• السبت 28 نوفمبر 2020
  • 01:42 pm

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
أخبار المحافظه
img img-responsive

والد شهيد كفر الشيخ فى أحداث سيناء:كان نازل إجازة فحرمونى منه الإرهابيين

وسط ترقب، أهالى قرية إبراهيم الدسوقى، التابعة لمركز مطوبس بكفر الشيخ، لوصول جثمان الشهيد "محمد عوض عبد الفتاح السيد عيد"، 20 عامًا، المجند بقوات الأمن المركزى، بمديرية أمن شمال سيناء، سيطرت حالة من الحزن الشديد، بين أهالى القرية، عقب وصول نبأ استشهاده، وتداول فى  جميع جنيات القرية."إبنى كان نازل إجازة الثلاثاء فحرمونى منه الإرهابيين..وحسبى الله ونعم الوكيل"، هكذا كانت كلمات والد الشهيد ويدعى "عوض عبد الفتاح عيد"، فلاح، لـ"كفر الشيخ اليوم"، موضحًا أن نجله الشهيد، كان سندًا له، ويعاونه فى العمل الحقلى، قبل تجنيده بمديرية أمن شمال سيناء، وكذا أثناء قضاء عطلته التى يحصل عليها من وحدة تجنيده.وقال والد الشهيد فى تصريحات خاصة لـ"كفر الشيخ اليوم"، إن نجله التحق بالتجنيد ضمن دفعة شهر يناير 2017، وآخر إتصال تلقاه منه كان قبل استشهاده بيومًا واحدًا، ليطمئن عليه، وخلال هذه المكالمة حدثه، عن نجاح قوات الأمن المركزى، فى أى عمليات يشتركون فيها، ضد العناصر الخارجة، وفى آخر إتصال تغير صوته قائلًا:"خلى بالك من صحتك يا آبه هتوحشنى".ودعا والد الشهيد القيادة  المصرية، فى القوات المسلحة، والشرطة، بمواصلة حروبهم ضد الإرهاب، والعناصر المنتمين له، معلنًا تجديد الثقة فيهم، وفى عملهم ضدهم، مشيرًا إلى أنه لو طلب منه، التطوع للانضمام فى القوات المسلحة أو الشرطة، من أجل استمرارهم فى حروبهم ضد الإرهاب، فسوف يلبى الطلب مباشرة.وفى السياق ذاته، أكد خال المجند الشهيد ويدعى عبد العظيم مكاوى، محام، أن محمد الشهيد كان يرغب لقاءه، لمصافحته والأطمئنان عليه، بعد عودته من الأراضى  المقدسة، لقضاء فريضة الحج، لكن قدر الله، ومشيئته حالت دون ذلك، مؤكدًا أن الشهيد محمد، كان ترتيبه الثالث بين اشقائه، بعد أكبرهم عبد الفتاح، 23 عامًا، ونادية 22 عامًا، وأكبر من أحمد، 15 عامًا، وإبراهيم 12 عامًا، وعبد الرحمن 3 أعوام.وكان الشهيد "محمد عوض عبد الفتاح السيد عيد"، 20 عامًا، استشهد، ضمن ضحايا، العملية الإرهابية التى وقعت أمس الأثنين، فى كمين نصبته عناصر إرهابية، على الطريق الدولى بالعريش، استهدف سيارات من الشرطة، تقل عددًا من الضباط والجنود بالأمن المركزى بمديرية أمن شمال سيناء، فيما باغتتهم العناصر الإرهابية بإطلاق النيران عليهم، ما أدى إلى استشهاد 18 شرطيًا، وإصابة نحو 6 آخرين.

