• الخميس 25 فبراير 2021
  • 04:09 am

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
أخبار المحافظه
img img-responsive

هبوط أرضى بطريق دسوق - قلين والحشاش يخاطب الطرق والكبارى

شهد طريق دسوق - قلين، ما بعد حى دحروج بمدينة دسوق بكفر الشيخ، اليوم الجمعة، هبوطًا ارضيًا، دون سبب، ما أدى إلى ذعر المارة على هذا الطريق، من قائدى السيارات، وسكان المنطقة، والمزارعين، خشية امتداده إلى باقى الطريق.كان فريق المتابعة الميدانية، بمجلس مدينة دسوق، أثناء متابعته حالة العمل بالشوارع، والطرق العامة، بنطاق مدينة دسوق، تحت إشراف اللواء حمدى الحشاش مساعد محافظ كفر الشيخ، ورئيس المركز والمدينة، اكتشف وجود هبوط أرضى، بالطريق العام دسوق - قلين، دون معرفة الأسباب الحقيقية التى أدت إلى ذلك.انتقل السيد شنقار، وأحمد عيسى، نائبى رئيس المدينة، وأشرف داود رئيس حى شمال، إلى موقع الهبوط، والتى تبين أنه عبارة عن حفرة بعمق كبير، تستوجب التعامل معها، فيما وجه مساعد محافظ كفر الشيخ ورئيس مركز ومدينة دسوق، بسرعة التعامل معه، حتى لا يتفاقم الأمر بباقى الطريق.كما قرر اللواء حمدى الحشاش، مساعد محافظ كفر الشيخ، مخاطبة مديرية الطرق والكبارى بكفر الشيخ، يطالب فيها بتشكيل لجنة لمتابعة حالة هذا الطريق، للوقوف على أسباب حدوث هذا الهبوط الأرضى، وفحص الطريق كاملًا حتى لا يتكرر هذا الأمر.

img img-responsive

إحالة 52 موظفًا بالمصالح الحكومية بقرية سنهور المدينة مركز دسوق للتحقيق

أحال اللواء حمدى الحشاش، مساعد المحافظ لمنطقة غرب، ورئيس مركز ومدينة دسوق، اليوم الخميس،  52 موظفًا، من العاملين بالمصالح الحكومية، والقطاعات الخدمية، بقرية سنهور المدينة، التابعة لمركز دسوق، للتحقيق معهم بمعرفة الشئون القانونية، بديوان الوحدة المحلية لمركز ومدينة دسوق، وذلك لتغيبهم، عن العمل بدون إذن مسبق، مع إخطار محافظ الإقليم اللواء السيد نصر، بهذا الأمر.وتبين من المذكرة التى رصدت ذلك، غياب 12 موظفًا من الوحدة المحلية بقريةِ سنهور المدينة، و 6 موظفين بمكتب تموين القرية، و 10 موظفين بوحدة الشئون الإجتماعية، و 5 آخرين يعملون بالوحدة البيطرية، و 10 أطباء، وموظفين أثنين من قوة عمل  الوحدة الصحية، و 7 موظفين بالوحدة الصحية لقرية أم يوسف التابعة لقرية سنهورة المدينة. وكان مساعد محافظ كفر الشيخ، لمنطقة غرب، ورئيس مركز ومدينة دسوق، توجه لقرية سنهور المدينة، فى زيارة مفاجأة للمرور على المصالح الحكومية، والقطاعات الخدمية بالقرية، وذلك برفقة سند أبو كيلة نائب رئيس المركز والمدينة لشئون القرى، وحسن السنهورى رئيس القرية، وعلاء فودة مسئول إدارة الإعلام بمجلس مدينة دسوق، لمتابعة العمل بتلك المصالح، والوقوف على مدى التزام الموظفين بالعمل فى المواعيد الرسمية وتقديم الخدمات للمواطنين.

img
img img-responsive

توقف حركة القطارات بكفر الشيخ بسبب عطل فنى بجرار بمحطة نشرت

شهد خط السكة الحديد قلين - كفر الشخ، اليو الخميس، توقفًا فى حركة القطارات، على هذا الخط، إثر حدوث عطل فنى فى جرار القطار القائم من محطة قطار قلين، والمتجه لمحطة كفر الشيخ، وذلك أثناء توقفه بمحطة قطار نشرت، انتظارًا للقطار المقابل له المتجه لطنطا، ما أدى إلى حدوث مشاحنات، وحالة من الهرج والمرج، بين ركاب هذا القطار، ومسئولين بالسكة الحديد.انتقل العقيد عبد الحليم فايد مأمور مركز شرطة قلين، وقوة من أفراد مركز الشرطة، برفقة رئيس نقطة شرطة محطة قطار قلين، إلى محطة قطار نشرت، محل البلاغ، وتبين حدوث عطل فنى بجرار القطار رقم 509 المعروف بقطار الموظفين، والطلاب، القائم من محطة قطار قلين، والمتجه لمحطة كفر الشيخ، فيما جرى الأستعانة بالفنيين المختصين، لإصلاح هذا العطل بالجرار.ونفى مصدر أمنى بقسم شرطة النقل والمواصلات بكفر الشيخ، فى تصريحات خاصة لـ"كفر الشيخ اليوم"، ما أدعاه البعض من الأهالى ركاب القطار، فى حالة من الهرج والمرج، أن حركة القطارات توقفت بسبب سرقة القضبان الحديدية، الخاصة بخط السكة الحديد قلين - كفر الشيخ، ما بعد قرية نشرت.وقال إن حركة القطارات توقفت نتيجة عطل فنى فى جرار القطار المذكور رقمه، ولم تستمر كثيرًا، حيث جرى الأستعانة بالفنيين المختصين، وانتهى الأمر، وعادت الحركة لطبيعتها، دون حدوث أى مشاكل، وهذا الأمر وارد حدوثة فى أى مكان بمحطات السكة الحديد على مستوى مصر.

