• الأربعاء 16 يونيو 2021
  • 09:20 pm

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
أخبار المحافظه
img img-responsive

البدء في تشجير رافد الطريق الدولي بكفرالشيخ

قام المهندس على عبد الستار سيد أحمد مساعد المحافظ لمنطقة وسط ورئيس مركز ومدينة كفر الشيخ بمتابعة أعمال التشجير على الرافد الدولي وكلف رئيس المدينه عاطف عبد القادر مدير المشاتل والمنتزهات بكفر الشيخ بزراعة الجزيرة الوسطى بطول الرافد الدولي ومتابعة الري المستمر كما وجه بتقليم الأشجار والحفاظ على النظافة وتجميل مدخل المدينة.كما قام مساعد المحافظ بمتابعة أعمال ردم المنطقة المغطاة لمصرف أبو عمر بجانب أعمال التبطين لبداية ونهاية المصرف وقد تواجد في مكان العمل الأستاذ هشام فتحي نائب رئيس المدينة لشئون النظافة والتجميل.

img img-responsive

ميناء البرلس يستقبل السفينة "شيل بليت" تحمل 12 طردًا كهربائيًا

استقبل ميناء البرلس بكفر الشيخ، اليوم الثلاثاء، السفينة التجارية "شيل بليت"، قادمة من ميناء الإسكندرية، تحمل على متنها 12 طردًا، ذو أطوال شاذة،  بحمولة تزن 1543 طنًا، لصالح محطة كهرباء البرلس الجديدة "سيمنز"،  بجانب الطريق الدولى الساحلى، غرب مركز البرلس.وأكد العميد يسرى الدسوقي مدير عام ميناء البرلس البحري، فى تصريحات صحفية، اليوم الثلاثاء، أن هذه السفينة تعد رقم 37 التى أستقبلها الميناء، لتحمل مشحونات شركة الكهرباء العملاقة بالبرلس، موضحاً أن استقبال الميناء للسفن بشأن هذا الغرض، لا تؤثر على حركة مراكب الصيد الآلية بالبحر المتوسط من وإلى الميناء.ومن جانبه قال اللواء السيد نصر محافظ كفرالشيخ، إن هذه المحطة تعد من أكبر محطات إنتاج الطاقة الكهربائية في الشرق الأوسط، وتقع على بعد 16 كيلومتراً من ميناء البرلس، حيث تقام على مساحة 250 فدانا، لإنتاج 4.8 الف ميجا وات كهرباء، بتكلفة إجمالية تقدر بنحو 2 مليار يورو.

img
img img-responsive

بالصور..قافلة طبية للكشف عن السجناء بكفر الشيخ

  أقام قطاع الخدمات الطبية بوزارة الداخلية، اليوم الأثنين، بالتنسيق مع مديرية أمن كفر الشيخ، بتنظيم قافلة طبية متكاملة، شاملة كافة التخصصات الطبية، لتوقيع الكشف الطبى على السجناء، وتقديم الخدمات الطبية لهم.وأكد اللواء سامح مسلم مدير أمن كفر الشيخ، اليوم الأثنين، فى تصريحات صحفية، أن تنظيم تلك القافلة، تأتى فى إطار حرص وزارة الداخلية، بإعلاء قيم حقوق الإنسان، والإهتمام بالمبادرات الإنسانية، والمجتمعية، التي تقوم بها أجهزة وقطاعات الوزراة.

img img-responsive

استعدادا لرمضان ..الغرفة التجارية بكفر الشيخ تفتتح معرض أهلا رمضان بدسوق

افتتحت الغرفة التجارية بكفر الشيخ، اليوم الأثنين، معرض "أهلا رمضان"، للسلع الغذائية، بأسعار مخفضة، خلف مبنى الوحدة المحلية لمركز ومدينة دسوق، وذلك بالتنسيق مع محافظة كفر الشيخ، ومجلس مدينة دسوق، استعدادا لشهر رمضان المبارك، لمحاربة غلاء الأسعار.وأكد المحاسب أحمد يونس، أمين أول الغرفة التجارية بكفر الشيخ، أن هذا المعرض امتدادًا لسسلسة معارض أهلا رمضان، التى تنفذها الغرفة التجارية بالمحافظة، بالتنسيق مع المحافظة، وذلك لخلق حالة من التوازن فى أسعار السلع، وتوفير احتياجات المواطنين من السلع فى شهر رمضان المبارك.وأشار إلى مشاركة 20 شركة بهذا المعرض، لعرض منتجاتها المختلفة، التى يحتاجها المواطنون، خلال الشهر المبارك، موضحًا أن الغرفة التجارية، تنفذ دورها بشأن رفع المعاناة عن كاهل المواطنين، من خلال اشتراك تجار فى مثل هذه المعارض، بجهودهم، عن طريق توفير السلعة من مصدرها، لصالح المواطنين.

