• السبت 28 نوفمبر 2020
  • 03:16 pm

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
أخبار المحافظه
img img-responsive

اهالى تل الحدادين بالبرلس يطالبوا أثناء الاحتفال بالعيد القومى باقامة مدرسة

طالب عدد من أهالى منطقة "تل الحدادين" بمدينة برج البرلس ،  الدكتور هشام الشريف، وزير التنمية المحلية، واللواء السيد نصر، محافظ كفر الشيخ  بإنشاء مدرسة ابتدائية لهم باسم "مدرسة تحيا مصر الابتدائية".جاء ذلك خلال احتفال المحافظة بعيدها القومى بمدينة برج البرلس، بمشاركة الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية، واللواء أحمد صالح الأنصارى، مدير الأمنحمل  الأهالى اللافتات  المعبرة عن مطالبهم بإنشاء مدرسة ابتدائية لأبنائهم، بدلا من ذهابهم إلى برج البرلس

img img-responsive

محافظ كفرالشيخ يحتفل بالعيد القومي للمحافظة بموقع «معركة البرلس»

شارك الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية، واللواء السيد نصر، محافظ كفرالشيخ، واللواء اركان حرب بحرى وليد يوسف قائد قاعدة الاسكندرية البحرية نائبا عن الفريق بحرى أ.ح احمد خالد قائد القوات البحرية في احتفال محافظة كفر الشيخ بعيدها القومي الـ61 والذي يواكب ذكرى انتصارات معركة البرلس البحرية في 4 نوفمبر، حيث سُتقام الاحتفال بساحة النصب التذكاري بمدينة برج البرلس، بحضور، العميد بحرى أ.ح اشرف محمد المشرقى قائد اللواء اول لنشات طوربيد ، واللواء احمد صالح مساعد وزير الداخلية مدير امن كفر الشيخ، العقيد سامح الطنوبر المستشار العسكرى للمحافظة، والدكتور ماجد القمرى رئيس جامعة كفرالشيخ، والمهندس راضى احمد أمين وكيل اول الوزارة السكرتير العام للمحافظة، والمحاسب محمد ابو غنيمة السكرتير العام المساعد للمحافظة، والعميد حازم الخولى مدير ادارة الامن الوطنى بكفرالشيخ، والعقيد هانى عطية قائد محطة شمال الدلتا العسكرية بسخا، واعضاء مجلس النواب وكبار الشخصيات العامة والقيادات التنفيذية والشعبية .وجاء الاحتفال هذا العام قبل موعده بأيام نظراً لأن العيد القومي يوم 4 نوفمبر، سيتواكب مع مؤتمر شباب العالم والذي يُعقد بمدينة شرم الشيخ بحضور السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، لذلك تم تقديم ميعاد الاحتفال في المحافظة.بدأت محافظة كفرالشيخ، احتفالاتها بالعيد القومي في موقع «معركة البرلس»، بعد إقامة نصب تذكاري للشهداء وبانورما معركة البرلس بمدينة برج البرلس.وضع محافظ كفرالشيخ وقادة القوات البحرية أكليل الزهور على النصب التذكاري لشهداء معركة البرلس، وعزفت الموسيقى العسكرية، وشهد الاحتفال العروض الرياضية المتعددة لطلاب وطالبات التربية والتعليم، وتبادل الدروع.فى بداية كلمته عبر الدكتور هشام الشريف، وزير التنمية المحلية، عن سعادته بحضور العيد القومى لمحافظة كفرالشيخ، وتواجده بين ابناء البرلس، وماتشهدهالمحافظة من اقامة عدد من المشروعات القومية العملاقة، والخدمية مؤكداً أنه كان يتمنى أن يتفقد كل المشروعات العملاقة بالمحافظة.وأضاف " الشريف " أنه سيزور محافظة كفر الشيخ خلال شهر نوفمبر المقبل لعقد عدد من الاجتماعات مع شباب محافظة كفر الشيخ لمشاركتهم في الأعمال الجارية والتي تشهدها المحافظة من مشروعات عملاقة، مؤكداً مطالبته لشباب جامعة كفر الشيخ بالمساهمة في محو الأمية على أن يمحو كل طالب ما بين 8 لـ10 أشخاص بالقرى.