وبها عدة جروح طعنية، نافذة بالبطن، ولا توجد أثار عنف، وجميع مداخل الشقة سليمة.تشكيل فريق بحث جنائىقاد العميد محمد عمار رئيس المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، السابق، والمدير الحالي للمباحث الجنائية، تشكيل فريق بحث جنائى، ضم العقداء أيمن بكرى، وأشرف النويشى، وأحمد رجب عامر، والرائد طارق سكران رئيس مباحث مركز شرطة قلين، لكشف الحادث والوصول لمرتكبيه.بدأ فريق البحث الجنائى مهامه، بإعادة مناقشة الزوجة المتهمة الأولى، عن تفاصيل البلاغ، وكانت إجابتها بنفس ما جاء بأقوالها فى بداية البلاغ، إنها عادت مع زوجها فى شقتهما بالطابق الثالث بمنزل الأسرة، فى ليلة العيد، فوجئت بشخصين لم تتعرف عليهما، طعنا زوجها،  بسلاح أبيض سكين، إلى أن أودى بوفاته، وأصاباها، وحين إطلاقها الأستغاثة فرا هاربين.كشف ملابسات الحادثوأثناء عمل فريق البحث الجنائى برئاسة العميد محمد عمار رئيس المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، السابق، والمدير الحالي للمباحث الجنائية، وبعد إعادة مناقشة أقوال الزوجة المتهمة الأولى، جرى الأستعانة، بخبراء الأدلة الجنائية، لمعاينة موقع الحادث، وتبين عدم وجود أى كسور، أومايثير الشكوك نحو محاولة دخول شخصين لسرقة مسكن المجنى عليه.ومن خلال فحص علاقات وخلافات المجنى عليه، وزوجته، توصلت جهود فريق البحث الجنائى فى أقل من 24 ساعة، أن الزوجة المتهمة ترتبط بعلاقة عاطفية، بالمتهم الثانى الحاصل على ليسانس دعوة إسلامية جامعة الأزهر، وأنهما اتفقا على قتل الزوج الذى يعمل سائقًا بإحدى شركات المقاولات بالقاهرة، ويحصل على إجازة كل أسبوعين، ليخلو لهما الجو بعد وفاته.الحب المحرمالقى القبض على المتهمان، وأعترفت المتهمة الأولى بصحة ما أسفرت عنه التحريات، وأقرت أمام العميد محمد عمار قائد فريق البحث الجنائى للواقعة، بأنها نشأت بينها وبين المتهم الثانى علاقة عاطفية خلال فترة الدراسة، واتفقا فيما بينهما على التخلص من زوجها، ليخلو لهما الجو ويتزوجا بعد وفاته.وقالت إنه بعد طرح الفكرة، واتفاقهما على التخلص من الزوج، بدأت تنفيذ ما دبر لهما الشيطان، وأعطيته نسخة من مفتاح الشقة التى تسكن فيها مع زوجها بمسكن الأسرة، بقرية أبو ناعم، وذلك لتسهيل دخول العشيق، حيث حضر طبقًا للميعاد المتفق عليه بينهما، وعندما خلد للنوم وتأكدا من نومه أرتكب العشيق فعلته بطعن زوجها بعدة طعنات حتى فارق الحياة.العشيق يعترف كما أدلى المتهم الثانى، العشيق، بمضمون ما جاء بأقوال المتهمة الأولى، مضيفًا أنه فور دخوله الشقة بعد الأتفاق على جميع الترتيبات الخاصة بقتل المجنى عليه، أختبأ بغرفة النوم، بهدف عمل كمين لتنفيذ الجريمة، وانتظر وقتًا لحين استغراقه فى النوم.وقال المتهم فى أعترافاته، أنه عقب التأكد من نوم المجنى عليه على فراش الزوجية، أنهال عليه بسلاح أبيض سكين، وطعنه بعدة طعنات، وكان لديه الرغبة فى التخلص منه، بعدما أوهمه الشيطان أن هذا الزوج هو العقبة الوحيدة أمامه حتى يحصل على زوجته، ولم يتركه إلا بعدما تأكد من وفاته وبعض من أحشائه تخرج من بطنه.التحقيقات تكشفوكشفت التحقيقات التى أجرتها نيابة مركز قلين، مع المتهمين، أن المتهم الثانى أصيب بجرح فى يده اليمنى، أثناء تنفيذ جريمته، بتعديه على المجنى عليه، كما تبين من التقارير الطبية، بإصابته بعدة طعنات أودت بحياته. كما أن المتهمة الأولى طلبت منه التعدى عليها محدثًا بها إصابات جرحية خفيفة ليوهما للجميع، ولرجال الشرطة، أن لصين كانا بالشقة بغرض السرقة، وباكتشاف أمرهما قتلا زوجها، بعدة طعنات، والتعدى عليها وأحدثوا بها الإصابات، ولكن رجال إدارة البحث الجنائي، كانوا يفطنون تمامًا تلك اللعبة، ليكتشفوها في اقل من 24 ساعة، حتى أفتتضح أمرهما.

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company