• الثلاثاء 26 مارس 2019
  • 01:05 am

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
أخبار المحافظه
img img-responsive

هبوط أرضى أمام مستشفى كفرالشيخ الجامعى

شهد الطريق المؤدى الى ميدان الملك عبدالله بمدينة كفرالشيخ هبوط أرضى صباح اليوم الجمعة من أمام مستشفى كفرالشيخ الجامعى مما أعاق حركة مرور السياراتوعلى الفور إنتقل المهندس على عبد الستار مساعد المحافظ لمنطقة وسط رئيس مركز ومدينة كفرالشيخ والمقدم باسم وكيل إدارة المرور وتم وضع العلامات المرورية وإغلاق الطريق من الجهة القبلية لتفادى وقوع الحوادث ولتحذير قائدى السيارات  كما تم الإتصال بمسئولى الطرق  لإصلاح الهبوط الأرضى لعمق متر واتساع متر ونصف بشكل مفاجىء ومثلت خطراً على المرور    

img img-responsive

حملة مجلس مدينة الحامول تضبط15 الف علبة سجائر مغشوشة بحوزة تاجر

 تمكنت حملة من مجلس مدينة الحامول بتعليمات من المهندسة عايدة ماضى رئيس المركزوالمدينة من ضبط 15 الف عبة سجائر أجنبية ومحلية غير مطابقة للمواصفات القياسية و مغشوشة فى مخزن ملك  المدعو اسامة ن ث ب المقيم خلف مجلس مدينة الحامول  و إدارة منشأة تجارية بدون ترخيص و تحرر المحضر الازموكانت معلومات قد وصلت إلى  الدكتورعلاء شادي رئيس اللجنه الخماسيه بمجلس المدينةعن قيام المذكوربالاتجار فىى السجائر بدون ترخيصوعلى الفور توجهت اللجنة المشكلة من كل من أحمد جبارة نائب رئيس مركز ومدينة الحامول ، وعابد العزوني مدير إدارة تموين الحامول ،وعلاء شادي رئيس اللجنه الخماسيه ،ومحمد عبد الدائم مفتش بإدارة تموين الحامول، وجمال عطوه ، عضو اللجنة الخماسية الى مخزن المذكور حيث تبين وجود 30 كرتونة سجائر أجنبية ومحلية بواقع 15 الف علبة سجائر مغشوشة وغير مطابقة للمواصفاتتم التحفظ علي الكميات بمعرفه التموين وسحب عينات بمعرفه الصحة لتحليلها بمعامل الوزارة وعمل المحاضر اللازمه طبقاً للقانون