وأشار وزير التنمية المحلية إلى أنه يفتخر بمحافظة كفر الشيخ وبشبابها في كل المناسبات لما رآه من تعاون بين الجهاز التنفيذي برئاسة اللواء السيد نصر، محافظ كفر الشيخ ، وشباب وأهالي المحافظة .وقال اللواء السيد نصر، محافظ كفرالشيخ، إنه تم إقامة النصب التذكاري بمدينة برج البرلس، وإقامة الاحتفال كاملاً بمدينة برج البرلس، التي دارات على أرضها معركة البرلس البحرية، مشيرًا إلى أن «رجال القوات البحرية، ورجال القوات المسلحة ضحّوا بأنفسهم في سبيل مصر، ولابد أن نسير على نهجهم في التضحية».وأضاف محافظ كفرالشيخ، إن احتفالات محافظة كفر الشيخ بالعيد القومي لانتصار أبناء البرلس والقوات البحرية في معركة البرلس البحرية مستمرة طوال شهر نوفمبر، وسيتم افتتاح مشروعات عملاقة على أرض محافظة كفرالشيخ.وتابع محافظ كفرالشيخ، إن رجال القوات البحرية، ورجال القوات المسلحة ضحوا بأنفسهم في سبيل مصر، ولابد أن نسير على نهجهم في التضحية، مؤكداً أن محافظة كفرالشيخ أرض الانتصارات والتنمية الشاملة وستشرف بزيارة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية لافتتاح عدد من المشروعات القومية خلال الفترة القادمة منها مشروع الاستزراع السمكي، ومستشفى كفرالشيخ الجامعى وأعمال تطوير بحيرة البرلس، والمستشفيات المركزية الجديدة، ومشروعات اسكان اجتماعى فضلا عن افتتاح 25 مدرسة جديدة ومشروعات لمياه الشرب.فيما تزينت مدن محافظة كفرالشيخ بلمبات الزينة واعلام الجمهورية بمناسبة احتفالات محافظة كفر الشيخ بعيدها القومي الموافق الرابع من نوفمبر من كل عام وعلى مدار شهر نوفمبر تستمر احتفالات المحافظة بالعيد القومى تخليدا لذكرى يوم الانتصار بمعركة البرلس البحرية على العدوان الثلاثى ٤ نوفمبر ١٩٥٦ ، هذه ذكرى تكشف ذكرى بطولية لقواتنا المسلحة المصرية فى معركة البرلس فى صباح 4 نوفمبر 1956 قامت معركة بحرية أمام شاطئ بحيرة البرلس، مصر عندما هاجمت بوارج فرنسية ومدمرة بريطانية مدعومة بطائرات حربية الشواطئ المصرية حيث اشتركت في المعركة البارجة الفرنسية جان بارت وهي أول سفينة مزودة بردار في العالم سميت هذه المعركة بمعركة البرلس البحرية أو معركة برج البرلس البحرية وقاد جلال الدسوقي المعركة من الجانب المصري في البداية قامت الثلاث زوارق الطوربيد المصرية بعمل ستار الدخان لتقترب بسرعة وبحركات مفاجئة من الوحدات المهاجمة وأطلقت قذائفها في اتجاه البوارج الفرنسية والبريطانية المهاجمة وقامت الوحدات المهاجمة بإطلاق القنابل والصواريخ بكثافة شديدة في اتجاه الزوارق وأشتركت في المعركة طائرات حربية مهاجمة ضد الزوارق وانتهت معركة البرلس في دقائق ودمرت المدمرة البريطانية والبارجة الفرنسية وقاتل المصريون بدون غطاء جوى حتى آخر طوربيد وحتى آخر زورق الذي قاده مختار الجندى بعد أستشهاد أغلب الزملاء فطلب من الاخرين القفز إلى البحر ثم اخترق مدمرة أخرى بسرعة هائلة فأصيبت أصابة بالغة وكانت نجاة بعض الجنود المصريون من المعركة مصدراً للمعلومات، وكان ابطال المعركة من رجال البحرية المصرية "جلال الدين الدسوقى - إسماعيل عبد الرحمن فهمى - صبحى إبراهيم نصير - محمد البيومي محمد زكى من القاهرة على صالح - محمد رفعت - إبراهيم الهندي من الإسكندرية مختار محمد فهيم الجندى من دمياط جول جمال - سوري الجنسية ومن اللاذقية جمال رزق الله من المنصورة" وكرمت الدولة الإبطال فسميت بأسمائهم على بعض الشوارع و الميادين بالقاهرة و المحافظات ولذلك أصبح 4نوفمبر هو العيد القومي لمحافظة كفرالشيخ

