• الجمعة 25 سبتمبر 2020
  • 11:51 am

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
أخبار المحافظه
img img-responsive

خطيب جمعة فى دسوق يدعو لنبذ العنف اقتداء بسماحة الإسلام

دعا فضيلة الشيخ محمد عبد الرحمن الخولى، كبير علماء بالأزهر الشريف، وإمام وخطيب مسجد النصر بمدينة دسوق، خلال خطبة صلاة الجمعة، المصلين، والمواطنون، بضرورة نبذ العنف، وإيجاد التسامح الدائم بين الناس وبعضها البعض، وذلك اقتداء بسماحة الإسلام، التى تدعو دائما لنبذ أى خلافات وجدت بين الناس.وقال كبير علماء بالأزهر الشريف، خلال القاءخ لخطبة صلاة الجمعة، إن الإسلام رسخ قيمة التسامح فى قلوب أتباعه، فدعاهم إلى السماحة، والعفو عند المقدرة، والصفح عن المسئ، وسعة الصدر، والرحمة، والتعايش السلمى، بين الناس، ولذلك أنتشر الإسلام بالحنفية السمحة والأخلاق الحميدة، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم "بشروا ولا تنفروا وييسروا ولا تعسروا".وأشار الخولى إلى أن الإسلام نبذ العنف، وقال صلوات الله عليه "من أشار إلى أخيه بحديدة فإن الملائكة تلعنه حتى يدعه وإن كان أخاه لأبيه وأمه ثم  حافظ الإسلام حتى على المعاهد حتى المعاهد حافظ عليه الإسلام"، وقال ايضا رسول الله صلى الله عليه وسلم "من قتل معاهدا لم يرح رائحة الجنة وإن ريحها توجد من مسيرة أو لحين عاما".

img img-responsive

الدجال الخسيس خطف ابنة شقيقته وصورها عارية لابتزاز والدها فى دسوق

لجأ دجال يقيم فى مدينة دسوق بكفر الشيخ، إلى حيلة شيطانية، يجلب منها اموالا حتى ولو حساب أقرب أقاربه، بأى طريقة أو وسيلة، مثل ما ارتكبه تجاه بنت شقيقته، القاصر، بطريقة ترفضها الأوساط البشرية، مستعينا بزوجته فى أرتكاب فى تلك الواقعة، لعدم قناعته بمافعله بنزف أموال زوج شقيقته، بالنصب والأحتيال.وأمر المستشار محمد قنطوش، رئيس نيابة دسوق الكلية، تحت إشراف المستشار أحمد عاشور المحامى العام لنيابة كفر الشيخ الكلية، حبس المدعو "ر.م.ع.ع"، 40 سنة، وزوجته "س.م.ع.غ"، 26 سنة، ربة منزل، 4 أيام على ذمة التحقيقات، لمواجهتهما اتهامات خطف، وهنك عرض، لبنت شقيقة الأول،وابتزاز والدها، من خلال تصويرها عارية.كانت الطالبة الضحية بنت 15 عاماً، وبرفقة أقاربها، طرقوا مكتب الرائد رامى شرف الدين، رئيس مباحث قسم شرطة بندر دسوق، ليعرضوا عليه ما حدث للفتاة المجنى عليها، وتبين من بلاغها أن خالها خطفها، أثناء توجهها لأحد مكان تجمع للدروس الخصوصية، المجاور لمنزله، وأجبرها عنوة، على خلع ملابسها، بهدف تصويرها عارية، مستعيناً بزوجته، لابتزاز والدها من أجل جلب أموال منه.وبناء عليه ترتب تشكيل فريق بحث جنائى برئاسة العميد محمد عمار رئيس المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، وضم العقيد عبد الفتاح المنشاوى رئيس فرع البحث الجنائى لغرب كفر الشيخ، وضم رئيس مباحث قسم دسوق، ومعاونوه النقباء أحمد الزعفرانى، وفؤاد الفقى، وفهمى الخطيب، للوقوف على حقيقة هذه الواقعة، لثبوت صحتها أو من عدمه.وأسفرت الجهود أن المتهم، منذ حوالى 3 شهور، ابتكر حيلة لابتزاز زوج شقيقته الميسور الحال، واهما إياه وشقيقته، إن ابنتهما الطالبة، مصابة بمس شيطانى، وتحتاج لعلاج لفترة طويلة، وظل طوال هذه المدة ينزف منهم مبالغ طائلة وصلت إلى 22 الف جنيه، وعندما فطن زوج شقيقته لتلك الألاعيب، ابتعد عنه.كما دلت التحريات صحة ما أدعته الطالبة صاحبة البلاغ، أنه اختطفها يوم توجهها لدرسها الخصوصى، وخلع ملابسها عنوة، مستعينا بزوجته، ولم يرحم توسلاتها له بتركها، حتى صورها عارية تماما، وذلك بهدف ابتزاز والدها لجلب أموال منه، من خلال تهديده بنشر صور ابنته العارية، على صفحات موقع التواصل الاجتماعى، وبمواجهتما جميعا أقر الدجال وزوجته بارتكابهما الواقعة.وبعرض الدجال وزوجته على أحمد قاسم وكيل نيابة دسوق، أعترفا بارتكابهما تلك الواقعة، نظرا لما أسماه توقف الحال معه فى أعمال الدجل والشعوذة، والنصب على ضحاياه، فلم يجد سبيلا من أجل جلب أموال، سوى اللجوء إلى تلك الحيلة.

