• الخميس 4 مارس 2021
  • 11:45 pm

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
حوادث وقضايا
img img-responsive

حريق مروع فى معرض سيراميك بقرية شوغى بسيدى سالم وخسائر فادحة

شب حريق مروع فى معرض سيراميك بقرية شوغى مركز سيدى سالم مساء اليوم الاحد مما أثر الفزع والرعب بين اهالى القرية نظراً لارتفاع السنة اللهب فى السماء والادخنة المتصاعدةوعلى الفور إنتقلت 5 سيارات إطفاء إلى مكان الحريق للسيطرة عليه بعد أن استمر لاكثر من ساعة وكان مأمور مركز شرطة سيدى سالم قد تلقى اخطارا بوقوع الحريق فى معرض سيراميك مملوك لحسن جدالله بشوغي ولم يتهم صاحب معرض السيراميك أحداً فى إندلاع الحريق المروع الذى تسبب فى خسائر كبيرة لصاحب المعرض وتم تحرير المحضر الازم وجارى العرض على النيابة العامة  

img img-responsive

فلاحة كفر الشيخ أنهت خلافاتها الزوجية بالسكين

 قبل موعد آذان المغرب بثلاثون دقيقة كانت الشمس تلفظ انفاسها الأخيرة  والنهار يتواري علي عتبات الليل وكان حماده علي موعد مع قدرة المحتوم وأهالي عزبة حلمي التابعة لمركز كفر الشيخ في ذهول ووجوم حتي أدركتهم الحقيقة فتجمعوا في مسجد القرية يصلون صلاة الجناة عليه قبل أن يشيعوه إلي مثواه الأخير  .عاش حمادة ابن التسعة والعشرون عاما ً مع زوجته عصمت ابنة الواحد والعشرون عاما حياة زوجية قصيرة عمرها سنتان تسودها قيم الشر والفشل عدا أن رزقهما الله بطفل صغير فالزوجان متنافران كقطبان مغناطيسان متشابهان يتجهان إلي الظلام وكان الأهل والجيران لكثرة التدخل بينهما بالصلح يتوقعون نهاية العلاقة بالطلاق الحتمي ولكن لم يتصور أحد أن هذه الزيجة بالقتل لم يتصور أحد أن تقتل الزوجة زوجها طعنا بالسكين فهذا هو القدر ومن يستطيع صنع قدره ؟ أو الهروب منه !قبل آذان المغرب بنصف ساعة خرج حماده من شقته بالدور الثاني متحاملا علي نفسه يئن من الوجع الساكن في صدره يقاوم ويقاوم يهبط درجات السلم يتلوي منادياً علي جيرانه الحقوني الحقوني زوجتي ضربتني بالسكين زوجتي قتلتني .ثم سقط علي الأرض فاقد الوعي فأطلقت جارته العنان لحنجرتها وصرخت بشكل هستيري من هول منظر انفجار الدماء من صدرة حتي تجمع أهالي عزبة حلمي التي تبعد عن مدينة كفر الشيخ بحوالي 25 كيلو متر  الكل يحاول انقاذه فمنهم من اتصل بالنجدة ومنهم من اتصل بمرفق الاسعاف  ولم ينتظروا قدوم سيارة الاسعاف وحملوه في توك توك مسافة 2 كيلو متر حتي قابلتهم سيارة الاسعاف ونقلته إلي مستشفي كفر الشيخ العام وعلي الفور ادخلوه غرفة العمليات ولم يمر الوقت طويلا حتي خرج الطبيب معلنا البقاء والدوام لله .علي الجانب الاخر كان العميد عبد الحليم فايد مأمور مركز شرطة كفر الشخ قد أخطر اللواء أحمد صالح مساعد وزير الداخلية مدير أمن كفر الشيخ بالواقعة ونظراً لخطورة البلاغ ومنعا ً لأي ردود فعل غاضبة من أهل المجني عليه بالفتك بزوجتة  كلف علي الفور العميد محمد عمار مدير المباحث الجنائية بكفر الشيخ بسرعة التعامل مع الموقف والقبض علي الجانية قبل أي تداعيات محتملة  وفي سرعه البرق كان رجال المباحث وقوات الأمن المركزي في موقع الجريمة برفقة قيادات مديرية امن كفر الشيخ حيث وجدوا الزوجة تقف في أحد أركان الشقة مذعورة تحمل طفلها الرضيع لا تستطيع أن تمنع نظرات النساء حولها ولا تستطيع الاجابة علي تساؤلهم لماذا طعنتي زوجك بالسكين ؟!! فتملكها الرعب من الفتك بها فسحبت سكينة ووضعتها علي