img img-responsive

شباب قرية الحمراء بمركز كفر الشيخ ينظمون سهرة كروية احتفالا بالمنطقة الأستثمارية الجديدة

نظم شباب قرية الحمراء التابعة لمركز كفر الشيخ، الأربعاء، سهرة كروية كبرى، تتضمنت إقامة مباراة فى كرة القدم، بالملعب الرئيسى لقرية الحمراء، احتفالا بالمنطقة الأستثمارية الجديدة، التى ستقام بشمال المحافظة، استجابة من الرئيس عبد الفتاح السيسى لشباب المحافظة المشارك بمؤتمر الشباب، الذى أقيم مؤخرًا بمحافظة الإسكندرية.شارك فى تلك السهرة الكروية، أحمد الطنطاوى عضو مجلس النواب، والدكتور أحمد سليم مستشار محافظ كفر الشيخ للشباب، حيث قاد كلاهما لفريقين، فى مبارة كرة القدم التى أقيمت فى السهرة الكروية، مؤكدين أن مشاركتهما فى تلك المباراة ما هى إلا رسالة، الغرض منها، الإعلان للجميع أن شباب المحافظة قادر على تنمية محافظته، من خلال مشروعات قوية، من خلال أفكار مطروحة من الشباب.وفى السياق ذاته أكد حمدى حمدون، منسق السهرة الكروية، أن شباب قرية الحمراء أصروا على تنظيم تلك السهرة، للاحتفال بإقامة منطقة استثمارية جديدة على أرض محافظة كفر الشيخ، نتيجة مطالب شباب المحافظة، خلال مشاركتهم فى مؤتمر الشباب الرابع بمحافظة الإسكندرية، والذى حضره الرئيس عبد الفتاح السيى، مما كان له مفعول الأثر، واستقبل محافظ الإقليم اللواء السيد نصر، وزيرى الدولة والإنتاج الحربى، والأستثمار والتعاون الدولى، للبدء فى هذا المشروع.وكان محافظ كفر الشيخ اللواء السيد نصر، أعلن عن البدء فى إقامة المنطقة الأستثمارية الجديدة، على مساحة 10 آلاف فدان شمال البرلس بطول 25 كيلو متراً، بتكلفة مالية ٢٠٠ مليار جنيه، كما توفر ألف فرصة عمل، وتدعم الاقتصاد القومى بحوالى 50 مليار جنيه سنويًا، وتشمل مركزاً للحرف والصناعات اليدوية، وإنشاء مدينة أوليمبية، وأخرى سكنية متكاملة المرافق، والخدمات، وطرح وحدات سكنية للشباب، وإنشاء سكن اجتماعى، وكذا إنشاء منطقة صناعية متطورة للصناعات الصغيرة، والمتوسطة، ومنطقة معارض مفتوحة للتسويق.

img img-responsive

وفاة العريف "مصباح" أقدم جنود أكتوبر بكفر الشيخ

توفى، العريف مصباح عبد الحميد مصباح، أقدم المحاربين أبناء محافظة كفر الشيخ، فى حرب السادس من أكتوبر المجيدة عام 1973، بمنزله بمسقط رأسه قرية الورق التابعة لمركز سيدى سالم، عن عمر يناهز 66 عامًا، بعد صراع طويل مع المرض.وشيعت جنازة اقدم المحاربين، من مسقط رأسه، قرية الورق، يتقدمها أشقائه، وأولاد عمومته، وذوى، وأقارب الراحل، حيث أدى عليه المشيعون من أهالى القرية، صلاة الجنازة، من مسجد القرية، ليوارى جثمانة الثرى، بمقابر الأسرة بقرية الورق، بحضور أبناء القرية، وأصدقاء، وذوى الراحل.يذكر أن العريف مصباح هو شقيق أشرف مصباح رئيس تحرير موقع كفرالشيخ اليوم وله ولدان محمد وعبدالحميد كان العريف مصباح عبد الحميد مصباح، اشتهر بأنه أقدم الجنود المحاربين بين أبناء محافظة كفر الشيخ، فى القوات المسلحة المصرية، فى حرب أكتوبر عام 73، وأفلت من الموت المحقق، ومعه جنديين أخريين، إثر مهاجمة الدبابات الأسرائيلية للجنود المصريين، ما أدى إلى استشهاد جميع جنود السارية، ما عدا هؤلاء الثلاثة.وعقب وقف إطلاق النار فى تلك الحرب، وإنسحاب الدبابات الأسرائيلية، قاد مجموعة من الجنود، للمرور من مجموعة ألغام كانت كفيلة أن تودى بحياة مئات الجنود، إلى أنه تعامل معها بحنكة، ليتأكد من سلامة المرور، كما تغيب عقب الحرب، لأكثر من شهرين دون معرفة مكان اختفائه، وفقد الجميع عودته، وظنوا أنه استشهد، أو جرى أسره، حتى ظهر لهم مرة أخرى، وكان يؤدى وقتها مهمة عمل عسكرية.

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company