img
img img-responsive

مستشفى كفرالشيخ تتسلم جهاز الكشف المبكر عن سرطان الثدى بتكلفة مليون و750 الف جنيه

قالت الدكتورة لميس المعداوى وكيل وزارة الصحة بكفرالشيخ خلال تصريحات خاصة اليوم الجمعة ان مستشفى كفرالشيخ العام تسلمت لاول مرة جهاز ماموجرام الالمانى الصنع للكشف المبكر عن سرطان الثدى ويبلغ ثمن الجهاز مليون و750 الف جنيه مشيرة الى أن اللواء السيد نصر محافظ كفرالشيخ سبق أن خاطب وزير الصحة لتوفير الجهاز فى كفرالشيخ بدلا من مشقة الذهاب الى مستشفى الاورام بمدينة طنطا  مستشفى كفرالشيخ تتسلمجهاز الكشف المبكر عن سرطان الثدى بتكلفة مليون و750 الف جنيهكفرالشيخ / اشرف مصباحقالت الدكتورة لميسالمعداوى وكيل وزارة الصحة بكفرالشيخ خلال تصريحات خاصة اليوم الجمعة ان مستشفىكفرالشيخ العام تسلمت لاول مرة جهاز ماموجرام الالمانى الصنع للكشف المبكر عنسرطان الثدى ويبلغ ثمن الجهاز مليون و750 الف جنيه  مشيرة الى أن اللواء السيد نصر محافظ كفرالشيخسبق أن خاطب وزير الصحة لتوفير الجهاز فى كفرالشيخ بدلا من مشقة الذهاب الى مستشفىالاورام بمدينة طنطا   

img img-responsive

المئات يشيعون جثمان الشهيد المقدم احمد الدشاش بقلين

شيع المئات من أهالى مدينة قلين بمحافظة كفرالشيخ بعد منتصف ليل الجمعة جثمان الشهيد المقدم "أحمد صلاح مالك الدشاش، ٣٧ سنة، الضابط بالقوات المسلحة، والذى استشهد، فى أحداث جبل الحلال بسيناءتقدم الجنازة اللواء السيد نصر محافظ كفر الشيخ، والعميد سامح مسلم مدير الأمن، والعميد سامح الطنوبى المستشار العسكرى للمحافظة، وعدد من القيادات التنفيذية والشعبية بمركز قلين، ومحافظة كفر الشيخحضر الجثمان ملفوفا فى علم مصر الى مقابر العائلة بمدينة قلين حيث صلى عليه الالاف صلاة الجنازة امام المقابر نظرا لكثرة اعداد المشيعيين وعدم استيعاب اى مسجد للمشيعيينوردد المشيعون الهتافات المطالبة بالقصاص لدماء الشهداء كما رددوا الهتافات المنددة بالارهاب وقتل الابرياء من ابناء الوطنيذكر ان الشهيد الدشاش  أنه متزوج ولديه طفلان إسلام وفريدة، وله شقيق واحد، كان يعمل ضابط شرطة، ولقى مصرعه فى حادث بناحية مركز دسوق، منذ حوالى ٣ سنوات، ولديه شقيقة واحدة فقط، واستشهد خلال مشاركته فى استهداف بؤر إرهابية فى جبل الحلال بسيناء

img img-responsive

بالأسماء..مستشفى دسوق يعلن خروج جميع التلاميذ المصابين بالصدمة العصبية

أعلن الدكتور أسامة حامد مدير قسم الأستقبال والطوارئ، بمستشفى دسوق العام بكفر الشيخ، اليوم الخميس، خروج جميع التلاميذ المصابين بحالات الأغماء، بمدرسة قرية كنيسة الصرادوسى الإعدادية المشتركة، نتيجة تعرضهم لصدمات عصبية، وذلك لتماثلهم للشفاء، عقب تلقيهم العلاج اللازم.وأكد المقدم هشام السمادونى رئيس مباحث مركز شرطة دسوق، أن تلاميذ المدرسة المذكورة، وذويهم، لم يتهموا أحدا بما جرى لهم، وجاء فى أقوالهم بما يتوافق تماما مع التقارير الطبية، التى رصدت حالتهم المرضية، ورواية ذويهم، نافيا تعرض أى منهم للتسمم.ورصد كفر الشيخ اليوم أسماء التلاميذ المصابون بالصدمة العصبية، وعدهم ١٣ تلميذا، وهم : سميرة حمد حمدى، وأميرة على حشاد، وأسماء إبراهيم مرعى، ومحمد أحمد السبكى، وحنين على الدمرداش، وأمل رمزى، وأسماء ناصر جاد، وملك طارق جاد القروشى.كما أصيب هاجر محمد جنيدى، ونهى ربيع عبد الغنى، والاء عبد الغنى جامع، وفاطمة محمد المصرى، ونورهان محفوظ، وشيماء صبحى جادو، وإيمان أحمد مصباح، وأسماء محمد جمال، وتهانى دسوقى المصرى، ومحمد جمال عبد الجواد.وكان العميد سعد سليط مأمور مركز شرطة، تلقى إشارة من الدكتور محمد عبد العزيز مدير عام مستشفى دسوق العام، بوصول ١٣ تلميذا من مدرسة قرية كنيسة الصرادوسى الإعدادية المشتركة، مصابون بحالات هيستيرية، نتيجة تعرضهم لصدمة عصبية، إثر مشاهدتهم لزميلين لهما تعرضا لضيق فى التنفس، ونقلا فى سيارتي إسعاف لمستشفى دسوق العام.

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company