img img-responsive

اخر كلمات قالها الشهيد "محمود دحروج" ابن الحامول لأسرته قبل استشهاده

خيم الحزن على أهالى قرية الكفر الشرقى التابعة لمركز الحامول بكفر الشيخ، بعد وصول نبأ أستشهاد "محمود أحمد عبد العزيز دحروج"، 22 عامًا، المجند بقوات الأمن المركزى، بمديرية  أمن شمال سيناء، وسارع أهالى القرية، إلى منزل أسرة الشهيد، لتقديم واجب العزاء، لأسرته."آخر مرة كان موجود فيها وقبل ما يمشى قال لوالدته "ماحدش يلبس سلسلتى وهدومى عشان مش راجع تانى"، تلك كانت كلمات والد الشهيد ويدعى أحمد عبد العزيز دحروج"، الموظف بإدارة الحسابات، بالوحدة المحلية لمركز ومدينة الحامول، لـ"كفر الشيخ اليوم"، موضحًا أنه غادر القرية، وتوجه لجهة تجنيده قبل عيد الأضحى بثلاثة أيام.وقال والد الشهيد فى تصريحات خاصة لـ"كفر الشيخ اليوم"،:"كان دائمًا يقود مدرعة الشرطة، ويفتخر بأى عملية نفذها مع الأمن المركزى، ضد الإرهابيين، ويتصل على بعد كل عملية ينجح فيها مع زملائه وقياداته، يخبرنى بذلك لأشاركه  فرحته، وقبل استشهاده بيومًا واحدًا تلقيت منه إتصالًا هاتفيًا يطمئن على، لأننى كنت محتجز فى مستشفى لأمراض الكلى بمنية سمنود بمحافظة الغربية، حيث كان مقررًا لى إجراء جراحة فى المثانة".وأضاف والد الشهيد:"عقب هذه المكالمة شعرت إنى سأفقد أبنى، حتى حدث ما كنت أشعر به، عندما تلقى شقيقه عبد الرحمن مكالمة هاتفية أمس الأثنين، من زملاء له فى الأمن المركزى، يخبرونه باستشهاد محمود، فى تلك العملية الإرهابية المعلنة، ونزل الخبر علينا جميعًا كالصاعقة، لأننا كنا جميعًا فى حالة قلق عليه، لكن أمر الله نفذ ولا تدخل فى حكمته ومشيئته".وتابع لـ"كفر الشيخ اليوم"  قائلًا:"أنا فخور بنجلى لكونه شهيدًا، كما أننى أفتخر بكونى أبو البطل الشهيد، ولو طلبوا منى أن أقدم أبنائى كلهم محمد، 25 عامًا، أكبر من محمود الشهيد والذى يعد الثانى فى ترتيب أشقائه، ويليهما عبد الرحمن، 18 عامًا، وعبد الله، 13 عامًا، ليكونوا فداء لمصر، سوف أقدمهم جميعًا لأن تراب مصر غاليًا، ولا يعرف قيمته سوى من عاش على أرضها".وفى السياق ذاته أكد محمد جميل، أحد أهالى قرية الكفر الشرقى، التابعة لمركز الحامول، لـ"كفر الشيخ اليوم"، أن البلد جميعها فى حالة حزن شديدة، وكان أغلب أهالى القرية، يريدون مرافقة والد الشهيد، خلال مغادرته للقرية، ومتوجهًا لمستشفى الشرطة بمدينة نصر، ليستلم جثمان نجله الشهيد، نظرًا لما تتمتع به أسرة الشهيد، من محبة أهالى القرية.وكشف عن لقاء الشهيد به، قبل مغادرته القرية، فى آخر مرة كان متواجدًا بها، لقضاء عطلة، حيث كان يتحدث معه عن الشهادة، والبطولة، واستقلاله المدرعة، لمحاربة التكفيريين، والقاء القبض عليهم، مشيرًا إلى أن الشهيد قال له:"المهمة صعبة يا عم محمد..ونفسنا نخلص على الإرهابيين كلهم..الله يكون فى عون القيادة بتوعن..وأنا نفسى أموت شهيدا".وكان الشهيد "محمود أحمد عبد العزيز دحروج"، 22 عامًا، استشهد، ضمن ضحايا، العملية الإرهابية التى وقعت أمس الأثنين، فى كمين نصبته عناصر إرهابية، على الطريق الدولى بالعريش، استهدف سيارات من الشرطة، تقل عددًا من الضباط والجنود بالأمن المركزى بمديرية أمن شمال سيناء، فيما باغتتهم العناصر الإرهابية بإطلاق النيران عليهم، ما أدى إلى استشهاد 18 شرطيًا، وإصابة نحو 6 آخرين.