img
img img-responsive

جلسة عرفية تنهي خصومة عائلية دامت 15 عامًا بسبب الميراث بمركز دسوق

أعتمد مركز شرطة دسوق بكفر الشيخ، اليوم السبت، جلسة عرفية، عُقدت بمنزل عمدة قرية كفر العرب، التابعة لمركز دسوق، منذ 11 يومًا، خصومة بين أبناء عائلة أبو شقة، نشبت منذ 15 عامًا، ودامت طوال هذه السنوات، وصلت إلى لجوء أطرافها، للشرطة، والمحكمة، طوال هذه الفترة، بسبب ميراث العائلة، والتزم كل الأطراف، بما قضى به أعضاء اللجنة.شُكلت الجلسة من عبد الناصر شلبي رئيسًا، وضمت في عضويتها كل من عبد المنعم الإنه، ومحمد ناجي، ومحمد المسيري، وعزت دياب، بحضور أطراف أبناء العمومة، المتخاصمين، وتضمن حكمها تنازل جميع الأطراف، عن القضايا، والمحاضر الشرطية، والتي دامت 15 عامًا، وتوثيق إقرار التصالح في الشهر العقاري، مع تحديد نصيب المتخاصمن، من الأموال، والذهب، والأراضي الزراعية، في ميراث العائلة.وأكد محمد المسيري، عضو الجلسة العرفية، في تصريحات خاصة لـ"كفر الشيخ"، أن رأي اللجنة، التى قضت به في هذه الجلسة، يلزم به جميع الأطراف المتخاصمين مع بعضهم البعض، لعدة أسباب، أبرزها إنهاء التربص ببعضهم، والذي وصل للشرطة، والمحكمة دون إيجاد الحلول، لحصول كل طرف على حقه، وكذا منع حدوث عواقب وخيمة ربما تحدث فيما بعد.وأشار إلي أن هذه الجلسة جرت برعاية مركز شرطة دسوق، من خلال تقديم طرفي النزاع طلب إجراء محضر تحكيم، حتي أقيمت الجلسة، بموافقة العميد سعد سليط، مأمور مركز شرطة دسوق، والرائد عمرو علام، رئيس مباحث المركز، ويقدم لهما صورة ضوئية من تقرير الجلسة، عقب إنهائها، يتضمن الحكم العرفي، الذي صدر بها، والتزام المتخاصمين بهذا الحكم.