رقبة رضيعها  مهددة الجميع بأنها ستذبحه لو اقترب منها احد ولكن رجال الشرطة بدهاء وذكاء ومساعدة الحكماء من أهل القرية استطاعوا بحيلة ذكية اخراج الجانية من بيتها متنكرة في ذي رجل واقتادوها إلي مركز الشرطة تمهيدا لتقديمها إلي النيابة العامة حيث تحرر المحضر رقم 4969 لسنة 2018 إداري مركز كفر الشيخ واعترف الجانية بطعن زوجها بالسكين أثناء مشاجرتهما تم احالة المتهمة إلي المستشار علاء الخطيب رئيس نيابة مركز كفر الشيخ الذي اشرف علي التحقيقات التي اجراها المستشار محمد سامي عبد الغفار بسكرتارية محمد سرور وعصام معتوق حيث وقفت أمامهم عصمت .ع. ش 21 عاما تروري تفاصيل واسباب المشاجرة الاخيرة بينها وبين زوجها وامسكت السكينة في محاولة منها لتهديدة وزجره بالابتعاد عنها عندما رفضت الذهاب معه إلي الحقل للتمهيد لحصاد القمح ولكنه لم يضع تهيديها له وضع الاعتبار حتي ثانية دخول نصل السكين في صدرة من الجهة اليسري فقطعت الشريان الرئيسي للقلب كما جاء التقرير المبدئي للطب الشرعي بموت المجني عليه علي اثر طعنتين في الصدر فأمر المستشار محمد سامي عبد الغفار وكيل النائب العام بحبس المتهمة 4 أيام علي ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد جددها قاضي المعارضات 15 يوما ً أخري .في مسرح الجريمة يقول الدسوقي اسماعيل صالح ابن عم المجني عليه حامد احمد صالح الشهير بحماده ابن عمي لم يكمل تعليمة حيث خرج من الدراسة قبل حصولة علي شهادة اتمام التعليم الابتدائي وبدأ حياتة العملية مبكرا ً بالعمل مع والده في الحقل وتربية الماشية وسافر للعمل بدولة ليبيا قبل أن يتزوج واشتري والده مساحة أرض في النوبارية وبني بيتا لحمادة وتزوج حماده من فتاة من قرية بلشاشة المجاورة لنا وانتقلا للمعيشة بالنوبارية ولكن لم يمر شهر بعد الزواج حتي بدأت المشاكل بينها وبين اسرة زوجها حتي عادت إلي بيت والدها ولم تعود إلي بيت الزوجية بالنابورية فاقترح زوجها بالعودة إلي شقة صغيره بالعزبة بكفر الشيخ تاركا شقته الكبيرة بالنابورية ولكن كأن المشاكل زادت حدتها وتدخلنا مرارا ً وتكراراً للصلح بينهما لدرجة أنها اعدت ثما ً قاتلا ً في كوب ثم سكبته ولم تغسل الكوب فشرب منه ابن عمي شقيق زوجها وكاد أن يموت وعللت هي ذلك بأنها كانت تعد السم كي تتناوله للانتحار ولكنها عدلت عن الفكرة ولا نعلم أكانت تعد السم لها أم لزوجها ؟ والله أعلي وأعلم  كما كانت قد اتهمت زوجها وشقيقة بضربها وعملت محضر في الشرطة باختصار كانت عيشة سوده بينهما وربنا يرحمه .يقول محمد رضا محمد من أهالي عزبة ابوقايد المجاورة  لعزبة حلمي كان المجني عليه حماده يعمل مساعد محاره في منزلي حاليا وقبل الوفاه بيوم واحد التقط له صورة وكان مبتسما َ دائما ً يحافظ علي مواعيد الصلاة أثناء العمل وكان لا يدخن ولا يشرب شاي باختصار لم نري منه سوي محاسن الاخلاق وفي اليوم الاخير لم يأتي للعمل سألت زملاؤه فقالوا لي لم يأتي النهاردة من أجل العمل بحقله .قال ابراهيم عبد الله السيد من أهالي عزبة حلمي كان حماده شابا ُ علي الفطرة يتعامل مع الناس بنية سليمة ولم نري منه ولم نسمع عنه إلا كل خير .قال خالد جمال من جيران المجني عليه حماده كان يعمل معي كثيرا ً بجد واخلاص وكان دائما يردد عاوزين نأكلها بالحلال ربنا يرحمه ويصبر أهله ويتولي الله ابنه البالغ من العمر سنة و3 شهور فقد حرم من الأبوه والأمومة وسينشأ حياة محكوم عليها بالتعاسة إلا من