img
img img-responsive

تشييع جنازة 3 سيدات ضحايا لقمة العيش بمسقط رأسهم ببرج البرلس

شيع أهالي مدينة برج البرلس بكفر الشيخ، اليوم الخميس، وسط جنازة مهيبة، جثامين 3 سيدات، لقين مصرعهن، في حادث سير اليم، أثناء عملهن، في بيع الأسماك، على الطريق الدولي الساحلي، بنطاق مركز البرلس، وذلك عقب تصريح نيابة البرلس الجزئية، بدفن جثامين السيدات الثلاثة.أدي المشيعون من أهالي مركز البرلس،  صلاة الجنازة على روحهن، بمسجد سيدي عيسي، بمدينة برج البرلس، وسط دموع كثير من المشيعين، وذلك عقب استلام أهلية المتوفيات الثلاثة، جثامينهن، من مشرحة مستشفى بلطيم المركزي، وفق قرار صادر من نيابة البرلس الجزئية، ثم حملوا جثامينهن ليواروا الثرى، بمقابر منطقة الغانمية المطلة على البحر الابيض المتوسط، ببرج البرلس.وكان مأمور مركز شرطة البرلس، تلقى بلاغًا من إدارة شرطة النجدة، بوقوع حادث تصادم، ووجود متوفين، بالطريق الدولي الساحلي، أعلى كوبري البوغاز، دائرة مركز شرطة البرلس، حيث أنتقلت قوة من مركز الشرطة، إلى موقع الحادث، وتبين وفاة كل من :"عزة عباس العشري"، 30 سنة، و"فاتن حمدان حافظ"، 29 سنة، و"هدى نسيم على الحسانين"، 20 سنة، ويقيمن بمدينة برج البرلس، خلال أداء عملهن في بيع الأسماك، على الطريق الدولي الساحلي.وكشفت رواية شهود العيان، عن توافقها مع تحقيقات الشرطة، وتبين أنه أثناء وقوف السيارة رقم 80827 ملاكي الغربية، قيادة "ياسر ح.ح.ع"، 42 سنة، عامل، ويقيم خلف مستشفى مطوبس المركزي، بجانب الطريق الدولي الساحلي، في الأتجاه القادم من الإسكندرية إلى دمياط، لشراءه بعض الأسماك، وأثناء تحركها في ذات الأتجاه، اصطدمت بها السيارة رقم 7856 د س ر، قادمة من الجهة اليمنى من الخلف، وفر قائدها هربًا تاركًا إياها .وتبين أن قائد السيارة الأخرى، الذي فر هاربًا، وتركها، لم يتمكن من اليقظة، نتيجة اختلال عجلة القيادة بيده، نتيجة سوء الأحوال الجوية، والرياح الشديدة، وهطول الأمطار، ما أدى إلى اصطدام هذه السيارة ببعض السيدات، بائعي الأسماك، بجانب الطريق، وهؤلاء هن السيدات الثلاثة السابق ذكرهن، مع حدوث تلفيات متوسطة، بمؤخرة السيارة الأولى، وتلفيات أخرى شديدة بمقدمة هذه السيارة التي صدمتها.

img img-responsive

اللواء على صلاح مديراً لصندوق دعم وتنمية الخدمات بكفرالشيخ

أصدر اللواء السيد نصر محافظ كفرالشيخ قراراً بتولي اللواء على عبدالقادر صلاح رئيس مركز ومدينة بلطيم الاسبق للقيام بالعمل مديراً عاماً لصندوق دعم وتنمية الخدمات (المحاجر) بمحافظة كفرالشيخ  وكان صلاح يشغل منصب رئيس مركز ومدينة بلطيم حتى أصدر وزير التنمية المحلية قراراً بنقل طلعت عبدالقادر أبن قرية تيدا بسيدى سالم بكفرالشيخ من أسيوط للعمل رئيس مركز ومدينة بلطيم 

img img-responsive

.مساعد وزير الداخلية لأمن كفرالشيخ يضع اكليل الزهور على النصب التذكارى لشهداء الشرطة