img
img img-responsive

إطلاق اسم العميد سيد احمد نائب البرلمان الحالى عن سيدى سالم على مدرسة اعدادى

وافق مجلس تنفيذى محافظة كفرالشيخ بجلسته التى عقدت فى 15 اغسطس الماضى على اطلاق اسم العميد سيداحمد محمد سيداحمد نائب البرلمان الحالى عن دائرة مركز سيدى سالم على مدرسة الملاحة الاعدادية مسقط راس العميد  وقال العميد سيد احمد انه لم يسع لهذا القرار وانه جاء بناء على رغبة اهالى قرية الملاحة تقديرا لدورة فى خدمة اهالى سيدى سالم على مدى تواجده فى البرلمان لمدة دورتين

img img-responsive

حركة تنقلات لرؤساء القرى بسيدي سالم

اعتمد اللواء السيد نصر محافظ كفرالشيخ اليوم الثلاثاء حركة تنقلات بين رؤساء الوحدات المحلية بمدينة سيدي سالمحيث كلف السعيد حسن رئيس قرية دمرو سكرتيرا عاما للوحدة ، وابوسلام صلاح رئيس قرية برية لاصيفر رئيسا لقرية القصابى ، واسماعيل ابراهيم علي رئيس قرية القصابي رئيسا لقرية منشأة عباس ، وشريف أحمد هيكل رئيس قرية الحدادى رئيسا لقرية دمرو. كما كلف أيمن حسن اسماعيل رئيس قرية الفقهاء القبلية رئيسا لقرية برية لاصيفر ، والحنفي محمد علي رئيس قرية سد خميس رئيسا لقرية التفتيش ،وسعد محمد السيد عبداللاه رئيس قرية الفقهاء البحرية رئيسا لقرية سد خميس ، وسلام عبدالسلام محمد رئيس قرية منشأة عباس رئيسا لقرية الروضة وبهجت عبدالمهيمن بهجات رئيس قرية القن رئيسا لقرية الملاحةوعبدالعزيز ابوالسعود مرسال مساعد رئيس المدينة رئيسا لقرية الفقهاء القبليةوسعد حمودة سعد باحث اقتصاد وتجارة بالوحدة رئيسا لقرية البلاصيوالسيد عبد الهادي رئيس قرية التفتيش رئيسا لقرية ابوغنيمةواحمد مصطفى إبراهيم رزق رئيس قرية أبو غنيمة رئيسا لقرية القنكما تم  إلغاء تكليف محب الجالي سعد رئيس منشأة عباس وعودته لجهة عمله الأصلية بمجلس مدينة سيدي سالم

img img-responsive

اضراب مدرس علوم بمدرسة اصلاح شالما بسيدى سالم عن الطعام

اضرب عبدالناصر توفيق مدرس علوم بمدرسة اصلاح شالما للتعليم الاساسى بادارة سيدى سالم التعليمية عن الطعام بمستشفى سيدى سالم المركزى اعتراضا على قرار نقله الى ديوان عام الادارة التعليمية بدون التحقيق معه يذكر ان مدرس لغة فرنسية  ويدعى عبدالفتاح بذات الادارة اضرب عن الطعام بمستشفى العبور للتامين الصحى بكفرالشيخ لليوم السادس على التوالى اعتراضا على نقله من مدرسته الى مدرسة اخرى 

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company