img
img img-responsive

بعد العثور عليه مشنوقًا..هذه حقيقة انتحار طالب بسبب الحوت الأزرق بمركز كفر الشيخ

شهدت عزبة الشيخ التابعة لمركز كفرالشيخ، اليوم الأحد، تردد العديد من الشائعات، بين أهالي القرية، تتضمن انتحار طالبًا، يقيم بتلك القرية، بسبب لعبة الحوت الأزرق، وذلك بعد العثور عليه، مشنوقًا بمنزله، الكائن بتلك القرية.حقيقة واقعة انتحارهذا الطالب، تبدأ عندما تلقى اللواء أحمد صالح، مدير أمن كفرالشيخ، إخطارًا من العميد محمد عمار، مدير المباحث الجنائية، بمديرية الأمن، بوصول إشارة لمركز شرطة كفرالشيخ، من شرطة النجدة، عن بلاغ أحد الأهالي، بعزبة الشيخ، التابعة للوحدة المحلية لقرية الحمرا، بقيام شخص بشنق نفسه.ووفق هذا البلاغ، انتقل الرائد رامي شرف، رئيس مباحث مركز شرطة كفرالشيخ، وقوة من وحدة المباحث، تحت إشراف العميد محمد عمار، مدير المباحث الجنائية، بمديرية أمن كفرالشيخ، وبالتنسيق مع العميد محمد عبد الوهاب، رئيس مباحث المديرية، إلى عزبة الشيخ، محل البلاغ والواقعة، للوقوف على حقيقتها.من خلال فحص رجال الشرطة، لمكان الواقعة، تبين أن الجثة لشخص يدعى "محمود إ.ع.أ"، 18 سنة، طالب بالصف الثالث الثانوي الصناعي، ويرتدي "بنطال جينز أزرق، وبلوفر رصاصي"، مسجاه على سرير بغرفة النوم، خاصته، بداخل مسكن الأسرة، ولا يوجد بالجثة إصابات ظاهرة، سوى أثار زرقه حول الرقبة.وبسؤال والده، إبراهيم ع.أ"، 54 سنة، فلاح، ويقيم بذات المسكن، قرر بأن نجله يقيم بغرفة بالدور الثاني، بذات المسكن، وعند توجهه له، لإيقاظه من النوم، فوجئ أنه مدلي من حلقة حديدية بسقف الغرفة بواسطة كوفيه، وشال حريمي، وقام بفكها بمعرفته، ووضع الجثة على السرير.وأوضح والد الطالب المنتحر، أن نجله إنطوائي بطبعه، وليس له أى هوايات، أو نشاطات، يمارسها، ولا يمتلك أية هواتف محمولة، ولا يوجد خلافات بينهما، وبين أحد، ونفى وجود شبهة جنائية، وراء تلك الواقعة، ولم يتهم أحد بوفاته.حُرر عن ذلك المحضر رقم 5404 لسنة 2018 إداري مركز شرطة كفرالشيخ، وبالعرض على النيابة العامة، ناظرت الجثة، وأمرت بنقل الجثة لمشرحة مستشفى كفر الشيخ العام، تحت تصرفها.    

img img-responsive

القبض على سائق هارب من مؤبد بمركز الحامول

القت المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، بقيادة العميد محمد عمار، مدير المباحث الجنائية، بمديرية الأمن، القبض على سائق، هارب من حكم جنائى مؤبد، صدر ضده غيابيًا، وذلك فى حملة أمنية موسعة، على مستوى المحافظة، لضبط قضايا تنفيذ الأحكام.كشفت الحملة الأمنية التى أجريت تحت إشراف مدير أمن المحافظة، اللواء أحمد صالح، عن ضبط المدعو "ع.ف.ر"، 31 سنة، سائق، ويقيم بقرية المنصور، دائرة مركز شرطة الحامول، وصادر ضده حكم غيابي بالسجن المؤبد  في القضية رقم 16296 لسنة 2017 جنايات مركز شرطة الحامول، والمقيدة برقم 1631 كلي كفر الشيخ، "مخدرات"، بجلسة 9 / 11/ 2017.

img img-responsive

مصرع عامل داخل مصنع أعلاف فى بلطيم

صرحت نيابة بلطيم التابعة لمركز البرلس تحت إشراف المستشار أحمد شطا، رئيس النيابة الكلية بكفر الشيخ، بدفن جثة "حسام السعيد غازي" 26 سنه، عامل بمصنع أعلاف بالمنطقة الصناعية ببلطيم، وذلك بعد أن ورود تقرير مفتش الصحة بعدم وجود شبهة جنائية، وبيان سبب الوفاة.كان اللواء أحمد صالح، مدير أمن كفر الشيخ، تلقي إخطارًا من العميد محمد عمار، مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية الأمن، بتلقيه إشاره من مأمور مركز البرلس، بمصرع شاب داخل مصنع الأمانة للأعلاف بسبب سقوطه داخل خزان العلف " السائب " ووفاته في الحال.وتبين من التحريات الأمنية لمباحث البرلس وسؤال شهود الواقعة، أن المتوفي يدعي حسام السعيد غازي، 26 سنه، عامل بمصنع أعلاف بالمنطقة الصناعية ببلطيم، ومقيم بقرية المجاز الشرقي مركز الحامول، وأنه أثناء قيامه بالعمل، اختل توزانه وسقط داخل خزان العلف السائب، فانهال عليه، وحاول زملائه إنقاذه ولكن بأت محاولتهم بالفشل، حيث تم استخراجه بمعرفتهم، مفارقاَ الحياة.وتبين من تقرير مفتش الصحة بالإدارة الصحية بالبرلس، أن سبب الوفاة، اسفكسيا الاختناق، والتي أدت لهبوط حاد في الدورة الدموية والتنفسية، ولا توجد إصابات ظاهرة أو شبهة جنائية، وصرحت النيابة بالدفن في المحضر رقم 2149 لسنه 2018، إداري مركز البرلس

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company