قام اللواء أحمد صالح، مساعد وزير الداخلية لأمن كفر الشيخ، والمهندس راضى أمين السكرتير العام لمحافظة كفر الشيخ، نائباً عن اللواء السيد نصر، محافظ كفر الشيخ، والعميد سامح الطنوبى، المستشار العسكرى للمحافظة، بوضع إكليل الزهور على النصب التذكارى لشهداء الشرطة وقبر الجندى المجهول بسخا، يرافقهما القيادات الأمنية والتنفيذية، احتفالاً بالذكرى الـ65 لعيد الشرطة المصرية الباسلة، وقرأ السكرتير العام ومدير الأمن والمستشار العسكرى، الفاتحة على أرواح شهداء الواجب الوطنى من الشرطة، وعزفت الموسيقى السلام الجمهورى، وسلام الشهيد. وذلك بحضور اللواء فريد مصطفى نائب مدير الأمن _حكمدار المديرية، والمهندس على عبدالستارمساعد المحافظ ورئيس مركز ومدينة كفرالشيخ، والعميد حازم الخولى مدير ادارة الأمن الوطنى، والعميد محمد عمار مدير البحث الجنائى بكفرالشيخ، ومساعدى مدير الأمن، والعميد محمد الدفراوى مدير ادارة المرور، وأعضاء مجلس النواب، وعدد من ورؤساء المراكز والمدن، ووكلاء الوزارات، ورجال الأزهر والكنيسة، وعدد من القيادات الامنية والتنفيذية والشعبية .من جانبه قال اللواء أحمد صالح مساعد وزير الداخلية_ مدير أمن كفرالشيخ، إن 25 يناير شاهد على بسالة رجال الشرطة عندما رفضوا تسليم محافظة الإسماعيلية، وإن رجال الشرطة الآن يخوضون حرب شرسة ضد الإرهاب، ويستبسلون في الدفاع عن الاوطان، مشيرا إلي أن اللواء مجدي عبدالغفّار وزير الداخلية حريص على ترسيخ قيم حقوق الانسان، وإدارة شرطة الرعاية اللاحقة تساعد أسر السجناء والمفرج عنهم حديث بتقديم كافة المساعدات المادية لهم، في محاولة لتقويم السلوك وانخراطهم في المجتمع من جديد، مؤكداً؛ نعمل وفق قواعد ومعايير حقوق الإنسان ونمد يد العون للجميع ونحفظ أمن المواطن.ومن جانبه قال السكرتير العام، "شرف لنا وجودنا اليوم أنا والقيادات التنفيذية مع مساعد وزير الداخلية لأمن كفر الشيخ ورجال الشرطة ، للاحتفال بمرور 66 عاما على عيد الشرطة المصرية، وإن رجال الشرطة الأوفياء يضربون أروع الأمثلة فى الفداء والتضحية، وتقديم أرواحهم من أجل الحفاظ على الوطن وحماية المواطن، ودحر كل من تسول له نفسه إرهاب المواطنين، مؤكدًا أننا جميعا لن ننسى شهدائنا من رجال الشرطة والجيش الذين ضحوا بدمائهم الطاهرة فداء لوطنهم".وكان اللواء السيد نصر، محافظ كفرالشيخ، واللواء أحمد صالح مساعد وزير الداخلية مدير أمن كفرالشيخ، شهدا أول أمس الثلاثاء، الإحتفال بعيد الشرطة، بمركز كفرالشيخ الثقافى، الذى نظمته مديرية الثقافة بمناسبة عيد الشرطة الـ 66، "ذكرى معركة الاسماعيلية الخالدة مع الاحتلال".وقال محافظ كفرالشيخ، " لم يكن يوم 25 يناير عام 1952يوماً عاديا، لكنه شهد على بسالة وشجاعة رجال الشرطة المصرية، حينما رفضوا تسليم محافظة الإسماعيلية للبريطانيين، رغم قلة أعدادهم، وضعف أسلحتهم، فسقط العديد من الشهداء، ومئات الجرحى، ولكن هذا اليوم اكتسب خصوصية أكبر بالنسبة لأهل الإسماعيلية، الذين تكاتفوا لمقاومة المحتل، فتقاسم رجال الشرطة ومحافظة الإسماعيلية هذا اليوم ليكون عيدًا لهم ولكل المصريين".وتابع المحافظ أن نتيجة لهذه البطولات الخالدة، فقد أقامت ثورة يوليو ‏1952‏ نصبًا تذكاريا بمبنى بلوكات النظام بالعباسية تكريما لشهداء الشرطة، وهو عبارة عن تمثال رمزى لأحد رجال الشرطة البواسل، الذين استشهدوا خلال الصمود فى الإسماعيلية.وأكد محافظ كفرالشيخ، الدور الوطنى الذى يقوم به جهاز الشرطة وما يبذلونه من تضحيات وشهداء ضربين نموذجا ومثالا فى التضحية والدفاع عن الوطن، من أجل تحقيق الأمن والأمان للشعب المصرى.ووصف محافظ كفرالشيخ، جهاز الشرطة بأنهم العيون الساهرة التى لن تثنيها الهجمات الإرهابية عن محاربة أوكار الإرهاب والبؤر الاجرامية، داعيا أن يلهم أهلهم الصبر الجميل.وأضاف محافظ كفرالشيخ، أن رجال الشرطة قدموا الكثير من الشهداء فى سبيل حفظ أمن واستقرار البلاد، ومستمرين فى تأدية رسالتنا والوقوف صفا واحدا مع رجال القوات المسلحة والشعب المصرى لمواجهة الإرهاب بكافة صوره واشكاله، والتصدى بكل حسم للجماعات الإرهابية والقضاء على البؤر الاجرامية وضبط الخارجين عن القانون، مقدماً التهنئة لقيادات ورجال الشرطة بمناسبة اليوم الوطنى الخالد للشرطة المصرية الباسلة

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company