img img-responsive

عضو مجلس محلى سابق يكشف بالمستندات إهدار أراض أملاك الدولة

كشف المواطن إبراهيم الدسوقى زغلول، أحد أهالى مدينة دسوق بكفر الشيخ، وعضو المجلس المحلى الشعبى السابق بالمحافظة، عن تعرض أراض تابعة لأملاك الدولة، بملايين الجنيهات، يستولى عليها شركات تتبع قطاع الأعمال، دون أن يستفيد أصحابها الحقيقيين، أمثال الوحدة المحلية لمركز ومدينة دسوق.جاء ذلك خلال عرض شكواه فى اللقاء الجماهيرى،  بمدينة دسوق، للتعرف على مشاكل المواطنين، والذى عُقد بقاعة الاجتماعات الكبرى، بديوان عام الوحدة المحلية لمركز ومدينة دسوق، برئاسة اللواء حمدى الحشاش، مساعد محافظ كفر الشيخ لمنطقة غرب، ورئيس مركز ومدينة دسوق، وبحضور السيد شنقار، نائب رئيس المدينة، وعبد الرحيم السحماوى، سكرتير الوحدة المحلية.وأكد المواطن إبراهيم زغلول، خلال عرض شكواه، وملوحًا بأوراق مستندات، ليثبت صحة ما يدعيه، أن الأراضى التى تديرها شركات قطاع الأعمال تتصرف فيها، تصرف الملاك، دون سند من القانون، مثل أراضً لشركتى مضارب كفر الشيخ، والمطاحن، والمحالج، وشاركها فى ذلك الشركات القابضة، التى تتبعها هذه الشركات.وقال إن هذه الأراضى تتمثل فى شونة مضرب الفتح، والتى خُصصت مسبقًا لإقامة مدينة للحرفيين، وكذا أراض المضرب الحديث، ومضرب ومطحن كشعمى، والمخصص لتلك الأراضى كأبنية تعليمية، موضحًا أنه لا سبيل سوى استغلال هذه الأراضى كما هو مخصص لها حتى يستفيد منها أبناء مركز ومدينة دسوق.وأشار إلى أرض مضرب الفتح، وتبلغ مساحتها حوالى 12 فدانًا، تصرفت الشركة القابضة للصناعات الغذائية فى 27 الف متر منها، بما يوازى 6 أفدنة، من أجل سداد ديونها لدى بعض البنوك، بالمخالفة للمادتين 87 و88 من القانون المدنى، وكذا تصرف تلك الشركة فى مساحة 4 الاف و987 متر مربع، من أرض المضرب الحديث.وأوضح أن هناك 5 أفدنة، من أرض مضرب ومطحن كشعمى، بواقع ثلثى هذه المساحة للمضرب، والثلث الآخر للمطحن، كما أن هناك مساحة أخرى وتبلغ فدانين، و12 قيراطًا، و6 أسهم، وهى أرضًا خاصة برافع المياه المهجور بشارع المستشفى العام، وهى فى الأساس ملكًا للوحدة المحلية بمركز ومدينة دسوق، وليست ملكًا لشركة مياه الشرب والصرف الصحى.وطالب المواطن بضرورة تحرك الأجهزة التنفيذية والشعبية، بالوحدة المحلية لمركز ومدينة دسوق، ومحافظة كفر الشيخ، للحفاظ على هذه الأراضى، خاصة أنها مدرجة فى المخطط العام، والمسمى فى القانون البناء الموحد بالمخطط الأستراتيجى، كمواقع لإقامة مشروعات عامة، تخدم أبناء مركز ومدينة دسوق.يذكر أن هذا المواطن وجه إنذارًا قبل ذلك لرئيس مجلس الوزراء، ووزير التموين، ومحافظ كفر الشيخ، ورئيس الشركة القابضة للصناعات الغذائية، ومديرا بنكى الأهلى، ومصر بمركزهما الرئيسين بالقاهرة، ورئيس شركة المضارب بدسوق، ورئيس مركز ومدينة دسوق، لمطالبتهم بالحفاظ على أملاك الدولة، ووضع اليد عليها، لإستغلالها مشروعات عامة، تخدم أبناء مركز ومدينة دسوق.

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company