img img-responsive

توقف حركة الملاحة بميناء البرلس بسبب شدة الرياح

أعلن المهندس علاء عطالله مدير مركز المعلومات بميناء البرلس البحرى بكفر الشيخ، اليوم السبت، توقف حركة الملاحة بالميناء، نظراً لأرتفاع أمواج البحر عن الحد المسموج به لأعمال الصيد، بسبب شدة الرياح.وأكد مدير مركز معلومات ميناء البرلس، فى تصريحات خاصة لـ"كفر الشيخ اليوم"، اليوم السبت، أن هناك ما يقرب من 500 سفينة، ومركب صيد يرسون بأرصفة الميناء، لرفض الصيادين العمل فى ظل شدة الرياح، خوفاً من تعرضهم للغرق لعدم هدوء حالة البحر الأبيض المتوسط، منذ الصباح الباكر، موضحًا أنه لا يوجد إغلاق للميناء، والعمل الإداري مستمر بها.وفي السياق أطلق عبد النبي كمون، مدير جمعية الصيادين بمركز البرلس، تحذيرات للصيادين، من إجراء أعمال الصيد والملاحة، بالبحر الأبيض المتوسط، في ظل عدم هدوء حالة البحر، مطالبًا الصيادين بالرجوع للجمعية، للتأكد من الحالة الجوية، قبل الاقلاع، بسبب شدة الرياح التي تعرضت لها المحافظة، والتي نتج عنها ارتفاع أمواج البحر عن الحد المسموح به لأعمال الصيد. كانت مدن ومراكز محافظة كفرالشيخ، تعرضت اليوم السبت، لرياح شديدة، خاصة على المدن الشمالية بالمحافظة، مثل مراكز البرلس، وبلطيم، ومطوبس.

img img-responsive

بالصور..كفر الشيخ تحتفل بذكرى معركة البرلس في العيد القومي بحضور وزير التنمية المحلية

احتفلت محافظة كفر الشيخ، اليوم السبت، بعيدها القومي الـ 61، والذي يتواكب مع ذكري انتصارات القوات البحرية المصرية، بمعركة البرلس التاريخية،  في الرابع من نوفمبر من كل عام، وذلك بمدينة برج البرلس الجديدة، المطلة على ساحل البحر الأبيض المتوسط، بحضور الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية.بدأ الاحتفال بوضع محافظ كفر الشيخ، اللواء السيد نصر، إكليلًا من الزهور، على النصب التذكاري، لشهداء معركة البرلس، بمدينة برج البرلس، برفقة وزير التنمية المحلية، وأعقب ذلك عزف الموسيقى العسكرية، للسلام الوطني لجمهورية مصر العربية، والوقوف دقيقة حداد، لقراءة الفاتحة، على شهداء هذه المعركة التاريخية، فيما تلقي محافظ الإقليم التهاني من القيادات التنفيذية والشعبية، بمناسبة العيد القومى للمحافظة.حضر مراسم الحفل، اللواء أركان حرب وليد يوسف، نائبًا عن قائد المنطقة الشمالية العسكرية، واللواء أحمد صالح مدير أمن كفر الشيخ، والمهندس راضي أمين السكرتير العام لمحافظة كفر الشيخ، والعميد سامح الطنوبي، المستشار العسكري لمحافظة كفر الشيخ، والدكتور ماجد القمري رئيس جامعة كفر الشيخ، والعميد حازم الخولي، مدير إدارة الأمن الوطني بكفر الشيخ، واللواء علي صلاح رئيس مركز ومدينة بلطيم، ومحمد محجوب رئيس مركز ومدينة برج البرلس.يذكر أن القوات البحرية المصرية، المتمركزة في مركز البرلس بكفر الشيخ، حققت انتصارًا في الرابع من نوفمبر عام 1956، خلال العدوان الثلاثي في مصر، حيث ظهرت سفن للعدو أمام شاطىء البرلس، وأصدر قائد القوات البحرية المصرية وقتها المقدم جلال الدين الدسوقي، بعمل ستار دخان ودار حول هذه السفن، وجري تدمير أعظم بارجة فرنسية في العالم وقتها وتسمى "جان بارت"، ومدمرة بريطانية أخرى، وأثناء عودة رجال القوات المصرية، من البحر المتوسط، بعد تحقيقهم هذا الانتصار، لتمركزهم بالبرلس، هاجمهم الطيران الإسرائلي، حتي لقوا استشهادهم.شاهد البوم صور الاحتفال بذكرى معركة البرلس التاريخية بحضور وزير التنمية المحلية عبر هذا الرابط:https://www.facebook.com/490988347757954/photos/?tab=album&album_id=710912135765573

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company